إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حبيبي أبا الحسن !.. مثلكم لا يُجفي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حبيبي أبا الحسن !.. مثلكم لا يُجفي

    خرجت من منزلي يوما بعد وفاة رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) بعشرة أيام ، فلقيني علي بن أبي طالب (عليه السلام) ابن عم الرسول محمد (صل الله عليه واله وسلم) فقال لي :
    يا سلمان!.. جفوتنا بعد رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) ، فقلت : حبيبي أبا الحسن !.. مثلكم لا يُجفي غير أن حزني على رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) طال ، فهو الذي منعني من زيارتكم ، فقال (عليه السلام) :
    يا سلمان !.. إئت منزل فاطمة بنت رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) ، فانها إليك مشتاقة... تريد أن تتحفك بتحفة قدا تحفت بها من الجنة .. قلت لعلي (عليه السلام) :
    قد أُتحفت فاطمة (عليها السلام) بشيء من الجنة بعد وفاة رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) ؟.. قال : نعم بالأمس!.. قال سلمان الفارسي :
    فهرولتُ إلى منزل فاطمة (عليها السلام) بنت محمد (صل الله عليه واله وسلم) ، فإذا هي جالسة وعليها قطعة عباء إذا خمرت رأسها انجلى ساقها ، وإذا غطّت ساقها انكشف رأسها ، فلما نظرت إليّ اعتجرت ( أي لفّت العمامة على الرأس ) ..ثم قالت :
    يا سلمان !.. جفوتني بعد وفاة أبي (صل الله عليه واله وسلم) قلت : حبيبتي أأجفاكم ؟.. قالت : فمه !.. إجلس واعقل ما أقول لك ....
    قال سلمان : علّمني الكلام يا سيدتي !.. فقالت : إن سرك أن لا يمسك أذى الحمى ما عشت في دار الدنيا فواظب عليه !.. ثم قال سلمان : علمتنْي هذا الحرز فقالت :
    بسم الله الرحمن الرحيم ، بسم الله النور ، بسم الله نور النور ، بسم الله نور على نور ، بسم الله الذي هو مدبر الأمور ، بسم الله الذي خلق النور من النور ، الحمد الله الذي خلق النور من النور ، وأنزل النور على الطور ، في كتاب مسطور ، في رق منشور ، بقدر مقدور ، على نبي محبور ..
    الحمد الله الذي هو بالعز مذكور ، وبالفخر مشهور ، وعلى السراء والضراء مشكور ، وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين .. قال سلمان :
    فتعلمتهن ، فوالله لقد علمتهن أكثر من ألف نفْس من أهل المدينة ومكة ممن بهم الحمى ، فكلٌّ برئ من مرضه بإذن الله تعالى .



  • #2
    أشكرك أخي الفاضل / kerbalaa

    هذه الرواية نقلها العلامة المجلسي (قدس سره) في كتاب البحار وفيها شيء من التفصيل ، وأنا أنقلها لكم :



    عن الشيخ علي بن محمد بن علي بن عبد الصمد، عن جده، عن الفقيه أبي الحسن، عن أبي البركات علي بن الحسين الجوزي، عن الصدوق، عن الحسن ابن محمد بن سعيد، عن فرات بن إبراهيم، عن جعفر بن محمد بن بشرويه، عن محمد بن إدريس بن سعيد الانصاري، عن داود بن رشيد والوليد بن شجاع بن مروان، عن عاصم، عن عبد الله بن سلمان الفارسي، عن أبيه قال:



    خرجت من منزلي يوما بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله) بعشرة أيام فلقيني علي بن أبي طالب (عليه السلام) ابن عم الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) فقال لي:

    " يا سلمان جفوتنا بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله)"

    فقلت: حبيبي أبا الحسن مثلكم لا يجفى غير أن حزني على رسول الله (صلى الله عليه وآله) طال فهو الذي منعني من زيارتكم، فقال (عليه السلام):

    " يا سلمان أئت منزل فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) فإنها إليك مشتاقة تريد أن تتحفك بتحفة قد اتحفت بها من الجنة"

    قلت لعلي (عليه السلام)، قد اتحفت فاطمة (عليها السلام) بشئ من الجنة بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله) ؟
    قال
    (عليه السلام):" نعم بالامس "

