إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(( التزيين وحبّ الشهوات ))...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (( التزيين وحبّ الشهوات ))...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    قال تعالى في كتابه الكريم ((زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ))آل عمران: 14..

    هنا إشارة الى انّ هناك من يزيّن للناس وهذا المزيّن هو أحد اثنين إما الله سبحانه وتعالى أو الشيطان اللعين..
    ونحن نعلم بأنّ الله سبحانه وتعالى يزيّن للناس الطيبات من الرزق
    فقد قال تعالى ((قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ))الأعراف: 32، أما الشيطان الرجيم فهو يزين لهم حب الشهوات ويغويهم بها ليبعدهم عن ذكر الله تعالى، لذا يكون الشيطان هو المزيّن الذي قصدته الآية محل البحث..
    على انّنا نعلم بأنّ تزيين الشيطان هو باذن الله تعالى وغير خارج عن إرادته ((قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ))الحجر: 39، لذا جعل الله تعالى هذه الدنيا محلّ امتحان وابتلاء..

    اذن هل انّ النساء والبنين والذهب والفضة والخيل وغيرها من النعم التي جعلها الله سبحانه وتعالى في الأرض هي محرمة على الانسان؟
    طبعاً تأتي الاجابة بالنفي، فالله سبحانه وتعالى قد خلقها للانسان وبامكانه الاستمتاع بهذه النعم، ولكن الذي يريده الله تعالى هو أن يكون الاستفادة منها ضمن حدود قد رسمها وبيّن قوانيها..
    فهذه النعم يمكن الاستفادة منها في تقوية المجتمع الاسلامي لتكون العماد الرئيسي له، حيث انّ الاسلام لابد له من الأموال والتزاوج وانجاب الأولاد وغيرها من النعم التي تقوّي شوكة الاسلام، كما اعتمد عليها النبي صلّى الله عليه وآله في بداية الاسلام (من حيث الاستفادة من أموال خديجة عليها السلام ووجاهة أبي طالب عليه السلام وسيف وقوة أمير المؤمنين عليه السلام)، حيث لابد من هذه الأمور إذا ما أردنا مجتمعاً قوياً يقف أمام التحديات..

    اذن يمكن أن تكون هذه النعم مصدر قوة للمجتمع الاسلامي إذا مااتخذت بصورتها الصحيحة من أجل إعلاء كلمة الاسلام، فتكون سبيلاً الى نيل رضوان الله تعالى، وهذا ما يدعو اليه الله سبحانه وتعالى ((إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا))الكهف: 7..

    أما إذا كانت مصدراً لقضاء الشهوات والملذات المبعدة عن الله تعالى تكون هذه النعم فتنة ومصيدة ينصبها الشيطان يصيد بها أتباعه ويوقعهم ويغرقهم بها ((وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ))الأنعام: 43، فبدلاً من أن تكون للانسان نعمة تكون عليه نقمة
    فتكون له طريقاً مؤدياً الى نار جهنّم، لأنه احبّ هذه النعم لنفسها ولذاتها لا انّها طريق الى نيل القرب الالهي ورضوانه..

    نستخلص من ذلك انّ الله سبحانه وتعالى جعل هذه الدنيا محطة للتزود منها للآخرة، أي انّها مزرعة للآخرة فتكون معبراً الى جنانه الواسعة، أي انّ هذه النعم في الحقيقة هي امتحان وابتلاء لعباده المؤمنين لتكون لهم سلماً يرتقون به ليصلون الى رضوانه تعالى، أما لغير المؤمنين فتكون هذه الابتلاءات نقمة واستدراج لهم ليصلوا الى نيرانه المعدة لهم..
    أي انّ الانسان باختياره أن يحوّل هذه النعم الى سلم يرتقي به نحو الكمالات الالهية، أو الى نقم تهوي به الى حفر جهنّم، فيكون مصداقاً لمن زيّن له الشيطان حب هذه الشهوات..

    جعلنا الله تعالى وإياكم من الذين يتخذون الدنيا معبراً يعبرون بها الى جنانه الواسعة أمين ربّ العالمين...








  • #2
    وعليكم الف سلام من ربي مشرفنا المفيد المحترم فعلا الدنيا محطة للتزودمنها للآخرة رزقك ربي الجنة لكل ماتنشرة ب محمدوآل محمدالطيبين الطاهرين
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      الهي لقد غرتني الدنيا بغرورها ونفسي بخيانتها

      الهي لان عذبتني بنارك فمن سيرحمني

      الهي لاصرخن اليك بين اهلها صريخ المستصرخين

      ولانادينك اين كنت يارب العالمين

      الهي اغفر لنا وارحمنا

      استاذي الفاضل ( المفيد )

      لك مني خالص التحية والسلام

      افدتنا بكلماتك النيرة ...



      sigpic

      اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
      آللهم آنصر العراق

      تعليق


      • #4


        الفاضل المحترم المفيد
        ما اجمل إشراقة قلمك ع صفحات منتدانا فمواضيعك تزيديها بريق وتألق وجمال
        حفظك ربي وحماك
        جزيل الشكر لك لطرحك وابداعك

