إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال لجميع اعضاء منتدى الكفيل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال لجميع اعضاء منتدى الكفيل

    لو افترضنا ان ملك الموت وبامر الله سبحانه تعالى قد امهلك فرصة ساعة أخيرة في الحياة .. فماذا ستفعل بها ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة علي حسين الخباز; الساعة 08-08-2012, 04:22 PM.

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الكريم اول ما قرأت السؤال وبسرعة تمنيت ان اقضي هذه الساعة في ضريح ابا عبد الله الحسين عليه السلام لاستغفر ربي الكريم وان اموت في ضريح الحسين عليه السلام وهذه من امنياتي


    تعليق


    • #3
      قرأت السؤال على مجموعة من الاصدقاء .. فكانت اجوبتهم ،...
      *اعتقد اني حينها سأستسلم للامر الواقع وانتظر الموت فقط ...الاستاذ محمد مالح
      ا** اتوجه للحسين عليه السلام واطلب منه الشفاعة حينها ... واتوكل على الله ..( ابومنتظر )
      ***ان الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة .. ولا جواب غير ذلك عندي ( فاضل هادي عبود )
      ****اتصل بزوجتي واقول لها الوداع ثم اصلي ركعتين الى الله (احمد حسن احمد )
      *****امتثل لقول اميري امير المؤمنين عليه السلام ( اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لآخرتك كانك تموت غدا) ( حيدر حسين باقر )
      ****** ارفع يدي للدعاء وادعو ان يرزقني زيارة محمد وآل محمد وشفاعتهم في الآخرة وان يرزقني نصرة المولى صاحب الزمان ، وان يجعلني من المقاتلين بين يديه ( محمد فاضل )
      && اما انا ساذهب الى الوادي لأنتظره هناك

      تعليق


      • #4
        أظن أنني سأتخلص فيها من تبعات الناس علي وأطلب منهم براءة الذمة لأنه أول مايحاسب عليه العبد. قد أكون جرحت إنسانا أو أحدثت بداخله خدشا أو خذلته وهو يتأمل مني خيرا ثم أختلي بنفسي وأقابل ربي ليقبض ملك الموت روحي وأنا بين يدي الله طاهرة ساجدة مستسلمة لقضائه متوسلة بمحمد وآله أن يحضروا قبض روحي مرددة يارب أمتني على ولايتهم وأرزقني شفاعتهم
        sigpic

        تعليق


        • #5
          ساذهب الى قبر امي ، وأقرا القرآن عند ها فهي التي علمتني على روح الولاء وحب اهل البيت عليهم السلام وعندها سأجد الرضى والقبول

          تعليق


          • #6
            لو فعلاً أعطيت ساعة لقضيتها بالاستغفار عن ذنبي...!!!

            وقد تقول أنت تملك ساعة الآن وأكثر منها

            ولكن هي الطبيعة البشرية للإنسان لا ندرك الأمر إلى حين نوضع على المحك وقتها نعمل بجد ...
            تحيتي لك أيها الكاتب الكبير

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              اللهم صل على محمد وال محمد
              لااريد ان اتخيل هذه الساعة فماااصعبها ولهذا الله سبحانه وتعالى اخفى عنا معرفه اليوم الذي نموت فيه
              فلاشي اصعب من الموت لانه ليس نهاية الانسان وانما بدايته الى عالم اخر ليس كالعالم الذي كنا فيه
              ولكني ساقضيها عن حرم ابي الفضل العباس حتى يشفع لي واسال الله العفو والمغفرة بحقه

              تعليق


              • #8
                استغفر الله كثيراً واوصي من حولي بقضاء مافاتني من واجبات وانا صغيرة و اذهب لأرى امي وابي واسألهم رضاهم عني

                واسلم على محمد وال محمد جميعا واسالهم ان يحضروني
                اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

                  التوجه لله والرجاء برحمه الله تعالى وعفوه وكرمه
                  وايضا استغفر الله من الذنوب
                  والامل بشفاعه اهل البيت عليهم السلام
                  عن الامام علي عليه السلام
                  (
                  الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة علي حسين الخباز مشاهدة المشاركة
                    لو افترضنا ان ملك الموت وبامر الله سبحانه تعالى قد امهلك فرصة ساعة أخيرة في الحياة .. فماذا ستفعل بها ؟
                    بسمه تعالى
                    الأستاذ الخباز السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    أستاذي اسمح لي بتعليق بسيط
                    اولاً اشكرك على هذا السؤال القيم الذي يذكرنا بمصيرنا الحتمي والذي شئنا ام أبينا فلا بد من الوصل اليه وكما قال الشاعر :
                    امالك بالماضين قبلك عبرتاً و انك بعد الذاهبين ستذهبُ
                    وانك بالكأس الذي شربوا به وان طالت الأيام فيه ستشربُ
                    فهذه حقيقة لاشك ولا مناص منها فمجرد ان يتخيل الانسان هذا السؤال تجد الاضطراب في جوابه وفي موقفه !! ولم يعرف ماذا يصنع ؟؟فكيف اذا كان هذا الامر واقعاً فعلينا الاستعداد الى هذه الساعة والى هذا اليوم والى هذا الموقف وان يكون موقفنا موقف فرح بهذه الساعة اذا كانت أعمالنا صالحة ,لان الدنيا جنة الكافر وسجن المؤمن .
                    كما ان هذه الساعة وصفها القرأن الكريم في قوله تعالى
                    {وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ} فعبر الله عنها بسكرة الموت التي هي قبل انتزاع روح الانسان وكما يقول بعض المفسرين عن سكرة الموت بانها حال تشبه حالة الثمل السكران إذ تظهر على الإنسان بصورة الاضطراب والإنقلاب والتبدّل، وربّما إستولت هذه الحالة على عقل الإنسان وسلبت شعوره وإختياره ؟؟.
                    فكيف يختار من كان بهذه الحالة الحرجة وهو مسلوب العقل ومضطرب البال؟
                    نعم قد يكون الإنسان مختاراً في مثل هكذا مواقف اذا كان على درجة من الرقي الايماني كأصحاب الحسين (عليه السلام) الذين همهم ان ينالوا الشهادة لما عرفوا من علو مقاماتهم الرفيعة بسبب نصرهم للحسين فكانوا يتسابقون الى الموت ؟.

                    اما جوابي على سؤلك وان اطلت عليكم فاعذروني :
                    هذه الساعة استغلها بالتوبة الى الله لان بعض الاحاديث تقول من تاب الى الله قبل موته بساعة غفر الله له ؟ ومن ثم اوصي بجميع المتعلقات والمستحقات عليّ .
                    وأتوسل بمحمد واله الطاهرين ان يعينوني على هذه الساعة العصيبة لانهم خير منجى في مثل هكذا مواقف .
                    ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X