إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ايهما اقرب الى نفسك !! ... ارجو المشاركة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    المشاركة الأصلية بواسطة عباس سلمان العامري مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الصلاة وسلام على خير خلق الله اجمعين وعلى اله الطيبين الطاهرين
    بالنسبة للشعر في حب اهل البيت عليهم السلام في كلا الطريقتين هو مشجي ويجذب انتباه السامع ويئثر في نفسية واحاسيسة لان مصيبة اهل البيت لا تنتهى قائمة الى يوم الدين
    واني ارى الشعر في كلا الطريقتين
    اللهم صل على محمد و ال محمد وعجل فرجهم
    رأي صائب أخي عباس وموفق
    فأنني أغلب الاحيان اجد ان مجرد رواية القصة هي اقرب من القصيدة والشعر
    فأن ماجرى على اهل البيت عليهم السلام العجيب
    حتى مع غير المسلم مافعلوه
    اشكر مروركم الكريم وفقكم الله تعالى
    sigpic

    تعليق


    • #32
      المشاركة الأصلية بواسطة بنت الفواطم مشاهدة المشاركة
      غاليتي ( انين زينب )
      اولا الحمد لله على سلامتكم نورتم المنتدى
      ثانيا القصيدة سواء كانت شعبية او فصيحة تكون قريبة من النفس اذا كانت مؤثرة جدا
      وجملها صوت الرادود اذا كان شجيا
      وهي التي تنقل صور الفاجعة بكلمات فعالة مؤثرة قوية وبأسلوب سلس
      ولا اتصور ان بينهما تفاضل
      فالاثنان قريبان من نفسي ولنا من القصائد الشعبية الخالدة مالن يأتي مثله يوما
      (( كقصيدة يحسين بضمايرنة وصفينة يابة الحسن صفينة وشلون بيه وثكل وزن حسابي ))
      وغيرها كثير
      كذلك الفصيحة ((ياحامي الشريعة وامنت بالحسين ))
      سلمك الله ورزقك خدمة سيد الشهداء
      الله يسلمكم اختي العزيزة بنت الفواطم
      سررت بتواجدك الجميل ورأيكم الاجمل
      وذكرتيني في قصيدة اشلون بية لو ثكل وزن حسابي
      قد قرئها عدة من الخطباء او الرواديد
      ولكل منهم له اسلوبه في الاداء
      قأنا عن رايي الشخصي والمتواضع
      أفضلها بصوت الخطيب المبدع السيد محمد الصافي
      فهو يقرؤها بأسلوب مؤثر جدا
      على عكس البقية الي سمعتها منهم تكون تاثيرها أضعف
      sigpic

