إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الذنوب ثلاثة...

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الذنوب ثلاثة...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الذنوب ثلاثة...

    صَعِدَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) بِالْكُوفَةِ الْمِنْبَرَ، فَحَمِدَ اللَّهَ وَ أَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: "أَيُّهَا النَّاسُ: "إِنَّ الذُّنُوبَ ثَلَاثَةٌ ـ ثُمَّ أَمْسَكَ ـ.
    فَقَالَ لَهُ حَبَّةُ الْعُرَنِيُّ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، قُلْتَ الذُّنُوبُ ثَلَاثَةٌ، ثُمَّ أَمْسَكْتَ؟!
    فَقَالَ: "مَا ذَكَرْتُهَا إِلَّا وَ أَنَا أُرِيدُ أَنْ أُفَسِّرَهَا، وَ لَكِنْ عَرَضَ لِي بُهْرٌ حَالَ بَيْنِي وَ بَيْنَ الْكَلَامِ.
    نَعَمْ الذُّنُوبُ ثَلَاثَةٌ: فَذَنْبٌ مَغْفُورٌ، وَ ذَنْبٌ غَيْرُ مَغْفُورٍ، وَ ذَنْبٌ نَرْجُو لِصَاحِبِهِ وَ نَخَافُ عَلَيْهِ".
    قَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ فَبَيِّنْهَا لَنَا.
    قَالَ: "نَعَمْ.
    أَمَّا الذَّنْبُ الْمَغْفُورُ فَعَبْدٌ عَاقَبَهُ اللَّهُ عَلَى ذَنْبِهِ فِي الدُّنْيَا، فَاللَّهُ أَحْلَمُ وَ أَكْرَمُ مِنْ أَنْ يُعَاقِبَ عَبْدَهُ مَرَّتَيْنِ.
    وَ أَمَّا الذَّنْبُ الَّذِي لَا يُغْفَرُ، فَمَظَالِمُ الْعِبَادِ بَعْضِهِمْ لِبَعْضٍ، إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى إِذَا بَرَزَ لِخَلْقِهِ أَقْسَمَ قَسَماً عَلَى نَفْسِهِ، فَقَالَ: وَ عِزَّتِي وَ جَلَالِي لَا يَجُوزُنِي ظُلْمُ ظَالِمٍ وَ لَوْ كَفٌّ بِكَفٍّ، وَ لَوْ مَسْحَةٌ بِكَفٍّ، وَ لَوْ نَطْحَةٌ مَا بَيْنَ الْقَرْنَاءِ إِلَى الْجَمَّاءِ، فَيَقْتَصُّ لِلْعِبَادِ بَعْضِهِمْ مِنْ بَعْضٍ حَتَّى لَا تَبْقَى لِأَحَدٍ عَلَى أَحَدٍ مَظْلِمَةٌ، ثُمَّ يَبْعَثُهُمْ لِلْحِسَابِ.
    وَ أَمَّا الذَّنْبُ الثَّالِثُ، فَذَنْبٌ سَتَرَهُ اللَّهُ عَلَى خَلْقِهِ وَ رَزَقَهُ التَّوْبَةَ مِنْهُ، فَأَصْبَحَ خَائِفاً مِنْ ذَنْبِهِ رَاجِياً لِرَبِّهِ، فَنَحْنُ لَهُ كَمَا هُوَ لِنَفْسِهِ، نَرْجُو لَهُ الرَّحْمَةَ وَ نَخَافُ عَلَيْهِ الْعَذَابَ".




