إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( 15 شعبان المعظم ) ولادة بقية الله الأعظم ( عليه السلام )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( 15 شعبان المعظم ) ولادة بقية الله الأعظم ( عليه السلام )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في ليلة الجمعة ( 15 شعبان المعظم ) سنة ( 255 هــ ) ، ولادة خاتم الأوصياء ، المنتقم لآل محمّد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وآخر الأئمة بالحق ، ولي الله وبقية الحجة بن الحسن ( عليه السلام ) .

    فضل هذه الليلة
    سُئل الإمام علي بن مو سى الرضا ( عليه السلام ) عن ليلة من نصف من شعبان ، فقال : هي ليلة يعتق الله فيها الرقاب من النار ، ويغفر الذنوب فيها . . . وأكثر فيها من ذكر الله ( عز وجل ) ومن الأستغفار والدعاء ، فإن أبي ( عليه السلام ) كان يقول : الدعاء فيها مستجاب . .
    وكان أمير المؤمنين ( عليه السلام ) يعجبه أن يفرق بنفسه في أربع ليالِ من السنة : أول ليلة رجب ، وليلة النحر ، وليلة الفطر ، وليلة النصف من شعبان .
    قال المفيد : في ليلة النصف من ( شعبان ) سنة ( 255 هـ ) كان مولد سيدنا صاحب الزمان ( صلوات الله عليه ) وعلى آبائه الطاهرين . ويستحب في هذه الليلة الغسل ، وإحياءها بالصلاة والدعاء .

    استحباب الزيارة
    قال : وفي الليلة تكون زيارة سيدنا ومولانا أبي عبد الله الحسين بن علي ( عليه السلام ) ، فقد روي عن الصادقين ( عليهم السلام ) أنهم قالوا : إذا كان ليلة النصف من شعبان نادى منادِِ من الأفاق الأعلى : زائري قبر الحسين بن عليّ ارجعوا مغفور لكم ، ثوابكم على ربكم ومحمّد نبيكم .
    قال : ولم يستطيع زيارة الحسين ( عليه السلام ) في هذه الليلة فل يزر غيره من الأئمة ( عليهم السلام ) ، فإن لم يتمكن من ذلك أومئ إليهم بالسلام وأحياها بالصلاة والدعاء .
    ليلة الإمام ( عليه السلام ) :
    روي أن حكيمة بنت محمد بن علي بن موسى بن جعفر قالت : بعث أليّ أبو محمّد الحسن بن علي ( عليهما السلام ) ، فقال : يا عمة إجعلي إفطاركِ الليلة عندنا ، فإنها ليلة النصف من شعبان ، فإن الله تبارك وتعالى سيظهر في هذه الليلة الحجة ، وهو حجة الله في أرضه .
    قالت : فقلت له : ومن أمه ؟ قال لي : نرجس ، قلت له : جعلني الله فداك ما بها أثر ، فقال لي : هو ما أقول لك ، قالت : فجئت ، فلما سلمت وجلست جاءت تنزع خفيّ وقالت لي : يا سيدتي وسيدة أهلي كيف أمسيت ؟ فقلت : بل أنت سيدتي وسيدة أهلي ، قالت : فأنكرت قولي وقالت : ما هذا يا عمة ؟ قالت :
    فقلت لها : يا بنية أن الله تعالى سيهب لك في ليلتك هذه غلاماً سيداً في الدنيا والآخرة ، قالت : فخجلت واستحييت ، فلما فرغت من صلاة العشاء الآخرة أفطرت وأخذت مضجعي فرقدت ، فلما أن كان في جوف الليل قمت إلى الصلاة ففرغت من صلاتي وهي نائمة ليس بها حادث . . . ثم قامت فصلت ونامت فدخلتني الشكوك ، فصاح بي أبو محمّد ( عليه السلام ) من المجلس فقال : لا تعجلي يا عمة فهاك الأمر قد قرب . . . فبينما أنا كذلك إذ انتهبت فزعة ، فوثبت إليها ، فقلت : اسم الله عليك . . . أتحسّين شيئاً ؟ قالت : نعم ، فقلت لها : اجمعي نفسك واجمعي قلبك فهو ما قلت لك ، قالت : فأخذتني فترة وأخذتها فترة فانتهبت بحس سيدي ، فكشف سيدي الثوب عنه فإذا أنا به ( عليه السلام ) ساجداً يتلقى الأرض بمساجده ، فضممته إلي فإذا به نظيف متنظف .
    فصاح بي أبو محمد ( عليه السلام ) : هامّي إليّ يا عمة ، فجئت به إليه فوضع يديه تحت إليتيه وظهره ، ووضع قدميه على صدره ، ثم أدل لسانه في فيه وأمر يده على عينه وسمعه ومفاصله ، ثم قال : تكلم يا بني ، فقال : أشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، ثم صلى على أمير المؤمنين وعلى الأئمة ( عليهم السلام ) إلى أن وقف على أبيه قال أبو محمّد ( عليه السلام ) : يا عمة إذهبي به إلى أمه ليسلم عليها وأئتني به ، فذهب به فسلم عليها ، ورددته فوضعته في المجلس ، ثم قال : يا عمة إذا كان يوم السابع فأتينا .
    قالت حكيمة : فلما أصبحت جئت لأسلم على أبي محمد ( عليه السلام ) وكشف الستر لأتفقد سيدي ( عليه السلام ) في الخرقة ، ففعل به كفعلته الأولى . . . ثم قال : تكلم يا بني ، فقال : اشهد أن لا إله إلا الله ، وثنى بالصلاة على محمد وعلى أمير المؤمنين وعلى الأئمة الطاهرين ( صلوات الله عليهم أجمعين ) حتى وقف على أبيه ، ثم تلاه هذه الآية :
    بسم الله الرحمن الرحيم ( وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ) الآية .
    وقالت السيدة حكيمة : فلما كان بعد أربعين يوماً ردّ الغلام ووجه إلي ابن أخي فدعاني ، فدخلت عليه ، إذ أنا بالصبي متحرك يمشي بين يديه ، فقلت : يا سيدي هذا ابن سنتين ؟ فتبسم ( عليه السلام ) ، ثم قال : إن أولاد الأنبياء والأوصياء إذا كانوا ينشؤون بخلاف ما ينشؤ غيرهم ، وإن الصبي منا إذا كان أتى عليه شهر كان كمن أتى عليه سنة ، وإن الصبي منا ليتكلم في بطن أمه ويقرأ القرآن ، ويعبد ربه ( عز وجل ) .