      تعليق


      • #33
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        عندما نتحدث عن الشعر بشكله العام الموضوع له مفهوم اخر
        ولكن حين نخصص الحوار حول القصيدة الحسينية ونخصصها اكثر في اللطمية بالتحديد
        فان اللغة الدارجة الشعبيه هي صاحبة الحظ الاوفر عند المتلقي
        حيث انها من حملت هم الفاجعه وتنقلت بمواكبها بين الطرقات لتبقي لذاكرتنا تلك الصورة
        اليوم بعد ان انتشرت وسائل الاعلام وبعد ظهور الانترنيت
        صرنا بحاجة للغة مشتركه بيننا
        فظهرت في محيطنا الحسيني الشعبي القصيدة الفصحى
        وكتجربة شخصية كتبت القصيدة الحسينية (( اللطمية )) في بيروت لعدد من الرواديد هناك
        كانت اشكالية اللهجة واضحه جدا
        وما زلنا عبر الانترنيت نعاني مع اخوتنا العرب نفس هذه الاشكالية
        لذلك صار من الواضح حاجتنا لقصيدة باللغة الفصحى
        وهي صاحبة الانتشار الاوسع اليوم
        كذلك ان ظهور الشاعر المثقف المتعلم في محيطنا الحسيني
        حمل القصيدة الحسيني الى اللغة الفصحى
        وهذا لا يعني ان شاعر الامس لم يك مثقف او كان يجهل علوم اللغة
        انا اتحدث بشكل نسبي
        معظم اخوتنا اليوم هم حملة شهادات ودراسة اكاديميه تمنحهم حق الخوض في اللغة
        الامس كان معظم شعراء القصيدة الحسينية هم ناس بسطاء واغلبهم من المزارعين
        لذلك وجود القصيدة الحسينية باللغة الفصحى او الشعبيه هو لخدمة القضية الحسينية ولا اشكال فيه
        وكل منهما له جماله الخاص
        واسلوبه الخاص
        لكن مشكلتنا تكمن في الشاعر ليس في الشعر
        المقطع الشعري في اللطمية المحصور في اربع ابيات على الاغلب
        جعل الشاعر الحسيني الشعبي يبتعد عن الصوره الشعريه
        يطرح لنا الفاجعه بكل احزانها ووجعها
        لكنه لا يتعمق في طرح الصورة ولا يبذل الكثير من الجهد لهذا
        وهكذا اعتادت معظم اقلامنا وتوارثت هذه الحقيقه
        في حين ان الشاعر الفصيح
        ورث القصيده الطويله التي لا تستحسن السرد الشعري
        وتزداد جماليتها في الدخول في عالم الرمزيه
        لذلك حين ابحرت في القيد الحسيني
        ووجود مقطع رباعي للقصيدة
        تمسكت بثوابتها في الصورة والرمزيه ولم تخرج من عالمها العمودي الذي كانت تعيش فيه
        وهذا يجعلني ادعو اخوتنا الشعراء خاصة في قصيدتهم الشعبيه
        ان يتم التركيز على الصورة الشعريه
        ان يبذل فيها جهد اكبر
        فهي لغة الوجدان والاقرب الى نفوس المجتمع
        وستبقى القصيدة الفصيحة هي الاقرب لدى المتلقي المثقف
        المتذوق للشعر الرمزي والقصيدة العموديه
        وكل ما نحتاجه سواء بالشعبي او الفصيح
        هو القصيدة التي تثير مشاعرنا
        بجمالها لا بما تحمله من مسميات لغويه
        وشكرا لصاحبة الموضوع

        تعليق


        • #34
          كل الشكر و التقدير لمرور شخصكم الكريم
          نورتم متصفحي

          فأن ماقلتموه عامة هو هذا ما وددت قوله
          وتزداد جماليتها في الدخول في عالم الرمزيه
          أتفق معكم في أن القصيدة الفصحى تتبحر اكثر
          بالوصف عن الواقعة
          وتجسدها بكلمات ابلغ
          وهي تملك مفردات بلاغية أكثر
          فالقصيدة الفصحى هي المؤثرة عندي اكثر
          ولكن هذا لايعني بأنني لست اتأثر باللهجة الدراجة
          ولا احبهذها
          ولكن بحسب طرح الشاعر للقضية
          وكل ما نحتاجه سواء بالشعبي او الفصيح
          هو القصيدة التي تثير مشاعرنا
          بجمالها لا بما تحمله من مسميات لغوي
          ه
          sigpic

          تعليق


          • #35
            في الحقيقة الشعبي والفصيح لهما وقع خاص انا لا اقول الحظ الاوفر للشعبي ولكن انا لدي قصيده
            عندما اقرأها انظر واتمعن بها كثيرا الفصيح والشعبي لديه لهن وقع خاص في القلب والكثير من
            القصائد قرأت وتأثرت من الفصيح والشعبي انا انظر الى مضمون القصيده وليس لكونها فصيح
            او كونها شعبي انظر الى روح القصيده مفردات القصيده مميزات القصيده انظر الى جانب الحزن
            في القصيده وعندما اقرأ الفصيح اتاثر كما اني اتاثر في القصيده الشعبيه ولو قرأنا هذه القصيدة
            وانا ادعوك لقراءتها هذه القصيده الولائيه التي تركت اثر كبير في نفوسنا وادعوك ان تقرأها
            باستمرار هذه هي القصيدة
            يـا مـدرك الـثـار الـبدار البدار@@ شـنّ عـلـى حـرب عـداك المغار
            وأتـي بـهـا شـعـواء مـرهـوية@@ تـعـقـد أرضـاً فـوقها من غبار
            وعندما تصل الى هذه الابيات كررها عشر مرات وبعدها تابع القراءة الى نهااخر القصيدة وهذه الابيات التي ادعوك لتكرارها