    قال سلمان الفارسي: فهرولت إلى منزل فاطمة (عليها السلام) بنت محمد (صلى الله عليه وآله)، فإذا هي جالسة وعليها قطعة عباء إذا خمرت رأسها انجلى ساقها وإذا غطت ساقها انكشف رأسها، فلما نظرت إلي اعتجرت ثم قالت:
    "يا سلمان جفوتني بعد وفاة أبي (صلى الله عليه وآله) "
    قلت: حبيبتي أأجفاكم ؟
    قالت
    (عليها السلام) :
    " فمه اجلس واعقل ما أقول لك. إني كنت جالسة بالامس في هذا المجلس وباب الدار مغلق وأنا أتفكر في انقطاع الوحي عنا وانصراف الملائكة عن منزلنا، فإذا انفتح الباب من غير أن يفتحه أحد، فدخل علي ثلاث جوار لم ير الراؤون بحسنهن ولا كهيئتهن ولا نضارة وجوههن ولا أزكى من ريحهن، فلما رأيتهن قمت إليهن متنكرة لهن فقلت:
    بأبي أنتن من أهل مكة أم من أهل المدينة ؟
    فقلن: يا بنت محمد لسنا من أهل مكة ولا من أهل المدينة ولا من أهل الارض جميعا غير أننا جوار من الحوار العين من دار السلام أرسلنا رب العزة إليك يا بنت محمد إنا إليك مشتاقات.
    فقلت للتي أظن أنها أكبر سنا: ما اسمك ؟
    قالت: اسمي مقدودة،
    قلت: ولم سميت مقدودة ؟
    قالت: خلقت للمقداد بن الاسود الكندي صاحب رسول الله (صلى الله عليه وآله)
    فقلت للثانية: ما اسمك ؟
    قالت: ذرة،
    قلت: ولم سميت ذرة وأنت في عيني نبيلة ؟
    قالت: خلقت لابي ذر الغفاري صاحب رسول الله (صلى الله عليه وآله).
    فقلت للثالثة: ما اسمك ؟
    قالت: سلمى،
    قلت: ولم سميت سلمى ؟
    قالت: أنا لسلمان الفارسي مولى أبيك رسول الله(صلى الله عليه وآله).
    قالت فاطمة: ثم أخرجن لي رطبا أزرق كأمثال الخشكنانج(1) الكبار أبيض من الثلج وأزكى ريحا من المسك الاذفر، [فأحضرته] فقالت لي:
    يا سلمان أفطر عليه عشيتك فإذا كان غدا فجئني بنواه أو قالت: عجمه "


    قال سلمان: فأخذت الرطب فما مررت بجمع من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وآله) إلا قالوا: يا سلمان أمعك مسك ؟
    قلت: نعم، فلما كان وقت الافطار أفطرت عليه فلم أجد له عجما ولا نوى، فمضيت إلى بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) في اليوم الثاني فقلت لها:
    إني أفطرت على ما أتحفتيني به فما وجدت له عجما ولا نوى،
    قالت
    (عليها السلام) :
    "يا سلمان ولن يكون له عجم ولا نوى وإنما هو نخل غرسه الله في دار السلام بكلام علمنيه أبي محمد (صلى الله عليه وآله) كنت أقوله غدوة وعشية"


    قال سلمان: قلت: علمني الكلام يا سيدتي، فقالت
    (عليها السلام) :
    " إن سرك أن لا يمسك أذى الحمى ما عشت في دار الدنيا فواظب عليه "


    ثم قال سلمان: علمتني هذا الحرز

    فقالت
    (عليها السلام) :
    « بسم الله الرحمن الرحيم، بسم الله النور، بسم الله نور النور، بسم
    الله نور على نور، بسم الله الذي هو مدبر الامور، بسم الله الذي خلق النور من النور، الحمد لله الذي خلق النور من النور، وأنزل النور على الطور، في كتاب مسطور، في رق منشور، بقدر مقدور، على نبي محبور، الحمد لله الذي هو بالعز مذكور وبالفخر مشهور، وعلى السراء والضراء مشكور، وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين »


    قال سلمان: فتعلمتهن فو الله لقد علمتهن أكثر من ألف نفس من أهل المدينة ومكة ممن بهم الحمى فكل برئ من مرضه بإذن الله تعالى. (2)



    ثم علّق العلامة المجلسي(قدس سره) ، فقال :
    بيان: الاعتجاز: لف العمامة على الرأس، قولها (عليها السلام): فمه. أي فما السبب في ترك زيارتنا أو اسكت ؟
    والتنكر: التغير على وجه الاستيحاش والكراهة، ولما كانت الذرة موضوعة للصغيرة من النملة قالت (عليها السلام): أنت مع نبلك وشرفك لم سميت باسم يدل على الحقارة،
    والخشكنانج لعله معرب أي الخبز اليابس .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
    (1) خشكنانج معرب خشكنانة وهو الخبز السكري الذي يختبز مع الفستق واللوز.
    (2) بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 43 / ص 66)




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X