إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القران الكريم والفتن..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القران الكريم والفتن..

    اللهم صلِ على محمد وال محمد
    اللهم إني أدعوك لهم لا يفرجه غيرك ، ولرحمة لا تنال إلا بك ،
    ولكرب لا يكشفه إلا أنت ، ولرغبة لا تبلغ إلا بك ، ولحاجة لا يقضيها إلا أنت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    روي عن أمير المؤمنين"ع"بأنه وصف الفتنة بأنَّها إذا أقبلت شبَّهت ,وإذا أدبرت نبهَّت,كأنَّ الفتنه إذا أقبلت ودارت
    رحاها على الناس كان الناس فيها حيارى لآنّها تعمل على تضليلهم,وتزيِّن لهم الحق باطلاً والباطلَ حقّاً,وهذه
    من أعظم المحن التي يمر بها الإنسان أنَّه يضل الطريق ولا يهتدي الحق والى الصراط المستقيم فتتقاذفه
    الاهواء والشبهات كما هو حال الناس في هذا العصر. وفي كل عصر
    وهنا تظهر أهمية القرآن الكريم,وتبزغ عظمة كتاب الله "عزَّ وجلَّ" بأنّه العلاج من كلِّ فتنه لو تمسّك به المسلم
    مع العترة الذين قال الله فيهم"إنّما يريد الله ليذهب عنكم الرِّجس أهل َ البيت ويطهْرَكم تطهيراً" فهم مع القرآن
    سبيل النجاة من الضلاله وقد قال فيهم الرسول الأعظم"ص""إنِّي تاركٌ فيكم الثقلين كتابّ اللهِ وعترتي أهلَ بيتي
    وإنَّهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض
    "وفي رواية أخرى قال "ص""ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبداً".
    لأنَّ أهل البيت "عليهم السلام "هم حماة الشريعة ,وامناء الله وخلفاء رسوله ,وهم المبينِّنون لأحكام الشريعة
    وبهم كان القرآن ناطقاً وواضحا وسبيلاً للنجاة من الفتن.
    إذاً فالقرآن الكريم هو المنجي من كلِّ فتنة ,وهو سبيل الأمن والأمان .وفي ذلك ما رواه الحارث الهمداني
    قال:"دخلت المسجدَ فإذا أناس يخوضون في أحاديثَ فدخلت عل عليِّ فقلت ألاَ ترى أنَّ أناساً يخوضون
    في الأحاديث في المسجدِ؟ فقال :قد فعلوها؟قلت:نعم,قال:أما إنّي سمعت رسول الله"ص" يقول: ستكون
    فتن قلت:وما المخرج منها؟قال:كتب الله فيه نبأ ما قبلكم وخبر ما بعدكم,وحكم ما بينكم هو الفصل
    وليس بالهزل,هو الذي من تركه من جبّار قصمه الله ,ومَن ابتغى الهدى في غيره أضلَّه الله,فهو حبل الله المتين,
    وهو الذكر الحكيم, وهو الصراط المستقيم,وهو الذي لاتزيغ به الأهواء,ولا تلتبس به الألسنة,ولا يشبع منه العلماء
    ولا يُخلقُ على كثرة الرَّد,ولا تنقضي عجائبه.هو الذي لم ينته الجن إذ سمعته
    أن قالوا "إنّا سمعنا قرآناً عجباً"هو الذي مَن قال به صَدَقَ,ومّنْ دعا اليه هُديَ الى صراط مستقيم",
    وفي مقال طويل له "عليه السلام"يصف القرآن الكريم نذكر مقطعا
    من كلامه المبارك"عليه السلام"........ وجعله الله ريّاً لعطش العلماء ,وربيعاً لقلوب الفقهاء,ومحاجّ لطرق
    الصلحاء,ودواء ليس بعده داء,,ونوراً ليس معه ظلمة,وجبلاً وثيقاً ,ومعْقِلاً منيعاً ذرْوتهُ
    وعزّاً لمَنْ تولاّهُ, وسلْماً لِمَنْ دخله...."الى آخركلامه"عليه السلام"




  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    لقد بيّن الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز الطريق والصراط المستقيم فمن يسلكه يسلم من كل ما نصبه الشيطان وأعوانه، فكتاب الله تعالى كتاب هداية عن الظلال واتباع غيره فهو الطريق الآخر الذي رسمه الشيطان الرجيم..
    لقد قال تعالى ((
    قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ))البقرة: 120..
    وقال تعالى ((
    فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ))الأعراف: 30..



    الأخت القديرة مرج البحرين..
    سلّمكم الله من فتن الدنيا وشرورها وأبعدها عنكم بفضل اتّباع القرآن الكريم والتمسك بمحمد وعترته الطاهرة...




    تعليق


    • #3
      اللَّهُمَّ صل على محمد وال محمد
      أحسنتِ أختي الموالية على طرحكِ لهذا الموضوع القيم
      حفظكِ الله من كل فتن الدنيا وحماكِ من كل مكروه
      جزاكِ الله خير الجزاء وجعله في موازين اعمالك
      تحيتي لقلبك النقي
      " وَلَسَوْفَ يُعْطِيك رَبّك فَتَرْضَى "

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجهم يا الله

        بارك الله فيكم اختي الكريمة "مرج البحرين"

        هذا أميرالمؤمنين عليّ عليه السّلام يقول في شأن القرآن موجِّهاً أنظار المسلمين إلى أهميَّة هذا الكتاب الإلهيّ المقدس,

        "اللهَ الله أيُّها النّاسُ فيما استحفَظَكم من كتابه,واستودعكم من حقوقه " و عنه قال "عَليكُم بكتاب الله فإنَّه الحَبلُ المتين، والنّورُ المبين، والشّفاءُ النّافع،

        والرِّيّ الناقِع، والعصمةُ للمتمسّك، والنّجاةُ للمتعلِّق، لا يَعْوَجُّ فيُقام، ولا يَزيغُ فَيُستَعتَب". امنكم الله من فتن الدنيا و الاخرة و

        حشركم مع القران و محمد و ال محمد...

        "اللهي كفى بي عزا ان اكون لك عبدا
        و كفى بي فخرا ان تكون لي ربا
        انت كما احب فاجعلني كما تحب"



        تعليق


        • #5
          جزاك الله كل خير تسلم ايدك
          تحياتي


          تعليق


          • #6




            اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


            احسنتم اختي العزيزة مرج البحرين على حسن اختياركم للمواضيع

            الله يجعلنا واياكم من المتمسكين بالقران الكريم

            واهل العترة الطاهرين





            تعليق


            • #7
              اختي العزيزة مرج البحرين
              سلمت يداكِ لهذا الانتقاء
              جزيتِ خيرا

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X