إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رَأيْتُ لِإبنَتِيْ مَاْ رَأى زَكَرِيّاَ لِمَريَم ::*::

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رَأيْتُ لِإبنَتِيْ مَاْ رَأى زَكَرِيّاَ لِمَريَم ::*::

    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞
    ۝ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنُ اَلرحيم وبه نستعين ۝
    اَلْحَمْدُ للهِ رَبِّ اَلْعَاْلَمِيْنَ
    اَلَّلَهُمَّ صَلَّ عّلّى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ
    وَعَجِّلْ اَلْفَرَجَ لِوَلِيِّكَ اَلْقَاْئِم
    اَلْسَّلَاْمُ عَلَيْكُم وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاْتُهُ
    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞

    ::: في الأمالي : للشيخِ الطوسيّ :::

    عن حذيفة بن اليمان ؛ قال :- لما خرج جعفر بن ابي طـالـب مـن ارض الحبشة الى النبي ( صلى اللّه عليه و آله ) ؛
    قدم جعفر والنبي ( عليه السلام )بارض خيبر ؛ فاتاه بالفرع (1) من الغالية والقطيفة ؛
    فقال النبي ( صلى اللّه عليه و آله ) :-
    لادفعنّ هذه الـقـطيفة الى رجل يحب اللّه ورسوله ؛ ويحبه اللّه ورسوله ؛
    فمدّ اصحاب النبي ( صلى اللّه عليه و آلـه ) اعـنـاقهم اليها ؛
    فقال النبي ( صلى اللّه عليه وآله ) :- اين عليّ ؟ ؛
    فوثب عمار بن ياسر فدعا عليا ( عـلـيـه الـسـلام ) ؛
    فـلـمـا جاء قال له النبي ( عليه السلام ): يا علي ؛ خذ القطيفة اليك ؛

    فاخذها علي ( عـلـيـه السلام ) وامهل حتى قدم المدينة ؛ فانطلق الى البقيع ؛ وهو سوق المدينة ؛
    فامر صائغا ففصل الـقـطـيـفة سلكا سلكا ؛ فباع الذهب ؛ وكان الف مثقال ؛
    ففرقه علي ( عليه السلام ) في فقراء المهاجرين والانصار ؛ ثم رجع الى منزله ؛
    ولم يترك له من الذهب قليلا ولا كثيرا ؛

    فلقيه النبي ( صلى اللّه عليه و آلـه ) مـن غد في نفر من اصحابه فيهم حذيفة وعمار ؛
    فقال : يا علي ؛ انك اخذت بالامس الف مثقال ؛ فـاجـعـل غـدائي الـيـوم واصحابي هؤلاعندك ؛
    ولم يكن علي ( عليه السلام ) يرجع يومئذ الى شي من العروض (1) ذهب او فضة ؛
    فقال حيا منه وتكرما :- نعم يا رسول اللّه ؛ وفي الرحب والسعة ؛ ادخل يا نبي اللّه انت ومن معك ؛ قال :-
    فدخل لنبي ( صلى اللّه عليه وآله ) ثم قال لنا :- ادخلوا ؛

    قـال حـذيـفـة :- وكنا خمسة نفر ؛ انا وعمار وسلمان وابو ذر والمقداد ( رضي اللّه عنهم ) ؛
    فدخلنا ودخـل عـلي على فاطمة ( عليها السلام ) يبتغي عندها شيئا من زاد ؛
    فوجد في وسط البيت جفنة من ثـريد تفور ؛ وعليها عراق (2) كثير ؛ كان رائحتها المسك ؛
    فحملها علي ( عليه السلام ) حتى وضـعها بين يدي النبي ( صلى اللّه عليه و آله ) ومن حضر معه ؛
    فاكلنا منها حتى تملانا ؛ ولا ينقص منها قليل ولا كثير ؛

    وقام النبي ( عليه السلام ) حتى دخل على فاطمة ( عليها السلام ) ؛ وقال :-
    انى لك هذا الطعام ؛ يافاطمة ؟ فردت عليه ونحن نسمع قولهما فقالت :-
    (هو من عند اللّه ان اللّه يرزق من يشا بغير حساب ) ؛
    فخرج النبي ( صلى اللّه عليه و آله ) الينا مستعبرا ؛ وهو يقول :-
    الحمد للّه الذي لم يمتني حتى رايت لابنتي ما راى زكريا ( عليه السلام ) لمريم ؛
    كان اذا دخل عليهاالمحراب وجد عندها رزقا فيقول لها :- يـا مـريـم انـى لك هذا ؟ فتقول :-
    ( هو من عند اللّه ان اللّه يرزق من يشا بغير حساب ) ؛
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
    (1) العروض : جمع عرض ؛ وهو المتاع وحطام الدنيا ؛
    (2) العَرَاق : العظم جرد لحمه ؛

    وصلّى اللهُ على خيرِ الخلقِ ؛ محمّد وآلهِ ؛ الطيّبين الطّاهرين ؛

    رزقكم الله معرفة محمّد وآل محمّد في الدّنيا ؛
    وشفاعتهم في الآخرة ؛

    دمتمـ بـِـ خير ؛


    منقوووووووووووول من
    □□□□□□□ وَاَلْحَمْدُ للهِ رَبِّ اَلْعَاْلَمِيْنَ □□□□□□□
    □□□□□□□□□□□□□□□□□□□□ نَسْأَلَكُمُ اَلْدُّعَاْءَ
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 21-05-2011, 03:43 PM.
    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره




  • #2

    sigpic

    تعليق


    • #3

      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


      كيف وهي سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين..
      وقد جاء في الحديث ((إن آسية بنت مزاحم ومريم بنت عمران وخديجة يمشين أمام فاطمة كالحجاب لها إلى الجنة))..


      الأخت القديرة آمال يوسف..
      أنالك الله زيارة الزهراء عليها السلام في الدنيا وشفاعتها في الآخرة...


      تعليق


      • #4
        شكراً لأرواحكم السامية ؛

        ولأريجِ تواصلكم الغالي ؛



        أسعدني مروركم الكريم ؛

        وكلماتكم الطيّبة ؛


        دمتم بـِـ خيرٍ وسعادة ؛

        في حمى الرحمن ؛
        طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
        كل خوفي أموت وماأجي الحضره



        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X