إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قطع صلة الرحم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قطع صلة الرحم

    قطع صلة الرحم



    قال الله تعالى { فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم }

    { أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم و أعمى أبصارهم - أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها } سورة محمد - 22,23

    هذه تذكرة فقط لا أكثر - {وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين} - وأنتم من المؤمنين
    إن شاء الله .

    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا إنك أنت العلام العليم الحكيم .

    وصلى الله على سيدنا محمد ماذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون
    والحمد لله رب العالمين .



    قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): (إنّ أعجل الخير ثواباً صلة الرحم).


    ما هو الرَّحم؟ ومن هم المقصودون بالصلة؟

    إنه الذي جمعك وإياه رحم واحدة قريبة: كالإخوة والأخوات، أو متوسطة: كالأعمام والأخوال، أو بعيدة: كسائر من يمت الإنسان إليهم بصلة مع صدق كونه رحماً عرفاً.


    كيف توصل الأرحام؟


    تماسكاً للأسر وتقوية للمحبة والتي هي من أسس المجتمع الناحج وتفادياً للإحن والعداوة التي ربما تنشأ بين بعض الأقارب، أسرع الإسلام على التوصية الكافية بالأرحام بصورة عامة من ناحيتين:

    إيجابية: فيلزم أن يتواصلوا، ويتبارّوا، ويتراحموا، ويتفقد بعضهم بعضاً.

    سلبية: فيحرم القطيعة بشتى أشكالها، ويؤكد على لزوم غسل القلوب عن ضغائن ربما تستشري بينهم فلا تدع ولا تذر، قال الله تعالى: (واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً)، ويقول تعالى: (الذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل..أولئك لهم عقبى الدار)



    وقيل لرسول الله(صلى الله عليه وآله): أي الناس أفضل؟ قال (صلى الله عليه وآله): (اتقاهم لله، وأوصلهم للرحم، وآمرهم بالمعروف، وأنهاهم عن المنكر).

    وقال(صلى الله عليه وآله): (أفضل الفضائل: أن تصل من قطعك، وتعطي من حرمك، وتعفو عمن ظلمك).


    ما هي آثار قطيعة الرحم؟

    قطيعة الرحم من الذنوب الكبيرة وآثارها وخيمة ومن جملتها: أنها تدخل النار وتغضب العزيز الجبار، وهي سبب لحلول النقم، وتعجل الفناء، وتحبس الرحمة.

    قال الله تعالى: (والذين ينقضون عهد الله بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك لهم اللعنة ولهم سوء الدار).


    ما هي الآثار الإيجابية لصلة الرحم؟

    صلة الأرحام تعود بالنفع الكبير إلى الأرحام أنفسهم فهي تمد في عمر الإنسان، وتكون سبباً لبسط الرزق وطول العمر، ومن الطبيعي أن يكون واصل الرحم هادئ النفس، مرتاح الخاطر، مطمئن القلب، وهي تزكي الأعمال، وتنمي الأموال، وتدفع البلوى، وتيسر الحساب،



    sigpic

  • #2
    جزاكِ الله خيراً أختي أم حيدر

    على ماتنقلينه لنا من مواضيع مهمة ومفيده .

    فصلة الأرحام ما حث عليها ديننا إلا لأهميتها

    فيجد الإنسان الواصل بأرحامة منافع دينية ودنيوية

    جعلنا الله وإياكم والمؤمنين من الواصلين في رحمهم

    تقبلي مروري
    التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة يوسف; الساعة 07-09-2011, 07:39 PM.
    آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة فاطمة يوسف مشاهدة المشاركة
      جزاكِ الله خيراً أختي أم حيدر

      على ماتنقلينه لنا من مواضيع مهمة ومفيده .

