إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاستخارة في القرآن الكريم - بقلم سيد جلال الحسيني

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #21
    المشاركة الأصلية بواسطة عمارالطائي مشاهدة المشاركة
    السيد الجليل
    سيد جلال الحسيني
    بحث رائع وموفق وحشركم الله تحت لواء امير المؤمنين عليه السلام
    اخي العزيز الطائي
    اشكرك لكلماتكم الطيبة

    تعليق


    • #22
      الدرس الثامن :
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله رب العلمين وصلى الله على محمد واله واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

      ان في بعض المواقع يكتب لي بعض الاخوة والاخوات لماذا الاستخارة بالقرآن الكريم والسبحة في كل شيئ وهل هذا صحيح ؟
      اقول لهؤلاء الاعزاء :
      لقد قلت كرارا وفي مواضيع مختلفة ليس الاستخارة بالسبحة والقرآن الكريم الا نوعا من الاستخارات وكان العمل بالاستخارة بالدعاء هو الاشهر كما سياتي ان شاء الله وانما نستخير في كل شيئ لكي نكون في كل امورنا متوكلين على الله سبحانه وتعالى وهل في التوكل ضرر ام ان التوكل شرط الايمان كما قدمنا ؛ فمثلا لو اردت شراء البصل والحمص وقلت قبل ان اشتريها استخير الله برحمته خيرة في عافية هذه هي الاستخارة بالدعاء ؛ وان كان الامر مهما كالعقار والسيارة وغيرها فاكرر ذلك اكثر تجنبا للشر ؛ وان خسرنا يعتبر ما خسرناه صدقة لاننا استخرنا ربنا وسياتي البحث في هذا الموضوع ان شاء الله وحيث جرّنا البحث الى الاستخارة بالدعاء سآتيكم ببعض الروايات في الامر :

      وسائل‏الشيعة ج : 8 ص : 63
      1010- عَنِ ابْنِ أَبِي يَعْفُورٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَقُولُ فِي الِاسْتِخَارَةِ تُعَظِّمُ اللَّهَ وَ تُمَجِّدُهُ وَ تُحَمِّدُهُ وَ تُصَلِّي عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه واله ثُمَّ تَقُولُ :
      اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَ الشَّهَادَةِ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ وَ أَنْتَ عَالِمٌ لِلْغُيُوبِ أَسْتَخِيرُ اللَّهَ بِرَحْمَتِهِ .
      ثُمَّ قَالَ إِنْ كَانَ الْأَمْرُ شَدِيداً تَخَافُ فِيهِ قُلْتَ مِائَةَ مَرَّةٍ وَ إِنْ كَانَ غَيْرَ ذَلِكَ قُلْتَهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ .

      10098- وَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ عَمْرِو بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ خَلَفِ بْنِ حَمَّادٍ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قُلْتُ لَهُ رُبَّمَا أَرَدْتُ الْأَمْرَ يَفْرُقُ مِنِّي فَرِيقَانِ أَحَدُهُمَا يَأْمُرُنِي وَ الْآخَرُ يَنْهَانِي قَالَ فَقَالَ :
      إِذَا كُنْتَ كَذَلِكَ فَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ وَ اسْتَخِرِ اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ وَ مَرَّةً ثُمَّ انْظُرْ أَحْزَمَ الْأَمْرَيْنِ لَكَ فَافْعَلْهُ فَإِنَّ الْخِيَرَةَ فِيهِ إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَ لْتَكُنِ اسْتِخَارَتُكَ فِي عَافِيَةٍ فَإِنَّهُ رُبَّمَا خِيرَ لِلرَّجُلِ فِي قَطْعِ يَدِهِ وَ مَوْتِ وَلَدِهِ وَ ذَهَابِ مَالِهِ .
      وقوله عليه السلام " وَ لْتَكُنِ اسْتِخَارَتُكَ فِي عَافِيَةٍ" يعني تقول في حين استخارتك " في عافية" مثلا : استخير الله برحمته خيرة في عافية مائة وواحد مرة .
      لاحظتم اعزائي ليس في هذا النوع من الاستخارة لا سبحة ولا رقاع ولا استخارة بالقرآن الكريم بل بالدعاء او بالصلاة والدعاء وستاتيكم باقي انواع الادعية ولكل امرء وما اختار

