إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كربلاء تحيي ذكرى وفاة السيدة أم البنين عليها السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كربلاء تحيي ذكرى وفاة السيدة أم البنين عليها السلام

    بسم رب الزهراء عليها السلام
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
    السلام على بديعة الوصف والمنظرالسلام على من نرتجيها ليوم الفزع الأكبر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحيا المؤمنون في محافظة كربلاء المقدسة ذكرى وفاة السيدة ام البنين (فاطمة الكلابية) زوجة الإمام علي بن ابي طالب (عليها السلام) من خلال إقامة الشعائر العزائية التي من خلالها عبر المشاركون بهذه المناسبة عن تمسكهم بنهج محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الأطهار (عليهم السلام) ، وقد حمل المعزون نعشا رمزيا طاف مركز المدينة القديمة وتجمعوا في مرقد الإمام الحسين عليه السلام "

    ام البنين هي فاطمة بنت حزام ، بن خالد ، بن ربيعة ، بن عامر ، بن كلاب ، بن ربيعة ، بن عامر ، بن صعصعة الكلابيّة ، فهي تنحدر من بيت عريق في العروبة و الشجاعة ، و قال عنها عقيل بن أبي طالب : ليس في العرب أشجع من آبائها و لا أفرس .
    تزوَّجها سيّدنا و مولانا الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) ، بإشارة من أخيه عقيل بن أبي طالب لكونه عالماً بأخبار العرب و أنسابهم ، حيث كان قد طلب منه الإمام ( عليه السَّلام ) أن يختار له امرأةً قد ولدتها الفحولة من العرب ليتزوّجها فتلد له غلاماً فارساً ، فاختارها له .


    لم تحضر أم البنين واقعة الطف ، إلاّ أنّها واست أهل البيت ( عليهم السلام ) و ضحَّت من أجل الدفاع عن الدين الإسلامي بتقديم أولادها الأبطال الأربعة فداءً للحسين ( عليه السَّلام ) و لأهدافه السامية .
    ثم واصلت جهادها الإعلامي بعد مقتل سيد الشهداء و وصول أهل البيت ( عليهم السلام ) إلى المدينة المنورة ، فكانت تخرج كل يوم إلى مقبرة البقيع ومعها عبيد الله ابن ولدها العباس ، فتندب أبناءها الأربعة أشجى ندبة ، فيجتمع الناس إليها فيسمعون بكاءها و ندبتها و يشاركونها العزاء ، كما كانت تقيم مجالس العزاء في بيتها فتنوح و تبكي على الحسين ( عليه السَّلام ) و على أبنائها الشهداء الأربعة ، و لم تزل حالتها هذه حتى التحقت بالرفيق الأعلى .


    لم تحضر أم البنين واقعة الطف ، إلاّ أنّها واست أهل البيت ( عليهم السلام ) و ضحَّت من أجل الدفاع عن الدين الإسلامي بتقديم أولادها الأبطال الأربعة فداءً للحسين ( عليه السَّلام ) و لأهدافه السامية .

    ثم واصلت جهادها الإعلامي بعد مقتل سيد الشهداء و وصول أهل البيت ( عليهم السلام ) إلى المدينة المنورة ، فكانت تخرج كل يوم إلى مقبرة البقيع ومعها عبيد الله ابن ولدها العباس ، فتندب أبناءها الأربعة أشجى ندبة ، فيجتمع الناس إليها فيسمعون بكاءها و ندبتها و يشاركونها العزاء ، كما كانت تقيم مجالس العزاء في بيتها فتنوح و تبكي على الحسين ( عليه السَّلام ) و على أبنائها الشهداء الأربعة ، و لم تزل حالتها هذه حتى التحقت بالرفيق الأعلى .
    تُوفيت هذه السيدة الجليلة في الثالث عشر مِن جمادى الآخرة سنة : 64 هـجرية في المدينة المنورة و دُفنت بالجانب الغربي من جنة البقيع حيث يتوافد الزائرون لزيارة مرقدها الطاهر".

    مـ /ن ... نسألكم الدعاء
    دمتم بحب ورعاية الزهراء


  • #2
    السلام على ام الكفيل فاطمة ام البنين

    اسئل الله ان يرزقنا شفاعتها
    sigpic

    تعليق


    • #3




      sigpic

      تعليق


      • #4
        رزقنا الله واياكم زيارتها وشفاعتها

        تعليق


        • #5
          اللهم ارزقنا زيارتهم في الدنيا

          وشفاعتهم في الاخرة

          مأجورين بوفاة سيدتنا الطاهرة

          أم البنين عليها السلام

          sigpic

          تعليق


          • #6
            اللهم صلى على محمد وآل محمد

            السلام عليكِ يا أم البنين
            آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X