  • #2
    ( يارب لاتمتني حتى تطهرني من كل تبعة علي لأحد من خلقك )
    لك كل الشكر أختي مرج البحرين جميل أن نذكر بعضنا بما يجب علينا
    فالذكرى تنفع المؤمنين

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      ندعو الله ان يغفر ذنوبنا ولايفضحنا بها يوم القيامه لأنه جل وعلا كتب على نفسه الرحمه والمغفره نعوذ به من الذنوب التي لاتغفر .
      احسنتي أخت مرج البحرين وزادك الله حسنات في ميزان حسناتك

      تعليق


      • #4
        اسال الله تعالى بحرمة محمد وآل محمد
        ان يغفر لنا ذنوبنا ويكفر عنا سيئاتنا
        ويؤتينا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة
        بارك الله بكِ
        اختي الكريمة
        مرج البحرين
        جعلها الله في ميزان حسناتكِ
        sigpic

        تعليق


        • #5
          همس * بيرق* ام الفواطم

          شرفني تواجدكم في متصفحي

          تحياتي لكم


          تعليق


          • #6
            عن الإمام علي (عليه السلام):

            « أعظم الذنوب عند الله سبحانه ذنب صغر عند صاحبه »

            وعنه (عليه السلام):
            « أشد الذنوب عند الله سبحانه ذنب استهان به راكبه »


            ميزان الحكمة - الريشهري - (ج 3 / ص 347)



            أحسنتم أختنا الفاضلة

            موضوع قيّم

            نسأل الله تعالى لنا ولكم ولجميع المؤمنين
            غفران الذنوب وستر العيوب وكشف الكروب

            بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين

            اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ





            عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
            سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
            :


            " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

            فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

            قال (عليه السلام) :

            " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


            المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


            تعليق


            • #7
              لذنوب علل وأسباب تظهر آثارها في حياة الفرد اليومية وقد ورد عن الإمام زين العابدين (ع) في تفسير بعض الذنوب وبيان عللها وأسبابها أنه قال: إن الذنوب التي تغير النعم البغي على الناس والزوال عن العادة في الخير واصطناع المعروف وكفران النعم وترك الشكر، قال الله تعالى: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) الرعد/ 11.
              والذنوب التي تورث الندم قتل النفس التي حرّم الله، قال الله تعالى في قصة قابيل حين قتل أخاه هابيل فعجز عن دفنه: (فأصبح من النادمين) المائدة/ 31.
              وترك صلة الرحم حين يقدر وترك الصلاة حتى يخرج وقتها وترك الوصية وردّ المظالم ومنع الزكاة حتى يحضر الموت وينغلق اللسان.
              والذنوب التي تزيل النعم عصيان العارف والتطاول على الناس والاستهزاء بهم والسخرية منهم.
              والذنوب التي تدفع القسم إظهار الافتقار والنوم عن صلاة العتمة وصلاة الغداة واستحقار النعم وشكوى المعبود والزنا.
              والذنوب التي تهتك العصم شرب الخمر ولعب القمار وتعاطي ما يضحك الناس واللغو والمزاح وذكر عيوب الناس ومجالسة أهل الريب.
              والذنوب التي تنزل البلاء ترك إغاثة الملهوف وترك معاونة المظلوم وتضييع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
              والذنوب التي تديل الأعداء المجاهرة بالظلم وإعلان الفجوز وإباحة المحضور وعصيان الأخيار والانقياد إلى الأشرار.
              والذنوب التي تعجل الفناء قطيعة الرحم واليمين الفاجرة والأقوال الكاذبة والزنا وسد طرق المسلمين وادعاء الإمامة بغير حق.
              والذنوب التي تقطع الرجاء اليأس من روح الله والقنوط من رحمة الله والثقة بغير الله والتكذيب بوعد الله.
              والذنوب التي تظلم الهواء السحر والكهانة والإيمان بالنجوم والتكذيب بالقدر وعقوق الوالدين.
              والذنوب التي تكشف الغطاء الاستدانة بغير نية الأداء والإسراف في النفقة والبخل عن الأهل والأولاد وذوي الأرحام وسوء الخلق وقلة الصبر واستعمال الضجر والكسل والاستهانة بأهل الدين.
              والذنوب التي ترد الدعاء سوء النية وخبث السريرة والنفاق مع الإخوان وترك التصديق بالإجابة وتأخير الصلوات المفروضات حتى تذهب أوقاتها وقساوة القلوب على أهل الفقر والفاقة وظلم اليتيم والأرملة وانتهار السائل ورده بالليل.