        تعليق


        • #5
          جناب الاستاذ القدير المفيد المحترم
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          أشرقت أنوار كتاباتك نورا تعدى أنوار الكاتبين لانه من أنوار المحبين والموالين لأهل البيت المعصومين أستاذي الكبير تقبل مداخلتي المتواضعة عن الامام علي (ع)منع النفس من المشهيات، قال من صفات المتقين (( إن أستصعبت عليه نفسه فيما تكره لم يعطها سؤلها فيما تحب )) (( ولاترخصوا لأنفسكم فتذهب بكم الرخص مذاهب الظلمة )) . ((فرحم الله رجلاً نزع شهوته وقمع هوى نفسه..... ))) وقال (ع):أمرءُ ألجم نفسه بلجامها،وزمها بزمامها،فأمسكها بلجامها عن معاصي الله وقادها بزمامها الى طاعة الله . أن ترويض النفس بالابتعاد عن الشهوات والوصول بها الى بر الامان هو أقصر الطرق الى الجنة . دمت أستاذي الفاضل بحفظ الرحمان وأن يمن عليك بالصحة والعافية ولك مني كل الود والاحترام .

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
            وعليكم الف سلام من ربي مشرفنا المفيد المحترم فعلا الدنيا محطة للتزودمنها للآخرة رزقك ربي الجنة لكل ماتنشرة ب محمدوآل محمدالطيبين الطاهرين
            أختنا القديرة أسأل الله تعالى لي ولكم أن نكون من المتزودين منها بالخير والبركة..
            شاكر لكم هذا المرور المبارك..
            مع خالص الدعوات...

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
              الهي لقد غرتني الدنيا بغرورها ونفسي بخيانتها

              الهي لان عذبتني بنارك فمن سيرحمني

              الهي لاصرخن اليك بين اهلها صريخ المستصرخين

              ولانادينك اين كنت يارب العالمين

              الهي اغفر لنا وارحمنا

              استاذي الفاضل ( المفيد )

              لك مني خالص التحية والسلام

              افدتنا بكلماتك النيرة ...

              أحسنتم أخي القدير وأجدتم باختياركم لهذا الدعاء الجميل وكل أدعية أئمتنا عليهم السلام جميلة وذات معاني عظيمة..
              سائلاً المولى تعالى أن ينيلكم أعلى درجات جنانه مع محمد وآل محمد عليهم السلام..
              شاكر لكم هذا المرور العطر..
              مع خالص الدعوات...

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة


                الفاضل المحترم المفيد
                ما اجمل إشراقة قلمك ع صفحات منتدانا فمواضيعك تزيديها بريق وتألق وجمال
                حفظك ربي وحماك
                جزيل الشكر لك لطرحك وابداعك
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أختي القديرة وتقبّل طاعاتكم وعباداتكم بخير قبول..
                بل نقول ما أجمل أن نجد قلمكم يداعب صفحاتنا بحروفه الولائية الندية التي تأخذ بالأبصار..
                نسأل الله تعالى أن يحقق أمانيكم ويقضي حوائجكم بحق محمد وآل محمد عليهم السلام..
                شاكر لكم مروركم العبق..
                مع خالص الدعوات..


                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


                  قال تعالى في كتابه الكريم ((زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ))آل عمران: 14..
                  ..
                  ..
                  ..

                  أي انّ الانسان
                  باختياره أن يحوّل هذه النعم الى سلم يرتقي به نحو الكمالات الالهية، أو الى نقم تهوي به الى حفر جهنّم، فيكون مصداقاً لمن زيّن له الشيطان حب هذه الشهوات..

                  جعلنا الله تعالى وإياكم من الذين يتخذون الدنيا معبراً يعبرون بها الى جنانه الواسعة أمين ربّ العالمين...



                  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته شيخنا الفاضل الجليل المفيد دام فضله ..
                  حقيقة ينبغي أن يخط هذا بماء الذهب ..

                  فلقد طالعنا كليماتك الشريفة هذه مراراً، لما فيها من طلاوة، وتأملناها طويلاً ؛ إذ أقل ما فيها الجمال والحلاوة ، فحسبها أنها بلغت في تفسير الآية النهاية والكفاية، بتأن واحتياط ودراية ، ناهيك عمّا فيه من أدب ورحمة ورعاية..

                  امض على هذا لله أبوك، فجليّ عندي -أنا القاصر المسكين- أنك من أهل العلم النابهين ، والأذكياء المحصلين ، والمخلصين العاملين ..، فلا تنسانا في أشرف دعائك ..

                  كثر الله تعالى في الشيعة مثلك ، وهو دعائي لغير واحد من الأعضاء الطاهرين هنا في هذا المنتدى المبارك

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    جناب الاستاذ القدير المفيد المحترم
                    أترقب الشمس عندما تشرق وتغيب ولكن نور شمسك لم تشرق على بساتيني ،فللقلب على القلب ، دليل حين يلقاه ، وللشيء من الشيء ، مقاييس وأشباه ,وفي العين غنى للعين ،إن تنطق أفواه أستاذي القدير أذا الله منك برتبة الاشراف فعليك بالاحسان والانصافُ . نور أشراقك بات لم يتحسس من هم بحاجة للضياءُ ، نور عيني أستاذي المفيد المحترم لقد تجاوزت مداخلتي الظمئانه لمنهلكم العذب بتاريخ 13/7 وقد رددت على من بعدي. أستاذي أحببت الممازحة وأني مشتاق لحنين كلماتكم النابعة من سماحتكم الطيبة دمت بحفظ الرحمن ولك مني كل الود والاحترام .

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X