إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نساء خالدات -2 ..... شجاعة الزرقاء بنت عدي الهمدانية أمام معاوية ... !!!!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نساء خالدات -2 ..... شجاعة الزرقاء بنت عدي الهمدانية أمام معاوية ... !!!!!

    بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...

    السَّلامُ عَلَيْكُمُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ
    ..

    كانت الزرقاء بنت عدي الهمدانية من النساء التي يشهد بالشجاعة لها وبموالاتها لأمير المؤمنين ( عليه السلام )

    وقد أتى بها معاوية من الكوفة إلى الشّام ، للتكيل بها ، فخاطبها قائلا :


    أتدرين فيماذا بعثت إليك ؟


    قالت زرقاء : وأنّى لي بعلم الغيب !

    فقال معاوية : أَلستِ الراكبة الجمل الأحمر ، الواقفة بين الصفين في يوم كذا وكذا تحرضّين على الحرب وتقولين كيت وكيت ؟


    قالت بلى ، قد كان ذاك .

    قال معاوية : فما الذي حملك على ذلك ؟

    قالت حسبك يا أمير المؤمنين ! فقد مات الرأس وبقي الذَنَب ولن يعود ما ذهب ، والدهور عجب ولا يعتب مَن عتب ، ومَن تفكّر أبصر والزمان ذو غِير ، والأمر يحدث بعده الأمر .

    فقال معاوية : لله أنتِ يا زرقاء ، فهل تحفظين كلامك بصفين ؟

    فقالت : لا والله ما أحفظه ، وإنّما كان ذلك تحريضاً نطق به اللسان ،

    فقال معاوية : لكنّي والله أحفظه عليك حتى ما يشذّ عليّ منه شيء ، والله يا زرقاء ! لقد شاركت علياً في كلّ دم سفكه بصفين ،

    فقالت الزرقاء : أحسن الله بشارتك ، وأدام سلامتك فمثلك بشّر بخير .

    فقال معاوية : أَوَ يسرّك ذلك يا زرقاء ؟!

    فقالت : نعم والله سرّني وأنّى لي بتصديق ذلك !


    ثمّ قال : والله يا زرقاء ! إنّ وفاءكم لعليّ بعد موته لأعجب من محبّتكم له في حياته !!




    * * *



    عليّ حبّه جُنّة ... قسيم النار والجَنّة
    وصيّ المصطفى حقّاً ... إمام الإنس والجِنّة

    * * *

    لا عذّب الله اُمّي إنّها شربت ... حبّ الوصيّ وغذّتنيه باللبنِ
    وكان لي والدٌ يهوى أبا حسن ... فصرت من ذي وذا أهوى أبا حسنِ


    التعديل الأخير تم بواسطة الصدوق; الساعة 24-08-2012, 04:02 PM.




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)



  • #2
    احسنتم اخي ان الوفاء يجب ان يستمر لعلي (ع) السلام لانه نبراسا وقدوتا لنا ينير طريقنا
    والزرقاء هنا هي مثالا يحتذى به ويقتدى به
    علي المصور
    ياأم البنين

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة علي المصور مشاهدة المشاركة
      احسنتم اخي ان الوفاء يجب ان يستمر لعلي (ع) السلام لانه نبراسا وقدوتا لنا ينير طريقنا
      والزرقاء هنا هي مثالا يحتذى به ويقتدى به


      ليس هو وفاء فقط بل هو إيمان والتزام بالبيعة له (عليه السلام)

      حيث أن فضله (عليه السلام) ليس على الشيعة أو المسلمين أو العرب فحسب

      وإنما فضله على الانسانية جمعاء وعلى مرّ العصور والازمان .....


      الأخ علي

      شاكر لكم هذا المرور

      بارك الله بكم ووفّقكم لما يحبّ ويرضى





      عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
      سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
      :


      " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

      فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

      قال (عليه السلام) :

      " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


      المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


      تعليق


      • #4

        دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ

        يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم

        وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ

        تـقبلـوٍ خ ـآلص احترامي

        لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله







        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة خادم آل البيت (ع)السلام مشاهدة المشاركة

          دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ

          يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم

          وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ

          تـقبلـوٍ خ ـآلص احترامي

          لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله










          شاكر لكم مروركم ومشاعركم

          بارك الله بكم وتقبّل أعمالكم








          عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
          سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
          :


          " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

          فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

          قال (عليه السلام) :

          " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


          المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X