إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرحمة الالهية ...؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرحمة الالهية ...؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أحبتي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حديثي إليكم اليوم عن رحمة الله الواسعة والتي تجلت في معنيين

    معنى عام ومعنا خاص

    المعنى العام للرحمة الإلهية :

    نأخذه من كلمة الرحمن التي جعلها من

    صفاته العظيمة وهذه الصفة شاملة للوجود وما فيه من إنس وجن

    وحيوان ونبات وبها إستمر الوجود منذ بدء الخليقة وإلى ما شاء

    الله يستفيد منها المؤمن والكافر والبر والفاجر قال تعالى (( كلا نمد

    هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا ))

    ويكون ذلك في هذه الحياة حيث ينعم الكل بفيض البركات الإلهية

    من سأله ومن لم يسأله قال أمير المؤمنين عليه السلام في الدعاء

    المعروف بدعاء كميل ( يامن يعطي من سأله ، يامن يعطي من لم

    يسأله ولم يعرفه تحننا منه ورحمة ) فرحمة الله في هذه الحياة لا

    تقتصر على فئة من خلقه بل شاملة للجميع .

    أما المعنى الخاص للرحمة الإلهية:

    فتتجلى في كلمة الرحيم فهذه

    الصفة الجليلة تكون للمؤمنين فقط عند الحساب جزاءا على

    الأعمال الصالحة التي مارسوها في هذه الدنيا بمجاهدة النفس

    وترويضها لترتقي وتسموا بعبادة الخالق بحسب الدستور الذي

    رسمه لهم عن طريق الأنبياء والرسل فتقبلوا ذلك بنفوس مسلمة

    تسليما مطلقا لما جاءت به الشريعة الإلهية فالحرام يتورعون عنه

    والحلال يأخذون به حتى لو إستدعى الأمر أن تزهق أرواحهم في

    سبيل الله يسارعون إلى ذلك بنفوس مطمئنة فاستحقوا بذلك رحمة

    الله الخاصة والتي تجنبهم أهوال يوم الحساب وتكون الخاتمة (( يا

    أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في

    عبادي وادخلي جنتي ))


    واسأل الله تعالى ان يغمرنا برحمته في الدنيا والاخرة انه سميع الدعاء



    تحياتي لكم

    ..

    التعديل الأخير تم بواسطة الزهراء جنتي; الساعة 02-12-2010, 10:19 PM.

  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


    تعد البسملة أعظم آية بالقرآن الكريم فلماذا ذكرتا هاتان الصفتان دون غيرهما من الصفات كالكريم والغفور والتواب والشافي والرازق وغيرها من الصفات؟
    وذلك لأن جميع الصفات مرجعها الى هاتين الصفتين فهما قد جمعتا تحت كنفهما كل صفة فولا الرحمة لم تحصل أي من تلك الصفات، بينما الصفات الأخرى لا تحتوي على هذه الخصيصة، فمثلاً الشافي تختص في مجال معين فلا تتعداه.. بالاضافة الى ذلك فان الرحمة تشير الى الديمومة والاستمرارية في الدنيا والآخرة..

    لذا تجد العبد يسأل الله في كل شدّة ورخاء الرحمة الالهية لتشمله..

    الأخت القديرة الزهراء جنّتي..
    أسأل الله أن ينالك برحمته الواسعة في الدنيا والآخرة ودوام النشر لعلوم القرآن...

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


      تعد البسملة أعظم آية بالقرآن الكريم فلماذا ذكرتا هاتان الصفتان دون غيرهما من الصفات كالكريم والغفور والتواب والشافي والرازق وغيرها من الصفات؟
      وذلك لأن جميع الصفات مرجعها الى هاتين الصفتين فهما قد جمعتا تحت كنفهما كل صفة فولا الرحمة لم تحصل أي من تلك الصفات، بينما الصفات الأخرى لا تحتوي على هذه الخصيصة، فمثلاً الشافي تختص في مجال معين فلا تتعداه.. بالاضافة الى ذلك فان الرحمة تشير الى الديمومة والاستمرارية في الدنيا والآخرة..

      لذا تجد العبد يسأل الله في كل شدّة ورخاء الرحمة الالهية لتشمله..

      الأخت القديرة الزهراء جنّتي..
      أسأل الله أن ينالك برحمته الواسعة في الدنيا والآخرة ودوام النشر لعلوم القرآن...

