إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إنفلونزا الذنوب

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إنفلونزا الذنوب

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين محمد وعلى آله
    الطيبين الطاهرين
    (إنفلونزا الذنوب)
    معلومات عن هذا المرض..
    هذا المرض أشدُ خطراً وأكثر فتكاً لأنه لايضر الجسد فقط,
    بل الجسد والروح والعقل والقلب,ولأنه لايتعلق بالدنيا فقط
    بل بالدنيا والآخرة...
    مصير صاحب هذا المرض

    الهلاك وموت القلب معنوياً
    رأيت الذنوب تميت القلوب..ويورث الذل إدمانها
    وترك الذنوب حياة القلوب..وخيرٌ لنفسِك عصيانها


    مكان المرض



    القلب ثم ينتقل الى الجوارح

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله
    ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله
    ألا وهي القلبصدق رسول الله((ص))
    أسباب المرض


    1- مجالسة أو مصادقة أصحاب هذا المرض..قال رسول الله(ص)
    (المرء على دين خليله)
    2- نقص في جهاز المناعة الروحية للإنسان,, القلب
    3- البعد عن طاعة الله وذكره.
    4- إتباع الهوى والنفس والشيطان..
    5- ألإنغماس في الدنيا وملذاتها وشهواتها.
    6- سماع ألأغاني والإعراض عن سماع وتلاوة القرآن..
    أعراض المرض

    ظلمة في الوجه,وهن في البدن,قسوة في القلب
    وضيق في الصدر,وضيق في الرزق,شتات الأمر,هم لاينقطع
    إنصراف عن التفكير في الآخرة,والوقوف على متاع الحياة الدنيا
    طرق ألوقاية والعلاج من المرض

    1- التوبة والإقلاع عن كل ذنب
    2- أخذ جرعات منتظمة في مواعيد محددة خمس مرات.
    وخشوع وتدبر . الصلوات الخمس..
    3- أخذ جرعات منشطة من كتاب الله العزيز يومياً..
    4- الصيام في حدود السنة.
    5- الإتعاض بموت السابقين..
    التحصينات
    1- جرعة منتظمة يومياً (أذكار الصباح والمساء)
    2- قراءة آية الكرسي والمعوِّذتين يومياً وحبذا قراءة
    سورة الإخلاص يومياً وبكثرة.
    3- الإستغفار والتوبة النصوحة..

    آثار إنفلونزا الذنوب على المجتمع

    1- هدم الأفراد.
    2- هدم الأسرة.
    3- هدم المجتمع.
    4- القضاء على القيَّم والأخلاق.

    أخيراً أسأل الله تعالى أن يقينا جميعاً من هذا المرض
    أللهم أنيي أسئلك علماً نافعا وقلباً خاشعا ولساناً ذاكرا
    ودعوة مستجاب لها بإذن الله.
    وأعوذ بك أللهم من قلب لايخشع وعلم لاينفع وعين لاتدمع
    ودعوة لاينظر لها..
    نسألكم الدعاء
    للأمانة منقول...
    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره




  • #2
    احسنت؛بارك الله بك

    تعليق


    • #3
      روي في الكافي أن أمير المؤمنين (ع) قال: الذنوب ثلاثة: فذنب مغفور وذنب غير مغفور وذنب نرجو لصاحبه ونخاف عليه، قيل: يا أمير المؤمنين فبيّنها لنا، قال: نعم، أما الذنب المغفور فعبد عاقبه الله على ذنبه في الدنيا فالله تعالى أحلم وأكرم من أن يعاقب عبده مرتين، وأما الذنب الذي لا يغفره الله فظلم العباد بعضهم لبعض إن الله إذا برز لخلقه أقسم قسماً على نفسه، فقال: وعزتي وجلالي لا يجوزني ظلم ظالم ولو كف بكف ولو مسحة بكف ولو نطحة ما بين القرناء إلى الجماء فيقتص للعباد من بعضهم لبعض حتى لا تبقى لأحد على أحد مظلمة ثم يبعثهم الله للحساب وأما الذنب الثالث فذنب ستره الله على خلقه ورزقه التوبة منه فأصبح خائفاً من ذنبه راجياً لربه فنحن له كما هو لنفسه نرجو له الرحمة ونخاف عليه العقاب.
      وسئل أبو جعفر (ع) عن رجل أقيم عليه الحد في الرجم أيعاقب عليه في الآخرة؟ فقال: إن الله أكرم من ذلك.


