إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) ) مصادر سنية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) ) مصادر سنية

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 4 )

    مسند أحمد - باقي مسند المكثرين - مسند أبي سعيد الخدري (ر)

    10896 - حدثنا : ‏ ‏وكيع ‏ ، حدثنا : ‏ ‏فطر ‏ ‏، عن ‏ ‏إسماعيل بن رجاء ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي سعيد ‏ ‏قال : ‏قال رسول الله ‏ ‏(ص) ‏: ‏إن منكم من يقاتل على ‏ ‏تأويله ‏ ‏كما قاتلت على تنزيله ، قال : فقام ‏ ‏أبوبكر ‏ ‏وعمر ‏ ‏فقال : لا ، ولكن ‏ ‏خاصف ‏ ‏النعل ‏ ‏وعلي ‏ ‏يخصف ‏ ‏نعله.





    مسند أحمد - باقي مسند المكثرين - مسند أبي سعيد الخدري (ر)

    ‏11364 - حدثنا : ‏حسين بن محمد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏فطر ‏ ‏، عن ‏ ‏إسماعيل بن رجاء الزبيدي ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال : سمعت ‏ ‏أبا سعيد الخدري ‏ ‏يقول ‏: ‏كنا جلوساًً ننتظر رسول الله ‏(ص) ‏فخرج علينا من بعض بيوت نسائه قال : فقمنا معه فإنقطعت نعله فتخلف عليها ‏ ‏علي ‏ ‏يخصفها ‏، ‏فمضى رسول الله ‏ ‏(ص) ‏ ‏ومضينا معه ، ثم قام ينتظره وقمنا معه ، فقال : ‏ ‏إن منكم من يقاتل على تأويل هذا القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فإستشرفنا وفينا ‏ ‏أبوبكر ‏ ‏وعمر ‏ ‏فقال : لا ، ولكنه ‏ ‏خاصف ‏ ‏النعل قال : فجئنا نبشره قال : وكأنه قد سمعه.




    أحمد بن حنبل - فضائل الصحابة - ومن فضائل علي (ع)

    1035 - حدثنا : محمد ، قثنا : أبوبكر الحنفي ، قثنا : فطر بن خليفة ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : كنا نمشي مع النبي ‏(ص) فإنقطع شسع نعله ، فتناولها علي يصلحها ، ثم مشى فقال : إن منكم لمن يقاتل على تأويل القرآن ، كما قاتلت على تنزيله ، قال أبو سعيد : فخرجت فبشرته بما قال رسول الله ‏(ص) ، فلم يكبر به فرحاً ، كأنه شيء قد سمعه.



    أحمد بن حنبل - فضائل الصحابة - ومن فضائل علي (ع)

    1047 - حدثنا : عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ، قثنا : أحمد بن منصور ، قثنا : الأحوص بن جواب قال : ، نا : عمار بن رزيق ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : كنا جلوساًً في المسجد ، فخرج علينا رسول الله ‏(ص) ، وعلي في بيت فاطمة ، وإنقطعت شسع رسول الله ‏(ص) ، فأعطاها علياًً يصلحها ، ثم جاء فقام علينا فقال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن ، كما قاتلت على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، ولكنه صاحب النعل ، قال إسماعيل : فحدثني أبي أنه شهد ، يعني علياًً ، بالرحبة فأتاه رجل فقال : يا أمير المؤمنين ، هل كان من حديث النعل شيء ؟ ، قال : وقد بلغك ؟ ، قال : نعم ، قال : اللهم إنك تعلم أنه مما كان يخفي إلي رسول الله ‏(ص).


    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    مستدرك الحاكم - كتاب قسم الفيئ - قال النبي (ص) لعلي أنت تبين لأمتي ما إختلفوا فيه من بعدي - حديث رقم : ( 4679 )

    4598 - أخبرنا : أبو جعفر محمد بن علي الشيباني ، بالكوفة من أصل كتابه ، ثنا : أحمد بن حازم بن أبي غرزة ، ثنا : أبو غسان ، ثنا : عبد السلام بن حرب ، ثنا : الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد (ر) ، قال إبن أبي غرزة ، وحدثنا : عبيد الله بن موسى ، ثنا : فطر بن خليفة ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد (ر) قال : كنا مع رسول الله (ص) ، فإنقطعت نعله فتخلف علي يخصفها فمشى قليلاً ثم قال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله فإستشرف لها القوم ، وفيهم أبوبكر وعمر (ر) ، قال أبوبكر : أنا هو ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل يعني علياًً فأتيناه فبشرناه ، فلم يرفع به رأسه كأنه قد كان سمعه من رسول الله (ص ) ، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه.



    مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة (ر) - علي مع القرآن والقرآن مع علي - حديث رقم : ( 4685 )

    4604 - أخبرنا : أبوبكر محمد بن عبد الله الحفيد ، ثنا : أحمد بن محمد بن نصر ، ثنا : عمرو بن طلحة القناد الثقة المأمون ، ثنا : علي بن هاشم بن البريد ، عن أبيه قال : ، حدثني : أبو سعيد التيمي ، عن أبي ثابت مولى أبي ذر قال : كنت مع علي (ر) يوم الجمل فلما رأيت عائشة واقفة دخلني بعض ما يدخل الناس فكشف الله عني ذلك عند صلاة الظهر فقاتلت مع أمير المؤمنين فلما فرغ ذهبت إلى المدينة فأتيت أم سلمة فقلت : إني والله ما جئت أسأل طعاماًً ولا شراباً ولكني مولى لأبي ذر فقالت. مرحباً فقصصت عليها قصتي فقالت : أين كنت حين طارت القلوب مطائرها قلت : إلى حيث كشف الله ذلك عني عند زوال الشمس قال : أحسنت سمعت رسول الله (ص) : يقول : علي مع القرآن والقرآن مع علي لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ، هذا حديث صحيح الإسناد وأبو سعيد التيمي هو عقيصاء ثقة مأمون ولم يخرجاه.

