إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال وبارك الله فيكم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال وبارك الله فيكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لدي سؤال ورد في زيارة الامام أبا الفضل العباس عليه السلام
    ( فَجَمَعَ اللهُ بَيْنَنا وَبَيْنَكَ وَبَيْنَ رَسُولِهِ وَاَوْلِيائِهِ فِي مَنازِلِ الُْمخْبِتينَ، فَاِنَّهُ اَرْحَمُ الرّاحِمينَ)
    ما معنى المخبتين ؟؟؟
    بارك الله فيكم
    sigpic

  • #2


    {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ} (34) سورة الحـج
    تفسير الميزان





    و قوله: «و بشر المخبتين» فيه تلويح إلى أن من أسلم لله في حجه مخلصا فهو من المخبتين، و قد فسره بقوله: «الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم و الصابرين على ما أصابهم و المقيمي الصلاة و مما رزقناهم ينفقون» و انطباق الصفات المعدودة في الآية و هي الوجل و الصبر و إقامة الصلاة و الإنفاق، على من حج البيت مسلما لربه معلوم
    sigpic



    يامنتقم

    انتقم لشعب البحرين من ظالميه

    تعليق


    • #3
      شكرآ لك أخي القدير العطار على ردك لك
      واسأل الله ان يجعلك من خدام الكفيل المخلصين
      أن شاء الله
      sigpic

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة عاشقة الكفيل مشاهدة المشاركة
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        لدي سؤال ورد في زيارة الامام أبا الفضل العباس عليه السلام

        ( فَجَمَعَ اللهُ بَيْنَنا وَبَيْنَكَ وَبَيْنَ رَسُولِهِ وَاَوْلِيائِهِ فِي مَنازِلِ الُْمخْبِتينَ، فَاِنَّهُ اَرْحَمُ الرّاحِمينَ)

        ما معنى المخبتين ؟؟؟
        بارك الله فيكم





        بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...

        عَلَيْكُمُ السَّلامُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ...

        المخبتون هم المتواضعون أو المطمئنون أو الخاشعون .
        وذكر محمّد بن محمّد بن عبد الرزّاق الحسيني في قاموسه (تاج العروس من جواهر القاموس )
        أَخْبَتَ الرّجل للهِ : إِذا خَشَعَ وتَوَاضَعَ " وأَخْبَتُوا إِلى ربِّهِم " : اطْمَأَنُّوا إِليه . وهو يُصلِّي بخُشُوعٍ وإِخْباتٍ وخُضوعٍ وإِنْصات . وقلبُه مُخْبِتٌ . وفي اللسان : وخَبَتَ ذِكْرُه : إِذا خَفِيَ ومنه المُخْبِت من النّاس . ورُوِيَ عن مُجَاهد في قوله تعالى : " وبَشِّرِ المُخْبِتِينَ " قال : المُطْمَئنِّينَ . وقيلَ : هم المتواضِعُون . كذلك في قوله تعالَى : " وأَخْبَتُوا إِلى رَبِّهم " أَي : تَواضَعُوا وقيل : تَخَشَّعوا لربِّهم . قال والعربُ تَجعَلُ " إِلى " في موضع الَّلام . وفيه خَبْتَةٌ : أَي تَواضُعٌ . وفي حديث الدُّعَاءِ : " واجْعَلْنِي لَكَ مُخْبِتاً " أَي : خاشعاً مُطيعاً . وأَصلُ ذلك كلِّه من الخَبْت : المُطْمَئنّ من الأَرض .
        تاج العروس - [ لفظة خبت ]






        وقال السيد الطباطبائي في تفسيره الميزان :

        ( قوله تعالى: "إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات و أخبتوا إلى ربهم" إلى آخر الآية، قال الراغب في المفردات،: الخبت المطمئن من الأرض و أخبت الرجل قصد الخبت أو نزله نحو أسهل و أنجد ثم استعمل الإخبات في استعمال اللين و التواضع قال الله تعالى: و أخبتوا إلى ربهم، و قال: و بشر المخبتين أي المتواضعين نحو لا يستكبرون عن عبادته، و قوله: فتخبت له قلوبهم أي تلين و تخشع )
        انتهى.
        ثم أضاف قائلاً :
        ( فالمراد بإخباتهم إلى الله اطمئنانهم إليه بحيث لا يتزلزل ما في قلوبهم من الإيمان به فلا يزيغون و لا يرتابون كالأرض المطمئنة التي تحفظ ما استقر فيها ... )
        تفسير الميزان - العلامة الطباطبائي - (ج 10 / ص 150)







        أما بخصوص إجابة الأخ الفاضل ( العطار )

        المشاركة الأصلية بواسطة العطار مشاهدة المشاركة

        {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ} (34) سورة الحـج


        تفسير الميزان









        و قوله: «و بشر المخبتين» فيه تلويح إلى أن من أسلم لله في حجه مخلصا فهو من المخبتين، و قد فسره بقوله: «الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم و الصابرين على ما أصابهم و المقيمي الصلاة و مما رزقناهم ينفقون» و انطباق الصفات المعدودة في الآية و هي الوجل و الصبر و إقامة الصلاة و الإنفاق، على من حج البيت مسلما لربه معلوم

        فإنها لم تُبيّن معنى المخبتين , وإنما ذكرت بعض الأمور والمقوّمات التي من الممكن أن تجعل الإنسان من المخبتين , فأرجو الإلتفات جزاكم الله خيراً , وأرجو من الأخ العطار قبول ردّي وتعليقي .



        وفّق الله تعالى الجميع لما يحبُّ ويرضى





        وَالْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين...







        اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ




        عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
        سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
        :


        " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

        فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

        قال (عليه السلام) :

        " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


        المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


        تعليق


        • #5
          سلمت يمناك مشرفنا الفاضل الصدوق على الاجابة الوافية
          اسأل المولى سبحانه وتعالى ان يجعلها صدقة جارية لكم بحق محمد وآل محمد
          sigpic

          تعليق


          • #6
            شكرا للاخ الصدوق على التوضيح المفيد جزاك الله خيرا تقبل تحياتي
            sigpic



            يامنتقم

            انتقم لشعب البحرين من ظالميه

            تعليق

            يعمل...
            X