      فصلة الأرحام ما حث عليها ديننا إلا لأهميتها

      فيجد الإنسان الواصل بأرحامة منافع دينية ودنيوية

      جعلنا الله وإياكم والمؤمنين من الواصلين في رحمهم

      تقبلي مروري

      غاليتي فاطمة يوسف نورتي

      الموضوع بتواجدك النير

      جزاك الله خير جزاء




      sigpic

      تعليق


      • #4
        يــ ع ـطيكـ الــ ع ـآآفيهـ على مآطرحتي لنآآ يـآآلــ غ ـلآآآ ,,


        ولاتحرمينامن جديدكـ ,,,, لآعدمتي ,,, ولآهنتي
        طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
        كل خوفي أموت وماأجي الحضره



        تعليق


        • #5
          الأخت الكريمة أم حيدر..
          جزاك الله خير الجزاء على الموضوع المهم..
          وفقك الله..
          sigpic

          اللهم لا أُضام وانت حسبيَ
          ولا أفتقرُ وانتَ ربي
          فإصلح لي شاني كله
          ولا تكلني الى نفسي طرفة عين
          ولاحول ولا قوة الا بك

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة آمال يوسف مشاهدة المشاركة
            يــ ع ـطيكـ الــ ع ـآآفيهـ على مآطرحتي لنآآ يـآآلــ غ ـلآآآ ,,


            ولاتحرمينامن جديدكـ ,,,, لآعدمتي ,,, ولآهنتي


            غاليتي وأختي

            آمال يوسف

            أسعدني تواجدك الرائع وردك ألاروع

            الله لايحرمنا من تواجدك الدائم

            دمت بحفظ الرحمن


            sigpic

            تعليق


            • #7
              الاخت الفاضلة
              ام حيدر
              اجارنا الله واياكم من قطيعة الرحم
              شكرا على ماسطرته اناملك
              اللهم صل على محمد وال محمد​

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة حوراء الموالية لأهل البيت مشاهدة المشاركة
                الأخت الكريمة أم حيدر..
                جزاك الله خير الجزاء على الموضوع المهم..
                وفقك الله..
                أشكر تواجدك العطر عزيزتي

                حوراء الموالية لأهل البيت

                على مرورك لموضوعي

                تقبلي أرق تحياتي


                sigpic

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ام حيدر مشاهدة المشاركة

                  ما هي آثار قطيعة الرحم؟

                  قطيعة الرحم من الذنوب الكبيرة وآثارها وخيمة ومن جملتها: أنها تدخل النار وتغضب العزيز الجبار، وهي سبب لحلول النقم، وتعجل الفناء، وتحبس الرحمة.

                  قال الله تعالى: (والذين ينقضون عهد الله بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك لهم اللعنة ولهم سوء الدار).


                  ما هي الآثار الإيجابية لصلة الرحم؟

                  صلة الأرحام تعود بالنفع الكبير إلى الأرحام أنفسهم فهي تمد في عمر الإنسان، وتكون سبباً لبسط الرزق وطول العمر، ومن الطبيعي أن يكون واصل الرحم هادئ النفس، مرتاح الخاطر، مطمئن القلب، وهي تزكي الأعمال، وتنمي الأموال، وتدفع البلوى، وتيسر الحساب،











                  أشكركم أختنا الفضلة على نقلكم لهذا الموضوع المهم والخطير

                  حيث يعيش مجتمعنا الاسلامي اليوم أزمة حقيقية في قطيعة الأرحام تبدأ من قطع الأولاد صلتهم بآباءهم أو قرب قطع تلك الصلة ، ثم تمتد هذه القطيعة لتشمل الأخوة فيما بينهم ، ومع أعمامهم وأخوالهم وباقي أقاربهم ، وهكذا تتوسع الدائرة .

                  ولعل البعض يحاول الاعتذار عند ملامته على قطيعته لرحمه ، بأنه مشغول بالعمل والأولاد ونحو ذلك ، ونسي بأنه كان طفلاً وكان جل اهتمام والديه بشؤونه ، ولكن مع هذه المشاغل يمكن للانسان أن يصل رحمه بعدة طرق ، منها :
                  1 - ارسال هدية ولو بسيطة للوالدين أو الأقارب ومعها رسالة فيه بعض الكلمات الجميلة والعبارات الرقيقة التي تعبر عن المحبة والمودة .

                  2 - الاتصال بهم بواسطة التليفون أو الموبايل أو الأنترنت والسؤال عن أحوالهم ، أو ارسال رسائل لهم سواء رسائل خطية أو الكترونية .

                  3 - بعث السلام لهم عن طريق من يستطيع ايصال السلام لهم من قريب أو صديق أو جار لهم .

                  هذا مايدور في ذاكرتي الآن ، ولعل هناك طرق أخرى يمكن اتباعها لصلة الأرحام ، أو ربما يمكننا ابتكارها لمواصلة الأرحام اذا ما أردنا فعلاً صلة أرحامنا .