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 3 )

    الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب الخلافة - باب الخلفاء الأربعة - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 186 )

    8950 - وعن أبي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، قال عمر : أنا يا رسول الله ، قال : لا ، لكنه خاصف النعل وكان أعطى علياًً نعله يخصفها ، رواه أبو يعلي ورجاله رجال الصحيح.




    الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب المناقب - باب مناقب علي بن أبي طالب (ر) - باب في قتاله ومن يقاتله -
    الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 133 )

    14763 - عن أبي سعيد ، قال :‏ كنا جلوساًً ننتظر رسول الله (ص) فخرج علينا من بعض بيوت نسائه قال :‏ فقمنا معه فإنقطعت نعله ، فتخلف عليها علي يخصفها ، ومضى رسول الله (ص) ومضينا معه ، ثم قام ينتظره وقمنا معه ، فقال :‏ ‏إن منكم من يقاتل على تأويل هذا القرآن كما قاتلت على تنزيله ‏‏‏،‏ فإستشرفنا وفينا أبوبكر وعمر فقال :‏ ‏‏لا ، ولكنه خاصف النعل‏ ، قال :‏ فجئنا نبشره ، قال :‏ فكأنه قد سمعه ‏، رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح غير فطر بن خليفة وهو ثقة‏.‏



    الهيثمي - موارد الضمآن - رقم الصفحة : ( 544 )

    - أخبرنا : أبو يعلى ، حدثنا : عثمان بن أبي شيبة ، حدثنا : جرير ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل قال : وكان أعطى علياًً نعله يخصفها.

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    الطبراني - المعجم الصغير - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 255 )

    721 - حدثنا : عباد بن عيسى الجعفي الكوفي ، حدثنا : محمد بن عثمان بن أبي البهلول الكوفي ، حدثنا : صالح بن أبي الأسود ، عن هاشم بن بريد ، عن أبي سعيد التيمي ، عن ثابت مولى آل أبي ذر ، عن أم سلمة قالت : سمعت النبي (ص) : يقول : علي مع القرآن والقرآن مع علي ، لا يفترقان حتى يردا على الحوض لا يروى عن أم سلمة إلاّّ بهذا الإسناد تفرد به صالح بن أبي الأسود وأبو سعيد التيمي يلقب عقيصا كوفي.



    الطبراني - المعجم الأوسط - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 135 )

    5037 - حدثنا : عباد بن سعيد الجعفي قال : ، حدثنا : محمد بن عثمان بن أبي البهلول قال : ، حدثنا : صالح بن أبي الأسود ، عن هاشم بن البريد ، عن أبي سعيد التيمي ، عن ثابت مولى أبي ذر ، عن أم سلمة قالت : سمعت النبي (ص) : يقول : علي مع القرآن والقرآن معه ، لا يفترقان حتى يردا على الحوض ، لايروى هذا الحديث عن ثابت مولى أبي ذر إلاّّ بهذا الإسناد تفرد به صالح بن أبي الأسود.

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    البيهقي - دلائل النبوة - جماع أبواب غزوة تبوك

    2753 - أخبرنا : أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله الجرفي ، ببغداد ، أخبرنا : محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي ، قال : ، حدثنا : إسحاق بن الحسن ، حدثنا : أبو نعيم ، حدثنا : فطر يعني إبن خليفة ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، قال : سمعت أبا سعيد الخدري ، قال : كنا جلوساًً ننتظر رسول الله (ص) ، فخرج علينا من بعض بيوت نسائه فقمنا معه غشى ، فإنقطع شعس نعله فأخذها علي (ر) فتخلف عليها ليصلحها ، فقام رسول الله (ص) فقمنا معه ننتظره ونحن قيام ، وفي القوم يومئذ أبوبكر وعمر ، فقال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فإستشرف لها أبوبكر وعمر (ر) فقال : لا ، ولكنه صاحب النعل ، فأتيته لأبشره قبل بها فكأنه لم يرفع به رأساً ، كأنه شيء قد سمعه.



    البيهقي - دلائل النبوة - جماع أبواب غزوة تبوك

    2754 - وأخبرنا : أبو عبد الله الحافظ ، حدثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، حدثنا : أحمد بن عبد الجبار ، حدثنا : أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل قال : وكان أعطى علياًً (ر) نعله يخصفها ، وروي أيضاًً ، عن عبد الملك بن أبي غنية ، عن إسماعيل بن رجاء.


    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    النسائي - السنن الكبرى - كتاب الخصائص

    7313 - أخبرنا : إسحاق بن إبراهيم ، ومحمد بن قدامة ، واللفظ له ، عن جرير ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : كنا جلوساًً ننتظر رسول الله (ص) فخرج إلينا قد إنقطع شسع نعله ، فرمى بها إلى علي ، فقال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : إنا ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا ، قال : لا ، ولكن صاحب النعل.



    صحيح إبن حبان - كتاب أخبار النبي (ص) - ذكر قتال علي (ع)

    7063 - أخبرنا : أحمد بن علي بن المثنى ، حدثنا : عثمان بن أبي شيبة ، حدثنا : جرير ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : سمعت رسول الله (ص) ، يقول : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن ، كما قاتلت على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل ، قال : وكان أعطى علياًً نعله يخصفه.