      تعليق


      • #23
        اشكركم السيد العزيز
        حفظكم الله ورعاكم وسددكم وجعلنا واياكم ممن ينال شفاعة قمر العشيرة ابي الفضل العباس سلام الله تعالى عليه



        sigpic

        تعليق


        • #24
          المشاركة الأصلية بواسطة فاعل خير مشاهدة المشاركة
          اشكركم السيد العزيز
          حفظكم الله ورعاكم وسددكم وجعلنا واياكم ممن ينال شفاعة قمر العشيرة ابي الفضل العباس سلام الله تعالى عليه



          وفقتم وسددكم الله تعالى

          تعليق


          • #25
            الدرس التاسع :
            بسم الله الرحمن الرحيم
            الحمد لله رب العلمين وصلى الله على محمد واله واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

            لاحظ قارئي المكرم قول الامام الصادق عليه السلام في هذه الاستخارة والرواية صحيحة السند :

            عن مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنِ النَّضْرِ بْنِ سُوَيْدٍ عَنْ يَحْيَى الْحَلَبِيِّ عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام :
            صَلِّ رَكْعَتَيْنِ وَ اسْتَخِرِ اللَّهَ فَوَ اللَّهِ مَا اسْتَخَارَ اللَّهَ مُسْلِمٌ إِلَّا خَارَ لَهُ الْبَتَّةَ .

            هذه الاستخارة بالصلاة :
            تصلي الركعتين كصلاة الصبح وبعد السلام تقرء دعاء الاستخارة ؛ يمكنك حسب هذه الرواية ان تقرء "اللهم خر لي في عافية" او استخير الله برحمته خيرة في عافية " وما شابه ذلك ؛ ثم تقدم على ما تريد فعله متوكلا على الله سبحانه فيما تريد .
            مثلا لو جاء احد يخطب بنتي فسالت عنه لارى هل فيه الشروط التي قالها اهل البيت عليهم السلام وهو قولهم :

            بحارالأنوار 100 372 باب 21- الكفاءة في النكاح و أن....
            عن الأمالي للشيخ الطوسي: بِهَذَا الْإِسْنَادِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَ أَمَانَتَهُ يَخْطُبُ إِلَيْكُمْ فَزَوِّجُوهُ إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَ فَسادٌ كَبِيرٌ.

            عوالي‏اللآلي 3 340 باب النكاح .....
            و في حديث آخر عنه صلى الله عليه واله إذا جاءكم من ترضون دينه و خلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض و فساد كبير .
            والحمد لله بعد ان وجدت الشروط متوفرة فيه اصلي الركعتين واستخير الله برحمته خيرة في عافية واتوكل على الله تعالى في تزويج ابنتي .
            وهذه الطريقة استعملها كثيرا في حلي وترحالي .

            وكذلك لو اردت ان اشتري سيارة او بيت او ما شابه ذلك فهذه الاستخارة المباركة بابٌ للتوكل على الله سبحانه .

            انتهى الدرس التاسع والحمد لله رب العالمين وغفر الله لنا ولكم

            تعليق


            • #26
              الدرس العاشر :
              بسم الله الرحمن الرحيم
              الحمد لله رب العلمين وصلى الله على محمد واله واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

              وهذه استخارة اخرى لمن اراد ان يستخير بما استخار بها الامام زين العابدين وسيد الساجدين :

