إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من هو : عمار بن أبي سلامة ؟!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من هو : عمار بن أبي سلامة ؟!!

    من نبلاء الشيعة/13
    عمار بن أبي سلامة
    لم ندخِّر نحن في العصر الحاضر كلّ التفاصيل التاريخية للأجيال القادمة رغم تقدّم وسائل الإعلام والوسائل الوثائقية في عصرنا الحاضر، فكثر مِن الأحداث قد دُفِنَت مع شواهدها ، ونسيت لأنَّها لم تُدَوَّن ولم تُوَثَّق،
    فكيف يكون الحال بالنسبة للأحداث التي مضى عليها أكثر مِن ألف سنة؟!
    لذا نجد كثيراً من الرجال قد نسوا أو لم يذكر لنا التاريخ مِن أحوالهم سوى الشيء القليل رغم فضلهم ونبلهم ، ومِن هؤلاء النبلاء الَّذين لم يدخِر لنا التأريخ عنهم سوى رؤوس أقلام تبين رفيع منزلتهم الشهيد عمار بن أبي سلامة بن عبد الله بن عمران بن رأس بن دالان الهمداني ثم الدالاني من آل عرار القحطانين مِن أهل اليمن،
    قيل:
    كان عمار بن أبي سلامة صحابيًّا له رؤية،
    وقيل له
    إدراك.
    سكن الكوفة
    وكان من أصحاب أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ومن المجاهدين بين يديه في جميع حروبه، أي حرب الجمل وصفين والنهروان،
    و كان بصحبة أمير المؤمنين ( عليه السلام ) لـمَّا سار من ذي قار إلى البصرة لقتال أصحاب الجمل، فسأله قائلاً: يا أمير المؤمنين إذا قدمت عليهم فماذا تصنع ؟
    فقال ( عليه السلام ): أدعوهم إلى الله وطاعته ، فإن أبوا قاتلتهم ،
    فقال أبن أبي سلامة : إذن لن يغلبوا داعي الله.

    وهذا يدلّ على شدة حبه وولائه لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) وثقته به ، ولم يتغيّر عمار بن أبي سلامة بعد شهادة أمير المؤمنين( عليه السلام ) ، فاستمرَّ بولائه لأهل البيت ( عليه السلام )
    فقد أتى إلى الحسين ( عليه السلام ) في الطف، وهو يواسي الإمام الحسين في هذه الأرض بنداءاته المدوية في فضاء كربلاء :
    صبرا أبا عبد الله !
    فكان مِن الذين قدَّموا أرواحهم فداء لأبي عبد الله الحسين ( عليه السلام ) ، حيث استشهد في الحملة الأولى الَّتي استشهد فيها جملة من أصحاب الحسين ( عليه السلام )، وقد وقع التسليم على عمار بن أبي سلامة الهمداني في زيارة الناحية المقدسة: ( السلام على عمار بن أبي سلامة الهمداني) ،
    ودفن مع الشهداء في كربلاء.


  • #2




    بارك الله فيكم سيدنا الجليل على موضوعكم القيم
    ووادعوا من الله ان يجعل ما تكتبون في ميزان اعمالكم






    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محبة الزهراءع مشاهدة المشاركة


      بارك الله فيكم سيدنا الجليل على موضوعكم القيم
      ووادعوا من الله ان يجعل ما تكتبون في ميزان اعمالكم
      اللهم صلِّ على محمد وآل محمد
      الأخت محبة الزهراء (عليه السلام) :

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      شكراً على تصفحك الكريم ودعواتك المباركة ، وفقك الله لخير الدنيا والآخرة.


      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة الغريفي مشاهدة المشاركة
        من نبلاء الشيعة/13
        عمار بن أبي سلامة
        لم ندخِّر نحن في العصر الحاضر كلّ التفاصيل التاريخية للأجيال القادمة رغم تقدّم وسائل الإعلام والوسائل الوثائقية في عصرنا الحاضر، فكثر مِن الأحداث قد دُفِنَت مع شواهدها ، ونسيت لأنَّها لم تُدَوَّن ولم تُوَثَّق،
        فكيف يكون الحال بالنسبة للأحداث التي مضى عليها أكثر مِن ألف سنة؟!
        لذا نجد كثيراً من الرجال قد نسوا أو لم يذكر لنا التاريخ مِن أحوالهم سوى الشيء القليل رغم فضلهم ونبلهم ، ومِن هؤلاء النبلاء الَّذين لم يدخِر لنا التأريخ عنهم سوى رؤوس أقلام تبين رفيع منزلتهم الشهيد عمار بن أبي سلامة بن عبد الله بن عمران بن رأس بن دالان الهمداني ثم الدالاني من آل عرار القحطانين مِن أهل اليمن،
        قيل:
        كان عمار بن أبي سلامة صحابيًّا له رؤية،
        وقيل له
        إدراك.
        سكن الكوفة
        وكان من أصحاب أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ومن المجاهدين بين يديه في جميع حروبه، أي حرب الجمل وصفين والنهروان،
        و كان بصحبة أمير المؤمنين ( عليه السلام ) لـمَّا سار من ذي قار إلى البصرة لقتال أصحاب الجمل، فسأله قائلاً: يا أمير المؤمنين إذا قدمت عليهم فماذا تصنع ؟
        فقال ( عليه السلام ): أدعوهم إلى الله وطاعته ، فإن أبوا قاتلتهم ،
        فقال أبن أبي سلامة : إذن لن يغلبوا داعي الله.

