إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طلب رضا الخلق بسخط الخالق أو طلب أمر من طريق المعصية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طلب رضا الخلق بسخط الخالق أو طلب أمر من طريق المعصية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين



    طلب رضا الخلق بسخط الخالق
    أو طلب أمر من طريق المعصية


    هذا الذنب مما يبتلى به كثير من الناس ، ولا سيما التابعين لأئمة الكفر والجور من أعوانهم وأنصارهم ، والمنسوبين إليهم ، والمادحين لهم والمتقربين إليهم طلباً لجاه أو مال ، أو خوفاً من شرورهم ، فيتبعون أمرهم ويطلبون رضاهم وإن خالف أمر الله ورضاه.
    وقد ورد في النصوص : أنه : من طلب رضا الناس بسخط الله جعل الله حامده من الناس ذاماً له (1) ( أي : يذمه بعد ذلك من كان يحمده ، أو يذمه في غيبته من يحمده في حضوره ).
    وأنّه : من آثر طاعة الله بغضب الناس كفاه الله عداوة كل عدو (2).
    وأنه : لا دين لمن دان بطاعة من عصى الله (3) ( أي : اتخذ طاعته لنفسه ديناً
    ،
    1 ـ الكافي : ج2 ، ص372 ـ الوافي : ج5 ، ص993.
    2 ـ الكافي : ج2 ، ص372 ـ بحار الأنوار : ج73 ، ص392.
    3 ـ الكافي : ج2 ، ص373 ـ الامالى : ص309 ـ وسائل الشيعة : ج11 ، ص421 ـ بحار الأنوار
    :


    كأن قال بإمامته وخلافته عن الله ورسوله ).
    وأنه من أرضى سلطاناً جائراً بسخط الله خرج من دين الله (1).
    وأنه لا تسخطوا الله برضا أحد من خلقه ولا تتقربوا إلى أحد من الخلق بتباعد من الله (2)
    .

    ج2 ، ص121 وج73 ، ص392.
    1 ـ وسائل الشيعة : ج11 ، ص421 ـ بحار الأنوار : ج73 ، ص393.
    2 ـ بحار الأنوار : ج71 ، ص177 وج73 ، ص394.



  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة عطر الولايه مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين



    طلب رضا الخلق بسخط الخالق
    أو طلب أمر من طريق المعصية


    هذا الذنب مما يبتلى به كثير من الناس ، ولا سيما التابعين لأئمة الكفر والجور من أعوانهم وأنصارهم ، والمنسوبين إليهم ، والمادحين لهم والمتقربين إليهم طلباً لجاه أو مال ، أو خوفاً من شرورهم ، فيتبعون أمرهم ويطلبون رضاهم وإن خالف أمر الله ورضاه.
    وقد ورد في النصوص : أنه : من طلب رضا الناس بسخط الله جعل الله حامده من الناس ذاماً له (1) ( أي : يذمه بعد ذلك من كان يحمده ، أو يذمه في غيبته من يحمده في حضوره ).
    وأنّه : من آثر طاعة الله بغضب الناس كفاه الله عداوة كل عدو (2).
    وأنه : لا دين لمن دان بطاعة من عصى الله (3) ( أي : اتخذ طاعته لنفسه ديناً
    ،
    1 ـ الكافي : ج2 ، ص372 ـ الوافي : ج5 ، ص993.
    2 ـ الكافي : ج2 ، ص372 ـ بحار الأنوار : ج73 ، ص392.
    3 ـ الكافي : ج2 ، ص373 ـ الامالى : ص309 ـ وسائل الشيعة : ج11 ، ص421 ـ بحار الأنوار
    :


    كأن قال بإمامته وخلافته عن الله ورسوله ).
    وأنه من أرضى سلطاناً جائراً بسخط الله خرج من دين الله (1).
    وأنه لا تسخطوا الله برضا أحد من خلقه ولا تتقربوا إلى أحد من الخلق بتباعد من الله (2)
    .

    ج2 ، ص121 وج73 ، ص392.
    1 ـ وسائل الشيعة : ج11 ، ص421 ـ بحار الأنوار : ج73 ، ص393.
    2 ـ بحار الأنوار : ج71 ، ص177 وج73 ، ص394.



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    واليوم نرى كثير من المسلمين مبتلى بهذه الآفة

    فنرى البعض يستمع الغيبة ولا ينصر أخاه المظلوم ممن اغتابه خشية من ردة فعل الجليس وارضاءاً له

    ونرى البعض الآخر يعق والديه ويغضبهما ارضاءاً لرغبات زوجته وأهلها

    ونرى آخرين يلهثون وراء كل جديد من الموضة و( الموديل !) حتى لو كانت تنافي الاسلام وتتعارض مع مبادئه وذلك ارضاءاً لزملاءه وأقرانه

    وهكذا ... نرى .. ونرى ...

    أختنا الفاضلة

    بارك الله تعالى جهودكم وتقيّل منكم






    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الصدوق مشاهدة المشاركة


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



      واليوم نرى كثير من المسلمين مبتلى بهذه الآفة

      فنرى البعض يستمع الغيبة ولا ينصر أخاه المظلوم ممن اغتابه خشية من ردة فعل الجليس وارضاءاً له

      ونرى البعض الآخر يعق والديه ويغضبهما ارضاءاً لرغبات زوجته وأهلها

      ونرى آخرين يلهثون وراء كل جديد من الموضة و( الموديل !) حتى لو كانت تنافي الاسلام وتتعارض مع مبادئه وذلك ارضاءاً لزملاءه وأقرانه

      وهكذا ... نرى .. ونرى ...


      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين و الاشراف و عجل فرجهم يا كريم
      أحسنتم جزاكم الله خير وأسأل الله سبحانه أن يتقبل وعملكم ويجعله خالصا لوجهه الكريم في الدنيا والآخرة
      وفقكم لكل خير ببركة وسداد اهل البيت عليهم السلام ..
      وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
      نسألكم الدعاء

      تعليق

      يعمل...
      X