إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كلمة حق ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كلمة حق ...

    بسمه تعالى وله الحمد

    وصلاته وسلامه على رسوله الامين وآله الطيبين الطاهرين


    (( كلمة حق ))


    لم يكن يوم 13 / 6 / 2014 يوماً عادياً في حياة العراقيين ، بل هو منعطفاً في تاريخ

    دولة تكالبت عليها يدُّ الغدر والارهاب محاولةً النيل منها لانها بلد الانبياء والاولياء والاوصياء

    وبلد المقدسات ومهد الحضارات .

    يومٌ صدحت به المرجعية العليا بفتوى الجهاد الكفائي ، وأعطت الاذن بحمل السلاح والدفاع عن

    العرض والارض والمقدسات .

    يومٌ تسابقت به الحشود المؤمنة لتلبية النداء فيه ، والسير على خطى إمام الثائرين أبي عبد الله الحسين

    يومٌ لبست فيه حموع المجاهدين القلوب على الدروع ودخلوا ذلك الباب الذي فتحه الله لخاصة أولياءه

    يومٌ كان للنصر فيه ثمن ، وللفتح فيه تضحيات ، شهداء وجرحى سقت دمائهم أرض العراق الحبيب

    لم يكن للنور أن يزيح الظلام لولا تلك الدماء ، ولم تكن للشمس أن تشرق بعد العتمة نهشت

    وعاثت في الارض فساداً .

    كان حقاً علينا أن نستذكرهم وأن نقف لهم إجلالاً ، وأن نخلد ذكراهم ، وأن ننقش أسمائهم

    وساماً على صدورنا ، وأن نجعل منهم القدوة والاسوة لابنائنا ، وأن يكتب لهم التاريخ

    بحروفٍ من نور سجلاً حافلاً بالمجد والخلود .

    أبنائهم عوائلهم ذويهم أمانة في أعناقنا ، لانهم من صنعوا لنا الحياة ، وأعادوا البسمة الى

    أفواه أولادنا ، وبهم تنفسنا الحرية من جديد ، وعادت أرض البلاد الى أحضان الوطن .

    لن ننساكم ولن ننسى تضحياتكم ، ستبقون بيارغ نصر ، وعنوان مجد ، وعقيدة حقّة

    أرقدوا بسلام في مقعد صدقٍ عند مليكٍ مقتدر .

    رزقنا الله شفاعتكم يوم الورود .







    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

  • #2
    بارك الله بك أستاذنا الفاضل
    سلمت وسلمت الذكرى
    انا لو يكشف عن عيني الغطاء ياحسين بك لم يزدد يقيني مثلما آمنت بالله الاحد بك آمنت فصار الحب ديني

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الحسين فلسفتنا مشاهدة المشاركة
      بارك الله بك أستاذنا الفاضل
      سلمت وسلمت الذكرى
      اللهم صل على محمد وآل محمد


      اختنا الفاضلة



      زادكم الله من فضله وتقبل أعمالكم .



      عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
      {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
      }} >>
      >>

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X