            لا تـبـزغـي يـا شمس كي لا ترى@@ زيـنـب حـسـرى مـا عليها خمار
            أو خّـلـنـي عـنـدابـن امي ولو@@ تـأكـل مـن لـحمي وحوش القفار
            ضـدان فـيـهـا اجـتـمعا عينها@@ وقـلـبـهـا تـجـمـع ماء ونار
            والكثير من القصائد التي تركت اثر كبير ونقشت في قلوبنا ومنها قصيدة علمتم بمساركم للشيخ حسون العبد الله

            عـلـمتم بـمسراكم أرعـتمiiفـؤاديا @@ وأجـريتم دمـعي فـضاهى الـغواديا
            ألا يــا أحـبائي أخـذتمiiحـشاشتي@@وخـلّفتم جـسمي مـن الـشوقiiباليا
            اقرأ هذه القصيده الى اخر ابياتها واقرأ ايضا للشيخ موسى شرارة وقصيدة دها هاشماً واقرأ للشيخ عباس زغيب
            وقصيدة نسيم الصبا والكثير من القصائد لو ذكرتها لطال المقام
            ولو نأتي الى القصيدة في الشعبي نراها كما للفصيح وقع خاص وتركت اثر في نفوسنا كذلك هي تركت اثر ولها
            وقع خاص لو نقرأ قصيدة الاستاذ جابر الكاظمي اخاف من اعوفك او يقلبي يصابر او اجيت بكسرة الخاطر
            او نقرأ للشاعر السيد عبد الخالق المحنه يحسين اول ماحبينه او بالطف يتامة اثنين او صوت الراية او نقرأ
            للشاعر السيد سعيد الصافي كوم ارويها هذا الغريب منين لها وقع خاص وتركت اثر كبير لو ذكرت المزيد
            لطال بنا المقام وجهة نظري انا الفصيح والشعبي لهما وقع كبير في نفوسنا وانا من محبين الفصيح والشعبي
            واشعر بهما اقرب الى نفسي واحبب القراءة في الشعبي والفصيح لاننا لا نركز على كيف تكون القصيده
            شعبي ام فصيح نركز وننظر لمضمونها وتكفي انها قيلت في حب محمد وال محمد صلوات الله تعالى
            عليهم اسأل الله تعال ان يوفقنا لكل خير وان يرزقنا في الدنيا زيارة اهل البيت عليهم السلام وفي الاخره
            شفاعتهم وان يوفقنا لخدمتهم في حياتنا وفي مماتنا
            اخوكم الصغير الشاعر
            سيد علي الجابري
            sigpic
            حالي شلون بــعدك صار مالم,,ودليلي غير لوعه وحزن مالم
            يبو السجاد اذا فد يــــوم مالم,,اشـــوفك تــظلم الــدنيا عليه

            تعليق


            • #36
              اللهم صل على محمد وآل محمد

              موضوع شيق حقا وانا اشاطر الاخوه رأيهم
              وخاصة(محمد المالكي وسيد علي الجابري
              )
              واقول للغه الفصحى انتشار اوسع كونها تعبر حدود الثقافات المختلفه
              ولكن من جانب آخر لاحظت مؤاخراً ان اللغه الدارجه او الشعبيه باتت تنتقل بصوره طبيعيه الى الثقافات الاخرى
              وخاصه اللهجه العاميه العراقيه باتت مفهومه بصوره واضحه عند البلدان الاخرى ويعود الفضل الى القاء القصيده بهذه اللهجه حيث ساهمت بنشر اللغه العاميه لهذا البلد
              وكون الحديث لا يخص القصائد الحسينيه وحدها بل الشعر بصوره عامه اقول
              للشعر الفصيح وقع خاص في نفوس المثقفين بصوره خاصه وهذا لايعني عدم وصول معناها الى اذهان الكل ولكن بعض القصائد لا يستطيع القارئ البسيط فهم معانيها
              اما القصائد باللهجه الشعبيه فهي سهله الفهم واقرب لمن لم يمتلك خلفيه ثقافيه ودرايه بأسرار اللغه