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    إبن كثير - البداية والنهاية - ثم دخلت سنة سبعة وثلاثين -
    ما ورد في الخوارج من الأحاديث المرفوعة إلى رسول الله (ص) - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 631 )

    - قال الإمام أحمد : حدثنا : حسين بن محمد ، ثنا : فطر ، عن إسماعيل بن رجاء بن ربيعة الزبيدي ، عن أبيه قال : سمعت أبا سعيد يقول : كنا جلوساًً ننتظر رسول الله (ص) فخرج علينا من بيوت بعض نسائه قال : فقمنا معه ، فإنقطعت نعله فتخلف عليها علي يخصفها فمضى رسول الله (ص) ومضينا معه ، ثم قام ينتظره وقمنا معه ، فقال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله فإستشرف لها وفيهم أبوبكر ، وعمر فقال : لا ، ولكنه خاصف النعل ، قال : فجئنا نبشره قال : فكأنه قد سمعه ، ورواه أحمد ، عن وكيع وأبي أسامة ، عن فطر بن خليفة.


    إبن كثير - البداية والنهاية - سنة أربعين من الهجرة النبوية - باب ذكر شيء من فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ر) -
    حديث الصدقة بالخاتم وهو راكع - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 101 )

    - قال أبو يعلى ‏:‏ ثنا : عثمان ، ثنا جرير ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد ، قال :‏ سمعت رسول الله (ص) : يقول :‏ ‏إن منكم من يقاتل على تاويل القرآن كما قاتلت على تنزيله‏ ، فقال أبوبكر :‏ أنا هو يا رسول الله‏ ، قال :‏ ‏لا ‏!‏‏ فقال عمر‏ :‏ أنا هو يا رسول الله‏ ،‏ قال :‏ ‏لا ‏!‏‏ ولكنه خاصف النعل‏‏ ، وكان قد أعطى علياًً نعله يخصفه.‏



    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    إبن الأثير - أسد الغابة - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 282 )

    - ( ب دع * عبد الرحمن ) بن بشير وقيل بشر روى عن النبي (ص) في فضل علي ، روى عنه الشعبى وإبن سيرين وعبد الملك بن عمير روى السرى بن إسماعيل ، عن عامر الشعبى ، عن عبد الرحمن بن بشير قال : كنا جلوساًً عند النبي (ص) إذ قال : ليضربنكم رجل على تأويل القرآن كما ضربتكم على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا هو قال : لا ، قال عمر : أنا هو : قال : لا ، ولكن خاصف النعل وكان علي يخصف نعل رسول الله (ص) ، أخرجه الثلاثة.



    إبن الأثير - أسد الغابة - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 32 )

    - أنبئنا : أبو القاسم محمد بن سعد إبن يحيى بن بوش كتابة ، أنبئنا : أبو طالب عبد القادر بن محمد بن عبد القادر بن يوسف ، أنبئنا : أبو محمد الجوهري ، أنبئنا : أبو الحسين محمد بن المظفر بن موسى الحافظ ، أنبئنا : محمد بن الحسن بن طازاد الموصلي ، حدثنا : علي بن الحسين الخواص ، عن عفيف بن سالم ، عن قطر بن خليفة ، عن أبي الطفيل ، عن أبي سعيد ، قال : كنا مع رسول الله (ص) فإنقطع شسعه فأخذها علي يصلحها فمضى رسول الله (ص) ، فقال : إن منكم رجلاًًً يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله فإستشرف لها القوم فقال رسول الله (ص) : لكنه خاصف النعل فجاء فبشرناه بذلك فلم يرفع به رأساً كأنه شئ قد سمعه من النبي (ص) ، أنبئنا : أرسلان بن بعان الصوفي.


    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    المتقي الهندي - كنز العمال - فضائل علي (ر) - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 603 )

    32912 - علي مع القرآن والقرآن مع علي ، لن يتفرقا حتى يردا على الحوض.‏



    المتقي الهندي - كنز العمال - فضائل علي (ر) - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 613 )

    32969 - والذي نفسي بيده‏ !‏ إن فيكم لرجلاً يقاتل الناس من بعدي على تأويل القرآن كما قاتلت المشركين على تنزيله ، وهم يشهدون أن لا إله إلاّّ الله فيكبر قتلهم على الناس حتى يطعنون علي ولي الله تعالى ، ويسخطون عمله كما سخط موسى أمر السفينة والغلام والجدار ، فكان ذلك كله رضي الله تعالى ، والمقصود في رجلاًًً هو : الإمام علي (ع).

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 3 )

    الطحاوي - مشكل الآثار - باب بيان مشكل

    3430 - حدثنا : محمد بن جعفر بن محمد بن حفص البغدادي المعروف بإبن الإمام ، قال : ، حدثنا : يوسف بن موسى القطان ، قال : ، حدثنا : جرير بن عبد الحميد ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء الزبيدي ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري (ر) ، قال : كنا قعوداً ننتظر رسول الله (ص) ، فخرج إلينا من حجرة عائشة (ر) ، فإنقطعت نعله ، فرمى بها إلى علي (ع) ثم جلس ، فقال : إن منكم لمن ليقاتلن على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر (ر) : أنا ، قال : لا ، قال عمر (ر) : أنا ، قال : لا ، ولكنه خاصف النعل في الحجرة قال رجاء الزبيدي : فأتى رجل علياًً في الرحبة ، فقال : يا أمير المؤمنين ، هل كان في حديث النعل شيء ؟ ، قال : اللهم إنك لتشهد أنه مما كان رسول الله (ص) يسره إلي ، حدثنا : أحمد بن شعيب ، قال : ، أخبرنا : إسحاق بن إبراهيم ، ومحمد بن قدامة ، واللفظ له ، عن جرير ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري ، ثم ذكر مثله إلى قوله : ولكنه خاصف النعل ولم يذكر ما بعده إلى آخر الحديث.