      الاخت الفاضلة
      امال يوسف
      جعلكم الله من المغفورة ذنوبهم

      sigpic

      تعليق


      • #4

        احسنت اختي امال يوسف

        الله يبعدنا عن المعاصي والذنوب










        sigpic

        تعليق


        • #5

          أحسنت أختي آمال

          طرح موفق


          تقبلي مروري



          sigpic

          تعليق


          • #6
            شكرا اختي الكريمة
            ونتمنى لك التالق دائما
            اللهم صل على محمد وال محمد​

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة آمال يوسف مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين محمد وعلى آله
              الطيبين الطاهرين
              (إنفلونزا الذنوب)
              معلومات عن هذا المرض..
              هذا المرض أشدُ خطراً وأكثر فتكاً لأنه لايضر الجسد فقط,
              بل الجسد والروح والعقل والقلب,ولأنه لايتعلق بالدنيا فقط
              بل بالدنيا والآخرة...
              مصير صاحب هذا المرض

              الهلاك وموت القلب معنوياً
              رأيت الذنوب تميت القلوب..ويورث الذل إدمانها
              وترك الذنوب حياة القلوب..وخيرٌ لنفسِك عصيانها


              مكان المرض



              القلب ثم ينتقل الى الجوارح

              قال رسول الله صلى الله عليه وآله
              ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله
              ألا وهي القلبصدق رسول الله((ص))
              أسباب المرض


              1- مجالسة أو مصادقة أصحاب هذا المرض..قال رسول الله(ص)
              (المرء على دين خليله)
              2- نقص في جهاز المناعة الروحية للإنسان,, القلب
              3- البعد عن طاعة الله وذكره.
              4- إتباع الهوى والنفس والشيطان..
              5- ألإنغماس في الدنيا وملذاتها وشهواتها.
              6- سماع ألأغاني والإعراض عن سماع وتلاوة القرآن..
              أعراض المرض

              ظلمة في الوجه,وهن في البدن,قسوة في القلب
              وضيق في الصدر,وضيق في الرزق,شتات الأمر,هم لاينقطع
              إنصراف عن التفكير في الآخرة,والوقوف على متاع الحياة الدنيا
              طرق ألوقاية والعلاج من المرض

              1- التوبة والإقلاع عن كل ذنب
              2- أخذ جرعات منتظمة في مواعيد محددة خمس مرات.
              وخشوع وتدبر . الصلوات الخمس..
              3- أخذ جرعات منشطة من كتاب الله العزيز يومياً..
              4- الصيام في حدود السنة.
              5- الإتعاض بموت السابقين..
              التحصينات
              1- جرعة منتظمة يومياً (أذكار الصباح والمساء)
              2- قراءة آية الكرسي والمعوِّذتين يومياً وحبذا قراءة
              سورة الإخلاص يومياً وبكثرة.
              3- الإستغفار والتوبة النصوحة..

              آثار إنفلونزا الذنوب على المجتمع

              1- هدم الأفراد.
              2- هدم الأسرة.
              3- هدم المجتمع.
              4- القضاء على القيَّم والأخلاق.

              أخيراً أسأل الله تعالى أن يقينا جميعاً من هذا المرض
              أللهم أنيي أسئلك علماً نافعا وقلباً خاشعا ولساناً ذاكرا
              ودعوة مستجاب لها بإذن الله.
              وأعوذ بك أللهم من قلب لايخشع وعلم لاينفع وعين لاتدمع
              ودعوة لاينظر لها..
              نسألكم الدعاء
              للأمانة منقول...
              أحسنتم أختنا الفاضلة

              فمن منا لايُبتلى بهذا المرض

              ولكن علينا أن نسارع الى أخذ الدواء قبل فوات الأوان

              والدواء هو التكفير عن الذنوب ...




              فعن الإمام علي (عليه السلام):


              « أكثروا ذكر الله عزوجل إذا دخلتم الأسواق عند اشتغال الناس، فإنه كفارة للذنوب وزيادة في الحسنات، ولاتكتبوا في الغافلين »

              ميزان الحكمة - الريشهري - (ج 3 / ص 325)



              وقال عليه السلام:
              « من كفارة الذنوب العظام إغاثة الملهوف، والتنفس عن المكروب »


              بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 75 / ص 67)




              وقال عليه السلام:

              « اجابة المؤذن كفارة الذنوب »


              بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 81 / ص 154)




              وعن أبي عبد الله (عليه السلام) :

              « صوم شعبان كفارة الذنوب العظام، حتى لو أن رجلا بلي بدم حرام فصام من هذا الشهر أياماً وتاب لرجوت له المغفرة »

              بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 94 / ص 91)




              عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
              سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
              :


              " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

              فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

              قال (عليه السلام) :

              " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


              المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


              تعليق


              • #8
                (الصدوق)

                بوركت اناملك الولائيه

                الله لآيحرمنا من عطائك القييم

                ع الأضافه00

                سُررت كثيراً بهذا الحضور النير ..

                شرف لي حضوركم المُبارك بمتصفحي

                من صميم قلبي أشكركم كثيراً

                دُمتم لنا بكل خير ودام ألق تواجدكم

                دعواتي وإحترامي
                طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
                كل خوفي أموت وماأجي الحضره



                تعليق

                يعمل...
                X