إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من سورة الشمس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من سورة الشمس

    من سورة الشمس

    والشمس وضحاها * والقمر إذا تلاها * والنهار إذا جلاها * والليل إذا يغشاها 1 - 4 .

    717 - 1 - قال: حدثنا عبدالرحمان بن محمد العلوي [ قال: حدثنا فرات بن إبراهيم معنعنا: عن عكرمة [ رضي الله عنه.ر ] وسئل عن قول الله: (والشمس وضحاها والقمر إذا تلاها والنهار إذا جلاها والليل إذا يغشاها) قال: (والشمس وضحاها) [ هو.ر ] محمد رسول الله صلى الله عليه وآله (والقمر إذا تلاها) أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام (والنهار إذا جلاها) آل محمد [ ص.أ ] وهما الحسن والحسين عليهما السلام [ (والليل إذا يغشاها).

    أ، ر ] [ بنو أمية.ر ].

    718 - 5 - فرات قال: حدثني زيد بن محمد بن جعفر التمار معنعنا: عن عكرمة وسئل عن قوله [ ب: قول الله ]: (والشمس وضحاها) قال: محمد رسول الله صلى الله عليه وآله، (والقمر إذا تلاها) قال: أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، (والنهار إذا جلاها) قال: هم آل محمد [ صلى الله عليه وآله وهما.ب ] الحسن والحسين عليهما السلام.

    719 - 2 - فرات [ بن إبراهيم.ش ] قال: حدثني الحسين بن سعيد [ قال:

    ___________________________________

    717.أشار الحسكاني إلى رواية عكرمة بعد نقله روايتين من فرات.

    718.لم ترد هذه الرواية في ر.

    719.ورواه عنه الحاكم الحسكاني في الشواهد.

    إسماعيل له ترجمة في التهذيب: قال أبوحاتم: شيخ صدوق وذكره ابن حبان في الثقات وقال: يغرب.

    وقال الذهبي: روى عنه البخاري في الضعفاء بواسطة.

    [562]

    حدثنا إسماعيل بن بهرام قال: حدثنا محمد بن فرات عن جعفر عن أبيه.ش ]: عن ابن عباس رضي الله عنه في قول الله تعالى: (والشمس وضحاها) قال: رسول الله صلى الله عليه وآله (والقمر إذا تلاها) [ قال.أ، ش ]: أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام (والنهار إذا جلاها) [ قال.ش ]: الحسن والحسين عليهما السلام (والليل إذا يغشاها) [قال.ش ]: بنو أمية.

    720 - 4 - فرات قال: حدثنا [ ش: ثني ] عبدالله بن زيدان بن بريد [ قال: حدثني محمد بن الازهر بن عثمان الخراساني ! قال: حدثنا عبدالرحمان بن محمد بن داود اليماني ابن أخت عبدالرزاق قال: حدثنا بشر بن السري عن سفيان الثوري عن منصور عن مجاهد.ش ]: عن ابن عباس رضي الله عنه في قول الله عزوجل: (والشمس وضحاها) قال: هو النبي صلى الله عليه وآله (والقمر إذا تلاها) قال: أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام (والنهار إذا جلاها) [ قال.ش ]: الحسن والحسين عليهما السلام (والليل إذا يغشاها) [ قال.ش ]: بنو أمية.

    قال ابن عباس رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: بعثني الله نبيا فأتيت بني أمية فقلت: يا بني أمية إني رسول الله إليكم.قالوا: كذبت ما أنت برسول الله.

    قال: ثم ذهبت إلى بني هاشم فقلت: يا بني هاشم إني رسول الله إليكم فآمن به مؤمنهم منهم ! علي بن أبي طالب عليه السلام وحماني كافرهم ! أبوطالب [ عليه السلام.ب ].

    ___________________________________

    720.ورواه عنه الحاكم الحسكاني إلى قوله: (والليل إذا يغشاها) بنو أمية.