              وسائل‏الشيعة ج : 8 ص : 65
              وَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسَى عَنْ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ : كَانَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ عليه السلام إِذَا هَمَّ بِأَمْرِ حَجٍّ أَوْ عُمْرَةٍ أَوْ بَيْعٍ أَوْ شِرَاءٍ أَوْ عِتْقٍ تَطَهَّرَ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيِ الِاسْتِخَارَةِ فَقَرَأَ فِيهِمَا بِسُورَةِ الْحَشْرِ وَ سُورَةِ الرَّحْمَنِ ثُمَّ يَقْرَأُ الْمُعَوِّذَتَيْنِ وَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ إِذَا فَرَغَ وَ هُوَ جَالِسٌ فِي دُبُرِ الرَّكْعَتَيْنِ ثُمَ‏يَقُولُ :
              اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ كَذَا وَ كَذَا خَيْراً لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ وَ عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ يَسِّرْهُ لِي عَلَى أَحْسَنِ الْوُجُوهِ وَ أَجْمَلِهَا اللَّهُمَّ وَ إِنْ كَانَ كَذَا وَ كَذَا شَرّاً لِي فِي دِينِي أَوْ دُنْيَايَ وَ آخِرَتِي وَ عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ اصْرِفْهُ عَنِّي رَبِّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ اعْزِمْ لِي عَلَى رُشْدِي وَ إِنْ كَرِهْتُ ذَلِكَ أَوْ أَبَتهُ نَفْسِي .

              ملاحظة : في مكان "كذا وكذا " تذكر حاجتك التي استخرت من اجلها .

              استخارة اخرى للسفر :
              وَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ قَالَ سَأَلَ الْحَسَنُ بْنُ الْجَهْمِ أَبَا الْحَسَنِ عليه السلام لِابْنِ أَسْبَاطٍ فَقَالَ مَا تَرَى لَهُ وَ ابْنُ أَسْبَاطٍ حَاضِرٌ وَ نَحْنُ جَمِيعاً (نَرْكَبُ الْبَحْرَ أَوِ الْبَرَّ) إِلَى مِصْرَ وَ أَخْبَرَهُ بِخَبَرِ طَرِيقِ الْبَرِّ فَقَالَ الْبَرُّ وَ ائْتِ الْمَسْجِدَ فِي غَيْرِ وَقْتِ صَلَاةِ الْفَرِيضَةِ فَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ فَاسْتَخِرِ اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ ثُمَّ انْظُرْ أَيُّ شَيْ‏ءٍ يَقَعُ فِي قَلْبِكَ فَاعْمَلْ بِهِ وَ قَالَ الْحَسَنُ الْبَرُّ أَحَبُّ إِلَيَّ قَالَ لَهُ وَ إِلَيَّ .

              وهذه استخارة اخرى لكل ما تريد ان تعزم عليه ان شاء الله :
              مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ بِإِسْنَادِهِ عَنْ مُرَازِمٍ قَالَ قَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام : إِذَا أَرَادَ أَحَدُكُمْ شَيْئاً فَلْيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ لْيَحْمَدِ اللَّهَ وَ لْيُثْنِ عَلَيْهِ وَ يُصَلِّي عَلَى النَّبِيِّ وَ أَهْلِ بَيْتِهِ وَ يَقُولُ :
              اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا الْأَمْرُ خَيْراً لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ فَيَسِّرْهُ لِي وَ اقْدِرْهُ وَ إِنَّ كَانَ غَيْرَ ذَلِكَ فَاصْرِفْهُ عَنِّي قَالَ مُرَازِمٌ فَسَأَلْتُهُ أَيَّ شَيْ‏ءٍ أَقْرَأُ فِيهِمَا فَقَالَ اقْرَأْ فِيهِمَا مَا شِئْتَ وَ إِنْ شِئْتَ فَاقْرَأْ فِيهِمَا بِقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ وَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ .

              ملاحظة : ولا تتكلم مع احد اثناء الاستخارة الى تتم استخارتك صلاة ودعاء :

              أَحْمَدُ بْنُ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْبَرْقِيُّ فِي الْمَحَاسِنِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ أَبَانٍ الْأَحْمَرِ عَنْ شِهَابِ بْنِ عَبْدِ رَبِّهِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ: كَانَ أَبِي إِذَا أَرَادَ الِاسْتِخَارَةَ فِي الْأَمْرِ تَوَضَّأَ وَ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَ إِنْ كَانَتِ الْخَادِمَةُ لَتُكَلِّمُهُ فَيَقُولُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَ لَا يَتَكَلَّمُ حَتَّى يَفْرُغَ .

