إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إسلامُنا العَظيم ودَرُوس العَطاء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إسلامُنا العَظيم ودَرُوس العَطاء

    إسلامُنا العَظيم ودَرُوس العَطاء

    إنَ المجَتمع الإسلامي نُموذجُ حَي ونمطُ مثالي بَين المُجتمعات العالمية المتحضرة، بخصائصه الرفيعة، ومزاياه الحميدة التي جعلته يتصدر المفاخر والأمجاد، وانشأت من أفراده أسرة إسلامية مرصوصة الصف، مرهوبة الجانب، موصوفة بالفضائل والمكرمات.

    حوت كل ذلك، وصورته تصويراً رائعاً يستهوي العقول والقلوب ويقنع الضمائر حتى باركها اللّه واصطفاها بين العقائد والاديان.

    (ومن يبتغ غير الاسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين) (آل عمران: 85)

    وشريعته الغراء، تلك التي تكاملت بها شرائع السماء وبلغت قمة الوحي الالهي ما جعلها الشريعة الخالدة عبر الحياة، والدستور الامثل للبشرية جمعاء، حتى اصبحت طابعاً مميزاً للمسلم الحق كما وصفه الرسول الاعظم صلى اللّه عليه وآله بقوله: (المؤمن من امنه الناس على اموالهم ودمائهم، والمسلم من سلم المسلمون من يده ولسانه، والمهاجر من هجر السيئات).

    وكان مثلاً رفيعاً في آدابه الاجتماعية:

    قال امير المؤمنين عليه السلام: (يا بني اجعل نفسك ميزاناً بينك وبين غيرك، فأحبب لغيرك ما تحب لنفسك، واكره له ما تكره لها، ولا تظلم كما لا تحب ان تُظلم، واحسن كما تحب ان يُحسن اليك، واستقبح من نفسك ما تستقبح من غيرك، وارض من الناس بما ترضاه لهم من نفسك، ولا تقل ما لا تعلم، وإن قلّ ما تعلم، ولا تقل ما لا تحب ان يقال لك).
    وكان فريداً في تآخيه: فقد اعلن مبدأ المؤاخاة وحققه بين افراده بأسلوب لم تستطع تحقيقه سائر الشرائع والمبادئ (انما المؤمنون اخوة) (الحجرات:10) واصبح المجتمع اسرة واحدة تستشعر روح الإخاء، وتتجاوب في عواطفها ومشاعرها، وكان ذلك من اعظم منجزات الاسلام وفتوحاته الاصلاحية.

    فأينَ نحن اليوم من جميع هذه المفاخر والإنجازات التي بات الآخر يتفاخر بها ونحن أهل الدار أصبحنا نستجدي قوانين ونظم نُسَير بها مجتمعاتنا التي بات الآخر يصنفها ثالثة ونامية ومتخلفة، فهذه هي النتيجية الواقعية لإبتعادنا عن جادة الصواب !!

  • #2
    كلامك صحيح اخي العزيز
    كل ذلك نتيجة الابتعاد عن تعاليم الاسلام
    وموضوع رائع
    جزاك الله خير الجزاء

    تعليق


    • #3
      شكراً جزيلاً لك أخي العزيز السيد الحسيني على ردودك الطيبة ومتابعاتك الجميلة لما نكتب في منتدى الحقيقة منتدى الكفيل الكبير بعنوانه وكُتابه ومؤسيسه

      تعليق


      • #4
        شكرا اخي على الموضوع الرائع
        الهي انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهلة وتذل بها النفاق واهلة
        sigpic

        تعليق


        • #5
          شكراً لتواصلك أخي العزيز حيدر الحياوي
          دمت مشتركاً نشيطا في منتدى الشباب الملتزم
          اخوك السلامي

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيكم...
            في أنتظار المزيد من نهلكم العذب
            وفقكم الله لكل خير وسدد خطاكم ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              أخي العزيز أحمد الكربلائي
              شكراً جزيلاً لردودك المميزة ومشاركاتك الطيبة
              أخوك السلامي

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X