    الطحاوي - مشكل الآثار - باب بيان مشكل

    3431 - وحدثنا : إسماعيل بن إسحاق بن سهل الكوفي ، وفهد بن سليمان جميعاًًً ، قالا : ، حدثنا : أبو نعيم الفضل بن دكين ، قال : ، حدثنا : فطر بن خليفة ، عن إسماعيل بن رجاء ، قال : سمعت أبي يقول : سمعت أبا سعيد الخدري ، قال : كنا ننتظر رسول الله (ص) فخرج علينا من بيوت بعض نسائه ، فقمنا معه نمشي ، فقطع شسع نعله ، فأخذها علي ، فتخلف عليها ليصلحها ، وقام رسول الله (ص) ينتظره ونحن قيام معه ، وفي القوم يومئذ أبوبكر وعمر (ر) ، فقال : إن منكم لمن ليقاتلن على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فإستشرف لها أبوبكر وعمر ، فقال : لا ، ولكنه خاصف النعل فأتيته لأبشره بما قيل له ، وكأنه لم يرفع به رأساً ، كأنه شيء قد سمعه.



    الطحاوي - مشكل الآثار - باب بيان مشكل

    3432 - وحدثنا : فهد ، قال : ، حدثنا : محمد بن سعيد بن الإصبهاني ، قال : ، حدثنا : يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري (ر) ، قال : كنا جلوساًً في المسجد ، فخرج علينا رسول الله (ص) وكأنما على رءوسنا الطير ، لا يتكلم أحد منا ، فقال رسول الله (ص) : إن منكم من يقاتل الناس على تأويل القرآن ، كما قاتلتهم على تنزيله ، فقال أبوبكر (ر) : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، ولكنه خاصف النعل في الحجرة فخرج علينا علي ومعه نعل رسول الله (ص) يصلح منها ، قال أبو جعفر : فطلبنا إسم أبي إسماعيل بن رجاء ، وهل روى عنه غير إبنه ، فوجدنا محمد بن إسماعيل البخاري قد ذكر أنه رجاء بن أبي ربيعة ، قال : وقد روى ، عن البراء بن عازب ، وعن أبي سعيد الخدري (ر) قال أبو جعفر : وكان ممن روى عنه سوى إبنه يحيى بن هانئ.


    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 12 )

    إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 451 )

    - أخبرنا : أبو غالب بن البنا ، أنا : أبو محمد الجوهري ، أنا : علي بن محمد بن أحمد بن لؤلؤ ، نا : محمد بن أحمد الشطوي ، نا : محمد بن يحيى بن ضريس ، نا : عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب ، حدثني : أبي ، عن أبيه ، عن جده قال : قال رسول الله (ص) : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : ، أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، ولكنه هذا خاصف النعل وفي يد علي نعل يخصفها.



    إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 451 )

    - أخبرنا : أبو القاسم الشحامي ، أنا : أبو سعد الأديب ، أنا : أبو عمرو بن حمدان ، أنا : أبو يعلى الموصلي ، نا : زحموية ، نا : سنان بن هارون ، عن الأعمش ، عن رجاء ، عن أبي سعيد ، قال : خرج رسول الله (ص) من باب بيوت أزواجه فإنقطع من نعله شسع أو غيره قال : فرمى به إلى علي بن أبي طالب وقال : إن منكم من سيضرب على تأويله كما ضربت على تنزيله ، قال : فقال رجل من أصحاب رسول الله (ص) : أنا هو ، قال : لا ، هو صاحب النعل.

    يتبع

  • #2
    إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 452 )

    - أخبرنا : أبو المظفر القشيري ، أنا : أبو سعد ، أنا : محمد بن أحمد بن حمدان ح ، وأخبرتنا : أم المجتبى قالت : قرئ على إبراهيم ، أنا : محمد بن إبراهيم بن المقرئ قالا : ، أنا : أبو يعلى ، نا : عثمان ، نا : جرير ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد ، قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا ، زاد إبن المقرئ هو وقالا : يا رسول الله ، قال : لا ، قال عمر : أنا زاد إبن المقرئ هو قال رسول الله : لا ولكنه وقال إبن المقرئ : ولكن خاصف النعل وكان ، وقال إبن المقرئ قال : وكان أعطى علياًً نعله.

    - أخبرنا : أبو عبد الله الفراوي ، أنا : أبوبكر البيهقي ، أنا : أبو عبد الله الحافظ ، نا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، نا : أحمد بن عبد الجبار ، نا : أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله (ص) يقول : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، قال عمر : فأنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل قال : وكان قد أعطى علياًً نعله يخصفها.

    - قال البيهقي : وروي أيضاًً ، عن عبد الملك بن أبي غنية ، عن إسماعيل بن رجاء ، قال البيهقي : أنبئنا : أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله الحرفي ببغداد ، أنا : محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي ، حدثني : إسحاق بن الحسن ، نا : أبونعيم ، نا : فطر يعني إبن خليفة ، عن أسماعيل بن رجاء ، عن أبيه قال : سمعت أبا سعيد الخدري قال : كنا جلوساًً ننتظر رسول الله (ص) فخرج علينا من بعض بيوت نسائه فقمنا معه نمشي فإنقطع شسع نعله فأخذها علي فتخلف عليها ليصلحها فقام رسول الله (ص) فقمنا معه ننتظر ونحن قيام وفي القوم يومئذ أبوبكر وعمر فقال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فإستشرف لها أبوبكر وعمر فقال : لا ، ولكنه صاحب النعل وأتيته لأبشره قبل بها فكأنه لم يرفع به رأساً كأنه شئ قد سمعه.



    إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 453 )

    - أخبرنا : أبو القاسم بن الحصين ، أنا : أبو علي بن المذهب ، أنا : أحمد بن جعفر ، نا : عبد الله بن أحمد ، حدثني : أبي ، نا : وكيع ، عن فطر ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله (ص) : إن منكم من يقاتل على تأويله كما قاتلت على تنزيله ، قال : فقام أبوبكر وعمر قال : لا ، ولكنه خاصف النعل قال : وعلي يخصف نعله.

    - قال : ونا : أبي ، نا : حسين بن محمد ، نا : فطر ، عن أسماعيل بن رجاء الزبيدي ، عن أبيه قال : سمعت أبا سعيد الخدري يقول : كنا جلوساًً ننتظر رسول الله (ص) فخرج علينا من بعض بيوت نسائه قال : فقمنا معه فإنقطعت نعله فتخلف عليها علي يخصفها عنده ومضى رسول الله (ص) ومضينا معه ، ثم قام ينتظره وقمنا معه ، فقال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فإستشرفنا وفينا أبوبكر وعمر فقال : لا ، ولكنه خاصف النعل قال : فجئت أبشره قال : فكأنه قد سمعه.

    - أخبرنا : أبو القاسم بن السمرقندي ، أنا : أبو الحسين عاصم بن الحسن ، أنا : أبو عمر الفارسي ، أنا : أبو العباس بن عقدة ، نا : يعقوب بن يوسف بن زياد ، نا : أحمد بن حماد الهمداني ، نا : فطر بن خليفة ويزيد بن معاوية العجلي ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن بي سعيد الخدري قال : خرج إلينا رسول الله (ص) وقد إنقطع شسع نعله فدفعها إلى علي يصلحها ثم جلس وجلسنا حوله كأنما على رؤوسنا الطير فقال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، فقال عمر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، ولكنه خاصف النعل قال : فأتينا علياًً نبشره بذلك فكأنه لم يرفع به رأساً كأنه قد سمعه قبل.



    إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 454 )

    - أخبرناه عالياًً : أبوبكر محمد بن عبد الباقي ، أنا : أبو الحسن علي بن إبراهيم بن عيسى المقرئ قراءة عليه ، أنا : حاضر ، نا : أبوبكر بن مالك إملاءً ، نا : محمد بن يونس بن موسى القرشي ، نا : أبوبكر الحنفي ، نا : فطر بن خليفة ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : كنا نمشي مع النبي (ص) فإنقطع شسع نعله فتناولها علي ليصلحها ثم مشى رسول الله (ص) ، فقال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال أبو سعيد : فخرجت فبشرته بما قال رسول الله (ص) فما أكثرت به فرحاً كأنه شئ قد سمعه.

    - أخبرنا : أبو القاسم زاهر ، وأبوبكر وجيه إبنا طاهر قالا : ، أنا : أبو نصر عبد الرحمن بن علي ، أنا : أبوبكر عمر بن روح بن علي النهرواني بها ، أنا : أبو عبد الله محمد بن مخلد ، نا : محمد بن خلف أبوبكر الحداد ، نا : إسماعيل بن أبان ، نا : عبد السلام بن حرب ، عن أبي عبد الله الشقري ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : كنا مع النبي (ص) فإنقطعت نعله فدفعها إلى علي يصلحها قال رسول الله (ص) : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله (ص) قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله (ص) قال : لا ، ولكن خاصف النعل في الحجرة يعني علي بن أبي طالب.



    إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 455 )

    - أخبرناه : أبو البركات عبد الباقي بن أحمد بن إبراهيم المحتسب ، وأبو القاسم بن السمرقندي قالا : ، أنا : عبد الله بن الحسن الخلال ، أنا : أبو محمد الحسن بن الحسين ، نا : علي بن عبد الله بن مبشر ، نا : محمد بن حرب ، نا : علي بن يزيد الصدائي ، عن فضيل بن مرزوق ، عن عطية العوفي ، عن أبي سعيد الخدري قال : إنقطع شسع رسول الله (ص) فتخلف عليه علي يخصفها لشسع فقال رسول الله (ص) : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله فإستشرف الناس أبابكر وعمر فقال : ليس بهما ولكن خاصف النعل فذهبنا إلى علي فبشرناه بما قال : فلم يرفع بقولنا رأساً كأنه شئ قد سمعه.

    - أخبرنا : أبو القاسم يوسف بن عبد الواحد ، أنا : أبو منصور شجاع بن علي ، أنا : أبو عبد الله بن مندة ، أنا : أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة بالكوفة ، ومحمد بن سعيد الأبيوردي بمصر قالا : ، نا : محمد بن عبد الله الحضرمي ، نا : جمهور بن منصور ، نا : سيف بن محمد ، عن السري بن إسماعيل ، عن عامر الشعبي ، عن عبد الرحمن بن بشير قال : كنا جلوساًً عند رسول الله (ص) إذ قال : ليضربنكم رجل على تأويل القرآن كما ضربتكم على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، ولكن صاحب النعل قال : فإنطلقنا فإذا علي يخصف نعل رسول الله (ص) في حجرة عائشة فبشرناه.


    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 337 )

    - ثنا : علي بن سعيد ، ثنا : إسحاق بن أبي إسرائيل ، ثنا : عبد الوارث بن سعيد ، ثنا : أبو عبد الله الشقري ، عن عمر بن جابر ، عن عبد الله بن بدر ، عن عبد الرحمن بن علي قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : لا ينظر الله إلى رجل لا يقيم صلبه في ركوعه وسجوده ، ثنا : علي بن سعيد ، ثنا : عبد المؤمن بن علي ، ثنا : عبد السلام بن حرب ، عن الأعمش وأبي عبد الله الشقري سلمة بن تمام ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : إنقطع شسع النبي (ص) في الحجرة فطرحها إلى علي يصلحها فقال النبي (ص) : إن منكم لمن يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا لها : يا رسول الله ، قال : لا ، قال عمر : أنا لها : يا رسول الله ، قال : لا ، ولكنه خاصف النعل في الحجرة.



    عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 209 )

    - ثنا : أحمد بن حفص ، ثنا : أبوبكر بن أبى شيبة ، ثنا : يحيى بن عبد الملك ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبى سعيد الخدري قال : كنا في المسجد فخرج علينا رسول الله (ص) فجلس إلينا ولكأنه على رؤوسنا الطير لا يتكلم أحد منا فقال : إن منكم رجلاًًً يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقام أبوبكر فقال : أنا هو يا رسول الله ، فقال : لا ، فقام عمر فقال : هو أنا يا رسول الله ، فقال : لا ، ولكنه خاصف النعل في الحجر علي بن أبى طالب ومعه نعل رسول الله (ص) يصلحها.

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 3 )

    الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 297 )

    - وروى الحاكم ، عن أم سلمة (ر) قالت : قال رسول الله (ص) : علي مع القرآن ، والقرآن مع علي ، لن يفترقا حتى يردا على الحوض.



    الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 150 )

    - وأخرج الحاكم وصححه والبيهقي ، عن أبي سعيد ، قال : كنا مع رسول الله (ص) فإنقطعت نعله ، فتخلف علي يخصفها ، فمشى قليلاً ثم قال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا قال : لا ، قال عمر : أنا قال : لا ، ولكن خاصف النعل.



    الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 290 )

    - وروى أبو يعلى برجال الصحيح ، عن أبي سعيد (ر) قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، ولكنه خاصف النعل ، وكان قد أعطى علياًً نعله يخصفها ، وروى أبو يعلى برجال ثقات عدا الربيع بن سهل فيحرر رجاله.

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 277 )

    - وقد روى كثير من المحد ثين أن النبي (ص) قال : لأصحابه يوماًً : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن ، كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا يا رسول الله ؟ ، فقال : لا ، فقال عمر : أنا يا رسول الله ؟ ، فقال : لا ، بل خاصف النعل ، وأشار إلى علي (ع).



    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 206 )

    - وروى إبن ديزيل في هذا الكتاب ، قال : ، حدثني يحيى بن سليمان ، حدثني يحيى بن عبد الملك بن حميد بن عتيبة ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ومحمد بن فضيل ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبى سعيد الخدرى ، رحمه الله ، قال : كنا مع رسول الله (ص) ، فإنقطع شسع نعله ، فألقاها إلى علي (ع) يصلحها ، ثم قال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن ، كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر الصديق : أنا هو يا رسول الله ؟ ، فقال : لا ، فقال عمر بن الخطاب : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، ولكنه ذاكم خاصف النعل ، ويد علي (ع) على نعل النبي (ص) يصلحها ، قال أبو سعيد : فأتيت علياًً (ع) فبشرته بذلك فلم يحفل به ، كإنه شئ قد كان علمه من قبل.

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    الموفق الخوارزمي - المناقب - رقم الصفحة : ( 176 )

    214 - وأخبرني : سيد الحفاظ أبو منصور شهردار بن شيرويه بن شهردار الديلمي ( فيما كتب الي : من همدان ) ، أخبرنا : أبو الفتح عبدوس بن عبد الله بن عبدوس الهمداني كتابة ، عن الشريف أبي طالب المفضل بن محمد بن طاهر الجعفري بإصبهان ، عن الحافظ أبي بكر أحمد بن موسى بن مردويه بن فورك الإصبهاني ، حدثنا : محمد بن الحسين الدقاق البغدادي ، حدثنا : محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، حدثنا : إبراهيم بن الحسن التغلبي ، حدثنا : يحيى بن يعلى ، حدثنا : عمر بن يزيد ، حدثنا : عبد الله بن حنظلة ، حدثني شهر بن حوشب قال : كنت عند أم سلمة رض فسلم رجل ، فقيل من أنت ؟ ، قال : أنا : أبو ثابت مولى أبي ذر ، قالت : مرحباً بأبي ثابت ، إدخل فدخل فرحبت به فقالت : أين طار قلبك حين طارت القلوب مطايرها ، قال : مع علي بن أبي طالب (ع) قالت : وفقت والذي نفس أم سلمة بيده لسمعت رسول الله (ص) : يقول : علي مع القرآن والقرآن مع علي ، لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ، ولقد بعثت إبنى عمر ، وإبن أخى عبد الله أبي أمية وأمرتهما إن يقاتلا مع على من قاتله ، ولولا أن رسول الله (ص) أمرنا أن نقر في حجالنا أو في بيوتنا ، لخرجت حتى أقف في صف علي.



    الموفق الخوارزمي - المناقب - رقم الصفحة : ( 260 )

    243 - وبهذا الإسناد ، عن أحمد بن الحسين هذا ، أخبرني : أبو عبد الله الحافظ ، أخبرنا : أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة من أصل كتابه ، حدثنا : أحمد بن حازم ، عن أبي عروة ، حدثنا : أبو غسان ، حدثنا : عبد السلام بن حرب ، حدثنا : الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد ، حدثنا : إبن أبي غرزة ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، أخبرنا : فطر بن خليفة ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد ، قال : كنا مع رسول الله (ص) فإنقطعت نعله فخلف علياًً (ع) يصلحها ، فمشى قليلاً ثم قال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فإستشرف لها القوم وفيهم أبوبكر وعمر ، فقال أبوبكر : أنا هو ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو ؟ ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل يعنى علياًً (ع) ، فأتيناه فبشرناه فلم يرفع برأسه كأنه كان قد سمعها من رسول الله (ص).

