إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قال الإمام الباقر( عليه السلام)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قال الإمام الباقر( عليه السلام)

    : ما بسط عبدٌ يده إلى الله عزَّ وجلَّ إلاّ استحيى الله أن يردّها صفراً ، حتّى يجعل فيها من فضله ورحمته ما يشاء ، فإذا دعا أحدكم فلا يردُّ يده حتّى يمسح بها على رأسه و وجهه .
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	ee3.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	3.9 كيلوبايت 
الهوية:	849693
    الملفات المرفقة

  • #2
    وقال ايضاً عليه السىلام
    قال"عليه السلام":ما شيب شيء بشيء أحسن من حلم بعلم.
    قال"عليه السلام":الكمال كل الكمال النفقه في الدين والصبر على النائبة وتقدير المعيشة.
    قال"عليه السلام":ثلاثة من مكارم الدنيا والآخرة:أن تعفو عمن ظلمك .وتصل من قطعك.وتحلم إذا جهل عليك.
    قال"عليه السلام":في كل قضاء الله خير للمؤمن.
    قال"عليه السلام":اعرف المودة في قلب أخيك بما في قلبك.
    قال"عليه السلام":أربع من كنوز البر:كتمان الحاجة. وكتمان الصدقة.وكتمان الوجع.وكتمان المصيبة.
    قال"عليه السلام":من صدق لسانه زكا عمله. ومن حسنت نيته زيد في رزقه ومن حسن بره بأهله زيد في عمره.
    قال"عليه السلام":ليس من أخلاق المؤمن الملق والحسد إلا في طلب العلم.
    قال"عليه السلام":إنما شيعة علي "عليه السلام"المتباذلون في ولايتنا ,المتحابون في مودتنا المتزاورون لإحياء أمرنا الذين إذا غضبوا لم يظلموا,وإذا رضوا لم يسرفوا,بركة على من جاوروا,سلم لمن خالطوا.
    قال"عليه السلام":الكسل يضر بالدين والدنيا.
    قال"عليه السلام":إن هذا اللسان مفتاح كل خير وشر.فينبغي للؤمن أن يختم على لسانه كما يختم على ذهبه وفضته,فإن رسول الله"صلى الله
    عليه وآله"قال:رحم اله مؤمناً أمسك لسانه من كل شر فإن ذلك صدقة منه على نفسه"ثم قال"عليه السلام":لايسلم أحد من الذنوب حتى يخزن لسانه.
    قال"عليه السلام":إن هذه الدنيا تعاطاها البر والفاجر.وإن هذا الدين لا يعطيه إلا أهل خاصته.

    بارك الله فيكم أخي خادم وجعله الله بميزان
    اباعبدالله اكل هذا الحنين للقياكَ
    ام انني لااستحق رؤياكَ
    ولذا لم يأذن الله لي بزيارتك ولمس ضريحك الطاهر

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة خادم آل البيت (ع)السلام مشاهدة المشاركة
      المشاركة الأصلية بواسطة خادم آل البيت (ع)السلام مشاهدة المشاركة
      : ما بسط عبدٌ يده إلى الله عزَّ وجلَّ إلاّ استحيى الله أن يردّها صفراً ، حتّى يجعل فيها من فضله ورحمته ما يشاء ، فإذا دعا أحدكم فلا يردُّ يده حتّى يمسح بها على رأسه و وجهه .
      [ATTACH=CONFIG]11673[/ATTACH]



      الأخ الفاضل : خادم آل البيت (عليهم السلام)

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      كثير من العبادات لا نجد لها تفسيراً صحيحا وتوضيحاً منطقياً الا عند أهل البيت (عليهم السلام) ، ومنها سبب رفع اليدين



      عن محمد بن مسلم قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول:

      « مر بي رجل وأنا أدعو في صلاتي بيساري
      فقال: يا عبد الله بيمينك،
      فقلت: " يا عبد الله إن لله تبارك وتعالى حقّاً على هذه كحقّه على هذه " »

      وقال:


      " الرغبة تبسط يديك وتظهر باطنهما،
      والرهبة تبسط يديك وتظهر ظهرهما،
      والتضرع تحرك السبابة اليمنى يمينا وشمالاً،
      والتبتّل تحرك السبابة اليسرى ترفعها في السماء رسلاً وتضعها رسلاً
      والابتهال تبسط يديك وذراعيك إلى السماء،
      والابتهال حين ترى أسباب البكاء


      وعن الفضل بن شاذان، عن الرضا (عليه السلام) قال:


      " إنّما ترفع اليدان بالتكبير لأنّ رفع اليدين ضرب من الابتهال والتبتّل والتضرّع، فأحبّ الله عزّ وجلّ أن يكون العبد فى وقت ذكره له متبتلاً متضرعاً مبتهلاً، ولأنّ في رفع اليدين إحضار النيّة وإقبال القلب على ما قال "
      (2) (1)

      ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
      بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (90 / 307)
      وسائل الشيعة - الحر العاملي - (6 / 29)




      عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
      سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
      :


      " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

      فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

      قال (عليه السلام) :

      " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


      المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


      تعليق

      يعمل...
      X