إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ثواب قراءة سورة ياسين ( يس ) في الليل و النهار

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ثواب قراءة سورة ياسين ( يس ) في الليل و النهار



    اللهم صل على محمد وآل محمد
    عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قال:
    "إِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ قَلْباً وَ قَلْبُ الْقُرْآنِ يَاسِينُ، فَمَنْ قَرَأَ يَاسِينَ‏ 1 قَبْلَ أَنْ يَنَامَ أَوْ فِي نَهَارِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ كَانَ فِي نَهَارِهِ مِنَ الْمَحْفُوظِينَ وَ الْمَرْزُوقِينَ حَتَّى يُمْسِيَ، وَ مَنْ قَرَأَهَا 2 قَبْلَ أَنْ يَنَامَ‏ وَكَّلَ اللَّهُ بِهِ أَلْفَ مَلَكٍ يَحْفَظُونَهُ مِنْ‏ 3 كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ وَ مِنْ كُلِّ آفَةٍ، وَ مَنْ مَاتَ فِي يَوْمِهِ أَدْخَلَهُ اللَّهُ الْجَنَّةَ، وَ حَضَرَ غُسْلَهُ ثَلَاثُونَ أَلْفَ مَلَكٍ كُلُّهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ لَهُ وَ يُشَيِّعُونَهُ إِلَى قَبْرِهِ بِالاسْتِغْفَارِ لَهُ، فَإِذَا أُدْخِلَ فِي لَحْدِهِ كَانُوا فِي جَوْفِ قَبْرِهِ يَعْبُدُونَ اللَّهَ وَ ثَوَابُ عِبَادَتِهِمْ لَهُ، وَ فُتِحَ‏ 4 لَهُ فِي قَبْرِهِ مَدَّ بَصَرِهِ، وَ أَمِنَ ضَغْطَةَ الْقَبْرِ، وَ لَمْ يَزَلْ لَهُ فِي قَبْرِهِ نُورٌ سَاطِعٌ إِلَى أَعْنَانِ السَّمَاءِ إِلَى أَنْ يُخْرِجَهُ اللَّهُ مِنْ قَبْرِهِ، فَإِذَا أَخْرَجَهُ لَمْ تَزَلْ مَلَائِكَةُ اللَّهِ مَعَهُ يُشَيِّعُونَهُ وَ يُحَدِّثُونَهُ وَ يَضْحَكُونَ فِي وَجْهِهِ وَ يُبَشِّرُونَهُ بِكُلِّ خَيْرٍ حَتَّى يَجُوزُوا بِهِ الصِّرَاطَ وَ الْمِيزَانَ وَ يُوقِفُونَهُ مِنَ اللَّهِ مَوْقِفاً لَا يَكُونُ عِنْدَ اللَّهِ خَلْقٌ أَقْرَبَ مِنْهُ إِلَّا مَلَائِكَةُ اللَّهِ الْمُقَرَّبُونَ وَ أَنْبِيَاؤُهُ الْمُرْسَلُونَ، وَ هُوَ مَعَ النَّبِيِّينَ وَاقِفٌ بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ لَا يَحْزَنُ مَعَ مَنْ يَحْزَنُ، وَ لَا يَهْتَمُّ مَعَ مَنْ يَهْتَمُّ، وَ لَا يَجْزَعُ مَعَ مَنْ يَجْزَعُ، ثُمَّ يَقُولُ لَهُ الرَّبُّ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى: اشْفَعْ عَبْدِي أُشَفِّعْكَ فِي جَمِيعِ مَنْ تَشْفَعُ وَ لَا تُحَاسَبُ، وَ سَلْنِي عَبْدِي أُعْطِكَ جَمِيعَ مَا تَسْأَلُ، فَيَسْأَلُ فَيُعْطَى، وَ يَشْفَعُ فَيُشَفَّعُ، وَ لَا يُحَاسَبُ فِيمَنْ يُحَاسَبُ، وَ لَا يُوقَفُ مَعَ مَنْ يُوقَفُ، وَ لَا يُذَلُّ مَعَ مَنْ يُذَلُّ، وَ لَا يُبَكَّتُ‏ 5 بِخَطِيئَةٍ وَ لَا بِشَيْ‏ءٍ مِنْ سُوءِ عَمَلِهِ، وَ يُعْطَى كِتَاباً مَنْشُوراً حَتَّى يَهْبِطَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ، فَيَقُولُ النَّاسُ بِأَجْمَعِهِمْ سُبْحَانَ اللَّهِ مَا كَانَ لِهَذَا الْعَبْدِ مِنْ خَطِيئَةٍ وَاحِدَةٍ ؟! وَ يَكُونُ فِي رُفَقَاءِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه و آله‏".

    ---------------------------------------
    1. في المصدر: فمن قرأها.
    2. في المصدر زيادة: في ليله.
    3. في المصدر: من شر.
    4. في المصدر: و فسح.
    5. التبكيت: التقريع و التعنيف.
    -------------------------------
    أعلام الدين في صفات المؤمنين: 373، لحسن بن محمد الديلمي المتوفى سنة 841 هجرية
    أين استقرت بك النوى

  • #2
    الأخ الكريم
    ( المرتجى )
    بارك الله بيكم على هذا النشر المبارك
    رزقنا الله وأياكم زيارة محمد وآل محمد في الدنيا وشفاعته وفي الأخره










    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X