إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من أخلاق النبي(صلى الله عليه وآله ) مع اليهود .....

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من أخلاق النبي(صلى الله عليه وآله ) مع اليهود .....




    عن موسى بن جعفر، عن أبيه، عن آبائه (عليهم السلام) عن أمير المؤمنين عليه السلام قال:

    « إن يهوديا كان له على رسول الله (صلى الله عليه واله) دنانير فتقاضاه فقال له (صلى الله عليه واله):

    " يا يهودي ما عندي ما أعطيك "

    فقال: فإني لا افارقك يا محمد حتى تقضيني، فقال: إذا أجلس معك، فجلس معه حتى صلى في ذلك الموضع الظهر والعصر والمغرب والعشاء الآخرة والغداة، وكان أصحاب رسول الله (صلى الله عليه واله) يتهددونه ويتواعدونه ، فنظر رسول الله (صلى الله عليه واله) إليهم فقال:

    " ما الذي تصنعون به ؟ "

    فقالوا يا رسول الله يهودي يحبسك ؟ فقال (صلى الله عليه واله) :

    " لم يبعثني ربي (عزوجل) بأن أظلم معاهداً ولا غيره "

    فلما علا النهار قال اليهودي:

    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، وشطر مالي في سبيل الله،

    أما والله ما فعلت بك الذي فعلت إلا لانظر إلى نعتك في التوراة، فإني قرأت نعتك في التوراة: محمد بن عبد الله مولده بمكة ومهاجره بطيبة، وليس بفظ ولا غليظ ولا سخاب
    (1)، ولا متزين بالفحش ، ولا قول الخناء (2)، وأنا أشهد أن لا إله إلا الله، وأنك رسول الله صلى الله عليه واله، وهذا مالي، فاحكم فيه بما أنزل الله، وكان اليهودي كثير المال » (3)

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
    (1) سخب : ( السَّخَبُ مُحَرَّكَةً : الصَّخَبُ ) ، وهو الصِّيَاحُ [تاج العروس من جواهر القاموس - (ج 3 / ص 44)]
    (2) الخنا: الفحش [الصحاح للجوهري - (ج 7 / ص 182) ]

    (3) بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 16 / ص 216)




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)



  • #2

    السلام عليك يا نبي الرحمة السلام عليك يا خير المرسلين...


    أخي العزيز ...
    سماحة الشيخ الفاضل الصدوق
    بوركت جهودك واحساسك المحمدي
    سلمت أناملك على هذه الدرر الجميله لا بل الرائعه


    لتسطر لنا جميل الكلام بحق النبي وآله الأطهار
    آنار الله دربك بـ نور محمد وآلِ محمد
    حفظك الله ورعاك


    ودمت محباً كبيرا وزدت تالقاً
    أسأل الله أن لايحرمك من شفاعة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم


    نســــــــــألكم الدعاء
    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره



    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم

      والصلاة والسلام على خير المرسلين النبي الصادق الامين

      محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

      سلمت يمناك أخي وأستاذنا وشيخنا الجليل

      الصدوق

      وتقبل مني هذه الاضافة

      أخلاق الرسول ( صلى الله عليه و آله )

      قَالَ رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : " أَ لَا أُخْبِرُكُمْ بِأَشْبَهِكُمْ بِي أَخْلَاقاً " ؟
      قَالُوا : بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ .
      فَقَالَ : " أَحْسَنُكُمْ أَخْلَاقاً ، وَ أَعْظَمُكُمْ حِلْماً ، وَ أَبَرُّكُمْ بِقَرَابَتِهِ ، وَ أَشَدُّكُمْ إِنْصَافاً مِنْ نَفْسِهِ فِي الْغَضَبِ وَ الرِّضَا "
      [1]



      sigpic

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة آمال يوسف مشاهدة المشاركة

        السلام عليك يا نبي الرحمة السلام عليك يا خير المرسلين...


        أخي العزيز ...
        سماحة الشيخ الفاضل الصدوق
        بوركت جهودك واحساسك المحمدي
        سلمت أناملك على هذه الدرر الجميله لا بل الرائعه


        لتسطر لنا جميل الكلام بحق النبي وآله الأطهار
        آنار الله دربك بـ نور محمد وآلِ محمد
        حفظك الله ورعاك


        ودمت محباً كبيرا وزدت تالقاً
        أسأل الله أن لايحرمك من شفاعة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم


        نســــــــــألكم الدعاء
        المشاركة الأصلية بواسطة ام حيدر مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم

        والصلاة والسلام على خير المرسلين النبي الصادق الامين

        محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

        سلمت يمناك أخي وأستاذنا وشيخنا الجليل

        الصدوق

        وتقبل مني هذه الاضافة

        أخلاق الرسول ( صلى الله عليه و آله )

        قَالَ رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : " أَ لَا أُخْبِرُكُمْ بِأَشْبَهِكُمْ بِي أَخْلَاقاً " ؟
        قَالُوا : بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ .
        فَقَالَ : " أَحْسَنُكُمْ أَخْلَاقاً ، وَ أَعْظَمُكُمْ حِلْماً ، وَ أَبَرُّكُمْ بِقَرَابَتِهِ ، وَ أَشَدُّكُمْ إِنْصَافاً مِنْ نَفْسِهِ فِي الْغَضَبِ وَ الرِّضَا "
        [1]





        أشكر الأختين الفاضلتين الكريمتين

        على المرور والدعاء والاضافة

        عن أنس : ان المرأة يهودية أتت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بشاة مسمومة فأكل منها فجيء بها إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فسألها عن ذلك فقالت:
        أردت أن أقتلك ، فقال
        (صلى الله عليه وآله وسلم) :
        " ما كان الله ليسلطك على ذلك "

        قالوا إلا تقتلها ؟ قال
        (صلى الله عليه وآله وسلم) :

        " لا "




        عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
        سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
        :


        " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

        فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

        قال (عليه السلام) :

        " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


        المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


        تعليق


        • #5
          نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم آية من آيات الله ، فهو نبي الرحمة، والنعمة المهداة إلى الأمة، صاحب الخلق الفاضل الرفيع، وقد شهد الله تعالى له بقوله:
          (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ)
          فحري بنا أن نتعرف على أخلاقه صلى الله عليه وآله وسلم
          لنقتدي بها في جميع شئون حياتنا.

          ويقول أمير المؤمنين الامام علي (عليه السلام) وهو يصوّر أخلاق رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): "كان أجود الناس كفَّاً، وأجرأ الناس صدراً، وأصدق الناس لهجة، وأوفاهم ذمَّة، وألينهم عريكة، وأكرمهم عشرة، من راه بديهة هابه، ومن خالطه فعرفه أحبَّه، لم أرَ مثله قبله ولا بعده" سفينة البحار.

          المُحترم الصــدوق
          موضوع قيم ومُباركبُوركت أناملك المعطاء على الأختيـار الموفق

          نســــألكم الـــدعــاء ..
          التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة يوسف; الساعة 19-03-2012, 09:12 PM.
          آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

          تعليق

          يعمل...
          X