إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

البكاء على الحسين عليه السلام سنة من سنن الأنبياء

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    أخي محسن الكربلائي
    فقد تضافرت الروايات عن النبي صلى الله عليه وآله وعن الأئمة عليهم السلام في الحث على البكاء والحزن والأسى على الإمام الحسين عليه السلام إلى حد الجزع ،
    فإن الجزع في المصاب وإن كان ممنوعاً على غيره من سائر الناس إلا أن الجزع عليه مستحسن على الحسين عليه السلام .
    فقد جاء في الحديث الصحيح عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ
    ( الباقر عليه السلام ) قَالَ كَانَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ عليه السلام يَقُولُ :
    ( أَيُّمَا مُؤْمِنٍ دَمَعَتْ عَيْنَاهُ لِقَتْلِ الْحُسَيْنِ عليه السلام حَتَّى تَسِيلَ عَلَى خَدَّيْهِ بَوَّأَهُ اللَّهُ بِهَا غُرَفاً يَسْكُنُهَا أَحْقَاباً .
    وَأَيُّمَا مُؤْمِنٍ دَمَعَتْ عَيْنَاهُ حَتَّى تَسِيلَ عَلَى خَدِّهِ فِيمَا مَسَّنَا مِنَ الْأَذَى مِنْ عَدُوِّنَا فِي الدُّنْيَا بَوَّأَهُ اللَّهُ مُبَوَّأَ صِدْقٍ .
    وَأَيُّمَا مُؤْمِنٍ مَسَّهُ أَذًى فِينَا فَدَمَعَتْ عَيْنَاهُ حَتَّى تَسِيلَ عَلَى خَدِّهِ مِنْ مَضَاضَةِ مَا أُوذِيَ فِينَا صَرَفَ اللَّهُ عَنْ وَجْهِهِ الْأَذَى وَ آمَنَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ سَخَطِهِ وَ النَّارِ )
    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 31-07-2013, 01:35 PM.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #12
      سؤالا جال بفكري اتمنى ان اجد من يجيبني عليه من افضل مقاما يحيى بن زكريا عليه السلام ام الحسين بن علي رضي الله عنه وارضاه ؟

      تعليق


      • #13
        المشاركة الأصلية بواسطة محبة آل البيت مشاهدة المشاركة
        سؤالا جال بفكري اتمنى ان اجد من يجيبني عليه من افضل مقاما يحيى بن زكريا عليه السلام ام الحسين بن علي رضي الله عنه وارضاه ؟


        الأخ الفاضلة محبة آل البيت (عليهم السلام )
        مقام نبي الله يحيى بن زكريا (على نبينا وعليه السلام )
        في المسجد الأموي في دمشق
        الرأس الشريف لمولاي الحسين عليه السلام
        وضع في غرفة من غرف المسجد
        عندما كان أهل البيت ( عليهم السلام ) في الأسر عند الطاغية يزيد الفاجر
        ولما رجعوا الى المدينة أرجعوا معهم الرأس الشريف مع رؤوس الأنصار
        الى كربلاء ودفنة مع الأجساد .




        إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
        فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

        تعليق


        • #14
          المشاركة الأصلية بواسطة محبة آل البيت مشاهدة المشاركة
          سؤالا جال بفكري اتمنى ان اجد من يجيبني عليه من افضل مقاما يحيى بن زكريا عليه السلام ام الحسين بن علي رضي الله عنه وارضاه ؟

          أشكر الأخ الجياشي على الأجابة

          وعندي سؤال للأخت محبة آل البيت (( عليهم الصلاة والسلام ))
          هل سمعتي أو شاهدتي أن يقال هذا مقام رأس فلان
          هل يوجد في كل الدنيا مثل هذا الشي .

          أقول :

          !!!
          قتل ألأمام الحسين وولده وأخوانه وأهل بيته وأصحابه ...أنتهت المعركة ...أليس كذلك ؟؟؟
          فلماذا حز الرقاب عن ألأجساد حتى عن أجساد ألأطفال الذين قتلوا في المعركة ورفعها على أسنة الرماح والتطواف بها من بلد الى بلد؟؟؟
          ولماذا سبي نساء ال رسول الله والتطواف بهن برفقة اطفالهن من بلد الى بلد بعد قتل رجالتهم وحماتهم ؟؟؟
          أليس الحسين أبن رسول الله نبي ألأسلام والمسلمين ؟؟؟
          أليس نساء الحسين بنات رسول الله نبي ألأسلام والمسلمين ؟؟؟
          وهل هذه ألأفعال أفعال مسلمين يؤمنين بالله ورسول الله محمد بن عبد الله الذي
          قال (يحفظ المرئ في ولده )؟؟؟








          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق


          • #15
            بارك الله بك مشرفنا
            (السلام على المعذب في قعرالسجون وظلم المطامير)اللهم أرزقني شفاعة المولى+ الحسين+ (عليه السلام)

            تعليق


            • #16
              شكراً لك أختي الفاضلة مهندسة كهرباء نورتي الصفحة بهذه الأطلالة الكريمة








              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

              تعليق


              • #17



                المشرف القدير الرضا
                ودمت بهذا التميز بطرحك لمواضيعك
                ودمت بحفظ الرحمن ورعايته
                تقبل مروري
                مع خالص
                تقديري

                و
                احترامي لك

                تعليق


                • #18
                  اختي كرم الزهراء اشكرك على مرورك الجميل والدعاء المبارك وكلامك الطيب ربي يحفظك .
                  نورتي الصفحه بهذه الطلاله الكريمة








                  ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                  فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                  فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                  وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                  كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                  تعليق


                  • #19
                    اللهم صلى على محمد وااااااااااال محمد

                    "يا حافظ الحبيب بالغار وحافظ ابراهيم بالنار احفظ اخوتي واجمعهم بالاخيار"

                    طرح رائع بمعنى الكلمة

                    تعليق


                    • #20
                      ا لسلام علئ ا لحسين و علئ او لا د ا لحسين و علئ ا صحا ب ا لحسين بارك ا لله بيك احسنتم

                      تعليق

                      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                      يعمل...
                      X