              اما رأيي الشخصي فأنا احب كثيرا الشعر الفصيح وأحب ان استمع للقصائد الفصيحه والشعر الفصيح
              وهنا اذكر قصيدة(صلت على جسم الحُسين سيوفهم)

              احب الاستماع اليها كثيرا وتتحكم كلماتها بعواطفي وتمتللك زمام انفاسي ودموعي

              اشكر لكم اتاحة هذه الفرصه لإبداء آرائنا في هذا الموضوع

              اختكم
              البصــــــــــــراويه
              قـــــــــــــــــــــال أمير المؤمنين علي (عليه السلام)

              دواء القلـــــــــــــــــــــ ــــــــب الرضـــــــــــــــــــــ ــــــــــا بالقضــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــاء

              تعليق


              • #37
                المشاركة الأصلية بواسطة الشاعر سيد علي الجابري مشاهدة المشاركة
                في الحقيقة الشعبي والفصيح لهما وقع خاص انا لا اقول الحظ الاوفر للشعبي ولكن انا لدي قصيده
                عندما اقرأها انظر واتمعن بها كثيرا الفصيح والشعبي لديه لهن وقع خاص في القلب والكثير من
                القصائد قرأت وتأثرت من الفصيح والشعبي انا انظر الى مضمون القصيده وليس لكونها فصيح
                او كونها شعبي انظر الى روح القصيده مفردات القصيده مميزات القصيده انظر الى جانب الحزن
                في القصيده وعندما اقرأ الفصيح اتاثر كما اني اتاثر في القصيده الشعبيه ولو قرأنا هذه القصيدة
                وانا ادعوك لقراءتها هذه القصيده الولائيه التي تركت اثر كبير في نفوسنا وادعوك ان تقرأها
                باستمرار هذه هي القصيدة
                يـا مـدرك الـثـار الـبدار البدار@@ شـنّ عـلـى حـرب عـداك المغار
                وأتـي بـهـا شـعـواء مـرهـوية@@ تـعـقـد أرضـاً فـوقها من غبار
                وعندما تصل الى هذه الابيات كررها عشر مرات وبعدها تابع القراءة الى نهااخر القصيدة وهذه الابيات التي ادعوك لتكرارها

                لا تـبـزغـي يـا شمس كي لا ترى@@ زيـنـب حـسـرى مـا عليها خمار
                أو خّـلـنـي عـنـدابـن امي ولو@@ تـأكـل مـن لـحمي وحوش القفار
                ضـدان فـيـهـا اجـتـمعا عينها@@ وقـلـبـهـا تـجـمـع ماء ونار
                والكثير من القصائد التي تركت اثر كبير ونقشت في قلوبنا ومنها قصيدة علمتم بمساركم للشيخ حسون العبد الله

