إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

البنات كالنبات !!... بقلمي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • البنات كالنبات !!... بقلمي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم


    البنات كالنبات !!!

    نعم لاتعجبوا ...

    نعم البنات كالنبات والتشابه بين أحرف هذين الكلمتين ليس فقط تشابه كتابي أو لفظي بل هو أيضا تشابه في طبيعة الحياة والحاجيات و...و.. ، فكما يحتاج النبات للماء ومايخالطه من أملاح ليمتصه وينقله بين جميع أجزائه بداية بالجذر ثم الساق ثم إلى الأوراق لتقوم هي بدوره بعملية البناء الضوئي بمشاركة ضوء الشمس وغاز ثاني أكسيد الكربون لبناء الغذاء الذي تحتاجه وتمدنا من هذه العملية بالأكسجين كي نحيا وبالثمار كي نأكل نشبع ونتلذذ وبصورتها وشكلها الجميله ورائحتها الزكية نهنئأ بحياة سعيدة تبعد بذلك كل التوترات والضغوط وتساعد على الإسترخاء .


    فهكذا الحال مع البنت فهي بحاجة للحب الممتزج بالحنان والعطف مع الشعور بالأمان كحاجة النبات للماء والأملاح المخالطه له ، فتمتص كل هذه العواطف وتنقلها لقلبها ويقوم هو بدوره بمشاركة عواطفها في توليد شحنات العواطف والحنان والحب والأمان ليرتوي به من حولها سواء كان والديها أو أخواتها أو حتى في المستقبل زوجها و أبنائها .
    وكما أن النبات بحاجة لجذور تتمسك به وتشده إلى مكان منبته وأصله بكل قوة مقاومة بذلك كل الظواهر الطبيعية و الغير طبيعية والمؤثرات الخارجيه على نبتتها من أن يجتثها منه .

    فكذلك حال البنت فهي بحاجة إلى من يمسك بها ويمنع عنها أي نوع من أنواع الأذى ويشعرها بالأمن والأمان فهو نفسه الذي يمدها بما تحتاجه من حب وحنان وعطف كما يمد الجذور النبات بالماء وماتحتاجه من الأملاح فلو كانت الجذور خفيفة وضعيفة فمن السهل اقتطاف النبته من جذورها من غير مجهود ولا تعب يذكر ، أما إذا كانت كجذور الأشجار العالية الشامخة فتحتاج إلى مجهود كبير وقوى عظمى لقلعها وربما تستسلم في النهاية فهذا هو حال البنت كالنبات .

    وكما أن النبات بحاجة لالنسيج الكولنشيمي والنسيج السكلرنشيمي المتواجدان في أماكن تدعيم النبات لتدعمه من عوامل الضغط والشد فالبنت كذلك تحتاج لمن يدعمها في تقلبات الحياة من مصائب وهموم وأفراح وأحزان وشدة ورخاء .

    ولو كانت التربة غير صالحه للزراعة لما نبت فيها نبات صالح فالتربة هي الأسرة بالنسبة للبنت فلو كانت فاسدة لما خرجت بنت صالحة ، ولو كان نسبة الماء والأملاح عالية بالتربة لتضرر النبات وربما مات ، فهذا حال البنت لو زيد في العاطفة والتدليل عليها لفسدت وتضررت كما يقول المثل ( كل شي زاد عن حده ينقلب ضده ) .

    ولو أحسنا رعاية النبات كل يوم وسقيناه مايحتاجه من ماء وعرضناه لما يحتاج من خيوط الشمس وكذلك للهواء لكبر النبات وأزهر ومن ثم يثمر ، فالبنت هي الأخرى كلما لاقت اهتمام وكل ماتحتاجه نفسها وعاطفتها من حب وحنان وأمان وعطف وتربية صالحة فستراها تكبر وتزدهر ومن ثم تبدأ بإظهار ثمارها كما النبات ثماره تخرج نضرة طازجة تغري الناظر لمنظرها ويسكر من يتذوق لذة طعمها ألا وأن المنظر للنبات نظيره في البنات هو حسن وجميل الصفات والأخلاق العالية التي ملئتها وغمرتها فنقلتها هي بدورها لأبنائها ، وعذب مذاقها هو عذب فكرهم ومنطقهم واسلوبها الذي ورثوه واقتبسوه من مزارع فكرها وغابات منطقها وبحار علمها و اسلوبها الراقي والمميز وكما يقال ( الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراقي ) .

    فهل علمتم الآن ما أقصد بقولي أن البنات كالنبات ؟؟

    تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
    أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني



  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ان للوالدين الاثر البالغ في ترعرع الفتاة او الولد وان للام الاثر الاقوى في تربية البنت وا تنشأ نشأ دينية صحيحة والمثل في هذا المجال سيدتنا زينب عليها السلام كيف تربة بين احضان سيدة نساء العالمين عليها السلام وزقها امير المؤمنين عليه السلام من علومه وادابه
    الاخت الفاضلة
    عاشقة عبد الله الرضيع
    موضوع مهم وحساس ويجب على الكل الانتباه اليه
    sigpic

    تعليق


    • #3
      صحيح كلامك ولكن الإهتمام بالبنت يكون أكثر من الولد لأن البنت تحتاج لعاطفة أكثر مما يحتاجه الولد لها وهكذا كانت جملة وصايا أهل بيت النبوة عليهم السلام وهم خير قدوة لنا فعن رسول الله (صلى الله عليه وآله):من دخل السوق فاشترى تحفة فحملها إلى عياله كان كحامل صدقة إلى قوم محاويج وليبدأ بالاناث قبل الذكور فإن من فرح ابنته فكأنما اعتق رقبة من ولد إسماعيل ومن أقر بعين ابن فكأنما بكى من خشية الله، ومن بكى من خشية الله أدخله الله جنات النعيم . ففي هذا الحديث قدم النبي صلى الله عليه وآله الإناث قبل الذكور على شيئ بسيط فما بالك بالعواطف .
      . أسعدني تواجدكم أخي عمار الطائي وأنرت متصفحي بردك . موفق

      تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
      التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة عبدالله الرضيع; الساعة 01-01-2011, 06:15 PM.
      أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        اخبارك
        مقال جميل ويحمل من الكلام الواقعي مايحمل
        وربي يوفقك وينور دربك
        في حفظ الله

        تعليق


        • #5
          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
          شهادتك أعتز بها والأجمل من الموضوع ردك ومشاركتك العطره . أسئل من الله التوفيق لكم وأن لايحرمنا من مشاركاتكم
          تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
          أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


          تعليق


          • #6
            موضوع قييم وجميل نشكر صاحبة الموضوع الاخت الفاضلة
            عاشقة عبد الله الرضيع

            جزاكم الله خيرا

            تقبلي مروري وتحياتي
            كن لطيفا مع الناس عندما ترتقي السلم لانك سوف تلتقي بهم عند النزول منه

            تعليق


            • #7
              الأجمل مشاركاتكم وردودكم وتنويركم متصفحي . موفقين بحق قطيع اليدين
              تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
              أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


              تعليق


              • #8
                الأخت الكريمة عاشقة عبد الله الرضيع السلام عليكم
                موضوع جميل فالبنات حقاً تحتاج إلى نوع خاص من الحنان والتربية والتعامل لأن أصل تكوينها كائن رقيق في التعامل والحواس يختلف عن الذكر
                وفقكم الله لكل خير وتقبلي مروري

                تعليق


                • #9
                  الأجمل مرورك وتنوير متصفحي بردك العطر أسعدني تواجدك أستاذي وأخي الكريم الناشر . موفق
                  تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
                  أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X