إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا لا توجد , لماذا لا توجد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا لا توجد , لماذا لا توجد

    كيف نفسر وجود سورة " الشورى " في حين لا توجد سورة تحمل اسم الإمامة أو الولاية ؟!

    ونذكر الاية الكريمة:
    وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ

  • #2
    أسعد بالمشاركة معكم

    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم أخي ( وهاب )--

    عفوا--

    هذا سؤال ؟

    أم معارضة للحق ؟

    الشورى كانت لمن في الاسلام ؟ وأين بالضبط صارت في أي خليفة من الخلفاء !!!

    الشورى لم تكن للخلافة --

    والرسول ( ص) كان يشاور أصحابه للأخلاق الرائعة التي يتمتع بها ولحسن معاشرته وكرم طيبه--

    إن هو وحي يوحى--فهل من يوحى إليه يأتي ليشاور من هم أقل نورا ودرجة !!!

    وحديث الولاية والامامة حديث يطول وكلما أدركت جوهر القرآن من باطنه أدركت معانيه الظاهرة--

    ولو لم أكن على عجالة لذكرت لكم آيات الامامة والولاية-

    مرة ثانية باذن الله العلي القدير-

    إلى اللقاء

    حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان-عج-

    أختكم ندى
    sigpic

    تعليق


    • #3
      نريد دليل هذا مجرد كلام

      عذرا لكلامي لكن انا لا ارى اجابة وافية


      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم أخي الكريم

        الاجابة الوافية تحتاج وعاء نير هاديء --

        تحتاج لفكر نامي ولائي--

        مابك غاضب !!

        كن هادئا ترى الاجابة
        sigpic

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          وبه نستعين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين
          بارك الله فيك يأختي الكريمة ندى وجعلك من الثابتين على الولاية وأحب أن أضيف :-
          أخي الكريم (وهاب) من قال لك انه لاتوجد آية بالولاية اقرأ هذه الآية :
          قال الله تعالى:
          (إِنَّمَا وَلِيُّكُم اللهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ)
          /سورة المائدة 55 .
          فهذه الآية عند اجماع الطائفة الامامية ورواياتهم متواترة بانها نزلت في الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام وانه قد تصدق بالخاتم وهو في حال الصىلاة وهو راكع ، وتسمى هذه الآية بآية الولاية اذن فالأمر مفروغ منه عند الشيعة الامامية .
          أما عن طريق المذاهب الأخرى :-
          فقد جمع السيوطي الروايات التي تخص هذه الآية في الدر المنثور/(ج3/ص404) :-
          وأخرج الخطيب في المتفق
          عن ابن عباس قال : « تصدَّق علي بخاتمه وهو راكع ، فقال النبي (ص) للسائل » من أعطاك هذا الخاتم؟ قال : ذاك الراكع ، فأنزل الله { إنما وليكم الله ورسوله } « » .

          وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد وابن جرير وأبو الشيخ وابن مردويه
          عن ابن عباس في قوله { إنما وليكم الله ورسوله . . . } الآية . قال : نزلت في علي بن أبي طالب .


          وأخرج أبو الشيخ وابن مردويه :
          عن علي بن أبي طالب قال « نزلت هذه الآية على رسول الله في بيته { إنما وليكم الله ورسوله والذين } إلى آخر الآية . فخرج رسول الله فدخل المسجد ، جاء والناس يصلون بين راكع وساجد وقائم يصلي ، فإذا سائل فقال : يا سائل ، هل أعطاك أحد شيئاً؟ قال : لا ، إلا ذاك الراكع - لعلي بن أبي طالب - أعطاني خاتمه » .

          وأخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ وابن عساكر
          :عن سلمة بن كهيل قال : تصدق علي بخاتمه وهو راكع ، فنزلت { إنما وليكم الله } الآية .

          وأخرج ابن جرير الطبري:
          عن مجاهد:....
          وعن السدي :....
          وعن عتبة بن حكيم :...
          في قوله { إنما وليكم الله ورسوله . . . } الآية . نزلت في علي بن أبي طالب ،

          وأخرج ابن مردويه
          من طريق الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس قال : « .... إذ نزلت هذه الآية على رسول الله (ص) { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون } ونودي بالصلاة صلاة الظهر ، وخرج رسول الله (ص) فقال : أعطاك أحد شيئاً؟ قال : نعم . قال : من؟ قال : ذاك الرجل القائم . قال : على أي حال أعطاكه؟ قال : وهو راكع . قال : وذلك علي بن أبي طالب ، فكبَّر رسول الله (ص) عند ذلك وهو يقول { ومن يتولَّ الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون } [ المائدة : 56 ] » .

