إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل كانت سورة الأحزاب أطول من البقرة؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل كانت سورة الأحزاب أطول من البقرة؟

    هل كانت سورة الأحزاب أطول من البقرة؟
    السؤال :
    خلال قرأتي لكتاب بحار الانوار كتاب القرآن في فضل سورة الأحزاب الحديث منقول عن الأمام.
    ((..........الى أن قال :إنها فضحت نساء قريش وأنها كانت أطول من سورة البقرة ولكن نقصوها وحرفوها ))
    فضاهر الحديث يعني أن السورة فيها تغير أو تحريف !
    ارجو بيان المراد من الحديث (جزاكم الله خير الجزاء ) في حالة كان الحديث موثوقا ؟


    الجواب :
    بخصوص الرواية التي أرسلتها إلينا والموجودة في كتاب بحار الأنوار (ج35/ص235) للشيخ المجلسي(قدس),نقول :
    أنه تبين بعد التحقيق أن الشيخ (أعلى الله مقامه) قد نقلها عن كتاب (ثواب الأعمال) للشيخ الصدوق(قدس) (ص 110) بسنده عن محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى ,قال حدثني محمد بن أحمد عن محمد بن حسان عن إسماعيل بن مهران عن الحسن عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله(ع) وذكر الحديث إلى أن قال :يا ابن سنان :إن سورة الأحزاب فضحت نساء قريش من العرب وكانت أطول من سورة البقرة , ولكن نقصوها وحرفوها).
    وهذه الرواية غير موثوق بها بل موضوعة لأنَّ في سندها (محمد بن حسّان) وهو الرازي وقد ضعفه أئمة الجرح والتعديل في كتب الرجال, وفيها الحسن الراوي عن عبد الله بن سنان وهو الحسن بن علي بن أبي حمزة البطائني , وهو كذ ّابٌ متهم لا يحتج به.
    على أنه ينبغي ملاحظة الأمر التالي :
    وهو أن كل رواية فيها ما يخدش القرآن الكريم من زيادة أو نقيصة أو تحريف فإنها من هذا القبيل , وهي مردودة لا يحتج بها , هذا ماعليه المحققون من الشيعة الإمامية.


    دار السيدة رقية (ع)
    م\ن
    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره




  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    انّ أي حديث يتعارض مع القرآن لا يؤخذ به، وحتى لو كان الحديث صحيحاً فاذا لم يمكن التأويل وكان معارضاً للقرآن فلا يؤخذ به..
    فقد ورد عن الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله انّه قال ((اعرضوا حديثي على كتاب الله، فإن وافقه فهو مني وأنا قلته))..
    وقال الامام الصادق عليه السلام ((ما لم يوافق من الحديث القرآن فهو زخرف))..
    فيتحصّل من ذلك انّ أهل البيت عليهم السلام لا يمكن أن يصدر عنهم ما يخالف الكتاب أبداً بل جعلوا عليهم السلام القرآن الكريم هو المقياس والميزان لقبول الروايات أو رفضها..


    الأخت القديرة آمال يوسف..
    جعلكم الله من خدمة أهل البيت عليهم السلام فتنشرون علومهم الحقّة فتكون لكم ذخراً ليوم الفاقة...



    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X