إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المرأة العظيمــة فاطةالزهراء روحي فداها

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المرأة العظيمــة فاطةالزهراء روحي فداها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وآل محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    السلام على أم الشفيع
    السلام على أم المدفون في البقيع
    السلام على أم المقتول بالسم النقيع
    السلام على أم الحسن المجيب السميع
    السلام على زوجة الحصن المنيع
    السلام على ذات القلب الوديع
    السلام على أم المدبوح القطيع
    السلام على ذات الدعاء البديع
    السلام عليكِ ياسيدتي ومولاتي يافاطمه الزهراء وعلى ابنتك زينب الحوراء..

    المرأة العظيمة
    قراءة في حياة السيدة زينب بنت علي عليهما السلام وافتقدت أمها الزهراء عليها السلام"

    بعد حوالي ( 75 يوماً ) عاشتها فاطمة الزهراء في وضع مأساوي يصعب تصويره ، وكانت زينب هي الأقرب لأمها ، والمشاركة لها في آلامها وأحزانها ، خاصة وأنها تلحظ تدهور صحة أمها الزهراء وازدياد توجعها . . .

    وفي اليوم الأخير من حياتها تحاملت الزهراء على مرضها وقاومت أوجاعها لتقوم بخدمة وداعية حانية لئطفالها الذين سيصبحون يتامى بعدها . . فقد قامت الزهراء تتكئ على جدار المنزل ودعت اطفالها الأربعة الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم لتغسل أجسامهم ورؤوسهم بالماء والطين ، وهي تملأ عينيها نظراً الى أجسامهم النحيفة ، وتذرف من أعماق قلبها دموع الحزن على فراقهم ، وفوجئ علي ( عليه السلام ) حينما أقبل ورأى فاطمة وقد غادرت فراش مرضها ، وكاد أن يمتلكه الفرح والسرور لأن فاطمة استعادت صحتها وعافيتها ، لكنه رآها كزهرة يكتنفها الذبول ولاحظها تستعين بالجدار لتواصل خطواتها البطيئة ، فسألها عن سبب اجهاد نفسها بغسل الأولاد ، فأجابته بصوتها الخافت :

    « لأن هذا اليوم آخر يوم من أيام حياتي ، قمت لأغسل رؤوس أطفالي وثيابهم لأنهم سيصبحون يتامى بلا أم »

    وعادت الزهراء ( عليها السلام ) الى فراشها لتبث لبعلها وزوجها الغالي العزيز همومها ووصاياها . .

    وكان مستقبل أولادها احدى القضايا التي ركزت عليها في وصيتها له حيث قالت :
    « يا ابن عم : أوصيك أن تتزوج بعدي بابنة أختي اُمامة فإنها تكون لولدي مثلي ، فإن الرجال لابد لهم من النساء ، وإن أنت تزوجت امرأة أجعل لها يوماً وليلة واجعل لأولادي يوماً وليلة » (2) .

    وعند اقتراب الأجل أرادت الزهراء أن تبعد ابنتيها زينب وأم كلثوم عن مشاهدة تلك اللحظات الأليمة حيث الموت ومفارقة الحياة فأرسلتهما الى بيوت بعض الهاشميات ـ كما تشير احدى الروايات ـ (3) بينما كان الحسنان مع أبيهما خارج المنزل . .

    وما عادت زينب وأختها أم كلثوم الى المنزل الا وقد انطفأ منه ذلك النور ، وذبلت فيه تلك الزهرة الندية ، وخمدت تلك الشعلة المتقدة بالعاطفة والحنان ، لم تعد زينب تسمع صوت أمها الرقيق ولا تنعم بابتسامتها المشرقة ، انها قد التحقت روحها بالرفيق الأعلى لترتاح من عناء هذه الدنيا وظلم أهلها ، أما جسدها النحيف الضعيف فباتجاه القبلة على الفراش وقد أسبلت يديها ورجليها وأغمضت عينها . .

    يا لها من لحظات أليمة مرت على العقيلة زينب واخوتها . . ولكنه أمر الله ،
    وهم على صغر سنهم ـ أي أطفال فاطمة ـ يعون هذه الحقيقية فيؤلمهم الفراق لكنهم يسلمون أمرهم الى الله ويرددون في ثقة ويقين ( إنا لله وإنا إليه راجعون ) (4) .

    وفي ظلام الليل قام علي ( عليه السلام ) بتغسيل فاطمة ثم أدرجها في أكفانها بمنظر من زينب واخوتها ، تقول الرواية : « فغسّلها أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ولم يحضرها غيره والحسن والحسين وزينب وأم كلثوم وفضة جاريتها وأسماء بنت عميس » (5) .

    وحانت ساعة الوداع الأخيرة ، فلابد وأن يعطي علي ( ع ) الفرصة لأبنائه ليلقوا آخر نظرة على محيا أمهم الزهراء . .

    يقول السيد القزويني :
    رأى الامام أن يتامى فاطمة ينظرون الى امهم البارة الحانية ، وهي تلف في أثواب الكفن ، إنها لحظة فريدة في الحياة ، لا يستطيع القلم وصفها ، إنها لحظة يهيج فيها الشوق الممزوج بالحزن ، إنه الوداع الأخير الأخير ! ! .