          وأخرج الطبراني وابن مردويه وأبو نعيم
          عن أبي رافع قال « دخلت على رسول الله (ص) وهو نائم يوحى إليه ، فإذا حية في جانب البيت ، فكرهت أن أبيت عليها ، فأوقظ النبي (ص)، وخفت أن يكون يوحى إليه ، فاضطجعت بين الحية وبين النبي (ص)، لئن كان منها سوء كان فيَّ دونه ، فمكثت ساعة فاستيقظ النبي (ص)وهو يقول { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون } الحمد لله الذي أتمَّ لعلي نعمه ، وهيأ لعلي بفضل الله اياه » .

          وأخرج ابن مردويه :
          عن ابن عباس قال : كان علي بن أبي طالب قائماً يصلي ، فمر سائل وهو راكع فأعطاه خاتمه ، فنزلت هذه الآية . { إنما وليكم الله ورسوله . . . } الآية . قال : نزلت في الذين آمنوا ، وعلي بن أبي طالب أوّلهم .

          وأخرج عبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر :
          عن أبي جعفر . أنه سئل عن هذه الآية ، من الذين آمنوا؟ قال : الذين آمنوا . قيل له : بلغنا أنها نزلت في علي بن أبي طالب . قال : علي من الذين آمنوا .

          وأخرج أبو نعيم في الحلية
          عن عبد الملك بن أبي سليمان قال : سألت أبا جعفر محمد بن علي عن قوله { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون } قال : أصحاب محمد (ص) قلت يقولون : علي؟ قال : علي منهم .

          وأخرج الطبراني في الأوسط وابن مردويه :
          عن عمار بن ياسر قال « وقف بعلي سائل وهو راكع في صلاة تطوّع ، فنزع خاتمه فأعطاه السائل ، فأتى رسول الله (ص) فاعلمه ذلك ، فنزلت على النبي (ص) هذه الآية {إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون } فقرأ رسول الله (ص) على أصحابه ، ثم قال : من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه » .

          وعن طريق المفسرين السنة :
          1/ تفسير الطبري
          2/ تفسير الثعلبي
          3/ أسباب النزول للواحدي
          4/ تفسير الفخر الرازي
          5/ تفسير البغوي
          6/ تفسير النسفي
          7/ تفسير القرطبي
          8/ تفسير أبي السعود
          9/ تفسير الشوكاني
          10/ تفسير ابن كثير.
          11/ تفسير الالوسي
          12/ الدر المنثور للسيوطي.


          وهؤلاء علماء الكلام من اهل السنة قالوا باجماع المفسرين :
          1 ـ يعترف القاضي الايجي (756 هـ )في كتابه المواقف في علم الكلام ..
          2 ـ الشريف الجرجاني (816 هـ)، في كتابه شرح المواقف في علم الكلام...
          3 ـ سعد الدين التفتازاني ( 793 هـ)، في كتابه شرح المقاصد...
          4 ـ علاء الدين القوشجي السمرقندي في كتابه شرح التجريد...

          قول المحدّثين
          فقد رأيت من رواة هذا الحديث في كتبهم:
          1 ـ الحافظ عبد الرزّاق الصنعاني، صاحب كتاب المصنّف
          2 ـ الحافظ عبد بن حميد، صاحب كتاب المسند.
          3 ـ الحافظ رزين بن معاوية العبدري الاندلسي، صاحب الجمع بين الصحاح الستّة.
          4 ـ الحافظ النسائي، صاحب الصحيح، روى هذا الحديث في صحيحه.
          5 ـ الحافظ أبو جعفر محمّد بن جرير الطبري
          6 ـ الحافظ ابن أبي حاتم الرازي المحدّث المفسّر المشهور
          7 ـ الحافظ أبو الشيخ الاصفهاني.
          8 ـ الحافظ ابن عساكر الدمشقي.
          9 ـ الحافظ أبو بكر ابن مردويه الاصفهاني.
          10 ـ الحافظ أبو القاسم الطبراني.
          11 ـ الحافظ الخطيب البغدادي.
          12 ـ الحافظ أبو بكر الهيثمي.
          13 ـ الحافظ أبو الفرج ابن الجوزي الحنبلي.
          14 ـ الحافظ المحبّ الطبري شيخ الحرم المكّي.
          15 ـ الحافظ جلال الدين السيوطي، المجدّد في القرن العاشر عند أهل السنّة.
          16 ـ الحافظ الشيخ علي المتّقي الهندي، صاحب كتاب كنز العمّال.
          هؤلاء جماعة من أعلام الائمّة في القرون المختلفة، يروون هذا الحديث في كتبهم .

