إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

انعطافــة أمــــــــــــــل !!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • انعطافــة أمــــــــــــــل !!!

    دخلت أمشي على استحياء ، وتأملتُ هنا وهناك ؛ لعلي أجد من يؤنسني ويزيل عني وشاح الكآبة والملل ، فبقيت مندهشاً لكل ما يدور حولي ، وقفت أتأمل وأتذكر ، وسألتُ نفسي : أين أنا ؟ أين صحبتي وخلاني ؟ أين مرابع الصبا التي كنت أعيش فيها واستمتع بها ؟
    وصرت أسير خطوات بطيئة متثاقلة وأنظر نظرات خاطفة سريعة ، عندئذِ قررت أن أعيش هذه الحياة بكل ما فيها من مسرات وآلام ، وفجأة رأيت أشياء لم أكن أتوقع حصولها بهذه السرعة الفائقة ، لقد رأيتُ وجوهاً مألوفة كثيرة وكأنني عشت معها الليالي والأيام وشعرت حينها بلذة الفرح والسعادة .

    تغيرت صورة الحياة لدي ، فأصبحت أرى وجوهاً مألوفة كان الأمل والابتسامة لا يفارق محياها ، وكان العلم والمعرفة شعارها ،دخلت أمشي على استحياء ، وتأملتُ هنا وهناك ؛ لعلي أجد من يؤنسني ويزيل عني وشاح الكآبة والملل ، فبقيت مندهشاً لكل ما يدور حولي ، وقفت أتأمل وأتذكر ، وسألتُ نفسي : أين أنا ؟ أين صحبتي وخلاني ؟ أين مرابع الصبا التي كنت أعيش فيها واستمتع بها ؟
    وصرت أسير خطوات بطيئة متثاقلة وأنظر نظرات خاطفة سريعة ، عندئذِ قررت أن أعيش هذه الحياة بكل ما فيها من مسرات وآلام ، وفجأة رأيت أشياء لم أكن أتوقع حصولها بهذه السرعة الفائقة ، لقد رأيتُ وجوهاً مألوفة كثيرة وكأنني عشت معها الليالي والأيام وشعرت حينها بلذة الفرح والسعادة .
    تغيرت صورة الحياة لدي ، فأصبحت أرى وجوهاً مألوفة كان الأمل والابتسامة لا يفارق محياها ، وكان العلم والمعرفة شعارها ، وكان الخلق والأدب سراجها ، حينئذ أحسست أنني أعيش بين أهلي وأحبائي الذين لا أشعر بالملل معهم الساعات الطوال ولا يزعجني كثرة مسامرتهم والحديث معهم ، فبدأت أعيش حلماً جديداً كنت أتمناه دائماً واستنشقت نسمات الهواء النقي بارتياح .
    وعندما أدركت ملامح هذه الوجوه أحسست أنهم بحاجة إلى الرعاية والمودة ، إنهم متلهفون لرؤية بسمة أو سماع همسة أو إحساس بعناية من معيل رفيق بهم ، إنهم يحتاجون لمن ينثر لهم الورود في حدائق صدورهم ، وهم ينتظرون الكلمة الطيبة الصادقة لتكون لهم مناراً يهتدون به في الظلمات .
    عندئذٍ سألت نفسي : أخلقت لأعيش وحدي وأفكر في نفسي أم خلقت لإسعاد غيري ؟ وأيقنت أن الحياة تكون سعيدة عندما تكون أنت منعشها ، وتكون مشرقة عندما تكون أنت مشعاً فيها ، وقلت لنفسي : إذا لم تحترق أنت ولم أحترق أنا فكيف يخرج النور ومن يضيء الدرب للآخرين ؟ وكان الخلق والأدب سراجها ، حينئذ أحسست أنني أعيش بين أهلي وأحبائي الذين لا أشعر بالملل معهم الساعات الطوال ولا يزعجني كثرة مسامرتهم والحديث معهم ، فبدأت أعيش حلماً جديداً كنت أتمناه دائماً واستنشقت نسمات الهواء النقي بارتياح .

    وعندما أدركت ملامح هذه الوجوه أحسست أنهم بحاجة إلى الرعاية والمودة ، إنهم متلهفون لرؤية بسمة أو سماع همسة أو إحساس بعناية من معيل رفيق بهم ، إنهم يحتاجون لمن ينثر لهم الورود في حدائق صدورهم ، وهم ينتظرون الكلمة الطيبة الصادقة لتكون لهم مناراً يهتدون به في الظلمات .
    عندئذٍ سألت نفسي : أخلقت لأعيش وحدي وأفكر في نفسي أم خلقت لإسعاد غيري ؟ وأيقنت أن الحياة تكون سعيدة عندما تكون أنت منعشها ، وتكون مشرقة عندما تكون أنت مشعاً فيها ، وقلت لنفسي : إذا لم تحترق أنت ولم أحترق أنا فكيف يخرج النور ومن يضيء الدرب للآخرين ؟
    إن شمس السعادة تغرب من سماء حياتنا إذا قست قلوبنا وجفت مشاعرنا وقل عطاؤنا ، وعندئذ تصبح الحياة لا قيمة لها فيعمّ الضياع وتحتل الكآبة الجزء الأكبر من حياتنا ...

  • #2
    شكرا لك على الموضوع الجميل
    بأنتظار جديدك دوما
    تحيتـــــــــــي لك

    تعليق


    • #3
      موضوع جميل وكلمات اجمل
      موفقين لكل خير
      وننتظر المزيد من ابداعاتك

      تعليق


      • #4
        شكرا اخي على الموضوع الرائع
        الهي انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهلة وتذل بها النفاق واهلة
        sigpic

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X