                  عن الفضيل بن يسار قال: قال أبو جعفر (عليه السلام):
                  " إن الرحم متعلقه يوم القيامة بالعرش تقول: اللّهمَّ صِلْ من وصلني واقطع من قطعني "

                  وعن الحكم الحناط قال: قال أبو عبدالله (عليه السلام):
                  " صلة الرحم وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الاعمار "

                  وعن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:
                  " صلة الارحام تحسن الخلق وتسمح الكف وتطيب النفس وتزيد في الرزق وتنسئ في الاجل "

                  وعن أبي حمزة قال: قال أبو جعفر (عليه السلام):
                  " صلة الارحام تزكي الاعمال وتدفع البلوى وتنمي الاموال وتنسئ له في عمره وتوسع في رزقه وتحبب في أهل بيته فليتق الله وليصل رحمه "



                  وسائل الشيعة - الحر العاملي - (ج 21 / ص 535)



                  وأما عن قطيعة الرحم

                  عن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:
                  « قال أمير المؤمنين (عليه السلام):
                  " إذا قطعوا الأرحام جعلت الأموال في أيدي الأشرار " »

                  وعن أبي حمزة الثمالي، عن أمير المؤمنين (عليه السلام) ـ في حديث ـ:
                  " إن من الذنوب التي تعجل الفناء قطيعة الرحم "

                  وعن عنبسة العابد قال: جاء رجل فشكا إلى أبي عبدالله (عليه السلام) أقاربه فقال له:
                  " اكظم غيظك وافعل "

                  فقال: إنهم يفعلون ويفعلون، فقال(علیه السلام):

                  " أتريد أن تكون مثلهم فلا ينظر الله إليكم "

                  وعن السكوني، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال:
                  « قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):
                  " لا تقطع رحمك وإن قطعك " »

                  وسائل الشيعة - الحر العاملي - (ج 12 / ص 273)

                  التعديل الأخير تم بواسطة الصدوق; الساعة 19-09-2011, 01:41 PM.




                  عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
                  سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
                  :


                  " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

                  فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

                  قال (عليه السلام) :

                  " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


                  المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمدالفراتي مشاهدة المشاركة
                    الاخت الفاضلة
                    ام حيدر
                    اجارنا الله واياكم من قطيعة الرحم
                    شكرا على ماسطرته اناملك


                    نورت الموضوع أخي المتميز

                    محمد الفراتي

                    اشكر تواجدك وردك الرائع

                    تقبل تحياتي



                    sigpic

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة الصدوق مشاهدة المشاركة


                      أشكركم أختنا الفضلة على نقلكم لهذا الموضوع المهم والخطير

                      حيث يعيش مجتمعنا الاسلامي اليوم أزمة حقيقية في قطيعة الأرحام تبدأ من قطع الأولاد صلتهم بآباءهم أو قرب قطع تلك الصلة ، ثم تمتد هذه القطيعة لتشمل الأخوة فيما بينهم ، ومع أعمامهم وأخوالهم وباقي أقاربهم ، وهكذا تتوسع الدائرة .

                      ولعل البعض يحاول الاعتذار عند ملامته على قطيعته لرحمه ، بأنه مشغول بالعمل والأولاد ونحو ذلك ، ونسي بأنه كان طفلاً وكان جل اهتمام والديه بشؤونه ، ولكن مع هذه المشاغل يمكن للانسان أن يصل رحمه بعدة طرق ، منها :
                      1 - ارسال هدية ولو بسيطة للوالدين أو الأقارب ومعها رسالة فيه بعض الكلمات الجميلة والعبارات الرقيقة التي تعبر عن المحبة والمودة .

                      2 - الاتصال بهم بواسطة التليفون أو الموبايل أو الأنترنت والسؤال عن أحوالهم ، أو ارسال رسائل لهم سواء رسائل خطية أو الكترونية .

                      3 - بعث السلام لهم عن طريق من يستطيع ايصال السلام لهم من قريب أو صديق أو جار لهم .

                      هذا مايدور في ذاكرتي الآن ، ولعل هناك طرق أخرى يمكن اتباعها لصلة الأرحام ، أو ربما يمكننا ابتكارها لمواصلة الأرحام اذا ما أردنا فعلاً صلة أرحامنا .