              انتهى الدرس العاشر والحمد لله رب العالمين وغفر الله لنا ولكم

              تعليق


              • #27
                الدرس 11 :
                بسم الله الرحمن الرحيم
                الحمد لله رب العلمين وصلى الله على محمد واله واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

                لا زلنا في الاستخارة بالدعاء بدون القرآن الكريم او السبحة او الرقاع وغيرها :

                من‏لايحضره‏الفقيه 1 563 باب صلاة الاستخارة .....
                وَ رَوَى حَمَّادُ بْنُ عِيسَى عَنْ نَاجِيَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أَنَّهُ كَانَ إِذَا أَرَادَ شِرَاءَ الْعَبْدِ أَوِ الدَّابَّةِ أَوِ الْحَاجَةَ الْخَفِيفَةَ أَوِ الشَّيْ‏ءَ الْيَسِيرَ اسْتَخَارَ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ فِيهِ سَبْعَ مَرَّاتٍ فَإِذَا كَانَ أَمْراً جَسِيماً اسْتَخَارَ اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ .

                من‏لايحضره‏الفقيه 1 562 باب صلاة الاستخارة .....
                وَ سَأَلَ مُحَمَّدُ بْنُ خَالِدٍ الْقَسْرِيُّ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام عَنِ الِاسْتِخَارَةِ فَقَالَ اسْتَخِرِ اللَّهَ فِي آخِرِ رَكْعَةٍ مِنْ صَلَاةِ اللَّيْلِ وَ أَنْتَ سَاجِدٌ مِائَةَ مَرَّةٍ وَ مَرَّةً قَالَ كَيْفَ أَقُولُ قَالَ تَقُولُ أَسْتَخِيرُ اللَّهَ بِرَحْمَتِهِ أَسْتَخِيرُ اللَّهَ بِرَحْمَتِه‏

                الصحيفةالسجادية(ع) 154 (33) (و كان من دعائه عليه السلام في‏...
                (1) اللَّهُمَّ إِنِيِّ أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ، وَ اقْضِ لِي بِالْخِيَرَةِ (2) وَ أَلْهِمْنَا مَعْرِفَةَ الِاخْتِيَارِ، وَ اجْعَلْ ذَلِكَ ذَرِيعَةً إِلَى الرِّضَا بِمَا قَضَيْتَ لَنَا وَ التَّسْلِيمِ لِمَا حَكَمْتَ فَأَزِحْ عَنَّا رَيْبَ الِارْتِيَابِ، وَ أَيِّدْنَا بِيَقِينِ الْمُخْلِصِينَ. (3) وَ لَا تَسُمْنَا عَجْزَ الْمَعْرِفَةِ عَمَّا تَخَيَّرْتَ فَنَغْمِطَ قَدْرَكَ، وَ نَكْرَهَ مَوْضِعَ رِضَاكَ، وَ نَجْنَحَ إِلَى الَّتِي هِيَ أَبْعَدُ مِنْ حُسْنِ الْعَاقِبَةِ، وَ أَقْرَبُ إِلَى ضِدِّ الْعَافِيَةِ (4) حَبِّبْ إِلَيْنَا مَا نَكْرَهُ مِنْ قَضَائِكَ، وَ سَهِّلْ عَلَيْنَا مَا نَسْتَصْعِبُ مِنْ حُكْمِكَ (5) وَ أَلْهِمْنَا الِانْقِيَادَ لِمَا أَوْرَدْتَ عَلَيْنَا مِنْ مَشِيَّتِكَ حَتَّى لَا نُحِبَّ تَأْخِيرَ مَا عَجَّلْتَ، وَ لَا تَعْجِيلَ مَا أَخَّرْتَ، وَ لَا نَكْرَهَ مَا أَحْبَبْتَ، وَ لَا نَتَخَيَّرَ مَا كَرِهْتَ. (6) وَ اخْتِمْ لَنَا بِالَّتِي هِيَ أَحْمَدُ عَاقِبَةً، وَ أَكْرَمُ مَصِيراً، إِنَّكَ تُفِيدُ الْكَرِيمَةَ، وَ تُعْطِي الْجَسِيمَةَ، وَ تَفْعَلُ مَا تُرِيدُ، وَ أَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ.

