إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الدعاء في استهلال شهررجب‏

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدعاء في استهلال شهررجب‏



    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    أخبرنا الفقيه الزاهد أبو محمد إسماعيل بن الحسين البخاري رحمه الله قراءة عليه في دار القاضي الإمام أبي العلاء رحمه الله سنة تسع و تسعين و ثلاث مائة، حدثناأبو بكر محمد بن أحمد بن حبيب إملاء سنة ثلاث و أربعين، حدثنا إسماعيل بن إسحاق إملاء حدثنا محمد بن أبي بكر، حدثنا زائدة بن أبي الرقاد حدثنا زياد النميري عن أنس رضي الله عنه عن النبي ص أنه كان إذا دخل رجب قال:
    "اللهم بارك لنا في رجب و شعبان و بلغنا رمضان. و كان إذا كان ليلة البدر قال: هذه ليلة غراء و يوم الجمعة يوم أزهر.
    تفرد بهذا الحديث زائدة و رواه عنه جماعة".
    تعيين النبي (ص) شهر رجب و أنه الذي بين جمادى و شعبان.
    أخبرنا الشيخ الحافظ أحمد بن علي الأصبهاني حدثنا أبو عمرو محمد بن أحمد الحيري حدثنا أبو العباس الشيباني حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن أيوب، عن ابن سيرين: عن ابن أبي بكرة عن أبيه رضي الله عنه عن النبي ( ص) أنه قال إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات و الأرض السنة اثنا عشرشهرا منها أربعة حرم- ثلاث متواليات ذوالقعدة و ذو الحجة و المحرم- و رجب شهر مضرالذي بين جمادى و شعبان.
    المصدر: شواهد التنزيل لقواعد التفضيل في الايات النازله في اهل البيت صلوات الله و سلامه عليهم

    التعديل الأخير تم بواسطة عطر الولايه; الساعة 19-05-2012, 12:12 AM.


  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة عطر الولايه مشاهدة المشاركة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    أخبرنا الفقيه الزاهد أبو محمد إسماعيل بن الحسين البخاري رحمه الله قراءة عليه في دار القاضي الإمام أبي العلاء رحمه الله سنة تسع و تسعين و ثلاث مائة، حدثناأبو بكر محمد بن أحمد بن حبيب إملاء سنة ثلاث و أربعين، حدثنا إسماعيل بن إسحاق إملاء حدثنا محمد بن أبي بكر، حدثنا زائدة بن أبي الرقاد حدثنا زياد النميري عن أنس رضي الله عنه عن النبي ص أنه كان إذا دخل رجب قال:
    "اللهم بارك لنا في رجب و شعبان و بلغنا رمضان. و كان إذا كان ليلة البدر قال: هذه ليلة غراء و يوم الجمعة يوم أزهر.
    تفرد بهذا الحديث زائدة و رواه عنه جماعة".
    تعيين النبي (ص) شهر رجب و أنه الذي بين جمادى و شعبان.
    أخبرنا الشيخ الحافظ أحمد بن علي الأصبهاني حدثنا أبو عمرو محمد بن أحمد الحيري حدثنا أبو العباس الشيباني حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن أيوب، عن ابن سيرين: عن ابن أبي بكرة عن أبيه رضي الله عنه عن النبي ( ص) أنه قال إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات و الأرض السنة اثنا عشرشهرا منها أربعة حرم- ثلاث متواليات ذوالقعدة و ذو الحجة و المحرم- و رجب شهر مضرالذي بين جمادى و شعبان.
    المصدر: شواهد التنزيل لقواعد التفضيل في الايات النازله في اهل البيت صلوات الله و سلامه عليهم








    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    نعم هذا شهر رجب على الأبواب لا يفصلنا عنه سوى أيام قلائل

    فعلينا الاستعداد لاستقبال أحد الآشهر الحرم

    وأحد اشهر الفيض الرباني والرحمة الإلهية المنهمرة

    حيث يسمى شهر رجب بـ ( رجب الأصب )



    عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال:

    « قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " رجب شهر الاستغفار لاُمتي أكثروا فيه من الاستغفار فانه غفور رحيم، وشعبان شهري، استكثروا في رجب من قول: " استغفر الله " وسلوا الله الاقالة والتوبة فيما مضى، والعصمة فيما بقي من آجالكم، وأكثروا في شعبان من الصلوات على نبيكم "

    ـ إلى أن قال: ـ

    " وإنما سمي شعبان شهر الشفاعة لأن رسولكم يشفع لكل من يصلي عليه فيه،

    وسمّي شهر رجب الاصب، لان الرحمة تُصَبُّ على اُمتي فيه صبّاً " » (1)



    وروي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه كان يقول:

    " اللهم أهله علينا بالأمن والايمان والسلامة والاسلام، ربى وربك الله عزوجل "

    وروي أنه عليه السلام كان إذا رأى هلال رجب قال:
    " اللهم بارك لنا في رجب وشعبان، وبلغنا شهر رمضان، وأعنا على الصيام والقيام، وحفظ اللسان، و غض البصر، ولا تجعل حظنا منه الجوع والعطش "

    وقال (صلى الله عليه وآله) :

    " ويستحب أن يقرء عند رؤية الهلال سورة الفاتحة سبع مرات فانه من قرأها عند رؤية الهلال عافاه الله من رمد العين في ذلك الشهر "(2)

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) وسائل الشيعة - الحر العاملي - (10 / 512)
    (2) بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (95 / 376)





    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    تعليق


    • #3
      جزاك الله الجنة وحشرك مع محمد وآل محمد
      بارك الله فيك على هذا الطرح

      تعليق


      • #4
        الاخت العزيزه
        عطر الولاية
        جزاكم الله خير الدارين
        تقبلي ودي واحترامي

        تعليق

        يعمل...
        X