إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

البلاء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • البلاء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **********************
    عن الإمام علي عليه السلام :إنّ البلاء للظالم أدب وللمؤمن إمتحان وللأنبياء درجة وللأولياء كرامة
    فالبلاء الذي ينزل حتّى على الظالم ليس شراً محضاً بل فيه تأديب ومحاولة لإعادته إلى الصواب وهذا ليس شراً
    وقد ورد عن الإمام العسكري عليه السلام :ما من بليّة إلّا ولله فيها نعمة تحيط بها.
    هو ما يُمتحن به الله سبحانه عباده وقد يكون الإمتحان بالشر كالأمراض والعلل والفقر والذل أو قد يكون بالخير كالعلم والغنى والجاه والصحة والعافية والعظمة .
    ما هي الحكمة من البلاء؟
    1-تمحيص الناس{وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين}
    والتمحيص لغةً : التخليص والتنقية
    أي تخليص الشيء من الشوائب الخارجة والمحق إنقاد (إنقاص) الشيء تدريجياً وإزالته شيئاً فشيئاً .
    والتمحيص : الإختبار والإبتلاء فالبلاء عملية تربوية للإنسان كما يصبح أكثر قدرة على مواجهته الصعاب والتحديات عند نزول البلاء فالبلاء يُظهر جوهر الإنسان ومعدنه وقوة إيمانه .
    2- إظهار المحبة الإلهية : عن الصادق عليه السلام :إذا أحب الله قوماً أو أحب عبداً صب عليه البلاء صباً ، فلا يخرج من غم إلا وقع في غم .
    3- التنبيه والإيقاظ من الغفلة .
    4- التطهير من الذنب .
    5- إخراج التكبر من القلب .
    6- نيل المقامات العالية .
    7- التذكير بالنعم .
    8- عقاب الكافرين .
    تكامل الروح :
    كما أنّ جسم الإنسان لا يقوى إلّا في ظلّ المشكلات والشدائد ولا بدّ لأجل تكامله من المصاعب فروح الإنسان ونفسه أيضاً لن تتكامل إلّا بالتغذية بالمشكلات . فكم هو جميل بيان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله و سلم :إن الله ليغذّي عبده المؤمن بالبلاء كما تغذّي الوالدة ولدها باللبن .
    بناء على هذا نصل إلى هذه النتيجة وهي أن : مشكلات ومصائب المؤمن تكون بمقدار قيمته الواقعية .
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ما كرم عبد على الله إلّا ازداد عليه البلاء.
    وعن الإمام الصادق عليه السلام : إنما المؤمن بمنزلة كفّة الميزان كلّما زيد في إيمانه زيد في بلائه.
    وبناء عليه فإنّ البلاء هو طريق التكامل والإرتقاء في مدارج الكمال لا يتحقّق بدون الإبتلاء وعليه فهو خير لما يؤدّي إليه من هدف سامٍ و مقام رفيع ...
    كيف نتعامل مع البلاء ؟
    1-التوجه الدائم إلى الله تعالى وإستمداد العون منه .
    2-الوعي لحقيقة البلاء.
    3-معرفة حقيقة الدنيا .
    4-الصبر والتحمل .
    5-شكر النعم وحُسن إستخدامها .
    6-الرضا و التسليم لله عز وجل .
    7-تذكير الأنفس بأن هناك من هو أشد بلاء منها .
    8-إستشعار المنح والخيرات عند كل بلية .
    9-شكر الله عز وجل بأن البلاء لم يكن في دينه .
    10-الصدقة .
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( خادمة الحوراء زينب 1 )
    احسنتم وبارك الله فيكم على هذا المجهود المبارك والقيم
    جعله المولى في ميزان حسناتكم .
    تحياتي








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X