                عـلـمتم بـمسراكم أرعـتمiiفـؤاديا @@ وأجـريتم دمـعي فـضاهى الـغواديا
                ألا يــا أحـبائي أخـذتمiiحـشاشتي@@وخـلّفتم جـسمي مـن الـشوقiiباليا
                اقرأ هذه القصيده الى اخر ابياتها واقرأ ايضا للشيخ موسى شرارة وقصيدة دها هاشماً واقرأ للشيخ عباس زغيب
                وقصيدة نسيم الصبا والكثير من القصائد لو ذكرتها لطال المقام
                ولو نأتي الى القصيدة في الشعبي نراها كما للفصيح وقع خاص وتركت اثر في نفوسنا كذلك هي تركت اثر ولها
                وقع خاص لو نقرأ قصيدة الاستاذ جابر الكاظمي اخاف من اعوفك او يقلبي يصابر او اجيت بكسرة الخاطر
                او نقرأ للشاعر السيد عبد الخالق المحنه يحسين اول ماحبينه او بالطف يتامة اثنين او صوت الراية او نقرأ
                للشاعر السيد سعيد الصافي كوم ارويها هذا الغريب منين لها وقع خاص وتركت اثر كبير لو ذكرت المزيد
                لطال بنا المقام وجهة نظري انا الفصيح والشعبي لهما وقع كبير في نفوسنا وانا من محبين الفصيح والشعبي
                واشعر بهما اقرب الى نفسي واحبب القراءة في الشعبي والفصيح لاننا لا نركز على كيف تكون القصيده
                شعبي ام فصيح نركز وننظر لمضمونها وتكفي انها قيلت في حب محمد وال محمد صلوات الله تعالى
                عليهم اسأل الله تعال ان يوفقنا لكل خير وان يرزقنا في الدنيا زيارة اهل البيت عليهم السلام وفي الاخره
                شفاعتهم وان يوفقنا لخدمتهم في حياتنا وفي مماتنا
                اخوكم الصغير الشاعر
                سيد علي الجابري
                كل الشكر والتقدير لمرور شخصكم الكريم وابداء راييكم الموفق
                وعجبني قولكم باننا لا نركز على كيف تكون القصيده
                شعبي ام فصيح نركز وننظر لمضمونها وتكفي انها قيلت في حب محمد وال محمد صلوات الله تعالى
                وفقكم الله حقا اصبتم الرأي تكفي في القصيدة انها قيلت في حق اهل بيت النبوة
                واما عن قصيدة يامدرك الثار فهي من قصائدي المفضلة واسمعها على الدوام وخاصة المقطع الذي دعوتني لتكراره
                وكذلك البيت الذي فيه ::
                مـتـى تـسـل الـبيض من غمدها ** وتـشـرع الـسـمر ويحمى الذمار
                فـي فـئـة لـهـا الـتـقى شيمة ** ويـا لـثـارات الـحـسـيــــــــن الشعار
                كـأنـمـا الـمـوت لـهـم (غـــادة) ** والـعـمـر (مـهر) و الرؤوس النثــــــار
                الصراحة انها من الروائع هذه القصيدة كلها جميلة ومعبرة

                وكما قلت سابقا تبقى بحسب ماتتضمنه القصيدة ومايرفدنا به الشاعر من تصوير عن الفاجعة
                ومايؤثر في المتلقي
                واشكركم مرة ثانية على هذه المرور وعلى القصائد التي ذكرتموها فكلها جميلة ومؤثرة
                sigpic

                تعليق


                • #38
                  المشاركة الأصلية بواسطة البصراويه مشاهدة المشاركة
                  اللهم صل على محمد وآل محمد

                  موضوع شيق حقا وانا اشاطر الاخوه رأيهم
                  وخاصة(محمد المالكي وسيد علي الجابري
                  )
                  واقول للغه الفصحى انتشار اوسع كونها تعبر حدود الثقافات المختلفه
                  ولكن من جانب آخر لاحظت مؤاخراً ان اللغه الدارجه او الشعبيه باتت تنتقل بصوره طبيعيه الى الثقافات الاخرى
                  وخاصه اللهجه العاميه العراقيه باتت مفهومه بصوره واضحه عند البلدان الاخرى ويعود الفضل الى القاء القصيده بهذه اللهجه حيث ساهمت بنشر اللغه العاميه لهذا البلد
                  وكون الحديث لا يخص القصائد الحسينيه وحدها بل الشعر بصوره عامه اقول
                  للشعر الفصيح وقع خاص في نفوس المثقفين بصوره خاصه وهذا لايعني عدم وصول معناها الى اذهان الكل ولكن بعض القصائد لا يستطيع القارئ البسيط فهم معانيها
                  اما القصائد باللهجه الشعبيه فهي سهله الفهم واقرب لمن لم يمتلك خلفيه ثقافيه ودرايه بأسرار اللغه

                  اما رأيي الشخصي فأنا احب كثيرا الشعر الفصيح وأحب ان استمع للقصائد الفصيحه والشعر الفصيح
                  وهنا اذكر قصيدة(صلت على جسم الحُسين سيوفهم)