    وما بعده يتعارض مع ما يذكره التاريخ والقرآن حول بداية الدعوة المحمدية (وأنذر عشيرتك الاقربين)، وأما ما يرتبط بحامي الرسول أبي طالب فيكفي للمتتبع ماكتبه المنصفون حول هذه الشخصية الفذة التي لم تنالها أصابع الاتهام إلا حقدا لابنه والسائرين على نهج علي الذين زلزلوا ولا زالوا يزلزلون خطوط الضلال والنفاق، وأما تقسيم المجتمع على أساس طائفي وقبلي فهو مخالف لروح الاسلام (إن أكرمكم عند الله أتقاكم) وفي كل طائفة صالح وطالح والنسب لا قيمة له في الميزان.

    ورواه محمد بن العباس عن أحمد بن محمد بن الحسن باسناده إلى مجاهد..فآمن بي علي سرا وجهرا وحماني أبوطالب جهرا وآمن بي سرا ثم بعث الله...والباقي سواء تقريبا.

    [563]

    قال ابن عباس رضي الله عنه،: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ثم بعث الله [ تعالى.أ، ب ] جبرئيل بلوائه فركزها في بني هاشم وبعث إبليس بلوائه فركزها في بني أمية فلا يزالون أعدائنا وشيعتهم أعداء شيعتنا إلى يوم القيامة.

    721 - 3 فرات قال: حدثني علي بن محمد بن عمر الزهري معنعنا: عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال الحارث [بن عبدالله ] الاعور للحسين عليه السلام: يا ابن رسول الله جعلت فداك أخبرني عن قول الله في كتابه: (والشمس وضحاها) قال: ويحك يا حارث ذلك محمد رسول الله صلى الله عليه وآله.

    قال: قلت: جعلت فداك: قوله: (والقمر إذا تلاها) قال: ذلك أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام يتلو محمدا صلى الله عليه وآله.

    قال: قلت: (والنهار إذا جلاها) قال: ذلك القائم من آل محمد صلى الله عليه وآله يملا الارض عدلا وقسطا.

    722 - 6 - فرات قال: حدثني [ أ: حدثنا ] أحمد بن محمد بن أحمد بن طلحة الخراساني معنعنا: عن جعفر بن محمد عليهما السلام ففي قول الله عزوجل: (والشمس وضحاها) يعني رسول الله صلى الله عليه وآله، (والقمر إذا تلاها) يعني أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، (والنهار إذا جلاها) يعني الائمة أهل البيت يملكون الارض في آخر الزمان فيملؤنها عدلا وقسطا المعين لهم كمعين موسى على فرعون والمعين عليهم كمعين فرعون على موسى.

    723 - 8 - فرات قال: حدثنا محمد [ بن القاسم بن عبيد ] معنعنا: عن سليمان - يعني الديلمي - عن أبي عبدالله عليه السلام قال: سألته عن قول الله تعالى: (والشمس وضحاها) قال: الشمس رسول الله صلى الله عليه وآله أوضح للناس دينهم.

    قلت: (والقمر إذا تلاها) قال: ذلك [ ب: ذاك ] أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام تلا رسول الله صلى الله عليه وآله ونفثه بالعلم نفثا.

    (والنهار إذا جلاها) قال: ذلك الامام من ذرية فاطمة عليها السلام.
    ___________________________________

    721.في ر: أمير المؤمنين الحسين بن علي عليهما السلام.

    أ: قسطا وعدلا.

    722.في ر: كالمعين.
    أ: قسطا وعدلا.
    ولم يرد سند هذه الرواية والتى قبلها في ر.
    723.لم ترد هذه الرواية في ر.
    أ: وبعثه بالعلم بعثا.
    ب: وتبعه..تبعا.
    [564]
    قد افلح من زكاها 9 .
    724 - 7 - فرات قال: حدثنا محمد بن القاسم بن عبيد [ قال: حدثنا الحسن بن جعفر قال: حدثنا عمران بن عبدالله قال: حدثنا عبدالله بن عبيد القادسي قال: حدثنا محمد بن علي ]: عن أبي عبدالله عليه السلام [ في ] قوله تعالى: (قد أفلح من زكاها) قال: أمير المؤمنين علي زكاه النبي صلى الله عليه وآله.
    ___________________________________
    724.هذه الرواية وردت في المجموعة التفسيرية الروائية المعروفة بتفسير القمي مع زيادة وتحريف فاخذنا منه السند وتركنا الزيادة لواضعها.

