إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسابقة مفردات القرآن الكريم...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسابقة مفردات القرآن الكريم...


    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخوتي الأعزّة أضع بين أياديكم الكريمة هذه المسابقة القرآنية والتي تخص المفردات التي جاءت في القرآن الكريم والتي تبتني على كلمة ما وردت في كتاب الله العزيز ونحاول إيجاد المعنى اللغوي لها (فأرجو منكم التفاعل بشكل كبير)..

    الغرض من هذه المسابقة هو أن نتعرف على أكبر قدر ممكن من الكلمات التي تواجهنا أثناء قراءتنا حتى تكون قراءتنا عن تمعن وتدبّر (لنعلم ماذا نقرأ، لا أن يكون الكتاب في وادٍ ونحن في وادٍ آخر) بالاضافة الى الثواب الوفير الذي يحصل نتيجة ذلك، وكلما كانت المشاركات أكثر كلما توسعت مداركنا وعظم الثواب عنده تعالى يوم لا ينفع مال ولا بنون.. فليكن زادنا إذن من القرآن الكريم فقد قال أمير المؤمنين عليه السلام ((فتزوّدوا في الدّنيا من الدّنيا ما تحرزون به أنفسكم غدا))..

    ويمكن الاستعانة في ذلك بكتب التفسير أو الكتب الخاصة باللغة، وأنا أنصح بمراجعة كتاب الراغب الأصفهاني لهذا الغرض..

    طريقة المسابقة/

    هو أن يضع المتسابق مفردة قرآنية معينة ويشرح بشكل مبسط جداً تلك المفردة لغوياً والاستشهاد بآية أو أكثر وردت بها تلك المفردة..
    *

    *

    *


    سنبدأ بمشيئة الله تعالى..

    ------------------------------------


    شططا..

    لقد وردت هذه الكلمة في الآية الكريمة ((لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا))الكهف 14، والآية ((وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا))الجن 4..

    الشطط هنا يعبر عن الجور أي القول البعيد عن الحق..
    كما جاء في الراغب الشطط: الإفراط في البعد.. يقال: شطت الدار، وأشط، يقال في المكان، وفي الحكم، وفي السوم..
    وشط النهر حيث يبعد عن الماء من حافته..





    أسأل الله تعالى الموفقية والسداد في أعمالكم...



  • #2
    احسنتم اخي الفاضل المفيد ووفقكم الله لعمل الصالح



    حطة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وإذ قيل لهم اسكنوا هذه القرية وكلوا منها حيث شئتم وقولوا حطة وادخلوا الباب سجدا نغفر لكم خطيئاتكم سنزيد المحسنين(161))الاعراف




    قال ابن عباس كان هناك باب ضيق امروا بان يدخلوه ركعا فدخلوه على استاههم. وقيل لهم " قولوا حطة " أي مغفرة، فقالوا حنطة. وذكرنا اختلاف الناس في ذلك.
    وقوله " وقولوا حطة " معناه قولوا حط عنا ذنوبنا وهو بمنزلة الاستغفار والتوبة.
    وقوله " نغفر لكم خطاياكم " جواب الامر وفيه معنى الجزاء. والتقدير انكم ان فعلتم ذلك غفرنا لكم خطاياكم



    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      بارك الله بكم أستاذنا الفاضل (المفيد) ووفقكم الله لكل خير وأسعد الله أيامكم .
      مامعنى كلمة (وسق) في الآية (والليل وما وسق)
      (الآية 17 من سورة الأنشقاق).
      (وسق) أي ضم وجمع الليل ماتفرق وانتشر في النهار من الأنسان والحيوان فإنها تتفرق وتنتشر بالطبع في النهار وترجع الى مأواها في الليل فتسكن.
      (الميزان في تفسير القران) للعلامة محمد حسين الطباطبائي.

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        (القارعة (1) ماالقارعة (2))
        القارعة من القرع وهو الضرب بإعتماد شديد وهي من أسماء يوم القيامة في القرآن وقيل سميت بها لأنها تقرع القلوب بالفزع وتقرع أعداء الله بالعذاب.

        تعليق


        • #5
          بارك الله بك اخي المفيد لطرحك الموضوع لكي نستفاد اكثر لمعرفة تفسير مفردات القران الكريم
          سورة الفاتحة