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 2 )

    الزرندي الحنفي - نظم درر السمطين - رقم الصفحة : ( 115 )

    - وروي الحافظ أبو نعيم الإصفهاني بسنده إلى الشعبي ، قال : قال علي : (ع) : قال رسول الله (ص) : مرحباً بسيد المسلمين وإمام المتقين فقيل : لعلي فأي شئ كان من شكرك قال : حمدت الله عز وجل ما آتاني وسألته الشكر على ما أولاني وأن يزيدني مما أعطاني ، وروي الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن البيع النيسابوري (ر) بسنده إلى أبي سعيد ، قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله (ص) قال : لا ، قال عمر : هو أنا يا رسول الله ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل قال : وكان رسول الله (ص) : أعطى علياًً نعله يخصفها ، قال الحاكم : هذا إسناد صحيح قد إحتج به البخاري ومسلم (ر) في الصحيح.



    الزرندي الحنفي - نظم درر السمطين - رقم الصفحة : ( 115 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - وفي رواية قال أبو سعيد : كنا نمشي مع رسول الله (ص) فإنقطع شسع نعله فتناولها علي يصلحها ، ثم مشى فقال : يا أيها الناس إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، قال أبو سعيد : فخرجت فبشرته بما قال رسول الله (ص) فلم يكترث به فرحاً كأنه سمعه وقد صدق الله تعالى رسوله (ص) فيما أخبر به.

    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 8 )

    القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 124 )

    - [ 56 ] - وأخرج إبن عقدة : من طريق عروة بن خارجة ، عن فاطمة الزهراء (ع) قالت : سمعت أبي (ص) في مرضه الذي قبض فيه يقول ، وقد إمتلأت الحجرة من أصحابه : أيها الناس يوشك أن أقبض قبضاً سريعاًً وفد قدمت إليكم القول معذرة اليكم ، ألا وإني مخلف فيكم كتاب ربي عز وجل وعترتي أهل بيتي ، ثم أخذ بيد علي ، فقال : هذا علي مع القرآن والقرآن مع علي ، لا يفترقان حتى يردا على الحوض فأسئلكم ما تخلفوني فيهما.



    القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 186 / 187 )

    - [ 3 ] - جمع الفوائد : عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله (ص) : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو ؟ ، قال : لا ، ولكنه خاصف النعل ، وكان أعطى علياًً نعله يخصفها ، للموصلي.

    - [ 4 ] - وفى الإصابة : عبد الرحمن بن بشير الأنصاري قال : كنا جلوساًً عند النبي (ص) إذ قال : ليضربنكم رجل على تأويل القرآن كما ضربتكم على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، فقال عمر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل ، فإنطلقنا فإذا علي يخصف نعل رسول الله (ص) في حجرة عائشة ، فبشرناه.



    القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 269 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - في كونه مع القرآن وبعض فضائله ، [ 1 ] - في جمع الفوائد : أم سلمة (ر) قال : قال رسول الله (ص) : علي مع القرآن ، والقرآن مع علي ، لا يفترقان حتى يردا على الحوض ، للأوسط والصغير.



    القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 96 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - ( 234 ) - علي مع القرآن والقرآن مع علي ، لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ، للطبراني في الأوسط ، وللحاكم ، عن أم سلمة.



    القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 169 )

    - ( 477 ) - وعن أبي سعيد مرفوعاًً : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل ( في الحجرة ) ، وكان أعطى علياًً نعله يخصفها ، أخرجه أبو حاتم وأبو يعلى الموصلي.



    القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 396 )

    - [ 30 ] - أخرج الطبراني في الأوسط ، عن أم سلمة قالت : سمعت رسول الله (ص) : يقول : علي مع القرآن والقرآن مع علي ، لا يفترقان حتى يردا على الحوض.



    القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 403 )

    - [ 54 ] - وفي رواية : أنه (ص) قال : في مرض موته : أيها الناس يوشك أن أقبض قبضاً سريعاًً فينطلق بي ، وقد تدمت اليكم القول معذرة اليكم ، إلا أني مخلف فيكم كتاب الله عز وجل ، وعترتي أهل بيتي ، ثم أخذ بيد علي ، فقال : هذا علي مع القرآن والقرآن مع علي ، لا يفترقان حتى يردا على الحوض ، فأسألهما ما أخلفتم فيهما.


    ( علي (ع) مع القرآن والقرآن مع علي (ع) )

    عدد الروايات : ( 10 )

    إبن أبي شيبة - المصنف - فضائل علي (ع)

    31466 - حدثنا : إبن أبي غنية ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : كنا جلوساًً في المسجد فخرج رسول الله (ص) فجلس إلينا ولكأن على رءوسنا الطير ، لا يتكلم أحد منا ، فقال : إن منكم رجلاًًً يقاتل الناس على تأويل القرآن كما قوتلتم على تنزيله ، فقام أبوبكر فقال : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، فقام عمر فقال : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، ولكنه خاصف النعل في الحجرة ، قال : فخرج علينا علي ومعه نعل رسول الله (ص) يصلح منها.