    عرضه على أصحاب أبيه ( عليه السلام )
    وكان الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) قد عرضة على أصحابه ، وقال لهم : هذا إمامكم من بعدي وخليفتي عليكم ، وأطيعوا ولا تتفرقوا من بعدي تهلكوا في أديانكم ، أما أنكم لن تروه بعد يومكم هذا فغّيبة ولم يظهره .



    أم الإمام ( عليها السلام )
    والدة الإمام ( عليها السلام ) السيدة نرجس ، ولها ( عليها السلام ) أسماء وألقاب أخرى ، وهي : مليكة ، ريحانة ، وصقيل ، وسوسن . وهي بنت يشوعا بن قيصر الملك .
    وفي زيارتها عبارات لها دلالة واضحة على علو منزلتها ( عليها السلام ) ، وكوصفها بوالدة الإمام ، والمودعة أسرار الملك العلام ، والحاملة الأشرف الأنام ، والصديقة ، والمرضية ، وشبيه أم موسى وابنه حواري عيسى ، والتقية والنقية والرضئية المرضية و . . .
    توفيت ( عليها السلام ) سنة ( 261 هـ ) ، وقيل ( 260 هـ ) في سامراء ، ودفنت في حوارين الإمامين الهادي والعسكري ( عليها السلام ) . وقيل : إنها توفيت قبل شهادة الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) . وذلك سألت الإومام أبا محمد ( عليه السلام ) أن يدعوا الله لها بأن يجعل موتها قبله ـ لما أخبرها لما يجري على عياله بعد شهادته ، فماتت قبله ، وعلى قبرها لوح عليه مكتوب : هذا قبر أم محمد .

    سفراؤه في الغيبة الصغرى أربعة
    أولهم : أبو عمر عثمان بن سعيد العمري ( رضي الله عنه ) ، وكان أسدياً .
    الثاني : ابنه أبو جعفر محمد بن عثمان ، قام مقام أبيه بنص أبيه عثمان بأمر صاحب الزمان ( عليه السلام ) .
    الثالث : ثم لا قام أبو القاسم الحسين بن روح ، من بني نوبخت بنص أبي جعفر محمد بن عثمان عليه .
    الرابع : وقام مقامه أبو الحسن عليّ بن محمّد السمري بنص أبي القاسم الحسين بن روح عليه ، ووصيته إليه ( رضي الله عنه ) .

  • #2
    نزف اسمى ايات التهاني والتبريكات الى جميع العالم بمناسبة ذكرى ولادة بقية الله في ارضه المؤمل لاحياء الارض بعد فسادها مولاي المهدي عج
    وندعوا الله ان يجعلنا من المنتضرين له ومن انصاره والذين بين يديه

    بارك الله بك اخي علاء العلي
    وفقك الله ورعاك صاحب الزمان عج
    مع تحياتي وخالص دعواتي
    عاشقة المؤمل
    sigpic

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X