                  احب الاستماع اليها كثيرا وتتحكم كلماتها بعواطفي وتمتللك زمام انفاسي ودموعي

                  اشكر لكم اتاحة هذه الفرصه لإبداء آرائنا في هذا الموضوع

                  اختكم
                  البصــــــــــــراويه
                  اشكر مروركم الواعــي اختي العزيزة
                  وانا ايضا اشاطرك الرأي فيما ذكرتيه
                  الله كم احب ان اسمع هذه القصيدة "صلت على جسم الحسين"
                  وخاصة عندما يقول :
                  لينح كتاب الله مما نابه ..ــ.. ولينثني الإسلام يقرع نابا

                  وليبك دين محمد من أمة ..ــ.. عزلوا الرؤوس وأمروا الأذنابا

                  وكذلك قصيدة (حسين اي جرح من جراحاتك أعظم؟) فان الشاعر هنا يحاكي الجراح ويسأل باسئلة تدور في كل قلب مفجوع بمصاب الحسين عليه السلام
                  وهي : "الجراح - عبدالله القرمزي

                  حُسينٌ أيُ جُرحٍ مِن جِراحاتك أعظم .. و مِن أين لمحزونٍ بها أن يتكلم
                  حُسينٌ أيُ جُرحٍ مِن جراحاتك أعظم .. و مِن أين لمحزونٍ بها أن يتكلم

                  جِراحٌ تُتعِبُ الأين تفوق الكيفَ و الكم .. هل إنها بقت جارحةٌ لا تتألم

                  جراحٌ هي أم دم .. بحزنٍ تتبسم .. لسانٌ ذاك أم دم

                  من علمهُ غيرُك ما لم يكُ يَعلم

                  في أي جرحٍ سيدي .. يسرحُ الفكرُ
                  مِن أي جرح يُبتدى .. فهمُ كثرُ

                  فالهل بقت جانحةٌ .. ما بها كَسرُ
                  أهون جرحٌ نابها .. دونهُ البحرُ

                  أيُ قلبٍ .. أيُ صدرٍ .. أيُ نحرٍ .. و جبين
                  أيُ سهمٍ .. أيُ رمحٍ .. كان أقسى .. يا حُسَين
                  *** *** ***
                  حُسينٌ أيُ جُرحٍ مِن جِراحاتك أعظم .. و مِن أين لمحزونٍ بها أن يتكلم
                  حُسينٌ أيُ جُرحٍ مِن جراحاتك أعظم .. و مِن أين لمحزونٍ بها أن يتكلم

                  جِراحٌ تُتعِبُ الأين تفوق الكيفَ و الكم .. هل إنها بقت جارحةٌ لا تتألم

                  و هذا منحرٌ أم .. كتابٌ يتحطم .. و محرابٌ يُهَدَم

                  هذا جسدٌ أم لجراحِِ الدين مُعجَم

                  كُل جراحاتك يا .. سيدي عظمى
                  مولاي هل من ذرةٍ .. فيكَ لم تُدمى

                  أم يا تُرى هل فلذةٌ .. منكَ لمَ تَضمى
                  أم هل خيول الأدعياء .. غادرت اضمى

                  أيُ كسرٍ .. أيُ بترٍ .. أيُ سلبٍ .. و وِداع
                  سيدي أم .. أيُ صبرٍ .. بعد هذا .. يُستطاع
                  *** *** ***
                  حُسينٌ أيُ جُرحٍ مِن جِراحاتك أعظم .. و مِن أين لمحزونٍ بها أن يتكلم
                  حُسينٌ أيُ جُرحٍ مِن جراحاتك أعظم .. و مِن أين لمحزونٍ بها أن يتكلم

                  جِراحٌ تُتعِبُ الأين تفوق الكيفَ و الكم .. هل إنها بقت جارحةٌ لا تتألم

                  و كم أسمَعتَ من صَم .. و كم أنطقتَ أبكَم .. و من سواكَ بلسَم

                  داويت بنا ما لا يداويه إبنُ مَريَم

                  كيف لِمن يروي الورىَ .. يُمنع القطرة
                  و المُلبِس الدُنيا تُقىً .. كيف لو يَعرىَ