        وهذا يدلّ على شدة حبه وولائه لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) وثقته به ، ولم يتغيّر عمار بن أبي سلامة بعد شهادة أمير المؤمنين( عليه السلام ) ، فاستمرَّ بولائه لأهل البيت ( عليه السلام )
        فقد أتى إلى الحسين ( عليه السلام ) في الطف، وهو يواسي الإمام الحسين في هذه الأرض بنداءاته المدوية في فضاء كربلاء :
        صبرا أبا عبد الله !
        فكان مِن الذين قدَّموا أرواحهم فداء لأبي عبد الله الحسين ( عليه السلام ) ، حيث استشهد في الحملة الأولى الَّتي استشهد فيها جملة من أصحاب الحسين ( عليه السلام )، وقد وقع التسليم على عمار بن أبي سلامة الهمداني في زيارة الناحية المقدسة: ( السلام على عمار بن أبي سلامة الهمداني) ،
        ودفن مع الشهداء في كربلاء.




        السلام عليكم سيدنا الفاضل ورحمة الله وبركاته

        يذكر الحاج المرحوم (حسين الشاكري ) في كتابه (سيرة الامام الحسين "عليه السلام")شيئأ عن شجاعة هذا الصاحبي الجليل ولكن باسم ( عامر بن أبي سلامة ) بدلا من (عمار بن أبي سلامة) ثم يشير الى الاختلاف بين الاسمين فيقول :


        [ ... وجعل عبيد الله بن زياد زجر بن قيس الجعفي على مسلحة في خمسمائة فارس وأمره أن يقيم بجسر الصراة يمنع من يخرج من الكوفة يريد الحسين (عليه السلام)، فمر به عامر بن أبي سلامة بن عبد الله بن عرار الدالاني (2) فقال له زجر: قد عرفت حيث تريد فارجع، فحمل عليه وعلى أصحابه فهزمهم ومضى وليس أحد منهم يطمع في الدنو منه فوصل كربلاء ولحق بالحسين (عليه السلام) حتى قتل معه وكان قد شهد المشاهد مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) (3).
        (هامش)
        (2) وقيل اسمه عمارة. (3) الاكليل للهمداني: ج 10 ص 87 و101، وفي جمهرة أنساب لابنالعرب حزم: ص 321 ذكر نسب وادعة. (*) ... ]


        من كتاب [ سيرة الامام الحسين (عليه السلام) - ( ص 50 ) - حسين الشاكري ]



        بارك الله بجهودكم وتقبّل أعمالكم ووفّقكم لما يحب ويرضى




        عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
        سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
        :


        " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

        فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

        قال (عليه السلام) :

        " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


        المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة الصدوق مشاهدة المشاركة


          السلام عليكم سيدنا الفاضل ورحمة الله وبركاته

          يذكر الحاج المرحوم (حسين الشاكري ) في كتابه (سيرة الامام الحسين "عليه السلام")شيئأ عن شجاعة هذا الصاحبي الجليل ولكن باسم ( عامر بن أبي سلامة ) بدلا من (عمار بن أبي سلامة) ثم يشير الى الاختلاف بين الاسمين فيقول :


          [ ... وجعل عبيد الله بن زياد زجر بن قيس الجعفي على مسلحة في خمسمائة فارس وأمره أن يقيم بجسر الصراة يمنع من يخرج من الكوفة يريد الحسين (عليه السلام)، فمر به عامر بن أبي سلامة بن عبد الله بن عرار الدالاني (2) فقال له زجر: قد عرفت حيث تريد فارجع، فحمل عليه وعلى أصحابه فهزمهم ومضى وليس أحد منهم يطمع في الدنو منه فوصل كربلاء ولحق بالحسين (عليه السلام) حتى قتل معه وكان قد شهد المشاهد مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) (3).
          (هامش)
          (2) وقيل اسمه عمارة. (3) الاكليل للهمداني: ج 10 ص 87 و101، وفي جمهرة أنساب لابنالعرب حزم: ص 321 ذكر نسب وادعة. (*) ... ]


          من كتاب [ سيرة الامام الحسين (عليه السلام) - ( ص 50 ) - حسين الشاكري ]



          بارك الله بجهودكم وتقبّل أعمالكم ووفّقكم لما يحب ويرضى


          اللهم صل على محمد وآل محمد
          الأخ الصدوق:
          السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
          أشكركم على الاضافة المفيدة، وتقبل الله تعالى طاعاتكم

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X