إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    (( أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء ... ))

    هنالك عدة أجوبة: منها : ان الملائكة قد رؤا من قبل ما فعله الجن في الأرض من الفساد ، ولمّا كان الجن مركباً والانسان كذلك فيه التركيب من الروح والجسد وان الجسد مركب من عناصر وفيه بطبيعة الحال تنازع وتخالف ونتيجتهما الفساد وسفك الدماء ، والحديث عن الخلافة الالهية في الأرض وهذه لا تتلائم مع السفك والفساد فبتحليلهم الخاص كأنّما قالوا في مقام الاستفهام وليس الاعتراض والاستنكار انه كيف تجعل فيها خليفة لك وهو بطبيعته الجسدية سوف يسفك الدمّ ويفسد في الأرض كما حدث لابناء آدم (عليه السلام ) فأجابهم الله اني اعلم ما لا تعلمون كما انه يعلم غيب السموات والأرض .
    هذا، وأجاب السيد الطباطبائي صاحب (تفسير الميزان) بجواب آخر فقال : (قوله تعالى : (( قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء - الى قوله - ونقدس لك )) (البقرة:30) مشعر بانهم انما فهموا وقوع الافساد وسفك الدماء من قوله سبحانه : (( اني جاعل في الارض خليفة )) (البقرة:30) ، حيث ان الموجود الأرضي بما أنه مادي مركب من القوى الغضبية والشهوية ، والدار دار التزاحم ، محدودة الجهات وافرة المزاحمات مركباتها في معرض الانحلال وانتظاماتها واصلاحاتها في مظنة الفساد ومصب البطلان ، لا تتم الحياة فيها إلاّ بالحياة النوعية ، ولا يكمل البقاء فيها إلاّ بالاجتماع والتعاون ، فلا تخلو من الفساد وسفك الدماء ، ففهموا من هناك ان الخلافة المرادة لا تقع في الأرض الاّ بكثرة من الافراد ونظام اجتماعي بينهم يفضي بالاخرة الى الفساد والسفك ، والخلافة وهي قيام شيء مقام آخر لا تتم إلاّ بكون الخليفة حاكياً للمستخلف في جميع شؤونه الوجودية وآثاره وأحكامه وتدابيره بما هو مستخلف ، والله سبحانه في وجوده مسمى بالأسماء الحسنى متصف بالصفات العليا ، من أوصاف الجمال والجلال ، منزه في نفسه عن النقص ومقدس في فعله عن الشر والفساد جلّت عظمته ، والخليفة الارضي بما هو كذلك لا يليق بالاستخلاف ولا يحكي بوجوده المشوب بكل نقص وشين الوجود الالهي المقدس المنزه عن جميع النقائص وكل الأعدام ، فأين التراب وربّ الأرباب ، وهذا الكلام من الملائكة في مقام تعرف ما جهلوه واستيضاح ما أشكل عليهم من أمر هذا الخليفة ، وليس من الاعتراض والخصومة في شيء ، والدليل على ذلك قولهم فيما حكاه الله تعالى عنهم : (( انك انت العليم الحكيم )) (البقرة:32) حيث صدر الجملة بأن التعليلية المشعرة بتسلم مدخولها فافهم ، فملخص قولهم يعود الى ان جعل الخلافة انما هو لأجل أن يحكى الخليفة مستخلفه بتسبيحه بحمده وتقديسه له بوجوده ، والارضية لا تدعه بفعل ذلك ، بل تجرّه إلى الفساد والشر ، والغاية من هذا الجعل وهي التسبيح والتقديس بالمعنى الذي مر من الحكاية الحاصلة بتسبيحنا بحمدك وتقديسنا لك ، فنحن خلفائك أو فاجعلنا خلفاء لك ، فما فائدة جعل هذه الخلافة الارضية لك ؟ فردّ الله سبحانه ذلك عليهم بقوله : اني أعلم ما لا تعلمون وعلم آدم الأسماء كلّها...)( راجع تفسير الميزان ج1 : ص115 ) .

    ونسألكم الدعاء

  • #2
    سلمت اناملك اخي العجرشي فهذه هي الأحتمالات الوارده في تفسيره هذه الآية الكريمه عن سكن الجن للارض قبل الأنسان وافسادهم فيها ،أخي العجرشي جزاك الله كل خير وتقبل عملك .

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      ~~~~~
      احسنتم تفسير رائع ...بورك في اناملكم
      اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


      تعليق


      • #4
        ماشاء الله الالاخ العجرشي مستمر في عطائه
        بوركت وانشاء الله في ميزان حسناتك معلومات جيدة

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك اخي الكريم و اثابك الله ......

          ولكن انا قرأت تفسير اخر للايه(يقارب التفسيرالاول) لااتذكر المصدر ولكن التفسير يقول ان سبب سؤال الملائكة(( أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء ... ))

          هو ان الله تعالى وهب العقل و الاراده للانسان من دون بقية الكائنات التي خلقت على الفطرة بستثناء الجن و ان الملائكة خافوا ان يفسد الانسان في الارض لا لان الجن جعلت في الارض قبل الانسان(و نحن نعلم ان اول من جعل على الارض هما ادم و حواء قبل ان يجعل الله تعالى الجن في الارض و هذا مكرمة للانسان من الله تعالى) ولكن بسبب العقل و الارادة التي بفعلهما يستطيع الانسان ان يفعل مايشاء فقد يفعل الخير او يفعل الشر فهو حر لذلك خافت الملائكة ان يفسد الانسان في الارض و يثبت هذا التفسير لقوله تعالى (فألهمها فجورها و تقواها)

          هذا و الله العالم ......

          بوركت اخي الفاضل و جعله الله في ميزان اعمالك






          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X