إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل قلة مهر الفتاة يدلّ على انحاط قيمتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل قلة مهر الفتاة يدلّ على انحاط قيمتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلِ على محمد وال محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كنت اتسوق في قبل ايام ووقفت اشتري من احد المحلات واثناء وقوفي كان ابو المحل يتكلم مع صديقه فقال له صديقه مستهزء ساخر انهم اعطوني زوجتي ب150 الف دينار وفوقها هذا زينوها لي ويعني به ان مقدار مهرها 150 الف دينار وهو مبلغ بخس جدا . في الحقيقة انا تعجبت من لؤم هذا الرجل لانه لم يشكر نعمة الله عليه ولم يشكر اهل زوجته لانهم زوجوه بمهر رخيص فلماذا نجعل قيمة الانسان ماله اليس الله اوصانا ان لانغالي بالمهور وإن غلاء المهور وارتفاع مقاديرها والتباهي بالغلو فيها، من المشاكل الاجتماعية التي طعنت كرامة الأمة في الصميم، وحطمت كرامة المرأة في حياتها الزوجية.

    إن الآباء مسؤولون بالدرجة الأولى عن بناتهم من حيث يشعرون، أو من حيث لا يشعرون!... إنهم يظنون أن البنت إذا غلا مهرها، ارتفعت قيمتها الاجتماعية بين قريناتها ولداتها، وقد غاب عن فهمهم أن الإسلام يرى أن الفتاة مهما غلت نفسها، رخصت بمهرها، وقبلت الزواج على انه شركة روحية، وسنة إسلامية

    فقد روي عن النبي (ص):

    " أفضل نساء أمتي أصبحهن وجهاً وأقلهن مهراً __مكارم الأخلاق : ص198 .


    وأن صداق الطاهرة الزهراء عليها السلام بنت سيد المرسلين بنت خير خلق الله، درع حطمية باعها الإمام (ع) بأربع مئة وثمانين درهماً، وأتى بها ووضعها بين يدي الرسول الأعظم (ص).

    = ووزع الرسول (ص) المبلغ على النحو التالي:

    160 درهماً لشراء العطور.

    160 درهماً لشراء الثياب.

    66 درهماً لمتاع البيت.

    96 درهماً دفعها إلى أم سلمة لتبقيها لديها.

    وأثاثها ولباسها وجميع احتياجات زفافها هي:

    قميص بسبعة دراهم!

    خمار بأربعة دراهم!

    قطيفة سوداء خيبرية!

    سرير ملفوف بشريط من الخوص!

    فراشان من خيش مصر، حشو أحدهما ليف، وحشو الآخر صوف غنم!

    أربع (متكئات) من آدم الطائف وحشوها (إذخر) وهو نبات طيب الرائحة!

    ستر رقيق من الصوف!

    حصير هجري!

    رحى يد!

    مخضب من نحاس لغسل الثياب!

    قربة صغيرة!

    قدح من خشب!

    قربة صغيرة لتبريد الماء!

    مطهرة (إناء مزفت)!

    جرة خضراء!

    كيزان من خزف!

    بساط من الجلد!

    عباءة قطوانية!

    وحملت إلى الرسول، فلما عرضُ عليه، جعل يقلبه بيده ويقول:

    بارك الله لأهل البيت، وقيل:

    " اللهم بارك لقوم جل آنيتهم الخزف "
    [5] بيت الأحزان ، ص17 .



    " أوحى الله إلى نبيه: أن سُنَّ مُهور المؤمنات خمس مئة درهم "[كلمة الله : ص189 .]




  • #2
    بارك الله بك اختي العزيزه على روووعة الطرح المميز
    وانا اتفق معك حول ان مهر المراءه لايحدد قيمتها ووضعها في المجتمع بل اخلاقها وحسن تصرفها وادبها والاهم هو التزامها الشرعي والاخلاقي باسلامها العظيم
    دمتي بود وسعاده اختي العزيزه وتقبلي مروري

    تعليق


    • #3
      اهلا بك وبمرورك المعطر اخية لكن

      نعيب زماننا والعيب فينا ومالي زماننا عيب سوانا



      تعليق


      • #4
        الأخت تقوى القلوب

        أسعد الله أيامكم وثبتنا وإياكم على ولاية أمير المؤمنين عليه السلام


        مسألة المهور إن زادت أو نقصت فهي لن تغيِّر من سعادة الحياة الزوجية في شيء، وهي تبقى حبر على ورق.. والإفراط في المهور يُعد من شكليات العصر التي ابتلينا بها، والأدهى أن تنتقل تلك العادة السيئة بسرعة، ولايُؤخذ بنموذج الزواج المثالي المبني على المهر المعقول.. والمعتاد أن يجهز الرجل أثاث بيته بما يستطيع، وهي أمور فانية - مع قليل من التأمل – فإن تزوجت الرجل المتدين ذو الخلق الرفيع أغناها الله به عن الدنيا وما فيها.. ففي كتاب تهذيب الأحكام جاء رجل إلى الإمام الحسن (عليه السلام) يستشيره في تزويج ابنته؟ فقال: زوجها من رجل تقي، فإنه إن أحبها أكرمها وإن أبغضها لم يظلمها.

        لقد تغيرت الكثير من العادات والتقاليد في عصر العولمة
        وصار المعروف منكراً والمنكر معروفاً

        لذا نسأله تعالى أن لانحيد عن منهاج ديننا الحنيف
        وسنة نبينا الكريم وأهل بيته الطيبين الطاهرين لنهنأ بحياة ملؤها الطمأنينة والإستقرار



        تعليق


        • #5
          السلام عليكم
          احسنت استاذة تقوى القلوب بطرحك الموضوع
          والله ان اسكن حاليا في كوردستان العراق وانا من المهجرين
          والمهر هنا اضعاف اضعاف المهر في المناطق الوسطى والجنوبية وليس هذا معناه ارتفاع حالتهم المعاشية
          لا بالعكس
          والله انا ارى فتيات باقيات عند اهلهن بدون زواج وكبرن
          وارى شباب باقين بدون زواج لارتفاع المهر
          وهذا كله سببه المفاخرة
          وانا ارى الانسان ان كان صاحب دين وخلق وان كان فقيرا فهو افضل من الشخص الغني ان لم يكن ذا خلق ودين
          وناهيك عن العلاقات التي ستحدث ان كان الزواج فقط من اجل المادة
          والله والله كلما كان المهر قليلا كان افضلا
          وانا اشكركم جدا
          وانا اعتذر لقلة تواجدي
          مع تحيات اخوكم فراس ابو سجاد

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X