    هاجت عواطف الأب العطوف على أطفاله المنكسرة قلوبهم ، فلم يعقد الخيوط على الكفن ، بل نادى بصوت مختنق بالبكاء :
    ـ يا حسن يا حسين يا زينب يا أم كلثوم هلموا وتزودوا من أمكم ، فهذا الفراق واللقاء في الجنة !! .

    كان الأطفال ينتظرون هذه الفرصة وهذا السماح لهم كي يودعوا تلك الحوراء ، ويعبرون عن آلامهم وأصواتهم ودموعهم المكبوتة المحبوسة ، وأقبلوا مسرعين وجعلوا يتساقطون على ذلك الجثمان الطاهر كما يتساقط الفراش على السراج . .

    كانوا يبكون بأصوات خافتة ، ويغسلون كفن أمهم الحانية بالدموع فتجففها الآهات والزفرات ، كان المنظر مشجياً مثيراً للحزن ، فالقلوب ملتهبة ، والأحاسيس مشتعلة ، والعواطف هائجة والأحزان ثائرة (6) .

    وقد روى صاحب ( ناسخ التواريخ ) في كتابه : ان زينب أقبلت عند وفاة أمها وهي تجر رداءها وتنادي : يا أبتاه يا رسول الله الآن عرفنا الحرمان من النظر اليك .

    وروى هذه الرواية صاحب ( البحار ) عن ( الروضة ) بهذا اللفظ : وخرجت أم كلثوم وعليها برقعة تجر ذيلها متجلببة برداء عليها تسحبها ، وهي تقول : يا أبتاه يا رسول الله الآن حقاً فقدناك فقداً لا لقاء بعده أبداً .

    وأم كلثوم هذه هي زينب ( عليها السلام ) من غير شك كما صرح بإسمها في رواية صاحب ( ناسخ التواريخ ) ، ولكونها أكبر بنات فاطمة ( عليها السلام ) (7) .

    السلام عليكِ ياام الرزايا من صغركِ وانتِ تعاني وتعاني
    السلام عليكِ يازينب وعلى امكِ الحنينة.نسال الله ان يمكنا من خدمة اهل البيت ايام عاشوراء ونسال الله التوفيق
    التعديل الأخير تم بواسطة وسيم الكربلائي; الساعة 05-12-2009, 10:00 AM.
    sigpic

  • #2
    أسعد بالمشاركة معكم

    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم أخي القدير ( وسيم الكربلائي)--

    السلام عليك يا أم الحسن والحسين -يا مفقودة القبر والقدر--

    أحسنتم الطرح والسرد الشجي من واقع الذكرى الأليمة لحياة سيدة نساء العالمين-

    وهي الطاهرة المعصومة الزكية الحورية الانسية -(فاطمة الزهراء) نور الكونين--

    جزاك الله خيرا من نور السيدة الزهراء-ع-دنيا وآخرة

    حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان-عج-

    أختك ندى ممنونة لك
    sigpic

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم أخي القدير ( وسيم الكربلائي)--


      السلام عليك يا أم الحسن والحسين -يا مفقودة القبر والقدر--

      أحسنتم الطرح والسرد الشجي من واقع الذكرى الأليمة لحياة سيدة نساء العالمين-

      وهي الطاهرة المعصومة الزكية الحورية الانسية -(فاطمة الزهراء) نور الكونين--

      جزاك الله خيرا من نور السيدة الزهراء-ع-دنيا وآخرة

      حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان-عج
      كما قالت الاخت ندى
      وحشرنا واياكم مع محمد وال محمد

      تعليق


      • #4
        شكرا لك خواتي على المرور والدعاء الذي من القلب شكرا لكم ونسالكم الدعاء خادم الحسين وسيم الكربلائي
        sigpic

        تعليق


        • #5
          على حب فاطمه عليها السلام

          [IMG]file:///C:/Users/ADMINI%7E1/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG]
          والله ان هذه الروايه اعذب من الماء في حر الهجير
          [IMG]file:///C:/Users/ADMINI%7E1/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG]
          اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها

          نسمع دائما كلمة على حب فاطمة
          (عليها وعلى أهل بيت رسول الله أفضل الصلاة والسلام)
          فلتقرأ حديث الإمام الباقر عليه السلام لتفهم وتعي وتتيقن المعنى من ذلك


          ================================================== =====================

          فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام




          قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :


          ..... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت.. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..

          فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
          قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
          فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .

          قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }... فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

          تعليق


          • #6
            منزلة فاطمة عليها السلام
            عن الصادقين عليهما السلام:
            ولقد كانت-اي فاطمه-مفروضه الطاعه على جميع من خلق الله تعالى من الجن والانس والطير والوحوش والانبياء والملائكه:وقال الامام الصادق عليه السلام:
            فمن عرف فاطمه حق معرفتها فقد ادرك ليلة القدر:
            قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
            لعن الله من يبغضها ويبغض بعلها ولم يرض بامامة ولدها:
            اللعن:هو الطرد من رحمة الله تعالى:
            قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
            الويل لمن شك في فضل فاطمه.
            الويل:وادي في جهنم

            تعليق


            • #7
              شكرا لكم جميعا على المرور
              sigpic

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وال محمد
                السلام عليك يا سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء لعن الله ظالميك يا سيدتي
                شكرا لك اخي الكريم جزيتم خيرا
                يا كاشف الكرب عن وجه أخيه الحسين اكشف الكرب عني بحق أخيك الحسين

                تعليق

                يعمل...
                X