      احسنتم اخي الكريم

      كلني فخر بمرورك المنير

      احاطك الله برحمته في الدنيا والاخرة

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        { ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك له وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم}..
        ..هذه الآية تتحدث عن رحمة الله، التي يرسلها تارة، ويمسكها أخرى، ولا أحد يقدر على ذلك غيره سبحانه وتعالى.
        هذه الآية من تدبرها واستيقنها واستقرت في قلبه، تحول تحولا كاملا في:
        ... تصوراته... واتجاهاته... وموازينه..
        - إنها تقطعه عن كل قوة، وتصله بقوة الله..
        - تيئسه من كل رحمة، وتصله برحمة الله..
        - توصد أمامه كل باب، وتفتح أمامه باب الله ..
        - تغلق في وجهه كل طريق، وتشرع له طريقه الى الله.
        ورحمة الله تتمثل في مظاهر لايحصيها العد، ويعجز الانسان عن مجرد ملاحقتها وتسجيلها، فمن مظاهرها:
        - خلق الانسان، وتكوينه، وتكريمه، وتسخير الأرض له، وهدايته بالرسل والكتب..


        الاخت الفاضلة
        الزهراء جنتي
        شملكم الله برحمته الواسعة وجعلكم من اهل الايمان
        sigpic

        تعليق


        • #5
          اللهمّ صلِّ على محمدٍ وآل محمد وعجّل فرجهم..

          الرحمة الإلهية هذا الفيض اللامتناهي الذي لا نعرف أهميته في أمور كثيرة من شؤون الحياة ,
          فالله الذي ينشر فيض رحمته على العاصي والمطيع كيف
          ييأس من رحمته المؤمنون!!

          الغالية الزهراء جنتي..

          أفاض الله عليكِ رحمةً وعلماً وافراً وتوفيقأً للعمل بحق رحمته الواسعة الحسين المصفّى صلوات الله عليه, وعظّم الله لكِ الأجر حبيبتي وجعلكِ من المستضيئين بنور القرآن..

          تقبّلي هزيل المرور..

          تحياتي,,

          متيمة العباس

          ياأيها المصباح كلُّ ضلالة

          لمّا طلعتَ ظلامُها مفضوحُ

          ياكبرياء الحقِّ أنتَ إمامه


          وبباب حضرتكَ الندى مطروحُ

          تعليق


          • #6
            شكراً لك اختي الفاضلة

            " الزهراء جنتي "

            جزاكم الله خيراً

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة عمارالطائي مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم
              { ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك له وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم}..
              ..هذه الآية تتحدث عن رحمة الله، التي يرسلها تارة، ويمسكها أخرى، ولا أحد يقدر على ذلك غيره سبحانه وتعالى.
              هذه الآية من تدبرها واستيقنها واستقرت في قلبه، تحول تحولا كاملا في:
              ... تصوراته... واتجاهاته... وموازينه..
              - إنها تقطعه عن كل قوة، وتصله بقوة الله..
              - تيئسه من كل رحمة، وتصله برحمة الله..
              - توصد أمامه كل باب، وتفتح أمامه باب الله ..
              - تغلق في وجهه كل طريق، وتشرع له طريقه الى الله.
              ورحمة الله تتمثل في مظاهر لايحصيها العد، ويعجز الانسان عن مجرد ملاحقتها وتسجيلها، فمن مظاهرها:
              - خلق الانسان، وتكوينه، وتكريمه، وتسخير الأرض له، وهدايته بالرسل والكتب..


              الاخت الفاضلة
              الزهراء جنتي
              شملكم الله برحمته الواسعة وجعلكم من اهل الايمان
              شكراً لك اخي على روعة اضافتك

              جعلك الله وادامك تحت راية الكفيل

              شكراً على المرور

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة متيمة العباس مشاهدة المشاركة
                اللهمّ صلِّ على محمدٍ وآل محمد وعجّل فرجهم..

                الرحمة الإلهية هذا الفيض اللامتناهي الذي لا نعرف أهميته في أمور كثيرة من شؤون الحياة ,
                فالله الذي ينشر فيض رحمته على العاصي والمطيع كيف
                ييأس من رحمته المؤمنون!!

                الغالية الزهراء جنتي..

                أفاض الله عليكِ رحمةً وعلماً وافراً وتوفيقأً للعمل بحق رحمته الواسعة الحسين المصفّى صلوات الله عليه, وعظّم الله لكِ الأجر حبيبتي وجعلكِ من المستضيئين بنور القرآن..

                تقبّلي هزيل المرور..

                تحياتي,,

                متيمة العباس
                اضاف الله عليك اختي الغالية

                كل الخير والرحمة

                ايتها العزيزة شكراً لمرورك المتألق

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة دموع حيدرية مشاهدة المشاركة
                  شكراً لك اختي الفاضلة


                  " الزهراء جنتي "


                  جزاكم الله خيراً

                  العفوو اختي العزيزة

                  هذا واجبنا جزاكم الله خيراً ان شاء الله

                  تعليق


                  • #10
                    أرحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين
                    شكرا لك

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X