                      عن الفضيل بن يسار قال: قال أبو جعفر (عليه السلام):
                      " إن الرحم متعلقه يوم القيامة بالعرش تقول: اللّهمَّ صِلْ من وصلني واقطع من قطعني "

                      وعن الحكم الحناط قال: قال أبو عبدالله (عليه السلام):
                      " صلة الرحم وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الاعمار "

                      وعن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:
                      " صلة الارحام تحسن الخلق وتسمح الكف وتطيب النفس وتزيد في الرزق وتنسئ في الاجل "

                      وعن أبي حمزة قال: قال أبو جعفر (عليه السلام):
                      " صلة الارحام تزكي الاعمال وتدفع البلوى وتنمي الاموال وتنسئ له في عمره وتوسع في رزقه وتحبب في أهل بيته فليتق الله وليصل رحمه "





                      وسائل الشيعة - الحر العاملي - (ج 21 / ص 535)



                      وأما عن قطيعة الرحم

                      عن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:
                      « قال أمير المؤمنين (عليه السلام):
                      " إذا قطعوا الأرحام جعلت الأموال في أيدي الأشرار " »

                      وعن أبي حمزة الثمالي، عن أمير المؤمنين (عليه السلام) ـ في حديث ـ:
                      " إن من الذنوب التي تعجل الفناء قطيعة الرحم "

                      وعن عنبسة العابد قال: جاء رجل فشكا إلى أبي عبدالله (عليه السلام) أقاربه فقال له:
                      " اكظم غيظك وافعل "

                      فقال: إنهم يفعلون ويفعلون، فقال(عليه السلام):

                      " أتريد أن تكون مثلهم فلا ينظر الله إليكم "

                      وعن السكوني، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال:
                      « قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):
                      " لا تقطع رحمك وإن قطعك " »

                      وسائل الشيعة - الحر العاملي - (ج 12 / ص 273)


                      أستاذي القدير الصدوق

                      أشكرك على التواجد الدائم
                      بموضوعي
                      وعلى الاضافة الرائعة
                      سلمت يمناك

                      وفقنا الله وأياكم لما يحبه ويرضاه

                      sigpic

                      تعليق


                      • #12
                        ان الاثار الدينوية والاخروية للقاطع الرحم الكثيرة الكثير
                        وبالعكس تجد من يصل رحمه وتجد الحديث الشريف
                        قال
                        الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: " إنّ في الجنة درجة لا يبلغها إلاّ إمام عادل أو ذو رحم وصول أو ذو عيال صبور " . و قال أيضًا صلى الله عليه و آله و سلم : " من مشى إلى ذي قرابة بنفسه و ماله ليصل رحمه أعطاه الله تعالى أجر مائة شهيد و له بكل خطوة أربعون ألف حسنة ، و يمحي عنه أربعون ألف سيئة ، و ترفع له الدرجات مثل ذلك ، و كأنما عبد الله تعالى مائة سنة ". وعنه صلى الله عليه وآله وسلم : "
                        الصدقة بعشر والقرض بثماني عشرة وصلة الأخوان بعشرين وصلة الرحم بأربع وعشرين

                        الاخت الفاضلة
                        ام حيدر
                        جعلكم الله من الذين يصلون ارحامهم

                        sigpic

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة عمارالطائي مشاهدة المشاركة
                          ان الاثار الدينوية والاخروية للقاطع الرحم الكثيرة الكثير
                          وبالعكس تجد من يصل رحمه وتجد الحديث الشريف
                          قال
                          الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: " إنّ في الجنة درجة لا يبلغها إلاّ إمام عادل أو ذو رحم وصول أو ذو عيال صبور " . و قال أيضًا صلى الله عليه و آله و سلم : " من مشى إلى ذي قرابة بنفسه و ماله ليصل رحمه أعطاه الله تعالى أجر مائة شهيد و له بكل خطوة أربعون ألف حسنة ، و يمحي عنه أربعون ألف سيئة ، و ترفع له الدرجات مثل ذلك ، و كأنما عبد الله تعالى مائة سنة ". وعنه صلى الله عليه وآله وسلم : "
                          الصدقة بعشر والقرض بثماني عشرة وصلة الأخوان بعشرين وصلة الرحم بأربع وعشرين

                          الاخت الفاضلة
                          ام حيدر
                          جعلكم الله من الذين يصلون ارحامهم

                          أسعدني تواجدك الرائع أخي المتألق

                          عمار الطائي

                          على التواجد العطر والرد الرائع

                          وفقنا الله وأياكم لكل خير

                          sigpic

                          تعليق

                          يعمل...
                          X