إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أعظم التجار ربحاً

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أعظم التجار ربحاً


    كثير من الناس من يتصور بأن الربح يكون في الماديات فقط ، وقد لا يتصورون بأن يكون شيء منه في الأمور المعنوية ، لذا نراهم كثيراً ما يغبطون من يربح الأموال وتتضاعف أرصدته أو ربما يحسدونه ، ولا ينظرون الى من يملك الأرصدة الضخمة من العلوم النافعة والأخلاق الفاضلة ــ إن لم يكن ذا مالٍ أو جاه ــ الا نظرة عابرة .
    فكأنما الدنيا في الماديات فقط ، وأن الناس لم يخلقوا الا للمأكل والملبس والتباهي والتفاخر ؟!!!

    فلا مكان عند هؤلاء الا للمادة .

    لذا فأريد ان أسالهم سؤالاً أو أكثر ، فأقول لهم :

    هل لأصحاب العلم والدين مكانة في نفوسكم ؟ وهل تتمنون أن تصبحوا منهم أو معهم ؟

    فان كانت إجابتكم بـ ( نعم ) ، فبها ونعمت ...

    وان كانت بالرفض ، فأرجو أن تقرأوا هذه الرواية :




    عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله جاءه رجل فقال : يا رسول الله أما رأيت فلانا ركب البحر ببضاعة يسيرة وخرج إلى الصين فأسرع الكرة وأعظم الغنيمة حتى قد حسده أهل وده وأوسع قراباته وجيرانه ؟
    فقال رسول الله صلى الله عليه وآله :

    " إن مال الدنيا كلما ازداد كثرة وعظما ازداد صاحبه بلاء ، فلا تغتبطوا أصحاب الاموال إلا بمن جاد بماله في سبيل الله ، ولكن ألا اخبركم بمن هو أقل من صاحبكم بضاعة ، وأسرع منه كرة ، وأعظم منه غنيمة ، وما اعد له من الخيرات محفوظ له في خزائن عرش الرحمان ؟ "

    قالوا : بلى يا رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله :
    "انظروا إلى هذا المقبل إليكم "

    فنظرنا فإذا رجل من الانصار رث الهيئة فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) :

    "إن هذا لقد صعد له في هذا اليوم إلى العلو من الخيرات والطاعات ما لو قسم على جميع أهل السماوات والارض لكان نصيب أقلهم منه غفران ذنوبه ووجوب الجنة له "


    قالوا : بماذا يا رسول الله ؟

    فقال (صلى الله عليه وآله) :
    "سلوه يخبركم عما صنع في هذا اليوم "

    فأقبل عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وقالوا : له هنيئا لك ما بشرك به رسول الله صلى الله عليه وآله فماذا صنعت في يومك هذا حتى كتب لك ما كتب ؟
    فقال الرجل : ما أعلم أني صنعت شيئا غير أني خرجت من بيتي وأردت حاجة كنت أبطأت عنها ، فخشيت أن تكون فاتتني ، فقلت في نفسي لأعتاضن منها النظر إلى وجه علي بن أبي طالب عليه السلام فقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول :
    ( النظر إلى وجه علي عبادة )

    فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) :

    "إي والله عبادة وأي عبادة ، إنك يا عبدالله ذهبت تبتغي أن تكتسب دينارا لقوت عيالك فقاتك ذلك ، فاعتضت منه النظر إلى وجه علي وأنت له محب ولفضله معتقد ، وذلك خير لك من أن لو كانت الدنيا كلها لك ذهبة حمراء فأنفقتها في سبيل الله ، ولتشفعن بعدد كل نفس تنفسته في مصيرك إليه في ألف رقبة ، يعتقهم الله من النار بشفاعتك "



    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 34 / ص 197)




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)



  • #2
    احسنتم شيخنا الصدوق على موضوعكم الذي يذكرني دائما بان الغني هو غني النفس ومن ربح هو
    العالم

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      سلمتم وسلمت اناملكم الولائيه ع الطرح النوراني القيم
      اسال الله ان يجعل ماطرحتُ في موازين حسناتكم
      وان يرزقكم خير الدنيا والاخره وان لايحرمنا من
      عطائكم الواسع ..موفقين باذن البارئ لكل خير
      في انتظار مستجدكم
      تحياتي
      " وَلَسَوْفَ يُعْطِيك رَبّك فَتَرْضَى "

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة العجرشي مشاهدة المشاركة
        احسنتم شيخنا الصدوق على موضوعكم الذي يذكرني دائما بان الغني هو غني النفس ومن ربح هو
        العالم
        المشاركة الأصلية بواسطة أسماء يوسف مشاهدة المشاركة
        اللهم صل على محمد وآل محمد
        سلمتم وسلمت اناملكم الولائيه ع الطرح النوراني القيم
        اسال الله ان يجعل ماطرحتُ في موازين حسناتكم
        وان يرزقكم خير الدنيا والاخره وان لايحرمنا من
        عطائكم الواسع ..موفقين باذن البارئ لكل خير
        في انتظار مستجدكم
        تحياتي


        الأخ الفاضل / العجرشي

        الأخت الفاضلة / أسماء يوسف

        أشكركما على المرور والدعاء

        وفقّكما الله تعالى لكل خير وزاد حظّكما

        وجميع المؤمنين من خير الدنيا والآخرة





        عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
        سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
        :


        " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

        فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

        قال (عليه السلام) :

        " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


        المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


          كل عام وانتم بخير بمناسبة المبعث النبوي الشريف
          السلام على الحسين و على علي بن الحسين و على أولاد الحسين وعلى ابا الفضل العباس قمر العشيره و على أصحاب الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين وعلى مسلم بن عقيل سفير الحسين وعلى اخته ام المصائب زينب وعلى رحل الحسين جميعا ورحمة الله وبركاته


          الصدوق

          رحم الله والديكم
          وبارك بكم المولى لطرحكم المبارك في ميزان حسناتكم انشاء الله
          وفقكم الله لما يحب ويرضى
          طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
          كل خوفي أموت وماأجي الحضره



          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X