إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شعرلمولانا امير المؤمنين علي (عليه السلام)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شعرلمولانا امير المؤمنين علي (عليه السلام)


    لقضاء الحوائج وتيسير العسير وازالة الهم والغم
    وتقرأ صباحاً ومساءاً

    وكم لله من لطف خفي يدق خفاه عن فهم الذكي

    وكم يسر اتى من بعد عسر ففرج كربة القلب الشجي

    وكم من امر تساء به صباحا وتاتيك المسرة في العشي

    اذا ضاقت بك الاحوال يوما فثق بالواحد الفرد العلي

    توسل بالنبي فكل خطب يهون اذا توسل بالنبي

    ولا تجزع اذا ما ناب خطب فكم لله من لطف خفي

    بالمولى العلي ابي تراب وبالنور البهي الفاطمي

    وبالاطهار اهل الذكر حقا سلالة احمد ولد الوصي


    السلام عليك ياابا الحسن ورحمة الله وبركاته ...




    التعديل الأخير تم بواسطة الصدوق; الساعة 30-05-2012, 12:55 PM. سبب آخر: حذف رابط

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    جميل جدا
    ننتظر جديدك دوماً
    Ahmed Al-Saadi , MyBlog



    تعليق


    • #3
      السلام عليك ياابا الحسن ورحمة الله وبركاته ..

      جزاكم الله خيراا.
      عن الامام علي عليه السلام
      (
      الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة خادمةالعباس مشاهدة المشاركة

        لقضاء الحوائج وتيسير العسير وازالة الهم والغم
        وتقرأ صباحاً ومساءاً

        وكم لله من لطف خفي يدق خفاه عن فهم الذكي

        وكم يسر اتى من بعد عسر ففرج كربة القلب الشجي

        وكم من امر تساء به صباحا وتاتيك المسرة في العشي

        اذا ضاقت بك الاحوال يوما فثق بالواحد الفرد العلي

        توسل بالنبي فكل خطب يهون اذا توسل بالنبي

        ولا تجزع اذا ما ناب خطب فكم لله من لطف خفي

        بالمولى العلي ابي تراب وبالنور البهي الفاطمي

        وبالاطهار اهل الذكر حقا سلالة احمد ولد الوصي


        السلام عليك ياابا الحسن ورحمة الله وبركاته ...






        نعم فان العبد اذا ما توكل على ربه وانقطع اليه واخلص له سريرته ، فان الفرج منه قريب .

        وقد ذكر الشيخ العلامة أحمد النراقي
        (1) في كتابه الخزائن قصة نقلاً عن كتاب رياض الصالحين حول ذكر هذه الابيات ، فقال :


        فى كتاب رياض الصالحين إن شخصاً من الأخيار استودعه بعض الملوك جوهرة نفيسة و وضعها الأمين فى موضع من بيته فظفر بها ابن له صغير فضربها بالحجر فانكسرت أربع قطع فدخل على الأمين من الغم و الخوف ما لا يطيق فعزم على الهرب فلقيه شخص فقال له: أراك محزوناً فذكر قصته فعلمه هذه الأبيات الأربعة .

        وكــم للّه مـن لطـف خـفي *** يدق خفـاه عن فهم الزكي
        وكم يسر أتى من بعد عسر*** وفـرج كربة القلب الشجي

        وكم أمر تساء بـه صباحـاً *** وتأتيـك المسرة فى العشـي
        إذا ضافت بك الأحوال يوماً *** فثـق بالواثـق الفـرد العـلي


        وقال له : كررها فالفرج يأتيك من اللّه، ففعل ما أمر فبينما كذلك إذا برسول الملك قد جاء به وقال: إن سرية الملك حدث بها وجع وقال الأطباء: تكسر جوهرة أربع قطع لايزيد ولا ينقص، فقال: السمع والطاعة وحصل له من الفرج ما لا يوصف وخلص من الغم.
        (2)


        ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ
        (1) هو المولى أحمد النراقي المتوفى 1244 أو 1245 ، صاحب (مستند الشيعة) المشهور في الفقه ، وصاحب التأليفات الثمينة منها (معراج السعادة)، وهو أحد أقطاب العلماء في القرن الثالث عشر . وكفاه فخرا أنه أحد أساتذة الشيخ العظيم المولى مرتضى الأنصاري المتوفى 1281
        وهو نجل الشيخ الجليل المولى محمد مهدي بن أبي ذر النراقي المتوفى 1209 ، صاحب جامع السعادات وأحد الأعلام المجتهدين في القرنين الثاني عشر والثالث عشر من الهجرة ، ومن أصحاب التأليفات القيمة . ويكاد أن يعد في الدرجة الثانية أو الثالثة من مشاهير علماء القرنين .

        (2) كتاب الخزائن للشيخ احمد بن محمد مهدي النراقي - ره - (ص 554)


        أحسنتم أختنا الفاضلة

        وفّقكم الله تعالى وأيّدكم






        عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
        سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
        :


        " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

        فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

        قال (عليه السلام) :

        " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


        المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


        تعليق


        • #5
          وكم لله من لطف خفي يدق خفاه عن فهم الذكي

          وكم يسر اتى من بعد عسر ففرج كربة القلب الشجي

          وكم من امر تساء به صباحا وتاتيك المسرة في العشي

          اذا ضاقت بك الاحوال يوما فثق بالواحد الفرد العلي

          توسل بالنبي فكل خطب يهون اذا توسل بالنبي

          ولا تجزع اذا ما ناب خطب فكم لله من لطف خفي

          بالمولى العلي ابي تراب وبالنور البهي الفاطمي

          وبالاطهار اهل الذكر حقا سلالة احمد ولد الوصي


          سلمت يمناكي أختي على ماطرحتي من موضوع رائع
          السلام على مولاي علي

          تعليق

          يعمل...
          X