                  فوق بُراق الرُمح .. من أكمل المسرى
                  أهٍ و من بعده ما .. أصبَرَ الأخرى

                  كل جُرحٍ .. في البرايا .. قبل هذا .. قد يغون
                  قد نسينا .. فيكُمُ ما .. كان فيهِ .. و يكون
                  *** *** ***
                  حُسينٌ أيُ جُرحٍ مِن جِراحاتك أعظم .. و مِن أين لمحزونٍ بها أن يتكلم
                  حُسينٌ أيُ جُرحٍ مِن جراحاتك أعظم .. و مِن أين لمحزونٍ بها أن يتكلم

                  جِراحٌ تُتعِبُ الأين تفوق الكيفَ و الكم .. هل إنها بقت جارحةٌ لا تتألم

                  و مَن بعدكَ يُرحم .. فمِن همٍ إلى هم .. و مِن قتلٍ إلى سم

                  من حلل سفك الدمِ .. في الشهر المُحرَم
                  sigpic

                  تعليق


                  • #39
                    اللهم صل على محمد وآل محمد

                    الاخت الفاضله (انيـــن زينب)

                    أشكر لك حُسن ردك وكذلك أشكرك على كتابتك لهذه القصيده الاكثر من رائعه

                    نعم قد سمعتها من قبل وصوت الشيخ حسين الاكرف

                    حفظه الله زادها روعه وتألق

                    وهذا دليل على أن الكلمات عندما تُقرأ بصوت شجي يُثير الاحزان

                    تكون ذات تأثير سحريّ على سامعها وتنقلهُ الى ملحمة الطف بحق

                    وتجعلهُ يعيش الفاجعه بصوره مُختلفه أكثر حُزنا وأشدُّ تأثير

                    بوركتِ عزيزتي وأعتذر على الإطاله وفقكِ الله


                    اختك
                    البصـــراويه
                    قـــــــــــــــــــــال أمير المؤمنين علي (عليه السلام)

                    دواء القلـــــــــــــــــــــ ــــــــب الرضـــــــــــــــــــــ ــــــــــا بالقضــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــاء

                    تعليق


                    • #40
                      حياك الله اختي الفاضلة البصراوية
                      شاكرة لتواجدك ثانية
                      ارى اننا نتفق باكثر من شي:
                      وهذا دليل على أن الكلمات عندما تُقرأ بصوت شجي يُثير الاحزان

                      تكون ذات تأثير سحريّ على سامعها وتنقلهُ الى ملحمة الطف بحق

                      وتجعلهُ يعيش الفاجعه بصوره مُختلفه أكثر حُزنا وأشدُّ تأثير
                      وانا اعتقد ومن وجهة نظري القاصرة (اللطمية) ليس فقط كلمات القصيدة واللهجة وكذلك جمالها من جمال الوزن والقافية وكذلك من الاسباب التي تجعل القصيدة مؤثرة اكثر هو اللحن واداء الرادود لها
                      أضافة للكلمات وتصوير الشاعر عن الواقعة
                      فمثلا هناك قصيدة يقراها الملا باسم (ياءيها النبأ العظيم اليك في ابنيك مني اعظم الانباء)فأنها تقطع القلب ولحن القصيدة شجوون وحسرات
                      وكذلك قصيدة حديث الجراح للوائلي وايضا يقراها الملا باسم (الجراحات والدم المطلول اينعت فالزمان منها خميل)فهي تنقلك للواقعة من لحن وكلمات واداء
                      كما هو التاثير نفسه بقصيدتين يقراهم باللهجة الدارجة لشاعر اهل البيت جابر الكاظمي
                      هما (عطشانة اليتامى ياشاطئ السلامة)و الاخرى (مابين الصفا والمروة)

                      كما انه هناك من يتأثر بالاستديو اكثر او ان يتاثر بالمجلس اكثر
                      بحسب ذوق المتلقي
                      sigpic

                      تعليق

                      يعمل...
                      X