إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة فيها عبرة يرويها الإمام الصادق عليه السلام

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة فيها عبرة يرويها الإمام الصادق عليه السلام

    روي عن الإمام جعفر الصادق عليه السلام قوله :مر عيسى بن مريم عليه السلام على قرية قد مات اهلها وطيرها ودوابها فقال :أما انهم لم يموتوا إلا بسخطة ولو ماتوا متفرقين لتدافنوا ،فقال الحواريون : ياروح الله وكلمته أدع الله ان يحييهم لنا فيخبرونا ما كانت اعمالهم فنتجنبها ،فدعا عليه السلام ربه فنودي من السماء أن نادهم ، فقال عليه السلام : يا أهل هذه القرية،فأجابه منهم مجيب : لبيك ياروح الله وكلمته ،فقال عليه السلام : ويحكم ماكانت اعمالكم قال : عبادة الطاغوت وحب الدنيا مع خوف قليل وأمل بعيد، وغفلة في لهو ولعب . فقال عليه السلام : كيف كان حبكم للدنيا ؟قال : كحب الصبي لأمه أذا اقبلت علينا فرحنا وسررنا واذا ادبرت عنا بكينا وحزنا .فقال عليه السلام : كيف كانت عبادتكم للطاغوت ؟قال : الطاعه لأهل المعاصي .قال عليه السلام : كيف كانت عاقبة امركم؟قال : بتنا ليلة في عافية واصبحنا في الهاويه. قال عليه السلام : ما الهاوية؟ قال : سجين .قال عليه السلام : وما سجين. قال : جبال من جمر ، توقد علينا الى يوم القيامه .قال عليه السلام : فما قلتم وما قيل لكم ؟قال : قلنا : ردنا الى الدنيا فنزهد فيها ، قيل لنا : كذبتم .قال عليه السلام : ويحك كيف لم يكلمني غيرك من بينهم؟قال :ياروح الله أنهم ملجمون بلجام من نار بأيدي ملائكة غلاظ شداد وأني كنت فيهم ولم أكن منهم فلما نزل العذاب عمني معهم فأنا معلق بشعرة على شفير جهنم لا ادري اكبكب فيها أم انجو منها .فألتفت عيسى عليه السلام الى الحواريين وقال : يا اولياء الله أكل الخبز اليابس بالملح الجريش والنوم على المزابل خير كثير مع عافية الدنيا والآخرة.‏‏_‏ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _من كتاب خمسون درسا في الأخلاق _ للشيخ عباس القمي ) رحمه الله ( ‏ ‏ منقول

  • #2
    أشكركم أختنا الفاضلة

    موضوع قيّم ومهم

    فحب الدنيا يعمي القلب ويعشو البصر


    عن أبي عبدالله (عليه السلام)قال :
    « جعل الشر كله في بيت وجعل مفتاحه حب الدنيا ، وجعل الخير كله في بيت وجعل مفتاحه الزهد في الدنيا »

    وعنه (عليه السلام ) قال :
    « نزل جبرئيل على رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال له:
    " ربك يقرئك السلام ويقول لك هذه بطحاء مكة تكون لك رضراضة ذهب ولاتنقص مما ادخرت لك شيئا "»
    قال(عليه السلام) :
    « فنظر رسول الله إلى البطحاء ، فقال (صلى الله عليه وآله) :
    " لا يارب ولكن اشبع يوما فأحمدك : واجوع يوما فأسألك "»

    وعنه (عليه السلام) قال :
    « قال رسول الله(صلى الله عليه وآله) :
    " ما لي وللدنيا وما انا والدنيا : انما مثلي ومثلها كمثل راكب رفعت له
    شجرة في يوم صايف فنام تحتها ثم راح وتركها "»

    وعنه (عليه السلام) قال :
    «ان في كتاب علي :
    " انما مثل الدنيا كمثل الحية لين مسها وفي جوفها السم الناقع يحذرها
    الرجال ذووا العقول ويهوى اليها الصبى الجاهل "»




    مشكاة الانوار - ( ص 202)




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    تعليق

    يعمل...
    X