إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :41

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :41

    وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :41

    يقول النبي (صل الله عليه وال وسلم): (إن هذا القرآن مأدبة الله، فتعلموا مأدبته ما استطعتم).. وإن الله تعالى في قوله: {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ} يصرح لنا بأن القرآن الكريم ميسر للجميع، مهما كان مستواه أو تخصصه العلمي.. إن القرآن الكريم ليس كتاباً تخصصياً، إذ هناك قدر متيقن يمكن للجميع أن يفهمه، نعم، هو كتاب تخصصي عند التعمق في معانيه، وإلا في معانيه الظاهرة فهو كتاب مبين، كما في قوله تعالى: {بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ}؛فعلينا أن نتعلم من هذه المأدبة ما استطعنا.. وإن من إعجاز القرآن الكريم أنه قابل للتفسير في شتى الجوانب.. قد ترى إنساناً متخصصاً في الهندسة والطب، وإذا به يفسر لك القرآن الكريم تفسيراً قد لا يخطر على بال أحد.. نعم إذا أراد الله عزوجل، فما المانع أن يفتح الأبواب على عبد من عباده.. قبل سنوات خلت التقيت بطبيب متخصص، وإذا له قرآن محشى، هو كتب على هامش القرآن تعليقه على كتاب الله عزوجل، وكان تعليقاً قيماً.. نعم، الإنسان إذا أراد أن يستفيد من هذه المائدة؛ فإن الله عزوجل سيفتح له الأبواب الموصدة على عامة خلقه.
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 27-09-2010, 09:52 AM. سبب آخر: خطأ املائي

  • #2
    شكرا ل? اخي

    جعلنا الله واياكم من المتدبرين في القرآن وجعل الله القرآن شفيعاً ل? يوم القيامة
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    تعليق


    • #3

      بسم الله الرحمن الرحيم
      والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

      نعم أخي الكريم الأمر كما تقول فانّ القرآن الكريم يستفيد منه الكل وعلى قدر فهمهم، وهذا أحد أسباب اعجازه وبقائه لحد الآن..
      فتجد فيه كل ما تحتاجه مثله مثل البحر تجده في الظاهر مجرد ماء يسر الناظر اليه ولكن كل من يغوص فيه يخرج لنا شيئاً جديداً، وكلما تعمّق بالغوص وجد شيئاً جديداً مختلفاً عن الأول وأشد غرابة، بل يختلف من غواص لآخر وحسب تخصصه وطلبه..

      بارك الله بك أخي المبدع كربلاء على ما تناولته في صفحتك الوضّاءة...

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X