              الاخت القديرة
              مرج البحرين
              ابعد كم الله عن الذنوب كبائرها وصغائرها
              sigpic

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الصدوق مشاهدة المشاركة
                عن الإمام علي (عليه السلام):

                « أعظم الذنوب عند الله سبحانه ذنب صغر عند صاحبه »

                وعنه (عليه السلام):
                « أشد الذنوب عند الله سبحانه ذنب استهان به راكبه »


                ميزان الحكمة - الريشهري - (ج 3 / ص 347)



                أحسنتم أختنا الفاضلة

                موضوع قيّم

                نسأل الله تعالى لنا ولكم ولجميع المؤمنين
                غفران الذنوب وستر العيوب وكشف الكروب

                بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين

                اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ

                غفر الله لنا ولكم ما تقدم من ذنبنا وما تأخر بحق محمد وال محمد صلى الله عليه واله وسلم

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة عمارالطائي مشاهدة المشاركة
                  لذنوب علل وأسباب تظهر آثارها في حياة الفرد اليومية وقد ورد عن الإمام زين العابدين (ع) في تفسير بعض الذنوب وبيان عللها وأسبابها أنه قال: إن الذنوب التي تغير النعم البغي على الناس والزوال عن العادة في الخير واصطناع المعروف وكفران النعم وترك الشكر، قال الله تعالى: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) الرعد/ 11.
                  والذنوب التي تورث الندم قتل النفس التي حرّم الله، قال الله تعالى في قصة قابيل حين قتل أخاه هابيل فعجز عن دفنه: (فأصبح من النادمين) المائدة/ 31.
                  وترك صلة الرحم حين يقدر وترك الصلاة حتى يخرج وقتها وترك الوصية وردّ المظالم ومنع الزكاة حتى يحضر الموت وينغلق اللسان.
                  والذنوب التي تزيل النعم عصيان العارف والتطاول على الناس والاستهزاء بهم والسخرية منهم.
                  والذنوب التي تدفع القسم إظهار الافتقار والنوم عن صلاة العتمة وصلاة الغداة واستحقار النعم وشكوى المعبود والزنا.
                  والذنوب التي تهتك العصم شرب الخمر ولعب القمار وتعاطي ما يضحك الناس واللغو والمزاح وذكر عيوب الناس ومجالسة أهل الريب.
                  والذنوب التي تنزل البلاء ترك إغاثة الملهوف وترك معاونة المظلوم وتضييع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
                  والذنوب التي تديل الأعداء المجاهرة بالظلم وإعلان الفجوز وإباحة المحضور وعصيان الأخيار والانقياد إلى الأشرار.
                  والذنوب التي تعجل الفناء قطيعة الرحم واليمين الفاجرة والأقوال الكاذبة والزنا وسد طرق المسلمين وادعاء الإمامة بغير حق.
                  والذنوب التي تقطع الرجاء اليأس من روح الله والقنوط من رحمة الله والثقة بغير الله والتكذيب بوعد الله.
                  والذنوب التي تظلم الهواء السحر والكهانة والإيمان بالنجوم والتكذيب بالقدر وعقوق الوالدين.
                  والذنوب التي تكشف الغطاء الاستدانة بغير نية الأداء والإسراف في النفقة والبخل عن الأهل والأولاد وذوي الأرحام وسوء الخلق وقلة الصبر واستعمال الضجر والكسل والاستهانة بأهل الدين.
                  والذنوب التي ترد الدعاء سوء النية وخبث السريرة والنفاق مع الإخوان وترك التصديق بالإجابة وتأخير الصلوات المفروضات حتى تذهب أوقاتها وقساوة القلوب على أهل الفقر والفاقة وظلم اليتيم والأرملة وانتهار السائل ورده بالليل.

                  الاخت القديرة
                  مرج البحرين
                  ابعد كم الله عن الذنوب كبائرها وصغائرها
                  شكرا لمرورك وللاضافة الرائعة اخي الفاضل

                  تعليق

                  يعمل...
                  X