                مستدرك‏الوسائل 6 236
                ، وَ كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ وَ يَقُولُ فِي دُبُرِهِمَا أَسْتَخِيرُ اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ ثُمَّ يَقُولُ اللَّهُمَّ إِنِّي قَدْ هَمَمْتُ بِأَمْرٍ قَدْ عَلِمْتَهُ فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ وَ آخِرَتِي فَيَسِّرْهُ لِي وَ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ وَ آخِرَتِي فَاصْرِفْهُ عَنِّي كَرِهَتْ نَفْسِي ذَلِكَ أَمْ أَحَبَّتْ فَإِنَّكَ تَعْلَمُ وَ لَا أَعْلَمُ وَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ثُمَّ يَعْزِمُ .
                انتهى الدرس اا والحمد لله رب العالمين وغفر الله لنا ولكم

                تعليق


                • #28
                  الدرس 12 :
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  الحمد لله رب العلمين وصلى الله على محمد واله واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

                  وحيث ان البعض يحب ان لا يكتفي بالدعاء فقط وانما يحب ان ينكشف له الغيب فيما نوى ولذلك وردت استخارات في هذا الشان ومنها الاستخارة بالرقاع
                  وهي الاستخارة التي كتب عنها السيد ابن طاووس في كتابه فتح الابواب فصول كثيرة جدا لترجيحها على باقي الاستخارات وتركنا ذكرها هنا للاختصار فمن احب ان يعرفها فالكتاب متوفر والحمد لله رب العالمين .
                  اما الذي يُرجّح عندي الاستخارة بالرقاع هو ان الرواية فيها عن معصومين الاول هو الامام الصادق عليه السلام والثاني هو امام زماننا روحي فداه وهو امامنا في زماننا هذا وقد امرنا بالاستخارة بها حتى ان بعض العلماء من القدماء يرى ان العمل بما يخرج من نتيجتها واجب وسانقل لكم اولا رواية الامام الصادق عليه السلام من كتاب فتح الابواب وكتاب الشيخ الكليني :
                  فصل
                  أخبرني شيخي العالم الفقيه محمد بن نما و الشيخ أسعد بن عبد القاهر الأصفهاني معا عن الشيخ أبي الفرج علي بن السعيد أبي الحسين الراوندي عن والده عن الشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن المحسن الحلبي عن السعيد أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي عن المفيد محمد بن محمد بن النعمان عن الشيخ أبي القاسم جعفر بن قولويه القمي عن الشيخ‏ محمد بن يعقوب الكليني فيما رواه في كتاب الكافي الذي اجتهد في تحقيقه و تصديقه و صنفه في عشرين سنة و كان محمد بن يعقوب الكليني في زمن وكلاء مولانا المهدي ع و قد كشفنا ذلك في كتاب غياث سلطان الورى لسكان الثرى و قال جدي أبو جعفر الطوسي في كتاب فهرست المصنفين محمد بن يعقوب الكليني يكنى أبا جعفر ثقة عارف بالأخبار و قال الشيخ الجليل أبو الحسن أحمد بن علي بن أحمد بن العباس النجاشي في كتابه الكبير فهرست أسماء مصنفي الشيعة محمد بن يعقوب الكليني كان شيخ أصحابنا في وقته بالري و وجههم و كان أوثق الناس في الحديث و أثبتهم و صنف الكتاب المعروف بالكليني يسمى الكافي في عشرين سنة أقول قال هذا الشيخ محمد بن يعقوب الكليني الثقة العارف بالأخبار الذي هو أوثق الناس في الحديث و أثبتهم الممدوح بهذه المدائح الذي كان في زمن الوكلاء عن خاتم الأطهار ما هذا لفظه غير واحد عن سهل بن زياد عن أحمد بن محمد البصري عن القاسم بن عبد الرحمن الهاشمي عن هارون بن خارجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال إذا أردت أمرا فخذ ست رقاع فاكتب في ثلاث منها بسم الله الرحمن الرحيم خيرة من الله العزيز الحكيم لفلان بن فلان لا تفعل و في ثلاث منها مثل ذلك افعل ثم ضعها تحت مصلاك ثم صل ركعتين فإذا فرغت فاسجد سجدة و قل فيها مائة مرة أستخير الله برحمته خيرة في عافية ثم استو جالسا و قل اللهم خر لي و اختر لي في جميع أموري في يسر منك و عافية ثم اضرب بيدك إلى الرقاع فشوشها و أخرج واحدة فإن خرج ثلاث متواليات افعل فافعل الأمر الذي تريده و إن خرج ثلاث متواليات لا تفعل فلا تفعله و إن خرجت واحدة افعل و الأخرى لا تفعل فأخرج من الرقاع إلى خمس فانظر أكثرها فاعمل به‏

