إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ :

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ :

    أسعدَ اللهُ أيّامَكم بولادةِ فَخرِ الكائناتِ وسيّدِ الأنبياءِ والمُرسَلين مُحَمّد، صلّى اللهُ عليه وآله وسلّم ، ونسألُ اللهَ سبحانه به وبعترته الطّاهرة أن يَرفعَ الغمّةَ عن بلادِنا وشعبِنا العزيز :
    قال اللهُ تباركُ و تعالى : ((هوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ
    بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9))) الصف .

    :1: إنَّ اللهَ سبحانه إنّما أرسل رسلاً كثيرين إلى مُختلف الأمم والناس لغرض هدايتهم وجعلهم في طريق الحقّ والنور والبصيرة وتخليصهم من الظلمات والضلال والباطل .

    :2: لقد قام الأنبياءُ جميعاً بوظيفتهم في هداية النّاس وفق منهاج اللهِ تعالى ، وما رسمه لهم ، وقد تحرّكوا من أجل ذلك في أماكن متعدّدة ومتباعدة وبذلوا جهوداً كبيرةً في هذا السبيل ، كما في دعوة النبي إبراهيم (عليه السلام) ومشروعه الإلهي التوحيدي والذي انبثقت منه ولادة النبي المُصطفَى(صلّى اللهُ عليه وآله وسلّم) ، وهو دعوة أبيه إبراهيم.

    :3: كانت مهمّة النبي الأكرم مهمّةً شاقةً وصعبةً جداً ، حيث أتعبَ نفسَه الزكيّة من أجل إيصال الهداية لنا ، دون مقابلٍ وأجرٍ إلّا ما حكى اللهُ سبحانه عنه في قوله تعالى ((قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى (23))) الشورى.

    :4: إنَّ الدّينَ الذي جاء به النبي الأعظم هو دين الحقّ ، وجميع الأديان السماويّة حقّة وتَصبّ في مَصبٍّ واحدٍ ، والأديان الباطلة ليست من السماء ولا تُنسَب إليها – وقد وهب اللهُ سبحانه للناس عقولاً تقدرُ معها على تمييز الحقّ من الباطل بسلامة فطرتها وبصيرتها ، وسيحتجّ اللهُ علينا بذلك .

    :5: ما ينبغي استلهامه من إحياء الذكرى الشريفة هو الاقتداء بالسمات الأخلاقيّة العظيمة للنبي الأكرم ، وهي التواضع وخفض الجناح للمؤمنين والرحمة بهم والشفقة ومُدراة الناس ، وقد أُمِرَ ( صلّى اللهُ عليه وآله ) بذلك كما أٌمِرَ بتبليغ الرسالة.

    :6: يجب أن تحفّزنا ذكرى الولادة الطاهرة إلى التقرّب من النبي الأكرم وإلى ما جاء به من الهُدى ودين الحقّ ليخرجنا من الظلمات إلى النور.

    :7: إنَّ القرآن الكريم قد وعدَ وعداً حقاً وواقعاً بلزوم ظهور الدِّين الحقّ على الدِّين كلّه ولو كره المشركون – ظهوراً غالباً وجارياً بحكم الله سبحانه –
    مما يتطلّب ذلك منّا أن نكون على وفق ما أمرنا سبحانه كوناً على الهُدى ودين الحقّ.
    ______________________________________________

    أهمُّ مَضَامِين خطبةِ الجُمعَةِ الأولى التي ألقاهَا سماحة السيّد أحمَد الصافي ، دام عِزّه, الوكيل الشرعي للمَرجعيّةِ الدّينيّةِ العُليا الشَريفةِ في الحَرَمِ الحُسَيني المُقدّس ,اليوم السابع عشر من ربيع الأوّل 1441 هجري ، -الخامس عشر من تشرين الثاني 2019م .
    ______________________________________________

    تدوين – مُرْتَضَى عَلِي الحِلّي – النَجَفُ الأشرَف .

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم

    وبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      الأخ الفاضل مرتضى علي الحلي 12 . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر الخطبة الاولى من صلاة الجمعة العبادية في الصحن الحسيني المقدس . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X