    الطحاوي - مشكل الآثار - باب بيان مشكل

    3432 - وحدثنا : فهد ، قال : ، حدثنا : محمد بن سعيد بن الإصبهاني ، قال : ، حدثنا : يحيى بن عبد الملك بن أَبي غنية ، عن أَبيه ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أَبيه ، عن أَبي سعيد الخدري (ر) ، قال : كنا جلوساًً في المسجد ، فخرج علينا رسول اللّه (ص) وكأنما على رءوسنا الطير ، لا يتكلم أَحد منّا ، فقال رسول اللّه (ص) : إن منكم من يقاتل الناس على تأويل القرآن ، كما قاتلتهم على تنزيله ، فقال أبو بكر (ر) : أنا هو يا رسول اللّه ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول اللّه ؟ ، قال : لا ، ولكنه خاصف النعل في الحجرة فخرج علينا علي ومعه نعل رسول اللّه (ص) يصلح منها قال أبو جعفر : فطلبنا إسم أَبي إسماعيل بن رجاء ، وهل روى عنه غير إبنه ، فوجدنا محمد بن إسماعيل البخاري قد ذكر أنه رجاء بن أَبي ربيعة ، قال : وقد روى ، عن البراء بن عازب ، وعن أَبي سعيد الخدري (ر) قال أبو جعفر : وكان ممن روى عنه سوى إبنه يحيى بن هانئ.



    أبي يعلى الموصلي - المسند - ومن مسند أبي سعيد

    1048 - حدثنا : عثمان ، حدثنا : جرير ، عن الأعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، قال عمر : أنا هو يا رسول الله ؟ ، قال : لا ، ولكنه خاصف النعل ، وكان أعطى علياًً نعله يخصفها.



    أبي نعيم الإصبهاني - معرفة الصحابة - باب العين

    4139 - حدثناه : ، عن علي بن محمد بن يحيى بن عقبة ، ثنا : محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا : جمهور بن منصور ، ثنا : سيف بن محمد ، عن السري بن إسماعيل ، عن عامر الشعبي ، عن عبد الرحمن بن بشير ، قال : كنا جلوساًً عند رسول الله (ص) ، إذ قال : ليضربنكم رجل على تأويل القرآن ، كما ضربتكم على تنزيله ، قال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، قال عمر : أنا يا رسول الله ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل ، قال : فإنطلقنا ، فإذا علي يخصف نعل رسول الله (ص) في حجرة عائشة ، فبشرناه.



    الآجري - الشريعة - كتاب فضائل أمير المؤمنين علي (ع)

    1546 - حدثنا : أبو عبيد علي بن الحسين بن حرب القاضي قال : ، حدثنا : أبو الأشعث أحمد بن المقدام قال : ، حدثنا : أبوبكر الحنفي قال : ، حدثنا : فطر بن خليفة ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري قال : خرج رسول الله (ص) من بعض حجر نسائه ، فإنقطع شسع نعله ، فأخذها علي (ر) وتخلف يصلحها ، فقام رسول الله (ص) ينتظر وقمنا معه ، فقال : إن منكم لمن يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال : فإستشرفها القوم ، وفيهم أبوبكر وعمر (ر) فقال رسول الله (ص) : لا ، ولكنه صاحب النعل قال : فإنطلقنا إليه نبشره ، فلم يرفع بها رأساً ، كأنه شيء قد كان سمعه.



    حلية الأولياء - علي بن أبي طالب

    204 - حدثنا : أبوبكر بن مالك ، ثنا : محمد بن يونس السامي ، ثنا : أبوبكر الحنفي ، ثنا : فطر بن خليفة ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : كنا نمشي مع النبي (ص) فإنقطع شسع نعله ، فتناولها علي يصلحها ، ثم مشى فقال : يا أيها الناس إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ، قال أبو سعيد : فخرجت فبشرته بما قال رسول الله (ص) ، فلم يكترث به فرحاً ، كأنه قد سمعه.



    إبن حجر - الإصابة - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 245 )

    - ( 5102 ) - عبد الرحمن بن بشير أو بشر الأنصاري ذكره الباوردي وإبن منده ، وأخرجا من طريق سيف بن محمد ، عن السري بن يحيى ، عن الشعبي ، عن عبد الرحمن بن بشير قال : كنا جلوساًً مع النبي (ص) إذ قال : ليضربنكم رجل على تأويل القرآن كما ضربتكم على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، فقال عمر : أنا هو يا رسول الله ، قال : لا ، ولكن خاصف النعل ، فإنطلقنا فإذا علي يخصف نعل رسول الله (ص) في حجرة عائشة فبشرناه ، قال بن منده : أظنه عبد الرحمن بن أبي سارة وما ظنه ببعيد وإن كان حديث الآخر جاء من طريقالسري ، عن الشعبي عنه.



    المناوي - فيض القدير شرح الجامع الصغير - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 470 )

    5594 - ‏علي مع القرآن والقرآن مع علي لن يتفرقا حتى يردا‏ ‏ في القيامة ‏علي الحوض‏ ، وهذا كان أعلم الناس بتفسيره ‏( ‏ص 357‏ ).



    محمد بن عقيل - النصائح الكافية - رقم الصفحة : ( 215 )

    - أخرج الحاكم والطبراني في الأوسط ، عن النبي (ص) : إنه قال : علي مع القرآن والقرآن مع علي ، ولن يفترقا حتى يردا على الحوض.



    سعيد أيوب - زوجات النبي (ص) - رقم الصفحة : ( 61 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - وعن ثابت مولى أبي ذر قال : كنت مع علي بن أبي طالب يوم الجمل ، فلما رأيت عائشة دخلني بعض ما يدخل الناس ، فكشف الله عني ذلك عند صلاة الظهر فقاتلت مع أمير المؤمنين ، فلما فرغ ذهبت إلى المدينة ، فأتيت أم سلمة ، فقلت : إني والله ما جئت أسال طعاماًً ولا شراباً ، ولكني مولى لأبي ذر ، فقالت : مرحباً ، فقصصت عليها قصتي ، فقالت : أين كنت حين طارت القلوب مطائرها ؟ ، قلت : إلى حيث كشف الله ذلك عني عند زوال الشمس ، قالت : أحسنت ، سمعت رسول الله (ص) : يقول : علي مع القرآن والقرآن مع علي ، لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X