                  و عن الكافي 3 470 باب صلاة الاستخارة .....
                  3- غَيْرُ وَاحِدٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَصْرِيِّ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْهَاشِمِيِّ عَنْ هَارُونَ بْنِ خَارِجَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ إِذَا أَرَدْتَ أَمْراً فَخُذْ سِتَّ رِقَاعٍ فَاكْتُبْ فِي ثَلَاثٍ مِنْهَا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ خِيَرَةً مِنْ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ لِفُلَانِ بْنِ فُلَانَةَ افْعَلْهُ وَ فِي ثَلَاثٍ مِنْهَا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ خِيَرَةً مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ لِفُلَانِ بْنِ فُلَانَةَ لَا تَفْعَلْ ثُمَّ ضَعْهَا تَحْتَ مُصَلَّاكَ ثُمَّ صَلِّ رَكْعَتَيْنِ فَإِذَا فَرَغْتَ فَاسْجُدْ سَجْدَةً وَ قُلْ فِيهَا مِائَةَ مَرَّةٍ أَسْتَخِيرُ اللَّهَ بِرَحْمَتِهِ خِيَرَةً فِي عَافِيَةٍ ثُمَّ اسْتَوِ جَالِساً وَ قُلِ اللَّهُمَّ خِرْ لِي وَ اخْتَرْ لِي فِي جَمِيعِ أُمُورِي فِي يُسْرٍ مِنْكَ وَ عَافِيَةٍ ثُمَّ اضْرِبْ بِيَدِكَ إِلَى الرِّقَاعِ فَشَوِّشْهَا وَ أَخْرِجْ وَاحِدَةً فَإِنْ خَرَجَ ثَلَاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ افْعَلْ فَافْعَلِ الْأَمْرَ الَّذِي تُرِيدُهُ وَ إِنْ خَرَجَ ثَلَاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ لَا تَفْعَلْ فَلَا تَفْعَلْهُ وَ إِنْ خَرَجَتْ وَاحِدَةٌ افْعَلْ وَ الْأُخْرَى لَا تَفْعَلْ فَأَخْرِجْ مِنَ الرِّقَاعِ إِلَى خَمْسٍ فَانْظُرْ أَكْثَرَهَا فَاعْمَلْ بِهِ وَ دَعِ السَّادِسَةَ لَا تَحْتَاجُ إِلَيْهَا .
                  واما رواية صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف هي :

                  وسائل‏الشيعة 8 73 3- باب عدم جواز الاستخارة بالخواتيم‏
                  10111- أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ الطَّبْرِسِيُّ فِي الْإِحْتِجَاجِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ الْحِمْيَرِيِّ عَنْ صَاحِبِ الزَّمَانِ عجل الله تعالى فرجه أَنَّهُ كَتَبَ إِلَيْهِ يَسْأَلُهُ عَنِ الرَّجُلِ تَعْرِضُ لَهُ الْحَاجَةُ مِمَّا لَا يَدْرِي أَنْ يَفْعَلَهَا أَمْ لَا فَيَأْخُذُ خَاتَمَيْنِ فَيَكْتُبُ فِي أَحَدِهِمَا نَعَمِ افْعَلْ وَ فِي الْآخَرِ لَا تَفْعَلْ فَيَسْتَخِيرُ اللَّهَ مِرَاراً ثُمَّ يَرَى فِيهِمَا فَيُخْرِجُ أَحَدَهُمَا فَيَعْمَلُ بِمَا يَخْرُجُ فَهَلْ يَجُوزُ ذَلِكَ أَمْ لَا وَ الْعَامِلُ بِهِ وَ التَّارِكُ لَهُ أَ هُوَ مِثْلُ الِاسْتِخَارَةِ أَمْ هُوَ سِوَى ذَلِكَ؟؟
                  فَأَجَابَ عجل الله تعالى فرجه الشريف الَّذِي سَنَّهُ الْعَالِمُ عليه السلام فِي هَذِهِ الِاسْتِخَارَةُ بِالرِّقَاعِ وَ الصَّلَاة .

