إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ايهما اقرب الى نفسك !! ... ارجو المشاركة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    اختي العزيزة ( انين زينب ) في الحقيقة انني اجد ان الشاعر هو الذي يضفي على القصيدة جمالآ وروعة بطريقة تعبيره عن اللوعة التي تركتها الفاجعة في نفس كل مؤمن
    قد نجد الكثير من القصائد الفصحى او العامية التي لاتؤثر فينا ولانستشعر الحدث المقصود منها وقد نجد العكس
    انا شخصيآ اجد في الأثنين جمالآ لكن للقصيدة الشعبية وقع خاص في نفسي.
    تحياتي لك اختي العزيزة
    html"][/URL]

    تعليق


    • #12
      بارك الله بكم
      شكرا لك اختي (تشرين) ولمرورك الكريم
      وانا احترم وجهة نظرك

      sigpic

      تعليق


      • #13
        افضل الاثنين والمهم فيها انها جمال الاسلوب وحسن الاداء وانتقاء الكلمات كل حسب المناسبة ومكان الالقاء وهيئه الخارجية اي مظهر الملقي كلها تلعب دور فاعل اشكرك اختي على الموضوع الاكثر من رائع ودمتم بخدمة ابي الفضل(ع)
        sigpic

        تعليق


        • #14
          المشاركة الأصلية بواسطة حياتي للمهدي مشاهدة المشاركة
          افضل الاثنين والمهم فيها انها جمال الاسلوب وحسن الاداء وانتقاء الكلمات كل حسب المناسبة ومكان الالقاء وهيئه الخارجية اي مظهر الملقي كلها تلعب دور فاعل اشكرك اختي على الموضوع الاكثر من رائع ودمتم بخدمة ابي الفضل(ع)
          اسعدني تواجدك اختي الكريمة
          رؤية جميلة وبارك الله بكم
          وبالطبع فانا من وجهة نظري اجد ان القصيدة التي نتلقاها عبر الرادود يقع عليه 50% والشاعر له 50%
          فيكون احدهما مكمل للاخر وحتى ولو القاها الشاعر نفسه فهي تعتمد على اسلوبه في الاداء والاهم من ذلك هو وحدة الوزن والقافية
          ودمتم في لمان الله وحفظه
          sigpic

          تعليق


          • #15
            مرة اخرى إلى جانب الحوار المفتوح عن الشعر في الزاوية النقدية
            لنعيد الحياة لهذا الموضوع ... فعلا ما هو الجنس الأدبي الاقرب إلى نفسك!!
            ولماذا...!!
            وليشاركنا الاخوة الاعضاء جميعا في هذا الحوار الشيق
            فمن خلاله سنتعرف على معلوماتهم وطريقة تفكيرهم
            وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً

            تعليق


            • #16
              شكرا جزيلا للأخ المشرف على تفاعله مع الموضوع
              واشاطرك الراي أخي في اعادة الحيوية اليه
              فلذا اتمنى من الاعضاء المشاركة بفعالية اكثر في هذا الجانب
              لنتعرف على القصيدة الاكثر وقعا في انفسهم؟؟

              sigpic

              تعليق


              • #17
                بسم الله الرحمن الرحيم

                اختي الحبيبة
                صراحة انا الاقرب الى نفسي القصيدة التي تحمل معنى جميل يتوغل في اعماقي ليحاكي احاسيسي
                وما اجملها ان كانت تعبر عن واقع حالي

                فالاهم عندي معنى القصيدة اكثر من كونها فصيحة او شعبيه
                فاحيانا اجد نفسي في القصيده الشعبيه لبساطتها
                واحياناً اجدها في الفصيحة حتى وان كانت صعبه ويتعذر عليّ فهم بعض المعاني فأبقى ابحث عن معانيها لكي افهمها كامله كما في قصائد العمالقة مثل قصيدة آمنت بالحسين لمحمد مهدي الجواهري

                هذا رأيي القاصر واتمنى ان اكون قد وفقت في ايصال ماارمي اليه
                تقبلي مروري عزيزتي

                طرح جميل جداً
                تستحقين الشكر عليه
                وفقكِ الله لكل خير
                sigpic

                شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
                يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

                تعليق


                • #18
                  ليس هنالك فرق بين الفصيح والشعبي فلكل واحدة منهن نغمها الخاص ونكهتها الخاصة

                  والكثير من الناس يحبون العامي لانها تحاكي لهجتهم الطبيعية الا اني ارى الكثير من القصائد الفصيحة جميلة واتعلق بها كثيرا
                  اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

                  تعليق


                  • #19
                    كل من ذهب هنا برأيه في التفريق بين المفهومين هو صحيح
                    فالشعر شعر أينما حل ... ولكن كيف يمكن لنا أن نصل بالشعر الى الآخر
                    والآخر هو شريك شرعي لنا في النص الشعري
                    وأقصد بالآخر .. هو الذي يحمل لسان مختلف/لغة مختلفة/ هم ثقافي، اجتماعي، ديني مختلف
                    لذا وجب علينا ان نتحدث بلسان يفهمه الاخر ... واقصد هنا لغة الشعر
                    فنجد شاعر له الهم الخاص، يفكر بقدر المجتمع المحيط به
                    ويحاول إيصال رسالته إلى هذا المجتمع المحيط به، وهو من البيئة ذاته
                    غير منتبه إلى ان امكانية ايصال رسالته إلى أبعد من ذلك أمر جائز وقضية مشروعة
                    ونجد شاعر آخر يحاول ان يقتحم الكون برسالته الشعرية، ويمرر خطابه الشعري عبر وسائل
                    وقنوات شتى، مستعينا باللغة من جهة، ومن جهة أخرى مستعينا بترجمة اللغة ذاتها
                    لذا ننطلق من: اولا اللغة التي يجتمع عليها الوطن العربي هي العربية الفصحى
                    واما اللهجات المحلية فهي خاصة بمحيط معين وبيئة خاصة
                    ثانيا: إمكانية ترجمة النص العربي أكبر من إمكانية ترجمة النص اللهجي أو المحكي المحلي
                    ولكن هذه النقاط لاتنفي أبدا إمكانية حدوث القدحة او اللسعة الشعرية داخل النص اللهجي او العامي، كما هو الحال في النص المكتوب باللغة العربية
                    شكرا لكم
                    بإنتظار تواصل بقية الاخوة
                    وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً

                    تعليق


                    • #20
                      بالنسبة لي فالمهم هو روعة الكلمات والمشاعر المفجعة التي تحتويها القصائد فإنني لااجد حرجاً في سماع قصيدة باللغة الفصحى او اللهجة الدارجة (العامية)
                      مايكتبة الشاعر ويتعمق بالمصاب وتجسدة الكلمات اهم عندي من كون القصيدة كتبت بالفصحى اوغيرها
                      وفقكم الله تعالى أختي انين على الموضوع
                      اباعبدالله اكل هذا الحنين للقياكَ
                      ام انني لااستحق رؤياكَ
                      ولذا لم يأذن الله لي بزيارتك ولمس ضريحك الطاهر

                      تعليق

                      يعمل...
                      X