إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تهدم البيوت

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تهدم البيوت

    تهدم البيوت


    المرأة بطبعها هينة ـ سهلة الأنقياد ! ، لكن يتسلط عليها شياطين الأنس و الجن ، فيغيرون تلك الصفات ، و يفسدون صفاء القلوب .

    1- وسائل الإعلام التي ما دأبت تحرض على الإفساد بين الزوج و زوجته ، و تصور الرجل أنه ظالم مستبد ، فأفسدت الود و قطعت علائق المحبة ! ، ثم هي في الجانب الآخر تأتي بالحبيب و الصديق و العشيق لتزين العلاقة المحرمة ، و تجمل حديثه تلطف عباراته ، و تهون العلاقة بين الرجل الأجنبي و المرأة ! ، فتصبح و قد تقلب قلبها ، و كرهت زوجها .
    2- تهدم البيوت من جلسات فارغة من بعض الصديقات والزميلات في حصص الفراغ ، أو الجيران في جلسات الضحى و العصر ! ، فالحديث استهزاء بالأزواج ، و تحريض عليهم ، و تمرد على عش الزوجية ، و كل مرأة تدعي أن زوجي فعل بي و قال لي ، و أحضر لي ، حتى تكون الزوجة المسكينة أذنا تسمع ، فيقع في قلبها كره زوجها البخيل ، و زوجها المشغول ، و زوجها الكسول !
    3- مما يعين على هدم البيوت ، عدم القرار في المنزل 0 فالزوجة خراجة و لاجة ، لايقر لها قرار .. ، أسواق و حفلات .. ،زيارات ! ، قائمة لا تنتهي ، و قد أشغلت قلبها ، و ضيعت وقتها ، و فرطت في رعيتها !
    4- المعاصي و الذنوب شؤم على البيوت ، فهي تجلب الهموم و الغموم ، و تنزع السعادة نزعا و المعاصي في أوساط النساء كثيرة جدا .. ، منها تأخير الصلاة ، و الغيبة و النميمة و الخروج إلى الأسواق متبرجة متعطرة و غيرها كثير .
    5- مما يهدم البيوت ، و يفرق الأسر ال?بِر من قبل الزوجة ! ، و بواعث الكبر و العجب كثيرة : الجاه و المال و الشهادة و الجمال وغيرها ! ، مع قلة عقل و قصر نظر !
    6- مما يهدم البيوت استبداد الزوجة و تسلطها في ظل شخصية رجل ضعيفة متسامحة ، فيقودها ذلك إلى التعنت و القفز على قوامة الرجل فتفسد نفسها و أسرتها.
    7- تهدم البيوت من عدم مراعاة حق الزوج في التزين و التجمل له . فلربما كانت النتيجة أن يقل نصيب الزوجة من ود زوجها ، أو لربما قادته إلى طرق محرمة فتخرب الدور ، و تهدم الأسر !
    8- تهدم المرأة بيتها ، و تبدد سعادتها إذا سلكت طريا و عرة ذا شوك ، ها هي تطالب زوجها بالسفر و ثانية بالقنوات الفضائية ! ، و ما علمت المسكينة أن المعاصي و الذنوب ، تجلب النقم ، و تبعد النعم! ، كم من امرأة سعيدة هانئة ، تحولت نعمتها إلى شقا بسبب معصية الله ـ عز و جل ـ .
    9- المرأة الذكية الفطنة تراعي أحوال الزوج و متطلباته ، فهي تعلم موعد نومه و غذائه ، و ماذا يحب و ماذا يكره ، تسارع إليه حتى يسارع هو بقلبه إليها .
    10- تهدم المرأة بيتها بلسانها ! ، إذا جلست مع زوجها خالفت أمر الرسول صلى الله عليه وسلم ، و بدأت تذكر فلانه وصفتها و جمال شعرها و طولها ، و تصفها لزوجها ، حتى يستعذب الحديث في النسا ، فإن كان رجل صالحا لربما تزوجها ، و إن كان فاسدا لربما أفسدها أو أفسد غيرهاز.
    sigpic

  • #2
    احسنت اخي عمار هذا الموضوع لابد من ان ننظر الية بجدية اكبر وهو الاعلام المزيف والمحرض في نفس الوقت
    علي المصور
    ياأم البنين

    تعليق


    • #3
      احسنت أخي عمار الطائي

      على الطرح المهم لكن

      ليس كل الزوجات يكونن سماعات

      لما يقال في الجلسات او تجمع الصديقات مثلما تفضلت

      فقط الزوجة التي تكون ضعيفة الشخصية

      التي تقبل ان يستهزء بزوجها

      امامها وعلى مسمعها

      او التي تثقل العبئه على كاهل الزوج

      بمتطلباتها الخاصة

      فيجب على الزوجة ان تكون السند والصديقة والحبيبة

      لزوجها في مسرات واحزان هذه الدنيا الفانيه

      تقبل مروري

      sigpic

      تعليق


      • #4
        صدقت ياخت ام حيدر ليس كل الزوجات
        علي المصور
        ياأم البنين

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة علي المصور مشاهدة المشاركة
          احسنت اخي عمار هذا الموضوع لابد من ان ننظر الية بجدية اكبر وهو الاعلام المزيف والمحرض في نفس الوقت

          الاخ الفاضل
          علي المصور
          اشكر ردودكم النيرة
          sigpic

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة ام حيدر مشاهدة المشاركة
            احسنت أخي عمار الطائي


            على الطرح المهم لكن

            ليس كل الزوجات يكونن سماعات

            لما يقال في الجلسات او تجمع الصديقات مثلما تفضلت

            فقط الزوجة التي تكون ضعيفة الشخصية

            التي تقبل ان يستهزء بزوجها

            امامها وعلى مسمعها

            او التي تثقل العبئه على كاهل الزوج

            بمتطلباتها الخاصة

            فيجب على الزوجة ان تكون السند والصديقة والحبيبة

            لزوجها في مسرات واحزان هذه الدنيا الفانيه

            تقبل مروري
            الاخت الفاضلة
            ام حيدر
            الكثير من هؤلاء النساء يوجد في مجتمعنا الذي هن حطب جهنم
            اشكر ردودكم النورانية
            sigpic

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X