إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المهر والصداق

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المهر والصداق

    المهر هو منحة من الرجل إلى المرأة التي يريد الزواج منها ، قال تعالى : ( وآتوا النساء صدقاتهنَّ نحلة ) (1). والنحلة هي (العطية من غير مثامنة) (2).
    وجوّز الفقهاء أن يكون المهر تعليم سورة أو آية من القرآن ، أو شيء من الحِكم والآداب (3) ، عملاً بما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أنّه زوّج لرجل لا يملك شيئاً ، فقال له : « قد زوجتك على ما تحسن من القرآن ، فعلمها إيّاه » (4).
    وهذه المنحة هي حقّ للمرأة يبقى في ذمّة الرجل ، عن عبدالحميد الطائي ، قال : قلت لأبي عبدالله عليه السلام أتزوج المرأة وأدخل بها ولا أعطيها شيئاً ؟ قال : « نعم ، يكون ديناً عليك » (5).
    وسُئل عليه السلام عن رجل تزوج إمرأة ولم يفرض لها صداقها ، ثم دخل بها ، فقال : « لها صداق نسائها » (6).
    وعنه عليه السلام أنّه قال : « من أمهر مهراً ثم لا ينوي قضاءه ، كان بمنزلة السارق » (7) .
    وحرّم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نكاح الشغار وهو كما في قوله صلى الله عليه وآله وسلم : « أن يقول الرجل للرجل : زوجني ابنتك حتى أُزوجك ابنتي ، على أن لا مهر بيننا » (8) ، وذلك لأن في هذا النوع من الزواج امتهان للمرأة ، وتجاوز على حقّها المشروع في المهر.
    ومقدار المهر متروك لما يتراضى عليه الناس ، وعن الإمام محمد الباقر عليه السلام أنّه قال : « الصداق ما تراضيا عليه قل أو كثر » (9). فليس له حدّ وإنّه يجوز (بالقليل والكثير) (10).
    ويصح المهر في كلِّ ما يجوز كونه ذا قيمة ، قلَّ أو كثر ، من عين تباع ـ كالدار وواسطة النقل والكتاب ـ وعمل يعمله لها (11). وقد تقدم : أنّه يصح جعل تعليم القرآن أو الحِكَم أو الآداب مهراً للمرأة.
    والمستحب في المهر التخفيف (12). وقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : « أفضل نساء أُمتي أصبحهنَّ وجهاً ، وأقلهنَّ مهرا » (13).
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    1 ـ سورة النساء : 4 / 4.
    2 ـ الميزان في تفسير القرآن 4 : 169.
    3 ـ المقنعة : 508. وجامع المقاصد 13 : 333.
    4 ـ تهذيب الاحكام 7 : 354 ـ 355.
    5 ـ الاستبصار 3 : 220.
    6 ـ تهذيب الاحكام 7 : 362.
    7 ـ الكافي 5 : 383.
    8 ـ تهذيب الاحكام 7 : 355. وجامع المقاصد 12 : 487.
    9 ـ تهذيب الاحكام 7 : 353.
    10 ـ الانتصار : 290. وجواهر الكلام 31 : 3.
    11 ـ الجامع للشرائع : 439. وجواهر الكلام 31 : 4.
    12 ـ المبسوط 4 : 273. وجامع المقاصد 13 : 368. وجواهر الكلام 31 : 47.
    13 ـ تهذيب الاحكام 7 : 404. وجامع المقاصد 12 : 12.
    sigpic

  • #2
    بارك الله في طرحكم القيم
    وجلعلها في ميزان حسناتكم....
    sigpic

    تعليق


    • #3
      الله سبحانه وتعالى قد ضمن للمرأة حقها في المهر ، بارك الله فيك أخي عمار الطائي، جزاك الله كل خير .

      تعليق


      • #4
        موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة عاشقة الكفيل مشاهدة المشاركة
          بارك الله في طرحكم القيم
          وجلعلها في ميزان حسناتكم....
          المشاركة الأصلية بواسطة احزان كربلاء مشاهدة المشاركة
          موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
          المشاركة الأصلية بواسطة بيرق مشاهدة المشاركة
          الله سبحانه وتعالى قد ضمن للمرأة حقها في المهر ، بارك الله فيك أخي عمار الطائي، جزاك الله كل خير .
          الاخوات الفاضلات
          اشكركم الشكر الجزيل على الوجود في متصفحي
          sigpic

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X