إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قتل النفس المسلمة بغير حق؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قتل النفس المسلمة بغير حق؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال تعالى: ((وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً))[النساء (93)]
    القرآن الكريم صريح فى عدم تكفير المسلم طالما نطق الشهادتين، لقول المولى عز وجل "ولاتقولوا لمن ألقى اليكم السلام لست مؤمنا"،
    وعن أبي عبد الله عليه السلام) انه سئل عمن قتل نفسا متعمدا؟ قال: (جزاؤه جهنم).

    وعن هشام عن سليمان بن خالد قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: (أوحى الله تعالى إلى موسى بن عمران أن يا موسى قل للملا من بني إسرائيل إياكم وقتل النفس الحرام بغير حق فان من قتل منكم نفسا في الدنيا قتلته في النار مائة ألف قتلة مثل قتل صاحبه).
    حوادث القتل للمسلمين في عالمنا المتحضر اليوم عمت بشكل مخيف، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على مدى القسوة والغلظة التي تملأ قلوب هؤلاء القتلة المجرمين الطغاة الأفاكين، يقتلون المسلم ولأتفه الأسباب، فقست قلوبهم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة.




    اخواني وأخواتي الكرام


    إني والله لا أستغرب أن أعداء الإسلام يقتلون المسلمين بمكرهم وكيدهم وخبثهم ويسعون لذلك ليلا ونهارا من اليهود المجرمين والصليبين الحاقدين والوثنيين المشركين في بقاع شتى من العالم الاسلامي
    فالاسلام مستهدف والمسلمون هم على الحق لذلك لا يريدون لهم الحياة وهذا ماأخبرنا عنه ربنا ((ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن أستطاعوا))
    ولكن العجب كل العجب والاستغراب كل الاستغراب بمن يدعي الاسلام وقتل الآلاف قديما وحديثا
    ياويلهم من الله عزوجل؟
    تأملوا موقفهم بين يدي الله يوم العرض عليه ؟
    ومع كل هذا يوجد بيننا من يدعو لهم ويحبهم بعدما أزهقوا أرواح الابرياء بل قل عشرات الآلاف ولاذنب لهم إلا أنهم أرادوا الحرية والخلوص من الظلم والطغيان



  • #2
    انظروا الى ما ينتظر الوهابيين الخوارج من عقاب نتيجة تفجيراتهم و قتلهم للناس و ايذتئهم و اخافتهم


    وعن أبي سعيد الخدري قال: «وجد قتيل على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله) فخرج (عليه السلام) مغضبا حتى رقي المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: يقتل رجل من المسلمين لا يدرى من قتله والذي نفسي بيده لو أن أهل السماوات والأرض اجتمعوا على قتل مؤمن أو رضوا به لأدخلهم الله في النار، والذي نفسي بيده لايجلد أحد أحدا ظلما إلا جلد غدا في نار جهنم مثله والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أكبه الله على وجهه في نار جهنم»



    وعن أبي عبد الله (عليه السلام): «في رجل قتل رجلا مؤمنا قال: يقال له مت أي ميتة شئت إن شئت يهوديا وإن شئت نصرانيا وإن شئت مجوسيا»
    وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: «قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن أعق الناس على الله تعالى من قتل غير قاتله ومن ضرب من لم يضربه»
    وعن سليمان بن خالد قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: «أوحى الله عزوجل إلى موسى بن عمران (عليه السلام) يا موسى قل للملأ من بني إسرائيل إياكم وقتل النفس الحرام بغير حق، فإن من قتل منكم نفسا في الدنيا قتله الله في النار مائة ألف قتلة مثل قتلة صاحبه»

    وعن فضالة عن أبان عمن أخبره عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه سئل عمن قتل نفسا متعمدا، قال: «جزاؤه جهنم»

    وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): «لو أن رجلا قتل بالمشرق وآخر رضي بالمغرب كان كمن قتله واشترك في دمه»

    عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من نظر إلى مؤمن نظرة ليخيفه بها أخافه الله عز وجل يوم لا ظل إلا ظله

    قال أمير المؤمنين (عليه السلام): «إياك والدماء وسفكها بغير حلها، فإنه ليس شيء أدنى لنقمة ولا أعظم لتبعة ولا أحرى بزوال نعمة وانقطاع مدة من سفك الدماء بغير حقها، والله سبحانه مبتدئ بالحكم بين العباد فيما تسافكوا من الدماء يوم القيامة، فلا تقوين سلطانك بسفك دم حرام، فإن ذلك مما يضعفه ويوهنه بل يزيله وينقله، ولا عذر لك عند الله ولا عندي في قتل العمد، لأن فيه قود البدن، وإن ابتليت بخطأ وأفرط عليك سوطك أو سيفك أو يدك بالعقوبة فإن في الوكزةفما فوقها مقتلةً، فلا تطمحن بك نخوة سلطانك عن أن تؤدي إلى أولياء المقتول حقهم»


    وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال: «قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): أول ما يحكم الله فيه يوم القيامة الدماء، فيوقف ابني آدم فيفصل بينهما، ثم الذين يلونهما من أصحاب الدماء، حتى لا يبقى منهم أحد ثم الناس بعد ذلك حتى يأتي المقتول بقاتله فيتشخب في دمه وجهه فيقول هذا قتلني، فيقول أنت قتلته، فلا يستطيع أن يكتم الله حديثاً»
    وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال: «ما من نفس تقتل برة ولا فاجرة إلا وهي تحشر يوم القيامة معلقاً بقاتله بيده اليمنى ورأسه بيده اليسرى وأوداجه تشخب دماً يقول: يا رب سل هذا فيم قتلني، فإن كان قتله في طاعة الله يثيب القاتل وذهب بالمقتول إلى النار، وإن قال في طاعة فلان قيل له اقتله كما قتلك ثم يفعل الله فيهما بعد مشيته»


    وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): «من أعان على قتل مسلم ولو بشطر كلمة جاء يوم القيامة وهو آيس من رحمة الله»


    وقال النبي (صلى الله عليه وآله): «من أعان على قتل امرئ مسلم ولو بشطر كلمة لقي الله يوم القيامة مكتوبا على جبهته آيس من رحمة الله»
    وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: «من أعان على مؤمن بشطر كلمة لقي الله عز وجل يوم القيامة مكتوب بين عينيه آيس من رحمتي»
    وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال: «من أعان على مسلم بشطر كلمة كتب بين عينيه يوم القيامة آيس من رحمة الله»
    وقال (عليه السلام): «من أعان على مؤمن فقد برئ من الإسلام»
    وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: «من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة جاء يوم القيامة بين عينيه مكتوب آيس من رحمة الله تعالى»
    وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: «يجيء يوم القيامة رجل إلى رجل حتى يلطخه بدم والناس في الحساب فيقول: يا عبد الله ما لي ولك، فيقول أعنت عليّ يوم كذا بكلمة فقتلت»


    عن هشام بن سالم قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: قال الله عز وجل: (ليأذن بحرب مني من آذى عبدي المؤمن، وليأمن غضبي من أكرم عبدي المؤمن)



    عن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: إذا كان يوم القيامة نادى مناد أين الصدود لأوليائي، فيقوم قوم ليس على وجوههم لحم فيقال: هؤلاء الذين آذوا المؤمنين ونصبوا لهم
    وعاندوهم وعنفوهم في دينهم ثم يؤمر بهم إلى جهنم




    النهي عن إهانة المؤمن


    عن أبان بن تغلب، عن أبي جعفر عليه السلام قال: لما أسري بالنبي صلى الله عليه وآهل قال: يا رب ما حال المؤمن عندك؟ قال: يا محمد من أهان لي ولياً فقد بارزني بالمحاربة، وأنا أسرع شيء إلى نصرة أوليائي


    عن حماد بن بشير،
    عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: قال الله عز وجل: (من أهان لي ولياً فقد أرصد لمحاربتي)




    عن الرضا، عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من استذل مؤمناً أو حقره لفقره وقلة ذات يده شهره الله يوم القيامة


    عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا تحقروا مؤمناً فقيراً فإن من حقر مؤمناً أو استخف به حقره الله ولم يزل ماقتاً له حتى يرجع عن محقرته أو يتوب وقال: من استذل مؤمناً أو احتقره لقلة ذات يده شهره الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق


    النهي عن إذلال المؤمن

    عن معلى بن خنيس، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول: قال الله عز وجل: (ليأذن بحرب مني من أذل عبدي المؤمن وليأمن غضبي من أكرم عبدي المؤمن)


    عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لقد أسرى ربي بي فأوحى إلي من وراء الحجاب ما أوحى وشافهني أن قال لي: يا محمد من أذل لي ولياً فقد أرصد لي بالمحاربة، ومن حاربني حاربته، قلت: يا رب ومن وليك هذا؟ فقد علمت أن من حاربك حاربته فقال: ذاك من أخذت ميثاقه لك ولوصيك ولذريتكما بالولاية


    عن معلى بن خنيس، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: قال الله عز وجل: من استذل عبدي المؤمن فقد بارزني بالمحاربة)



    النهي عن إحصاء عثرات المؤمن لتعييره بها


    عن ابن بكير، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ابعد ما يكون العبد من الله أن يكون الرجل يواخي الرجل وهو يحفظ زلاته فيعيره بها يوماً ما


    عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام قال: إن أقرب ما يكون العبد إلى الكفر أن يواخي الرجل على الدين فيحصي عليه زلاته ليعنفه بها يوماً ما
    عن إسحاق بن عمار قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا تذموا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من تتبع عوراتهم تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته، يفضحه ولو في بيته


    عن سيف بن عميرة، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أدنى ما يخرج به الرجل من الإيمان أن يواخي الرجل الرجل على دينه فيحصي عليه عثراته وزلاته ليعيره بها يوماً ما


    النهي عن تعيير المؤمن وتأنيبه


    عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من عير مؤمناً بذنب لم يمت حتى يركبه

    sigpic

    تعليق


    • #3
      عزيزتي عطر الولاية

      بارك الله فيك على الموضوع الهـام

      وكذلـك توقيعـك رائـع و يذكرنا بالاستغفار والتوبة
      اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

      تعليق


      • #4
        شكر الله لكم مروركم وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد اهل البيت عليهم السلام

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X