إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

☆ تأملوا جمال القرآن.

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ☆ تأملوا جمال القرآن.



    ♧(واستبقا الباب ..)
    كلاهما يجري ..
    أحدهما يفر من المعصية والآخر يلاحقها!
    قد نشترك بالأفعال ، ويتفاوت الجزاء بالنية ..!

    ♧{الذين اتبعوه في ساعة العسرة}
    ما أجمل التعبير القرآني!
    جعل العسر ساعة واحدة عابرة سريعة الانقضاء ومحصورة لاتفترش الحياة كلها!

    ♧{ وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون }
    أعظم الجناية ..
    فعل المعصية مع اعتقاد أنها حلال ..!!

    ♧{ ونزعنا ما في صدورهم من غلًّ }
    نقَّى الله قلوبهم من الغلِّ والحقد وذلك أنَّ صاحب الغلِّ متعذِّب به ولا عذاب في الجنَّة !

    ♧{ قال يا آدم هل أدلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى}
    ما كل كلام معسول خلفه خير مأمول ...!

    ♧{ قال لئن اتخذت إلها غيري لأجعلنك من المسجونين }
    بيان طبيعة الطغاة ..
    إذا انقطعت حججهم أمام الحق ؛
    لجئوا إلى سلاح البطش ..

    ♧{ ولو تواعدتم لاختلفتم في الميعاد }
    عناية الله بك أعظم من تخطيطك لنفسك ، قد يفوتك موعد تنتظره لموعد أكثر بهجة ..!

    ♧{ إذ نادى ربه نداءً خفيا }
    هذا الصوت الخفي ارتجَّت له أبواب السماء .. المهم أن تصدق في دعائك أيها السائل ولو كان خفيا ..
    تاملات وتدبر في ايات الله
    لما دخل يوسف عليه السلام السجن أرادت زليخة سماع صوته فقالت للسجان اضرب يوسف لكي أسمع صوته فقال السجان ليوسف: لقد أمرتني الملكة أن أضربك لتسمع صوتك ولكن سوف أضرب الأرض وأنت اصرخ.. فأخذ يصرخ عليه السلام..
    فأرسلت الملكة للسجان في اليوم الثاني فأمرته أن يضرب يوسف لكي تسمع صوته فرجع السجان ليوسف وصنع ماصنع في المرة السابقة وفي المرة الثالثة أمرت زليخة السجان في اليوم الثالث فقالت له: ارجع ليوسف واضربه لكي أسمع صوته..
    وفي هذه المرة أريدك أن تضربه حقا. فقال السجان: مولاتي فعلت ما أُمرت..
    فقالت: لا.. إنك لم تفعل فإن ضربته أحسست بالسوط على جلده قبل أن يصرخ فارجع له..وإن لم تفعل فلن تنجو هذه المرة..
    فعاد السجان ليوسف عليه السلام وحكى له ما دار بينه وبين الملكة فقال نبي الله يوسف: افعل ما أُمرت به.. فأخذ السجان بالسوط وضرب يوسف..
    وفي لحظة وقوع السوط على جسد يوسف أحست به زليخة قبل أن يصرخ يوسف... في حينها صرخت زليخة فقالت: ارفع سوطك عن حبيبي يوسف فلقد قطعت قلبي..
    يستطيع كل فرد منا ان يكون زليخا ويقدم اسمى معاني العشق ليوسف الزهراء (عج) فليس عشق زليخا اسطورة وخيال لكن بعشق يدخل السرور على قلب المولى فلا نكون سببا في أذيته بل بلسما لتضميد جراحه ...وبعشقنا له نحس بكل آلامه ونعيشها معه ونحزن لحزنه ونسر بسروره...فإن كانت اعمالنا سيئة وقلوبنا بعيدة عنه فلن نسمع صوته ابدا فهو ليس بمحتاج لنا وليس مضطرا للتقرب منا رغم ابتعادنا عنه!!! كأس زليخا الذي هو بلسم لجروح يوسف لا كأس الاذية والآلام ذلك ممكن ان يشرب منه الجميع...ولكن كيف؟؟!!
    لسان حال الامام (عج) يقول: أعينوني بورع واجتهاد وعفة وسداد..
    فهل نحن مستعدون؟؟
    sigpic