                  فعليه فان الاستخارة بالرقاع جدا مهم ويحسم الموقف بافعل او لا تفعل وقد نقل السيد ابن طاووس لها كرامات في كتابه فتح الابواب ؛ نساله تعالى ان يسددنا في استخاراتنا جميعا لما فيه رضا امام زماننا روحي فداه.


                  انتهى الدرس 12 والحمد لله رب العالمين وغفر الله لنا ولكم

                  تعليق


                  • #29
                    الدرس الجديد الاستخارة بالقرآن الكريم وانواعه ان شاء الله تعالى

                    تعليق


                    • #30
                      الدرس 13 :
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      الحمد لله رب العلمين وصلى الله على محمد واله واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

                      ان الاستخارة بالقرآن المجيد يحتاج الى معرفة بالآيات الكريمة لكي ان كانت اية رحمة عمل بها وان كانت اية عذاب يترك الفعل .
                      وان كان مع ذلك لايميز بين الفعل والترك من الاية الكريمة يمكنه ان يسال من له خبره ليدله على الرشد فيما خرجت له باذن الله تعالى .
                      ولابد ان يدقق المستخير بنيته هل هي لطلب الخير ام هو متفائل ش؟
                      الذي يتفاءل بالقران الكريم هو من يسال الله تعالى عن مستقبل امر من الامور كمن يسال الرب تعالى هي ياتي فلان اليوم او هل انني ساربح بالتجارة الفلانية وهذا فيه بحث سياتي ان شاء الله تعالى
                      واما المستخير هو من يسال الله تعالى ان يفعل الامر الفلاني ام يتركه ومن هذه الاستخارات :

                      بحارالأنوار 88 243 باب 4- الاستخارة و التفؤل بالقرآن .....
                      5- كِتَابُ الْغَايَاتِ، لِجَعْفَرٍ الْقُمِّيِّ صَاحِبِ كِتَابِ الْعَرُوسِ وَ الْمَكَارِمِ عَنْ أَبِي عَلِيٍّ الْيَسَعِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْقُمِّيِّ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام إِنِّي أُرِيدُ الشَّيْ‏ءَ فَأَسْتَخِيرُ اللَّهَ فِيهِ فَلَا يَفِي وَ لِيَ فِيهِ الرَّأْيُ أَفْعَلُهُ أَوْ أَدَعُهُ فَقَالَ انْظُرْ إِذَا قُمْتَ إِلَى الصَّلَاةِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ أَبْعَدُ مَا يَكُونُ مِنَ الْإِنْسَانِ إِذَا قَامَ إِلَى الصَّلَاةِ أَيُّ شَيْ‏ءٍ يَقَعُ فِي قَلْبِكَ فَخُذْ بِهِ وَ افْتَحِ الْمُصْحَفَ فَانْظُرْ إِلَى أَوَّلِ مَا تَرَى فِيهِ فَخُذْ بِهِ إِنْ شَاءَ اللَّهُ .

                      توضيح :

                      فحينما يقوم الى الصلاة وبيده القران الكريم فيفتحه وينظر الى الاية الكريمة كما في الرواية .

                      انتهى الدرس 12 والحمد لله رب العالمين وغفر الله لنا ولكم

                      تعليق

                      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                      حفظ-تلقائي
                      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                      x
                      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                      x
                      يعمل...
                      X