إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جون بن حوي مولى أبي ذر الغفاري

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جون بن حوي مولى أبي ذر الغفاري

    كان جون منضما إلى أهل البيت بعد أبي ذر ، فكان مع الحسن ( عليه السلام ) ، ثم مع الحسين ( عليه السلام ) وصحبه في سفره من المدينة إلى مكة ثم إلى العراق .
    قال السيد رضي الدين الداودي : فلما نشب القتال وقف أمام الحسين ( عليه السلام ) يستأذنه في القتال ، فقال له الحسين ( عليه السلام ) : " يا جون أنت في إذن مني ، فإنما تبعتنا طلبا للعافية فلا تبتل بطريقتنا " ، فوقع جون على قدمي أبي عبد
    الله يقبلهما ويقول : يا بن رسول الله أنا في الرخاء ألحس قصاعكم وفي الشدة أخذلكم ! ؟ إن ريحي لنتن وإن حسبي للئيم وإن لوني لأسود ، فتنفس علي في الجنة ليطيب ريحي ويشرف حسبي ويبيض لوني ، لا والله لا أفارقكم حتى يختلط هذا الدم الأسود مع دمائكم ،فأذن له الحسين ( عليه السلام ) ، فبرز وهو يقول :
    كيف ترى الفجار ضرب الأسواد * بالمشرفي والقنا المسدد
    يذب عن آل النبي أحمد
    ثم قاتل حتى قتل .
    وقال محمد بن أبي طالب : فوقف عليه الحسين ( عليه السلام ) وقال : "
    اللهم بيض وجهه وطيب ريحه واحشره مع الأبرار وعرف بينه وبين محمد وآل محمد " .
    وروى علماؤنا عن الباقر ( عليه السلام ) عن أبيه زين العابدين ( عليه السلام ) أن بني أسد الذين حضروا المعركة ليدفنوا القتلى وجدوا جونا بعد أيام تفوح منه رايحة المسك .
    وفي جون أقول :
    خليلي ماذا في ثرى الطف فانظرا * أجونة طيب تبعث المسك أم جون
    ومن ذا الذي يدعو الحسين لأجله * أذلك جون أم قرابته عون
    لئن كان عبدا قبلها فلقد زكا * النجار وطاب الريح وازدهر اللون


    (1) عده الشيخ في عداد أصحاب الحسين ( عليه السلام ) . راجع رجال الشيخ : 99 ، الرقم 966 . وفي الإرشاد بعنوان : جوين مولى أبي ذر . راجع الإرشاد : 2 / 93 .
    (2) راجع البحار : 45 / 23 ، و
    اللهوف : 163 .
    (3) تسلية المجالس : 2 / 292 - 293 .
    (4) راجع البحار : 45 / 23 ، ونفس المهموم : 264 .
    sigpic

  • #2
    وفقكم الله على طرحكم

    تعليق


    • #3

      sigpic

      تعليق


      • #4
        شكرا جزيلا وجزاك الله جنة الفردوس الاعلى.

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X