          معنى
          ("بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ")
          "بِسْمِ اللَّهِ" أي: أبتدئ بكل اسم لله تعالى, لأن لفظ "اسم" مفرد مضاف, فيعم جميع الأسماء الحسنى. "اللَّهِ" هو المألوه المعبود, المستحق لإفراده بالعبادة, لما اتصف به من صفات الألوهية وهي صفات الكمال. "الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ" اسمان دالان على أنه تعالى ذو الرحمة الواسعة العظيمة التي وسعت كل شيء, وعمت كل حي, وكتبها للمتقين المتبعين, لأنبيائه ورسله. فهؤلاء لهم الرحمة المطلقة, ومن عداهم, فله نصيب منها. واعلم أن من القواعد المتفق عليها بين سلف الأمة وأئمتها, الإيمان بأسماء الله وصفاته, وأحكام الصفات. فيؤمنون مثلا, بأنه رحمن رحيم, ذو الرحمة التي اتصف بها, المتعلقة بالمرحوم. فالنعم كلها, أثر من آثار رحمته, وهكذا في سائر الأسماء. يقال في العليم: إنه عليم ذو علم, يعلم به كل شيء, قدير, ذو قدرة يقدر على كل شيء
          .

          sigpic

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبن الطاهرين


            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


            في البداية أتوجه بوافر الشكر والتقدير لكل من:
            الأخت المتميّزة تقوى القلوب..
            الأخت القديرة أشواق الروح..
            الأخت الفاضلة أم حيدر..

            لما أبدوه من تفاعل وحرص على نشر علوم الله، أنالهم الله عظيم رحمته وواسع جنانه.. راجياً منهم الدوام في ذلك لما فيه من رفع إمكانياتنا العلمية إضافة الى الثواب العظيم..

            وتشجيعاً للأخوة والأخوات الأعضاء سأقوم بالزيارة بالانابة لحرم الامام الحسين عليه السلام وأخيه أبي الفضل العباس عليه السلام والدعاء تحت قبتيهما عن كل عضو كلما بلغت مشاركاته عشر مشاركات (على أن يبلغني العضو عندما يصل العدد المطلوب)..

            --------------------------

            الأصل..
            أصل الشيء: قاعدته التي لو توهمت مرتفعة لارتفع بارتفاعه سائره لذلك، قال تعالى: ((أصلها ثابت وفرعها في السماء))إبراهيم24، وقد تأصل كذا وأصله، ومجد أصيل، وفلان لا أصل له ولا فصل..

            يقال للعشية: أصيل وأصيلة، فجمع الأصيل أصل وآصال قال تعالى: ((بالغدو والآصال))الأعراف 205، أي: العشايا وقيل قبل الغروب أو الغروب وقيل العصر، فالآصال جمع أصل والأصل جمع أصيل فهو جمع الجمع مأخوذ من الأصل ، وجمع الأصيلة: أصائل، وقال تعالى: ((بكرة وأصيلا))الفتح 9..


            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم

              (قَضباً)
              في الآية الشريفة (وعنباً وقَضباً) من سورة عبس الآية (28).
              (القضب هو الغض الرطب من البقول الذي يأكله الانسان ويقضب أي يقطع مرة بعد اخرى ,وقيل :هو ما يقطع من النبات فتعلف به الدواب.

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                (الطارق)
                في قوله تعالى (والسماء والطارق) سورة الطارق

                المراد بالطارق في الآية (النجم الذي يطلع بالليل)
                والطرق في الأصل هو الضرب بشدة يسمع له صوت ومنه المطرقة والطريق لأن السابلة تطرقها بأقدامها ثم شاع استعماله في سلوك الطريق ثم اختص بالإتيان ليلاً لأن الآتي بالليل في الغالب يجد الأبواب مغلقة فيطرقها ويدقها ثم شاع الطارق في كل مايظهر ليلاً.

                تعليق


                • #9
                  اشكر الاخ الفاضل المفيد لهذه المبادرة وفقناواياكم لكل خير

                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  "المص
                  "
                  يقول تعالى لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم
                  , مبينا له عظمة القرآن:

                  "كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ
                  "
                  " كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ
                  " أي: كتاب جليل, حوى كل ما يحتاج إليه العباد, وجميع المطالب الإلهية, والمقاصد الشرعية, محكما مفصلا. " فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ " أي: ضيق وشك واشتباه. بل لنعلم أنه تنزيل من حكيم حميد, وأنه أصدق الكلام, لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. فلينشرح له صدرك, ولتطمئن به نفسك, ولتصدع بأوامره ونواهيه, ولا تخش لائما ومعارضا. " لِتُنْذِرَ بِهِ " الخلق, وتعظهم, وتذكرهم, فتقوم الحجة على المعاندين. ليكن " وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ " كما قال تعالى " وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ " يتذكرون به الصراط المستقيم, وأعماله الظاهرة والباطنة, وما يحول بين العبد, وبين سلوكه

                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    مامعنى لفظة (فَتيلاً) في قوله تعالى ولايُظلمونَ فَتيلاً) النساء 49
                    (الفتيل) هو مايكون في شق النواة وقيل هو مافي بطن النواة ,وقيل :الفتيل هو مافتلته بين اصبعيك من الوسخ.
                    أي :ان الله سبحانه منزه عن الظلم,لايظلم قليلاً ولاكثيراً,حتى بمقدار الفتيل.

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X