إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إنتقــــــام الطفل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إنتقــــــام الطفل

    والاثر الاخر من الاثار السيئة للاختلاف في معاملة الاطفال بالحب والحنان. إثارة الحسد وحب الانتقام في نفوس الاطفال المهملين تجاه الطفل المستأثر بحنان الوالدين دونهم . هؤلاء الاطفال الذين نالوا حظاً ادنى من عواطف الوالدين يتألمون ,ويجدون ان العامل الوحيد لحرمانهم هو وجود اخيهم المدلل فيحسدونه في ذلك الحب وينظرون اليه بنظر الحقد والعداوة ولاجل ان يثأروا لكرامتهم وينتقموا منه فيجبروا بذلك حرمانهم ,
    يحاولون ايذاءه والانتقاص منه في كل فرصة يحصلون عليها .في بعض الاحيان يكون تاثير اختصاص الوالدين احد اولادهما بالعطف والمحبة في زرع بذور الحقد والحسد في نفوس الاخرين شديداً الى درجة تحملهم على التفكير في انتقام مخطط ومدبر ,والقيام بأعمال خطيرة لا تجبر ولاشك أن المنشأ النفسي لهذه الجرائم يمكن معرفته في تفريق الوالدين بين اطفالهما في نسبة الحب والحنان
    وقد يمتاز احد الاطفال في الاسرة بجمال مفرط وخصائص فطرية ومنح الهية اكثر من الباقين... في هذه الحالة مهما حاول الوالدان مراعاة العدالة والمساواة بينهم , فأن ذلك الطفل لا يسلم من حسد الاخرين , لانهم بمشاهدتهم للامتيازات الظاهرية والنفسية التي يختص بها اخوهم يحسون بالحقارة والنقص في انفسهم ... يشعرون بأنهم دونه في المستوى والمنزلة ولذلك فهم يحاولون إيذاءه والانتقام منه .
    هذه الظاهرة نلمسها بوضوح في (يوسف الصديق) وأخوته الاحد عشر . لاريب في ان النبي يعقوب لم يكن شخصاً يخص بعض اولاده بالعطف والمحبة اكثر من الاخرين , مضافا الى انه كان يوصي ولده (يوسف) بالنصائح اللازمة لعدم اثارة حوافز الحسد والحقد في نفوس اخوته , فمثلاً عندما راى الرؤيا التي تبشر بعظمته ورقيه اوصاه بأن لا يقص رؤياه على اخوته فيكيدوا له كيداً ... مع هذا كله فإن الاخوة تذرعوا بحب ابيهم ليوسف اكثر من حبه لهم , وزجوا بأخيهم الصغير في خضم من المشاكل والمصائب المؤلمة





    .
    .

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ان المسؤولية تقع على عاتق الوالدين لأننا نرى وللاسف التفرقة الظاهرة بين الابناء وامام ابنها تقول
    ااني احب اخاك اكثر منك او هو افضل منك كونه نجح في الامتحان او غير ذلك
    هذه العبارات دائما نسمعها من الام او الاب وهذا ما يدفع بالانتقام ولا اقصر المسالة على الاخوان بل يمتد ايضا للاقارب فيحاول ان يغتنم فرصة لأيذائة او تدبير مكيدة له
    وويأخذ هذه الخصلة السيئة الى ان يكبر وبالتالي تظهر اثرها السلبي على حياة ابنائة وعلى المجتمع
    لأن علم النفس الأجرامي يبين ان الجرائم قد تكون بدافع الانتقام او الحقد والكراهيه بعض منها يرجع الى نشئة منذ الصغر
    تقبل مروري اخي الفاضل المستقبل الجديد
    تحياتي المستشارة

    تعليق


    • #3
      بارك الله بك على الموضوع

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X