    وفيه: زكاه ربه.

    أ: النبي عليهما الصلاة والسلام.



  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جاء في تفسير الميزان للطباطبائي اعلى الله مقامه الشريف حول سورة الشمس

    تذكر السورة أن فلاح الإنسان - و هو يعرف التقوى و الفجور بتعريف إلهي و إلهام باطني - أن يزكي نفسه و ينميها إنماء صالحا بتحليتها بالتقوى و تطهيرها من الفجور، و الخيبة و الحرمان من السعادة لمن يدسيها، و يستشهد لذلك بما جرى على ثمود من عذاب الاستئصال لما كذبوا رسولهم صالحا و عقروا الناقة، و في ذلك تعريض لأهل مكة، و السورة مكية بشهادة من سياقها.
    قوله تعالى: «و الشمس و ضحاها» في المفردات،: الضحى انبساط الشمس و امتداد النهار و سمي الوقت به انتهى.
    و الضمير للشمس، و في الآية إقسام بالشمس و انبساط ضوئها على الأرض.
    قوله تعالى: «و القمر إذا تلاها» عطف على الشمس و الضمير لها و إقسام بالقمر حال كونه تاليا للشمس، و المراد بتلوه لها إن كان كسبه النور منها فالحال حال دائمة و إن كان طلوعه بعد غروبها فالإقسام به من حال كونه هلالا إلى حال تبدره.
    قوله تعالى: «و النهار إذا جلاها» التجلية الإظهار و الإبراز، و ضمير التأنيث للأرض، و المعنى و أقسم بالنهار إذا أظهر الأرض للأبصار.
    و قيل: ضمير الفاعل في «جلاها» للنهار و ضمير المفعول للشمس، و المراد الإقسام بحال إظهار النهار للشمس فإنها تنجلي و تظهر إذا انبسط النهار، و فيه أنه لا يلائم ما تقدمه فإن الشمس هي المظهرة للنهار دون العكس.
    و قيل: الضمير المؤنث للدنيا، و قيل: للظلمة، و قيل: ضمير الفاعل لله تعالى و ضمير المفعول للشمس، و المعنى و أقسم بالنهار إذا أظهر الله الشمس، و هي وجوه بعيدة.
    قوله تعالى: «و الليل إذا يغشاها» أي يغطي الأرض، فالضمير للأرض كما في «جلاها» و قيل: للشمس و هو بعيد فالليل لا يغطي الشمس و إنما يغطي الأرض و ما عليها.
    و التعبير عن غشيان الليل الأرض بالمضارع بخلاف تجلية النهار لها حيث قيل: «و النهار إذا جلاها و الليل إذا يغشاها» للدلالة على الحال ليكون فيه إيماء إلى غشيان الفجور الأرض في الزمن الحاضر الذي هو أوائل ظهور الدعوة الإسلامية لما تقدم أن بين هذه الأقسام و بين المقسم بها نوع اتصال و ارتباط، هذا مضافا إلى رعاية الفواصل.
    .

    الاخ العزيز
    الشاب المؤمن
    بارك الله بكم وجعلكم من المتمسكين بالقران واهل بيته الكرام
    التعديل الأخير تم بواسطة عمارالطائي; الساعة 25-12-2010, 09:55 PM.
    sigpic

    تعليق


    • #3

      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

      انّ ما جاء في تفسير فرات الكوفي حول هذه الآيات الشريفة هو بالاعتماد على الروايات الصادرة عن أهل البيت عليهم السلام، وهي تمثل أحد مصاديق هذه الآيات..
      وما جاء به في تفسير الميزان هو المعنى العام لها، ولا تضاد ولا منفاة بين التفسيرين..

      الأخ القدير الشاب المؤمن..
      أحسنت الطرح فجزاك الله كل خير وأبعد عنك كل سوء شاكراً لك هذه المشاركة الطيّبة..
      والشكر موصول للأخ الفاضل عمّار الطائي الذي لا يفتأ أن يتحفنا باضافاته الرائعة...

      تعليق


      • #4
        عمار الطائي
        المفيد
        اخوتي
        بارك الله بكم وتشرفت بردكم الذي اتحفني كثيرا
        وأزاد لي معلوماتي

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X