          *** والحمد لله ربّ العالمين ***

          تعليق


          • #6
            ان ما اوردتموه لا أعترض عليه اطلاقا لأني مطلع عليه , لكن هذه القضية مهمة لوكانت صحيحة لأشار اليها مسلم و البخاري في الصحيحين

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله الله وبركاته
              بعد اذن شيخنا الكريم
              المفيد
              اخي الكريم وهاب
              ليش انت متعتقد ان هذا الامر مهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

              ((((((القضية مهمة لوكانت صحيحة لأشار اليها مسلم و البخاري في الصحيحين))))))
              هل افهم من كلامك انك تشكك بالامامة والولاية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                وبه نستعين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين
                أخي الكريم (وهاب) ان اتفاق أكثر المفسرين من أهل السنة يكفي احتجاجا على ماذكرناه سابقاً ، ان مايصير حجة على واحد يصير حجة على الآخرين .

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة وهاب مشاهدة المشاركة
                  ان ما اوردتموه لا أعترض عليه اطلاقا لأني مطلع عليه , لكن هذه القضية مهمة لوكانت صحيحة لأشار اليها مسلم و البخاري في الصحيحين
                  أخي الفاضل وهاب كلامك هذا فيه إشكال كبير يورد على أهل السنة ...
                  أولا : هل الصحاح والسنن والمصنفات والتفاسير غير صحيحة عندكم ؟
                  ثانيا : الكثير من الاحاديث الصحيحة والتي على شرط البخاري ومسلم تركوها !!!
                  مثلا حديث ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) ...

                  مسند أحمد بن حنبل / ح 22995 - (ج 5 / ص 347)
                  - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا الفضل بن دكين ثنا بن أبي عيينة عن الحسن عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن بريدة قال : غزوت مع علي اليمن فرأيت منه جفوة فلما قدمت على رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكرت عليا فتنقصته فرأيت وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم يتغير فقال يا بريدة ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم قلت بلى يا رسول الله قال من كنت مولاه فعلي مولاه

                  تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين

                  المستدرك للحاكم / بتعليق الذهبي - (ج 3 / ص 132)
                  4621 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني ... عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فانقطعت نعله فتخلف علي يخصفها فمشى قليلا ثم قال : إن منكم من يقاتل على تأويل القرن كما قاتلت على تنزيله فاستشرف لها القوم و فيهم أبو بكر و عمر رضي الله عنهما قال أبو بكر : أنا هو قال : لا قال عمر : أنا هو قال : لا و لكن خاصف النعل عليا فاتيناه فبشرناه فلم يرفع به رأسه كأنه قد كان سمعه من رسول الله صلى الله عليه و سلم

                  قال الحاكم :هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
                  قال الذهبي في التلخيص : على شرط البخاري ومسلم .
                  وقال الحافظ الهيثمي في زوائدة : رواه أبو يعلي ورجاله رجال الصحيح


                  إن شاء الله عرفت الآن نوعية الاحاديث التي يخرجها البخاري ومسلم ، فهما نادرا ما يخرجون فضائل الامام علي عليه السلام ..

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة وهاب مشاهدة المشاركة
                    كيف نفسر وجود سورة " الشورى " في حين لا توجد سورة تحمل اسم الإمامة أو الولاية ؟!

                    ونذكر الاية الكريمة:
                    وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ

                    شكراً للأخت ندى على جوابها القيِّم ، نعم فالآية لاتحمل أي دلالة قريبة أو بعيدة على أمر الخلافة ، وهذا هو نص الآية:
                    pفَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى الله إِنّ الله يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَo [آل عمران/159]
                    يقول الله تعالى: ( وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ) ، فهذا يعني أنَّهم قد عصوا الله أو رسوله أو إرتكبوا إثماً، فيطلب الله تعالى من رسوله الكريم أن يسامحهم ويستغفر لهم، وقال تعالى:
                    ( وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ) أي:استصلحهم واستمل قلوبهم بالمشاورة لا لأنهم يفيدون الرسول صلى الله عليه وآله بهذه المشاورة أو يفيدونه سداداً وعلما بالصالح، فهذا غير ممكن لأنَّ الله سدده ،ويؤيِّد ذلك قوله تعالى : (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى q إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى ) [النجم/3، 4]، ثم قال تعالى: (فَإِذَا عَزَمْتَ ) أي: يامحمد صلى الله عليه وآله إذا عزمت على ما امرك الله بنور النبوة وسدادك فيهp فَتَوَكَّلْ عَلَى اللهo. فأين الإشارة إلى الشورى في الخلافة ؟!!!

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X