إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماهو النعيم في قوله تعالى: " ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماهو النعيم في قوله تعالى: " ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم "

    نقل العلامة المجلسي في البحار خبراً عن العياشي ، فقال :

    روى العياشي بإسناده في حديث طويل قال: سأل أبو حنيفة أبا عبد الله عليه السلام عن هذه الآية(اي قوله تعالى: " ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم ")، فقال(عليه السلام) له:

    " ما النعيم عندك يا نعمان ؟ "

    قال: القوت من الطعام والماء البارد

    فقال(عليه السلام) :
    " لئن أوقفك الله بين يديه يوم القيامة حتى يسألك عن كل أكلة أكلتها أو شربة شربتها ليطولن وقوفك بين يديه "

    قال: فما النعيم جعلت فداك ؟

    قال(عليه السلام) :

    " نحن أهل البيت النعيم الذي أنعم الله بنا على العباد، وبنا ائتلفوا بعد ما كانوا مختلفين، وبنا ألف الله بين قلوبهم فجعلهم إخوانا بعد أن كانوا أعداءا، وبنا هداهم الله للاسلام، وهو النعمة التي لا تنقطع، والله سائلهم عن حق النعيم الذي أنعم به عليهم وهو النبي صلى الله عليه وآله وعترته عليهم السلام "


    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 7 / ص 258)




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)



  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    ماشاء الله
    ربي يعطيك العافيه ويجعله في ميزان حسنااااتك


    طيب الله أنفاسك أخي فضيلة الشيخ الصدوق
    لطرحكـ الولآئي النوراني القيم
    وطابـــــــــ..ـــــت روحــــــــــــكـ
    أسعدكـ المولى توفيقاً
    وجزاكـ الله الف خ ــيراً وحماكـ من كل سوء
    دمتي بحفظ البارى~ْ ورعايتهـ
    تح ــــيآأإتي ..~





    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره



    تعليق


    • #3
      أشكر لكم مروركم ودعاءكم

      وأسأل الله تعالى ان يتقبّل منكم وجميع المؤمنين

      صالح الأعمال والطاعات





      عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
      سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
      :


      " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

      فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

      قال (عليه السلام) :

      " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


      المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


      تعليق


      • #4
        الحمد لله على نعمة الولاية
        الاخ العزيز والمشرف الرائع
        الصدوق
        اثلج الله قلبكم كما تثلجون قلوبنا بهذه الاحاديث الجميلة
        sigpic

        تعليق


        • #5

          بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
          اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم


          اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا وجلاء همنا وحزننا
          شكرا جزيلا على الطرح القيم والكريم
          بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
          اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم


          اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا وجلاء همنا وحزننا
          شكرا جزيلا على الطرح القيم والكريم
          وبارك الله فيك


          وبارك الله فيك

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة الصدوق مشاهدة المشاركة
            نقل العلامة المجلسي في البحار خبراً عن العياشي ، فقال :

            روى العياشي بإسناده في حديث طويل قال: سأل أبو حنيفة أبا عبد الله عليه السلام عن هذه الآية(اي قوله تعالى: " ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم ")، فقال(عليه السلام) له:

            " ما النعيم عندك يا نعمان ؟ "

            قال: القوت من الطعام والماء البارد

            فقال(عليه السلام) :
            " لئن أوقفك الله بين يديه يوم القيامة حتى يسألك عن كل أكلة أكلتها أو شربة شربتها ليطولن وقوفك بين يديه "

            قال: فما النعيم جعلت فداك ؟

            قال(عليه السلام) :

            " نحن أهل البيت النعيم الذي أنعم الله بنا على العباد، وبنا ائتلفوا بعد ما كانوا مختلفين، وبنا ألف الله بين قلوبهم فجعلهم إخوانا بعد أن كانوا أعداءا، وبنا هداهم الله للاسلام، وهو النعمة التي لا تنقطع، والله سائلهم عن حق النعيم الذي أنعم به عليهم وهو النبي صلى الله عليه وآله وعترته عليهم السلام "


            بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 7 / ص 258)



            اللهم صل على محمد وال محمد

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


            مشرفنا الموالي المحترم (الصدوق )كنت ابحث في الانترنت عن تفسير هذة الاية


            " ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم "

            لاكتبها على صورة واذا بي ادخل على موضوعكم المبارك هذا

            وسنتشرف بقراءته معنا بحلقتنا القادمة من برنامجكم (برنامج منتدى الكفيل )

            لان امامنا(عليه السلام )اختاره لنا

            اختاره لنا ولكم جزيل الشكر

            وهذه الصورة ايضا معه .....











            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X