إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قدوة الأنام

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قدوة الأنام

    اللهم صل على محمد وآل محمد


    قافلة من المسلمين كانت تقصد مكة المكرّمة, وما ان وصلت الى المدينة حتى القت عصا الترحال وألقت بثوب التعب عنها, ثمّ واصلت السّيّر _ بعد أيّام _ شطر المدينة المنوّرة.
    🔹وفي الطّريق بين مكة والمدينة, وفي احد المنازل, صادف رجال القافلة شخصا كان يعرفهم.
    🔸 وفي أثناء الكلام معه جلب انتباهه شخص كان مشغولا بخدمة القافلة وادارة شؤونها, وكانت آثار الصلاح والصالحين بادية عليه, فعرفه للوهلة الأولى وسأل الرجال بتعجّب!
    أتعرفون من هذا الرّجل المشغول بخدمتكم وانجاز أعمالكم؟
    لا, لا نعرفه, انّه التحق بقافلتنا في المدينة, رجل زاهد, صالح, ذو تقوى, يرغب ان يشترك في انجاز أعمال الآخرين ومساعدتهم دون أن نطلب منه مساعدة او إنجاز عمل !!
    نعم, انكم لا تعرفونه, فلو عرفتموه لم تكلوا اليه اعمالكم.

    فقالوا مستغربين: من هو؟
    انّه عليّ بن الحسين زين العابدين عليه السلام !!
    فنهض رجال القافلة, وتقدّموا صوب الامام (عليه السلام) معتذرين نادمين.
    فقال (عليه السلام):
    إنما رغبت بكم رفقاء للسفر لأنكم لا تعرفونني, ولأنني عندما أسافر مع الذين يعرفونني لا يدعوني أعمل شيئا, ولهذا فإنني راغب ان أسافر مع الذين لا يعرفونني

    كي أحظى بخدمتهم !!
    -------------------------------------------
    المصدر: بحار الأنوار ج11 ص2
    أين استقرت بك النوى

  • #2
    الأخ الكريم
    ( مصباح الدجى )

    ربي يجزاك خير الجزاء
    على هذا الاختيار النافع
    الله يوفقكم لكل ويقضي حوائجكم للدنيا والأخرة










    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X