  • #2


    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


    احسنتِ أختي العزيزة
    ( العشق المحمدي )
    على موضوعكِ القيم

    جعلنا الله واياكم ممن يحضى برضا الله عز وجل ورضى مولانا الحجة

    ارواحنا لتراب مقدمه الفداء









    تعليق


    • #3

      بارك الله فيك أخي الكريمة ( العشـــــــــــــــــــــق المحمدي )
      شكراًعلى هذا المجهود القيم
      نرجو لكم دوم الابداع
      وننتظر المزيد بشوق





      إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
      فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



        لو دققنا في آيات القرآن الكريم لوجدنا انّ الله سبحانه وتعالى يتودّد لعبيده ويتلطّف بهم، ويوعدهم ويمنّيهم بما أعدّ لهم مقابل شئ بسيط للغاية وهو إطاعته وعدم إطاعة الشيطان..
        بل انّ لطفه حتى مع العصاة ويقول لهم أنا قريب وقتما فكرتم بالتوبة والرجوع، وينسى كل ما بدر من عباده، ولكن هذا اللطف جعل الكثير من الناس يتمادون في غيّهم وعبثهم، لذلك جعل عقابه شديداً لأنه لم يترك حجة إلاّ وأرسلها وقالها لهم..

        الأخت القديرة العشق المحمدي..
        ما أجمل الكلام الأخير وما يحمل من معاني سامية وراقية، فنسأله الله لنا ولكم هذا العشق ليوسف آل محمد عليه السلام وأن نكون من المناصرين له والذابين عنه والمستشهدين بين يديه...



        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة محبة الزهراءع مشاهدة المشاركة


          اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


          احسنتِ أختي العزيزة
          ( العشق المحمدي )
          على موضوعكِ القيم

          جعلنا الله واياكم ممن يحضى برضا الله عز وجل ورضى مولانا الحجة

          ارواحنا لتراب مقدمه الفداء




          شرّفت غاليتي محبة الزهراء عليها السلام بارك الله أيامك ببركات محبتك لها
          sigpic

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة الجياشي مشاهدة المشاركة

            بارك الله فيك أخي الكريمة ( العشـــــــــــــــــــــق المحمدي )
            شكراًعلى هذا المجهود القيم
            نرجو لكم دوم الابداع
            وننتظر المزيد بشوق

            أهلا بك أخي العزيز ضيفا كريما مباركا في متصفحي خالص دعائي وتقديري
            sigpic

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم
              ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



              لو دققنا في آيات القرآن الكريم لوجدنا انّ الله سبحانه وتعالى يتودّد لعبيده ويتلطّف بهم، ويوعدهم ويمنّيهم بما أعدّ لهم مقابل شئ بسيط للغاية وهو إطاعته وعدم إطاعة الشيطان..
              بل انّ لطفه حتى مع العصاة ويقول لهم أنا قريب وقتما فكرتم بالتوبة والرجوع، وينسى كل ما بدر من عباده، ولكن هذا اللطف جعل الكثير من الناس يتمادون في غيّهم وعبثهم، لذلك جعل عقابه شديداً لأنه لم يترك حجة إلاّ وأرسلها وقالها لهم..

              الأخت القديرة العشق المحمدي..
              ما أجمل الكلام الأخير وما يحمل من معاني سامية وراقية، فنسأله الله لنا ولكم هذا العشق ليوسف آل محمد عليه السلام وأن نكون من المناصرين له والذابين عنه والمستشهدين بين يديه...

              مشرفنا القدير جزاكم الله خيرا وبارك سعيكم لدعم أعضاء هذا المنتدى بردودكم القيمة
              sigpic

              تعليق


              • #8



                اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم


                العشق المحمدي


                يع ــطيك ربي العآفية على مآ اتيت به
                لا عدمنا هآ التميز
                تقبلِ شكري الكثير بحجم موضوعك الج ـميل

                التعديل الأخير تم بواسطة سهاد; الساعة 06-05-2013, 04:24 PM.

                تعليق


                • #9
                  ما أروع مرورك عزيزتي سعاد كالبرد في حر الهجير وكريح الخزامى تحمله نسمات الربيع دمت ودام تواصلك
                  sigpic

                  تعليق

                  يعمل...
                  X