إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الزوجة المثالية في القرآن الكريم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الزوجة المثالية في القرآن الكريم

    نريد أن نتحدث عن وصف القرآن للزوجة المثالية… وقد وصف القرآن الزوجات المثاليات بنوعين من الوصف: نوع نفساني معنـوي ديني أخلاقي . ونوع حسـي مادي .
    أما النوع الأول: فهو مجموعة من الصفات تتصاعد وتتسامى الى أن تبلغ الغاية , فالصفة الأولى لابد أن تكـون الزوجة المثالية مسلمة , وإذا كانت مسلمة لابد أن تكون مؤمنة , والإيمان أذن صفة ثانية للزوجة المثاليـة أما الصفة الثالثة هي أن تكون قانتة . أي مطيعة لله وإذا تأملنا هذه الصفات فأننا نجدها تتسامى باستمرار في خضوع لله أولاً , وتصديق بهِ وبرسولهِ , وطاعة لله , وقد يكون كل ذلك موجـوداً , ويخِطئ الإنسان فيتغافل عن التوبة فلابد مع كل ذلك من صفة هي: الرجوع الى الله بالندم والاستغفار إذا ما هفا الإنسان أو أخطأ . وأن تكون عابدة أي متذللة لله بطاعتها , والعبادات في الدين منها ((الواجب)) و((الفرض)) ومنها الفضل و((الإحسان)) ومن أقتصر على الواجب فهو حسن . وأفضل منه: من تعـدىَ ذلك الى الفضـل والإحسـان .
    اما الصفة الأخيرة التي بلغت الذروة من هذه الصفات النفسية: فهي أن تكـون سائمة: أي متجهة لله بكل كيانها , أنها سائحة اليه… أنها فارَة اليه.. (( فَفرَوا الى الله)) فالمرأة التي تكون صفتها هكذا فهل ترى أنها تعمل عملاً يغضب ربها جل وعلا ؟ كلا وألف كلا ان المرأة التي تصل الى هذا الأيمان والدرجة الكمالية الأخلاقية فهي بالأجدر أن تكون مدرسة إسلامية ربانية تقصدها كـل الأخوات المسلمات حتى يصبحن على مستوى أخلاقي قرآني كريم . فتكون أمثولـة يهتدي اليها من ضلَ في واقع الحياة .
    فهي لا تفشي سراً ولا تسيء الى زوج وسوف لا تعميها الغيرة عن فعل فيه مرضاة الله ورسوله .
    أما النوع الثاني: الصفات الحسية المادية , فقد كانت من العموم بحيث دخل فيها جميع النساء , أنها شملت الكل .
    فأن القرآن الكريم لم يتحدث عن جمال فاتن ولاعن ثراء عريق ولا عن أرستقراطية عريقة . وذلك أن كل هذه الصفات لا يمكن ان تكون مقياساً صحيحاً لأختيـار الزوجة , فقد تكون – إذا لم يرافقها التدين العميق شراً أي شر !! أود أن أشير الى نقطة يجب الالتفات اليها وهي أن القرآن لم يمنع من الزواج بالجميلة أو الثرية أو ذات الحسب والنسب , كلا , وإنما جعل الأساس الجوهري هو الدين فإذا كانت المرأة صاحبة دين فيعد ذلك , فأن لكل رجل مشربه وذوقه الخاص .

  • #2
    بارك الله فيكم

    تعليق


    • #3
      احسنتم بحث رائع
      sigpic

      تعليق


      • #4
        ما شاء الله كلمات روعة

        تعليق


        • #5
          بوركت جهودك النيّرة اخي الفاضل الشاب المؤمن على جميل ما تقدمت به
          ادعو العلي القدير ان يرزقك مما تحب وترضى
          وان يوفق فتياتنا جميعا للسير على النهج المنير الزهراء عليها السلام
          لا حرمنا الله من تواجدك بين افراد اسرتك
          (أسرة الكفيل)
          دمت بحفظ المولى

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم تقديري لكم يا أخي الشاب المؤمن // وأحسنتم على هذه الألتفاتة القرآنية الواعية ........نعم عزيزي لقد أسس القرآن الكريم في أكثرياته النصية الخاصة بالمرأة الصالحة منهاجا كاملا يتوفر على إمكانية تربية النساء بالصورة التي رسمتها يد السماء بألوان العفة والحشمة والغيرة الربانية والتي يجب توافرها في كيانية المرأة اليوم بما يحفظ لها هويتها العقدية الأسلامية ولا يجعلها ضحية ثقافات الوقت وقواهر الحداثة وجديد الحياة التي تغيير فيها كل شيء ..........وحتى أنّ القيم القرآنية الخاصة بالنساء مستها يد العبث البشري وشوهتها بشعارات حقوق المرأة وحريتها والتي جعلت من النساء اليوم مسخرة تُثير الجدل حولها ........كُلٌ يرفع عقيرته بعنوان الدفاع عن المرأة تحت شعارات المساواة و غيرها .....ولا أراهم جلبوا الخير الى المرأة بقدر ما انتهكوا حقوقها بحقوقها .........مسكينة المرأة اليوم اصبحت دمية بيد صناعها .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

            تعليق


            • #7
              اسعدت برددودكم كثيرا وشكرا لكم ووفقكم الله تعالى

              تعليق


              • #8
                نشكرك جزيل الشكر على طرحك المفيد
                وفقك الله....

                تعليق


                • #9
                  أختي المستشارة شرفتي صفحتي بطلتك المباركة

                  تعليق


                  • #10
                    صفات المرأة المثالية الحسينية الزينبية
                    لا تنتهي بل تبدأ في كل حين .......
                    في سماء الاخلاق والايمان بالله
                    نقية.. تقية .. عابدة .. حرة...... صابرة... صلبة...... معتبرة...عزيزة....... كريمة النفس....ابية .... اصيلة بارة.. ودودة... وصالحة....
                    موفق اخونا على الطرح ونسأل الله ان يوفقنا ويوفق الجميع للسير على نهج الزهراء

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X